ميخا - تاريخ أورشليم الرمزي

1 - وكانَت إِلَيَّ كَلمَةُ الرَّبِّ قائِلاً:
2 - ((يا ابنَ الإِنْسان، أَخبِرْ أُورَشَليمَ بقَبائِحِها،
3 - وقُلْ: هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ أُورَشَليم: أَصلُكِ ومولدُكِ مِن أَرضِ الكَنْعانِيِّين، وأَبوكِ أَمورِيٌّ وأُمُّكِ حِثِّيَّة.
4 - أَمَّا مولدُكِ فإِنَّكِ يَوا وُلِدتِ لم تُقطع سُرَّتُكِ ولم تُغسَلي بِالماءِ تَنْظيفًا، ولَم تمَلَّحي بِالمِلْح، ولم تُلَفِّي بِالقُمُط.
5 - لم تَعطِفْ عَليكِ عَينٌ فيُصنَعَ لَكِ شَيءٌ مِن ذلكَ ويُشفَقَ علَيكِ، بل طُرِحتِ على وَجهِ الحَقْلِ قَرَفًا مِنكِ يَومَ وُلدتِ.
6 - فمَرَرتُ بِكِ ورَأَيتُكِ مُتَخَبِّطَةً بدَمِكِ، فقُلتُ لَكِ في دَمِكِ: عيشي .
7 - وَجَعَلتُكِ رِبْواتٍ كنَبتِ الحَقْل، فنَمَيتِ وكبِرتِ وبَلَغتِ سِنَّ ذُروَةِ الجَمال، فنَهَدَ ثَدْياكِ ونَبَتَ شَعَرُكِ، لكِنَّكِ كُنتِ عُرْيانَةً عُريًا.
8 - فمَرَرتُ بِكِ ورَأَيتُكِ، فإِذا زَمانكِ زَمانُ الحبّ، فبَسَطتُ ذَيلَ رِدائي علَيكِ وسَتَرتُ عَورَتَكِ، وأَقسَمتُ لَكِ ودَخَلتُ معَكِ في عَهْدٍ ، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ، فصِرتِ لي.
9 - فغَسَلتُكِ بِالماءِ ونَظفتُ دَمَكِ الَّذي عَليكِ، ثُمَّ مَسَحتُكِ بِالزَّيت،
10 - وأَلبَستُكِ وَشْيًا ونَعَلتكِ بِجِلدٍ ناعِم وحَزَّمتُكِ بِالكتَانِ النَّاعِمِ وكسَوُتُكِ بِالحَرير،
11 - وحَلَّيتُكِ بِالحُلِيّ، وجَعَلتُ أَساوِرَ في يَدَيكِ وطَوقًا في عُنقِكِ.
12 - وجَعَلتُ حَلقَةً في أَنفِكِ وقُرطَينِ في أُذُنَيكِ وإِكْليلَ فَخرٍ على رَأسِكِ.
13 - فتَحَلَّيتِ بِالذَّهَبِ والفِضَّة، وكانَ مَلْبوسُكِ الكتَانَ النَّاعِمَ والحَريرَ والوَشْيَ، وأَكَلتِ السَّميذَ والعَسَلَ والزَّيت، كنتِ في مُنتَهى الجَمالِ حتَّى صلَحتِ لِلمُلْك.
14 - فذاعَ اسمُكِ في الأمَمِ لِجَمالِكِ، لأَنَّهْ كانَ كامِلاً بِبَهائِيَ الَّذي جَعَلته عَليكِِ، يَقول السَّيِّدُ الرَّبّ.
15 - لكِنكِ اتَكَلتِ على جَمالِكِ وزَنَيتِ بِما لَكِ مِنَ السُّمعَة، وسَكَبتِ فَواحِشَكِ على كُلِّ عابِرٍ قائِلَةً: لِيَكُنْ لَهُ ذلك.
16 - وأَخَذتَِ مِن ثِيابِكِ فصَنَعتِ لَكِ مَشارِفَ مُبَرقَشَة، وزَنيتِ فيها، لا جَرى ذلك ولا حَصل!
