ميخا - فساد إسرائيل الخلقي

1 - وَيلٌ لي! صِرتُ أنا الآنَ كمَنْ يَجني ثِمارَ الصَّيفِ وبقايا قِطافِ العِنَبِ،فلا عنقودٌ آكلُهُ بَعدُ ولا باكورةُ تينٍ أشتهيها.
2 - بادَ الصَّالحونَ مِنَ الأرضِ، وما في النَّاسِ مُستقيمٌ. جميعُهُم يكمُنونَ للقَتلِ وكلُّهُم يَصطادُ أخاهُ، يصطادُهُ بخرومِ الشِّباكِ.
3 - يَطيبُ لأيديهِمِ الشَّرُّ. الرَّئيسُ يَطلُبُ الرَّشوةَ، والقاضي يقضي بالأجرَةِ، وكبيرُهُم يَفعلُ ما يَهواهُ،
4 - الصَّالحونَ فيهمِ كالعوسَج والمستقيمونَ كشوكِ السِّياج. يومُ حسابِهِم وعِقابِهِم جاءَ، وهَيهاتِ أنْ يجدوا مَخرجا.
5 - لا تَأمَنْ صديقًا لكَ ولا تَطمئنَّ إلى صاحبٍ. إحفظْ مَداخلَ فَمِكَ مِمَّنْ تنامُ في حِضنِكَ.
6 - الاَبنُ يَستَهينُ بِأبيهِ، والاَبنةُ تقومُ على أمِّها، والكنَّةُ أيضًا على حَماتِها، وأعداءُ الإنسانِ أهلُ بَيتِهِ.
7 - أمَّا أنا فأخلُصُ للرّبِّ،وأنتظرُ الإلهَ مُخلِّصي إلهي الذي يَسمَعُني.
8 - لا تشمَتْ بي يا عَدُوِّي، فإنْ سقطتُ أقومُ. وإن جلَستُ في الظُّلمةِ فالرّبُّ نُورٌ لي.
9 - أحتَمِلُ غَيظَ الرّبِّ لأنِّي خطِئتُ إليهِ، حتى يُدافعَ عَنْ دعوايَ ويَعملَ على إنصافي. ويُخرجني إلى النُّورِ فأحدِّثَ بِعَدلِهِ.
10 - يرى عدوِّي ما جرى فيَغمُرُهُ البُؤسُ الشَّديدُ. أمَا قالَ لي شامِتًا: ((إلهُكَ الرّبُّ أينَ هوَ!)) فتُحَدِّقُ إليهِ عينايَ كوَحْلٍ يُدَاسُ في الأزقَّةِ.
11 - يومَ يَبني الرّبُّ أسوارَكِ ويوسِّعُ يا أُورُشليمُ حُدودَكِ
12 - يَجيءُ أعداؤُكِ إليكِ مِنْ أشُّورَ ومَدائنِ مِصْرَ. مِنْ مِصْرَ إلى الفُراتِ يَجيئونَ ومِنَ الجبالِ إلى أقاصي البحرِ.
13 - والأرضُ تُقفِرُ مِنْ سُكَّانِها نتيجةَ شرِّ أعمالِهِم.
14 - إرعَ شَعبَكَ بِعصاكَ، شعبَكَ غنَمَ ميراثِكَ، السَّاكِنينَ وَحدَهُم في الوَعْرِ، في وسَطِ جبَلِ الكرمَلِ. إرعَهُم في باشانَ وجلعادَ كما في الأيّامِ القديمةِ.
15 - أرِنَا عجائِبَكَ يا ربُّ كيومِ خُروجنا مِنْ مِصْرَ،
16 - فينظُرَ الأُمَمُ خائِبينَ بكلِّ ما لهُم مِنْ جبروتٍ. يَضعونَ أيديَهُم على أفواهِهِم وتُصَابُ آذانُهُم بالصَّمَمِ.
17 - يَلحسونَ التُّرابَ كالحَيَّاتِ، كحشَراتٍ تَزحفُ على الأرضِ. يَخرُجونَ مِنْ حُصونِهِم إلى الرّبِّ ويَرتَعِدونَ مِنْ إلهِنا خائِفينَ.
18 - مَنْ مِثلُكَ يَنسى ذُنوبَنا ويَعفو عنْ كُلِّ معاصينا، نحنُ بقيَّةُ ميراثِكَ،لأنَّكَ يا ربُّ تُحبُّ الرَّحمةَ ولا تَحفظُ إلى الأبدِ غضَبَكَ.
19 - الرّبُّ يَرجعُ ويَرحَمُنا، ويَستُرُ لنا ذُنوبَنا، وفي أعماقِ البحرِ يَطرحُ جميعَ خطايانا.
20 - أظهِرْ ليَعقوبَ أمانتَكَ ولإبراهيمَ رحمتَكَ يا ربُّ كما أقسَمْتَ لآبائِنا مُنذُ أيَّامِ القِدَمِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس