ميخا - دعوى الرب على شعبه

1 - إسمعوا ما يقولُ الرّبُّ:((قُمِ اَرفعْ دعوايَ على شعبي، ولتَسمَعِ الجبالُ والتِّلالُ صوتي)).
2 - فاَسمعي يا جبالُ دعوى الرّبِّ، ويا سُهولَ الأرضِ الخالدةَ: للرّبِّ دعوى على شعبِهِ. يقولُ مُعاتِبًا إِسرائيلَ:
3 - ((ماذا فَعلتُ بكُم يا شعبي؟ هل كنتُ عالةً علَيكُم؟ أجيبوا.
4 - أصعَدتُكُم مِنْ أرضِ مِصْرَ، مِنْ دارِ العبوديَّةِ اَفتديتُكُم. أرسلتُ أمامكُم موسى وهرونَ أخاهُ ومريَمَ.
5 - ألا تذكرونَ يا شعبي كَيدَ بالاقَ مَلكِ مُوآبَ وجوابَ بلعامَ بنِ بَعورَ؟وعبورَكُم مِنْ شَطيمَ إلى الجلجالِ لِتَعلَموا فَضلَ الرّبِّ علَيكُم)).
6 - بماذا أتقدَّمُ إلى الرّبِّ وأكافئْ اللهَ العليَّ؟ أبمحرقاتٍ أتقدَّمُ إليهِ بعُجولٍ حَوليَّةٍ مُسمَّنَةٍ
7 - أيرضى بألوفِ الكِباشِ والكثيرِ مِنْ خيارِ الزَّيتِ؟ أأُبدِّلُ بكري عن معصيتي، ثمرةَ بطني عن خطيئتي؟
8 - أخبرتُكَ يا إنسانُ ما هوَ صالحٌ وما أطلبُ مِنكَ أنا الرّبُّ: أنْ تصنعَ العَدلَ وتحبَ الرَّحمةَ وتسيرَ بتواضعِ معَ إلهِكَ.
9 - صوتُ الرّبِّ يُنادي المدينةَ، والعَونُ لِمَنْ يخافُ اَسمَهُ، فاَسمعوا أيُّها الرَّائِحُونَ والغادُونَ:
10 - هل أنسى كنوزَ الشَّرِّ والقُفَفَ المَملُوءةَ بالباطِلِ؟
11 - هل أبَرِّرُ مَوازينَ النِّفاقِ وكيسَ معاييرِ الغِشِّ؟
12 - الأغنياءُ اَمتلأوا جورًا،والأوباشُ نطَقوا بالزُّورِ وتفوَّهتْ ألسنتُهُم بالمَكْرِ.
13 - فحَلَّلتُ لِنَفْسي ضَرْبَكُم وتَدميرَكُم لأجلِ خطاياكُم.
14 - تأكلونَ ولا تشبعونَ ويبقى جوعُكم في جوفِكُم. تَخزَنونَ ولا تُنقِذونَ، وما تُنقِذونَ للسَّيفِ أُعطيهِ.
15 - تزرعونَ ولا تحصُدُونَ. تدُوسونَ الزَّيتونَ ولكنَّكُم بزيتٍ لا تَدَّهِنُونَ. وتَعصِرونَ العِنَبَ خمرًا ولكنَّكُم لا تَشرَبونَ.
16 - حَفِظتم فرائضَ عُمْري وأعمالَ بَيتِ أخابَ، وسَلَكْتُم مِثلَهم في المَعاصي، فإلى الخرابِ سأُسلِّمُكُم وأسبيكُم شرقًا في الأرضِ، فتحمِلونَ عارَ شعبي.

المشتركة - دار الكتاب المقدس