17 - وأَخَذتِ أَدَواتِ فَخرِكِ مِن ذَهَبي وفِضَّتِي الَّتِي أَعطَيتُها لَكِ، فصنَعتِ لكِ تماثيلَ ذُكورِ وزَنيتِ بِها.
18 - وأَخَذتِ ثِيابَكِ المُوَشَّاةَ فكَسَوتِها وجَعَلتِ أَمامَها زَيتي وبَخوري.
19 - وخُبزِيَ الَّذي أَعطَيتُه لَكِ والسَّميذُ والزَّيتُ والعَسَلُ الَّذي أَطعَمتُكِ إِيَّاه جَعَلنِها أَمامَها رائِحَةَ رِضًى. وهكذا كان، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ.
20 - وأَخَذتِ أَبناءَكِ وبَناتِكِ الَّذينَ وَلَدتِهم لي فذَبَحتِهم لَها طَعامًا. أَفكانَت فَواحِشُكِ أَمرً يَسيرًا؟
21 - أَنَّكِ ذَبَحتِ بِنِيَّ وسَلَّمتِهِم لِيُمرَروا في النَّارِ لأَجلِها؟
22 - وفي جَميعِ قَبائِحِكِ وفَواحِشِكِ، لم تَذكُري أَيَّامَ صِباكِ، حينَ كُنتِ عُرْيانةً عُريًا مُتَخَبِّطَةً بدَمِكِ.
23 - وكانَ، بَعدَ كُلِّ شَرِّكِ، وَيلٌ وَيلٌ لَكِ، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ،
24 - أنكِ بَنَيتِ لَكِ قُبَّةً وصَنَعتِ لَكِ مُرتَفَعًا في كُلِّ ساحة.
25 - في رَأسِ كُلِّ طَريقٍ بَنَيتِ مُرتَفَعَكِ وقبَّحتِ جَمالَكِ وفرَجتِ رِجلَيكِ لِكُلِّ عابِرٍ وأَكثَرتِ فَواحِشَكِ،
26 - وزَنَيتِ مع بَني مِصرَ جيرانِكِ الغِلاظِ البَدَن، وأكثَرتِ فَواحِشَكِ لِتُسخِطيني.
27 - فهاءَنَذا قد مَدَدت يَدي علَيكِ، وأَنقَصتُ حِصَّتَكِ وأَسلَمتُكِ إِلى جَشَعِ مُبغِضاتِكِ بَناتِ فَلِسْطينَ اللَّواتي خَجِلْنَ مِن سُلوكِكِ الفاجِر.
28 - وإِذ كُنتِ لم تَشبَعي، زنَيتِ مع بَني أَشُّور، زَنَيتِ معَهم ولم تَشبَعي ،
29 - وأَكثَرتِ فواحِشَكِ في أَرضِ تُجَّار، في أَرضِ الكَلْدانِيِّين، وبهذا أَيضًا لم تَشبَعي.
30 - ما كانَ أوهى قَلبَكِ، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ، حينَ فَعَلتِ هذا كلَه فِعلَ امرَأَةٍ زانِيَةٍ سَليطة،
31 - وبَنَيتِ قُبَّتَكِ في رَأسِ كُلِّ طَريق، وصَنَعتِ مُرتَفَعَكِ ني كُلِّ ساحة، ولم تَكوني كالزَّانِيَةِ الَّتي تَسْعى وَراءَ الأُجرَة،
32 - بل كالمَرأةِ الفاسِقَةِ الَّتي تَأخُذُ أَجانِبَ مَكانَ رَجُلِها.
33 - كُلُّ الزَّواني يُعطَينِ هَدايا، أَمَّا أَنتِ فأَعطَيتِ هَداياكِ لِكُلِّ مُحِبِّيكِ، ورَشَوتهم لِيَأتوكِ مِن كُلِّ ناحِيَةٍ لأَمرِ فَواحِشِكِ،
34 - ففَعَلتِ في ذلك على خِلافِ النِّساءِ بِأَنَّكِ تَزْنينَ ولم يَسعَ أَحَدٌ وَراءَكِ لِلزِّنى، وتُعْطينَ أُجرَةً ولم يُعْطَ لَكِ أُجرَة، فأَنتِ إِذًا على الخِلاف.
