ميخا - 5. مجد الرب في الهيكل - هيكل المستقبل

1 - في السَّنَةِ الخامِسَةِ والعِشرين مِن جَلائِنا، في رَأسِ السَّنة، في العاشِرِ مِنَ الشَّهْر. في السنَةِ الرَّابِعَةَ عَشرَةَ بَعدَ أَن ضُرِبَتِ المَدينَة ، في ذلك اليَومِ نَفْسِه، كانَت عَليَّ يَدُ الرَّبّ، وأَتى بي إِلى هُناكَ.
2 - في رؤًى إِلهِيَّةٍ أَتي بي إِلى أَرضِ إِسْرائيل ووَضَعَني على جَبَلٍ شامِخٍ جِدًّا، علَيه كبِِناء مدينَةٍ مِن جِهَةِ الجَنوب .
3 - فأَتى بي إِلى هُناك، فإذا بِرجُلٍ منظره كمَنظرِ النحاس، وبِيَدِه حَبلُ كتَانٍ وقَصبَةُ قِياس، وهو واقِفٌ بِالباب.
4 - فقالَ لِيَ الرَّجُل: ((يا ابنَ الإنْسان، اُنظُرْ بِعَينَيكَ واسمعْ بأُذُنَيكَ وانتَبِهْ لِكُلًّ ما أُريكَ إِيَّاه، فإِنَّكَ لِكَي تَراه أُتَيَ بِكَ إِلى هُنا، وكُلُّ ما تَراه فأَخبِرْ بِه بَيتَ إِسْرائيل )).
5 - فإِذا بِحائِطٍ في خارِجِ البَيتِ على مُحيطِه. وبِيَدِ الرَّجُلِ قَصَبَة القِياس، وهي سِتُّ أَذُرع، وذِراعُها ذِراع وشِبْر ، فقاسَ سُمكَ البُنْيانِ فكانَ قَصَبَة، وعُلُوَّه فكانَ قَصَبَة
6 - وأَتى إِلى البابِ المُتَّجِهِ نَحوَ الشَّرْق وصَعِدَ في دَرَجاتِه، وقاسَ عَتَبَةَ البابِ فكانَت قَصَبَةً عَرْضًا، أَي لِلعَتَبَةِ الأُولى قَصَبَةٌ واحِدَةٌ عَرْضًا.
7 - ثُمَّ قاسَ الغُرفَة فكانَت قَصبَةً طولاً وقَصَبَةً عَرْضًا وما بَينَ الغُرَفِ خَمْسَ أَذُرع. وكانَت عَتَبَةُ البابِ بِجانِبِ رِواقِ البابِ مِن الدَّاخِلِ قَصَبَة.
8 - وقاسَ رِواقَ الباب
9 - فكانَ ثَمانِيَ أَذرُع، وكانت أَعمِدَتُه ذِراعَين. ورِواقُ البابِ هذا مِنَ الدَّاخِل.
10 - وكانَت مَقاصيرُ البابِ الَّذي نَحوَ الشرَّقِ ثَلاثًا مِن هُنا وثَلاثًا مِن هُناك، وللثَّلاثِ قِياسٌ واحِد. ولأَعمِدَتِها قِياس واحِدٌ مِن هنا ومِن هُناك.
11 - وقاسَ عَرضَ مَدخَلِ البابِ فكانَ عَشرَ أَذرُع، وكانَ طولُ البابِ ثَلاثَ عَشرَةَ ذِراعًا.
12 - وأَمامَ الغُرَفِ حاجِزٌ لَه ذراعٌ مِن هُنا وذِراعٌ مِن هُناك، ولكُلِّ غُرفَةٍ سِتُّ أَذرُعً مِن هُنا وسِتُّ أَذرُعً مِن هُناك.
13 - وقاسَ البابَ مِن سَطحَ الزُفَةِ إِلى سَطحِها الآخَرَ فكانَ خَمْسًا وعِشرينَ ذِراعًا. وكانَ بابُ الغُرفَةِ الواحِدَةِ قُبالَةَ بابِ الأُخْرى.
14 - وجَعَلَ لِلأَعمِدَةِ سِتِّينَ ذِراعًا، وكانَتِ الأَعمِدَةُ على مُحيطِ دارِ الباب .
15 - وكانَ خَمْسونَ ذراعًا مِن واجِهَةِ بابِ الدُّخولِ إِلى واجِهَةِ رِوَاقِ البابِ الدَّاخِلِيّ.
16 - وكانَت لِلغُرَفِ نَوافِذُ مُشَبَّكَة وكذلك لأَعمِدَتِها مِن داخِلِ البابِ على مُحيطِه. وكانَ لِلرِّواقِ على كُلِّ مُحيطِه نَوافِذُ وعلى الأَعمِدَةِ نَخيل .
17 - وأَتى إِلى الدّارِ الخارِجِيّة، فإِذا بغُرَفٍ ومُجَزَّعٍ قد صُنِعَ لِلدَّارِ على مُحيطِها، وعلى المُجَزَّعِ ثلاثون غُرفَة.
18 - وكانَ المُجَزَّعُ عِندَ مَناكِبِ الأَبْواب وكانَ عَرضُه طولَ الأَبْواب: هذا المُجَزَّعُ الأَسفَل.
19 - وقاسَ العَرضَ مِن واجِهَةِ البابِ الأَسفَلِ إِلى الواجِهَةِ الخارِجِيَّةِ مِنَ الدَّارِ الدَّاخِلِيَّةِ فكانَ مِئَةَ ذِراعٍ من جِهَةِ الشَّرْقِ وكذلِكَ مِن جِهَةِ الشَّمال.
20 - وأَمَّا البابُ المُتَجِهُ نَحوَ الشَّمالِ والَّذي لِلدَّارِ الخارِجِيَّة، فقاسَ طولَه وعَرضَه.
21 - فكانَت غُرَفُه، وهي ثَلاثٌ مِن هُنا وثَلاث مِن هُناك، وأَعمِدَتُه ورِواقْه على قِياسِ البابِ الأَوَّل. فطوُله خَمْسونَ ذِراعًا وعَرضُه خَمسٌ وعِشرْونَ ذِراعًا.
22 - وكانَت نَوافِذُه ورِواقُه ونَخيلُه على قِياسِ البابِ الَّذي يَتَّجِهُ نَحوَ الشَّرْق، ويُصعَدُ إِلَيه في سَبعِ دَرَجاتٍ ورِواقُه أَمامَها.
23 - وكانَ بابُ الدَّارِ الدَّاخِلِيَّةِ قُبالَةَ البابِ جِهَةَ الشَّمالِ كما هو جِهَةَ الشَّرْق. وقاسَ مِن بابٍ إِلى باب، فكانَ مِئَةَ ذِراع.
24 - وذَهَبَ بي نَحوَ الجَنوب، فإِذا ببابٍ نَحوَ الجَنوب، فقاسَ أَعمِدَتَه ورِواقَه فكَانَتِ الأَقيِسَةُ نَفْسَها.
25 - وكانَت لَه نَوافِذ ولرِواقِه أَيضًا على مُحيطِه كتِلكَ النَّوافِذ، وكانَ طولُه خَمْسينَ ذراعًا وعَرضُه خَمْسًا وعِشْرينَ ذِراعًا.
26 - وكانَ سُلَّمُه سَبعَ دَرَجاتٍ ورِواقُه أَمامَها، ولَه نَخيلٌ واحِدَةٌ مِن هُنا وواحِدَ مِن هُناكَ على أَعمِدَتِه.
27 - وكانَ لِلدَّارِ الدَّاخِلِيَّةِ بابٌ نَحوَ الجَنوب. وقاسَ مِن بابٍ إِلى بابٍ نَحوَ الجَنوب فكان مِئَةَ ذِراع.
28 - وأَتى بي إِلى الدَّارِ الدَّاخِلِيَّةِ مِن بابِ الجَنوب، وقاسَ بابَ الجَنوبِ فكانَ كتِلكَ الأَقيِسَة،
29 - وكانَت غُرَفُه وأَعمِدَتُه ورِواقُه كتِلكَ الأَقيِسَة، ولَه ولرِواقِه نَوافِذُ على مُحيطِه، وطولُه خَمْسونَ ذِراعًا وعَرضُه خَمسٌ وعِشْرونَ ذِراعًا، 3
30 - وعلى مُحيطِه أَروِقَة طوُلها خَمسٌ وعِشْرونَ ذِراعًا وعَرضُها خَمسُ أَذرُع.
31 - وكانَ رِواقُه بِحِذاءِ الدَّارِ الخارِجِيَّة، وعلى أَعمِدَتِه نَخيل، وكانَ سُلَّمُه بِثَماني دَرَجات.
32 - وأَتى بي إِلى الدَّار الدَّاخِلِيَّةِ نَحوَ الشَّرْق، وقاسَ البابَ فكانَ كخِلكَ الأَقيِسَة.
33 - وكانَت غُرَفُه وأَعمِدَتُه ورِواقُه كتِلكَ الأَقيِسَة، ولَه ولرِواقِه نَوافِذُ على مُحيطِه، وطولُه لم خَمْسونَ ذِراعًا وعَرضُه خَمسٌ وعِشْرونَ ذِراعًا.
