ميخا - على صور

1 - وفي السَّنَةِ الحاديَةَ عَشرَةَ، في الأَوَّلِ مِنَ الشَّهْر ، كانَت إِلَيًّ كَلِمَةُ الرَّبَ قائِلاً:
2 - ((يا ابنَ الإِنْسان )) بمَا أَنَّ صورَ قالَت على أُورشَليم: هَهْ. قدِ انكَسَرَت مَصاريع الشُّعوبِ وتَحَوَّلَت إِلَيَّ، فأَنا أَمتَلِئ، أَمَّا هي فقد دُمِّرَت.
3 - لِذلك هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبّ: هاءَنَذا علَيكِ يا صور، فأُصعِدُ علَيكِ أُمَمًا كَثيرة، كما يُصعِدُ البَحرُ أَمواجَه،
4 - فيُدَمِّرونَ أَسْوارَ صور، ويَهدِمونَ بُروجَها، وأَجْرُفُ تُرابَها، وأَجعَلُها صَخرًا عارِيًا ،
5 - فتَصيرُ مَنشرًا لِلشِّباكِ في وَسَطِ البَحْر؟ لأَنِّي أَنا تَكَلَّمتُ، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ، وتَكونُ نَهْبًا لِلأمَم.
6 - وبَناتُها اللَّواتي في الحُقولِ يُقتَلنَ بِالسَّيف، فيَعلَمونَ أَنِّي أَنا الرَّبّ.
7 - لأَنَّه هكذا قالَ السَّيِّدُِ الرَّبّ: هاءَنَذا أَجلُبُ على صورَ نَبوكَد نَصَّر، مَلِكَ بابِل، مِنَ الشَّمال، مَلِكَ المُلوك، بِخَيلٍ ومَركَباتٍ وفُرسانٍ وجَمعٍ وشَعبٍ كَثير ،
8 - فيَقتُلُ بَناتِكِ في الحُقولِ بِالسَّيف، ويَجعَلُ علَيكِ تَحْصينات وَيركُمُ علَيكِ مِترَسَةً وَيرفَعُ علَيكِ تُرسًا،
9 - ويُلْقي على أَسوارِكِ صَدَماتِ كِباشِه، ويَهدِمُ بُروجَكِ بِأدواتِ حَربِه.
10 - ولِكَثرَةِ خَيله يُغَطِّيكِ غُبارُها، ومِن صَوتِ الفُرسانِ والعَجَلاتِ والمَركَبات، تَرتَعِشُ أَسْوارُكِ، إِذ يَدخُلُ أَبْوابَكِ دُخولَ مَدينةٍ قد ثُغِرَت.
11 - وحَوافِرُ خَيله تَدوسُ جَميعَ شَوارِعِكِ، ويَقتُلُ شَبَكِ بِالسَّيف، وأَنصابُ عِزَّتِكِ تَهبِطُ إِلى الأَرض،
12 - ويَسلُبونَ ثَروَتَكِ ويَنهَبونَ تِجارَتَكِ ويَنقُضونَ أَسْوارَكِ ويَهدِمونَ بُيوتَكِ الفَخْمة، ويُلْقونَ حِجارَتَكِ وخَشَبَكِ وتُرابَكِ في وسَطِ المِياه.
13 - وأُبطِلُ جَلَبَةَ أَناشيدِكِ، وصَوتُ نَّاراتِكِ لا يُسمعُ بَعدَ اليَوم.
14 - وأَجعَلُكِ صَخرًا عارِيًا، فتَكونينَ مَنشَرَ شِباك، ولا تُبنَينَ بَعدَ اليَوم، لأَنِّي أَنا الرَّبَّ تَكَلَّمتُ، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ.
15 - هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ لِصور أَلَيسَ مِن صَوتِ سُقوطِكِ، إِذا أَنَّتَ الجَرْحى ووَقَعَ القَتْلُ في وَسَطِك، تَرتَعِش الجُزُر ،
16 - ويَنزِلُ جَميعُ رُؤَساءَ البَحرِ عن عُروشِهم ويَخلَعونَ أَردِيَتَهم وَينزِعونَ ثِيابَهمُ المُوَشَّاة ويَلبَسونَ الرِّعدَة، ويَجلِسونَ على الأَرض، وَيرتَعِدونَ كُلَّ لَحظَةٍ ويَدهَشونَ عليكِ،
17 - وَيرفَعونَ لَكِ الرِّثاء ، ويَقولونَ لكِ: كَيفَ هَلَكتِ أَيَّتُها المَعْمورَةُ مِنَ البِحار المَدينَةُ الشَّهيرة الَّتي كانَت ذاتَ قُوَّة في البَحرِ هي وسُكَّانُها الَّذينَ أَلقَوا رُعبَهم على جَميعَ سُكَّانِها.
18 - والآنَ فالجُزُرُ تَرتَعِدُ يَومَ سُقوطِكِ وتَفزَعُ جٌُر البَحرِ مِن نِهايَتكِ.
19 - لأَنَّه هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبّ: حينَ أَجعَلُكِ مَدينَةً خَرِبَة، كالمُدُنِ الَّتي لا ساكِنَ فيها، وأُصعِدُ علَيكِ الغَمرَ فتُغَطِّيكِ المياهُ الغَزيرة،
20 - أُهبِطُكِ مع الهابِطينَ في الجُبِّ إِلى شَعبِ الزَّمانِ القَديم، وأُسكِنكِ في الأَرضِ السُّفْلى كأَخرِبَةِ الزَّمانِ القَديمِ مع الهابِطينَ في الجُبّ، لِكَي لا تعمَري ولا تَنتَصِبي في أَرضِ الأَحْياء .
21 - حينَئِذٍ أَجعَلُكِ مَوضِعَ رُعبٍ، فلا تَكونين، وتُطلَبينَ فلا توجَدينَ بَعدَ اليَومِ لِلأَبَد، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ )) رثاء ثانٍ لسقوط صور

الكاثوليكية - دار المشرق