35 - لِذلِك، أَيَّتُها الزَّانِيَة، اِسمَعي كَلِمَةَ الرَّبّ.
36 - هكذا نار السَّيِّدُ الرَّبّ: إِنِّي لِكَونِكِ أَنفَقتِ نُحاسَكِ وكَشَفتِ عَورَتَكِ في فَواحِشِكِ على مُحبِّيكِ وعلى جَميعِ قَذاراتِ قَبائِحِكِ، وبِسَبَبِ دِماء نَجيكِ الَّذينَ بَذَلتِهم لَها.
37 - لِذلِكَ هاءَنَذا أَجمَعُ جَميعَ مُحِبِّيكِ الَّذينَ لَذِذتِ لَهم وجَميعَ الَّذينَ أَحبَبتِهم، مع جميعِ الَّذينَ أَبغَضتِهم، أَجمَعُهم علَيكِ مِن كُلَ ناحِيَة، وأَكف عَورَتَكِ لَهم، فيَرَونَ عَورَتَكِ كُلَّها.
38 - وأَحكُمُ علَيكِ بِما يُحكَمُ على الفاسِقاتِ وسافِكاتِ الدِّماء، وأَجعَلُكِ دَمًا لِلغَضَبِ والغَيرَة.
39 - وأُسلِمُكِ إِلى أَيديهم فيَنقُضونَ قُبَّتَكِ ويَهدِمونَ مُرتَفَعَكِ (( ويُجَرِّدونَكِ مِن ثِيابِكِ ويَأخُذونَ أَدَواتِ فَخرِكِ ويُغادِرونَكِ عُريانَةً عُرْيًا،
40 - ويَجلُبونَ علَيكِ الجَماعَةَ وَيرجُمونَكِ بالحِجارة ويَطعَنونكِ بِسُيوفهم،
41 - ويُحرِقونَ بُيوتَكِ بِاَلنَّار، وُيجْرونَ علَيكِ أَحْكامًا أَمامَ عُيونِ نِساءٍ كَثيرة، فأَكُفُّكِ عنِ الزِّنى ولا تُعْطينَ أُجرَةً بَعدَ اليَوم،
42 - وأُريحُ غَضَبي منكِ وتَزولُ غَيرَتيِ عنك، فأَهدَا ولا أَسخَطُ بَعدَ اليَوم.
43 - بِما أَنَّكِ لم تذكري أَيَّام صِباكِ، بل أسخطتِني في جَميعَ هذه، فأَنا أَيضًا أَجعَلُ سُلوكَكِ على رَأسِكِ، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ. أَلَم تُضيفي الفُجورَ إِلى جَميعَ قَبائِحِكِ؟
44 - ها إِنَّ كُلَّ ضاربِ مَثَلٍ يَضرِبُ مَثَلٍ، علَيكِ قائِلاً: مِثلُ الأُمِّ بِنتُها.
45 - إِنَّما أَنتِ ابنَةُ أُمِّكِ الَّتي عافَت رُجُلَها وبَنيها، وأَنتِ أُختُ أَخَواتِكِ اللَّواتي عِنهنَ رِجالَهُنَّ وبَنيهِنَّ. إنَّ أَمَّكُنَّ حِثِّيَّةٌ وأَباكُنَّ أَمورِيّ.
46 - فأُختُكِ الكُبْرى هي السَّامِرَةُ مع توابِعِها، السَّاكِنَةُ عن يَسارِكِ، وأُختُكِ الصُّغْرى السَّاكِنَة عن يَمينِكِ هي سَدومُ وتَوابِعُها.
47 - وأَنتِ لم تَقتَصِري على القَليلِ مِنَ السَّيرِ في طُرقِهنَّ وصُنعِ مِثلِ قبائِحِهن، بل زدتِ علَيهِنَّ فَسادًا في كُلِّ سُلوكِكِ.
48 - حَيٌّ أَنَا، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ، إِنَّ سَدومَ أُختَكِ لم تَصنَعْ هي وتَوابِعُها مِثلَ ما صَنَعتِ أَنتِ وتَوابعُكِ.