34 - وكانَ رِواقُه بِحِذاءِ الدَّارِ الخارِجِيَّة، وعلى أَعمِدَتِه نَخيلٌ مِن هنا ومِن هناك، وكانَ سُلَّمُه بِثَماني دَرَجات.
35 - وأَتى بي إِلى بابِ الشَّمالِ وقاسه فكانَ كتِلكَ الأَقيِسَة.
36 - وكانَت غُرَفه وأَعمِدَتُه ورِواقُه والنَّوافِذُ ابقي على مُحيطِه كتِلكَ الأَقيِسَة، وطوُله خَمْسونَ ذِراعًا وعَرضُه خَمسٌ وعِشْرونَ ذِراعًا.
37 - وكانَ رواقُه بحِذاءِ الدَّارِ الخارِجِيَّة، وعلى أَعمِدَتِه نَخيلٌ مِن هُنا ومِن هُناك، وكانَ سُلَّمُه بِثَماني دَرَجات .
38 - وكانَت غُرفَةٌ مَدخَلُها عِندَ أَعمِدَةِ الأَبْواب، وهُناكَ تُغسَلُ المُحرَقَة.
39 - وكانَ في رِواق البابِ طاوِلَتانِ من هُنا وطاوِلَتانِ مِن هُناكَ لِتُذبح علَيها المُحرَقَةُ وذَبيحَةُ الخَطيئَةِ وذَبيحَةُ الإثْم.
40 - وكانَ في الجانِبِ الخارجِيّ لِلصَّاعِدِ إِلى مَدخَل بابِ الشمَّالِ طاوِلَتان. وفي الجانِبِ الأَخَرِ الَّذي عِندَ رِواقِ البابِ طاوِلَتان.
41 - وكانَت أَربَعُ طاوِلاتٍ مِن هُنا وأَربَعُ طاوِلاتٍ مِن هْناكَ عِندَ جانِبِ الباب. أَي ثَماني طاوِلاتٍ يُذبَحُ علَيها.
42 - وكانَت أَيضًا أَربَعُ طاوِلاتٍ لِلمُحرَقَةِ مِن حِجارَةٍ مَنْحوتَة، طوُلُها ذِراعٌ ونصْفٌ وعَرضُها ذِراعٌ ونصْفٌ وعُلوُها ذِراع، توضَعُ علَيها الأَدَوات الَّتي تُذبحُ بِها المُحرَقَةُ والذَّبيحَة.
43 - وكانَت أَزْواجُ الكَلاليبِ مُثبّتَةً في الدَّاخِلِ على محيطِه، وعلى الطَّاوِلاتِ يوضَعُ لَحماُ القُرْبان.
44 - وكانَ في خارجَ البابِ الدَّاخِلِيِّ غُرَف لِلمُرَنِّمين، وكانَت بِجانِب بابِ الشَّمال، ووُجوهُها نَحوَ الجَنوب وكانَ هُناكَ غُرفَةٌ بِجانِبِ الشَّرق، وكان وَجهُها نَحوَ الشَّمال.
45 - وقالَ لي: ((هذه الغُرفَةُ الَّتي وَجهُها نَحوَ الجَنوبِ هي لِلكَهَنَةِ المُتَوَلِّينَ خِدمَةَ البَيت.
46 - والغُرفَةُ الَّتي وَجهُها نَحوَ الشَّمال هي لِلكَهَنَةِ المُتَوَلِّينَ خِدمَةَ المَذبَح، وهم بَنو صادوقَ المُقربونَ إِلى الرَّبِّ مِن بَينِ بَني لاوي لِيَخدُموه )).
47 - وقاسَ الدَّارَ فكانَت مِئَةَ ذراعٍ طولاً ومِئَةَ ذراعٍ عَرضًا، أَي مُرَبَّعة. وكانً المَذبَحُ أَمامَ الَبَيت.
48 - وأَتى بي إِلِى رِواقِ البَيت ، وقاسَ أَعمِدَةَ الرَّواق، فكانت خَمسَ أَذرُعٍ مِن هُنا وخَمسَ أَذرُعً من هُناك. وكانَ عرضُ البابَ ثَلاثَ أَذرُعٍ مِن هُنا وثَلاثَ أَذرُعٍ مِن هُناك.
49 - وكانَ طولُ الرِّواقِ عِشْرينَ ذِراعًا وعَرضُه إِحْدى عَشرَةَ ذِراعًا، ويُصعَدُ إِلَيه بِعَشرِ دَرَجات. وكانَ عِندَ الأَعمِدَةِ رُكْنان، واحِدٌ مِن هُنا وواحِدٌ مِن هُناكَ.

الكاثوليكية - دار المشرق