49 - هذا كانَ إِثمُ سَدومَ أُختِكِ. إِنَّ الكِبَرِياءَ والشِّبَعَ مِنَ الخُبْزِ وطمَأنينَةَ الهُدوءِ كانَت فيها وفي تَوابِعِها، ولَم تُساعِدْ يَدَ البائِسِ والمِسْكين،
50 - وتَشامَخْنَ وصنَعنَ القَبيحَةَ أَمامي، فأَبعَدتُهنَّ حالَما رَأَيتُ ذلك.
51 - والسَّامِرَةُ لم تَخطأْ نِصفَ خَطاياكِ. كُنتِ أَكثَرَ قَبائحَ مِنهُنَّ، فبرَّرتِ أُختَيكِ بجَميعِ قَبائِحِكِ الَّتي صَنَعتِها.
52 - فاحمِلي أَنتِ أَيضًا خَجَلَكِ، يا مَن تَوَسَّطَت لأَخَواتِها، فإِنَّهنَّ، بِسَبَبِ خَطاياكِ الَّتي بها فُقتِهنَّ قَبيحةً، قد أَصبَحْن أَبرَ مِنكِ، فاخَزَي أَنتِ أَيضا واحمِلي خَجَلَكِ، إِذ قد بَرَّرتِ أَخَواتِكِ.
53 - وإِنِّي سأُعيدُ أَسْراهُنَّ، أَسْرى سَدومَ وتَوابعِها وأَسْرى السَّامِرَةِ وتَوابعِها، ويَكونُ أَسْرى مَجلُوِّيكِ في وَسطِهنَّ،
54 - لِكي تَحمِلي خَجَلَكِ وتَخجَلي مِن كُلِّ ما صَنَعتِ بِتَعزِيَتِكِ لَهُنَّ.
55 - ِفأَخَواتُكِ سَدومُ وتَوابِعُها يُعَدنَ إِلى قَديمِهزَّ، والسَّامِرَةُ وتَوابِعُها يُعَدنَ إِلى قَديمهنَّ، وأًنتِ وتَوابِعُكِ تَعُدنَ إِلى قَد يمِكنَّ.
56 - أَلم يكُنْ ذِكرُ سَدومَ أُختِكِ في فَمِكِ يَومَ تَكبُرِكِ،
57 - قَبلَ أَن يُكشَفَ خُبثُكِ كما كُشِفَ حينَما عيرَتكِ بَناتُ أَرامَ وجَميعُ مَن حَولَها مِن بَناتِ فَلِسْطينَ اللَّواتي احتَقَرنَكِ مِن كُلِّ جِهَة؟
58 - ستَحمِلينَ فُجورَكِ وقَبائِحَكِ، يَقولُ الرَّبّ.
59 - لأَنَّه هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبّ: إِنِّي أَصنَع بِكِ كما صَنَعتِ، إِذِ ازدَرَيتِ يَمينَ اللَّعنَةِ لِتَنقُضي العَهْد،
60 - وأَذكر أَنا عَهْدي معكِ في أَيَّام صِباكِ، وأُقيمُ لَكِ عَهدًا أَبَدِيًّا،
61 - وتَذكُرينَ أَنتِ سُلوكَكِ وتَخجَلين، حينَ تَقبَلينَ أَخَواتِكِ اللَّواتي هُنَّ أَكبَرُ مِنكِ جمع اللَّواتي هُنَّ أَصغَرُ مِنكِ، وسأَجعَلُهنَّ لَكِ بَنات، ولكِن مِن غَيرِ أَن أَلتَزِمَ بعَهْدي معَكِ.
62 - وأُقيمُ عَهْدي معَكِ فتَعلَمينَ أَنِّي أَنا الرَّبّ،
63 - لِكَي تَذكُري فتَخزَي ولا تَفتَحي فَمَكِ بَعدَ اليَوم بِسَبَبِ خَجَلِكِ، حينَ أَغفِرُ لَكِ جَميعَ ما فَعَلتِ، يَقولُ السَّيِدُ الرَّبّ )).

الكاثوليكية - دار المشرق