حبقوق - نظرة إلى المستقبل

1 - وسَيكونُ عَدَدُ بَني إِسرائيلَ كرَملِ البَحْرِ الَّذي لا يُقاسُ ولا يُعَدّ وسيَكونُ في المَكانِ الَّذي قيلَ لَهم فيه (( لَستُم بِشَعْبِي )) أَنَّه يُقالُ لَهم فيه: (( أَبْناءُ اللهِ الحَيّ )).
2 - ويَجتَمعُ بَنو يَهوذا وبَنو إِسْرائيلَ معاً ويَجعَلونَ لَهم رَأساً واحِداً ويَملأُونَ الأَرْض فإِنَّ يَومَ يِزرَعيلَ يَومٌ عَظيم
3 - قولوا لِإِخَوتكم: (( شَعْبي )) ولِلأَخَواتِكم: (( مَرْحومَة )).
4 - حاكِموا أُمَّكم، حاكِموا فإِنَّها لَيسَتِ آمرَأَتي ولا أَنا زوجُها. لِتَنزعْ مِن وَجهِها زِناها ومِن بَينِ ثَدْيَيها فِسْقَها
5 - وإِلَّا جَرَّدتُها عُرْيانة ورَدَدتُها كما كانَت يَومَ ميلادِها وجَعَلتُها كالصَّحْراء وصَيَّرتُها كأَرضٍ قاحِلة وأَمَتُّها بِالعَطَش
6 - ولم أَرحَمْ بَنيها لِأَنَّهم بَنو زِنًى
7 - لأَنَّ أُمَّهم زَنَت والَّتي حَبِلَت بِهم جَلَبَت على نَفسِها العار لِأَنَّها قالَت: أَنطَلِقُ وَراءَ عُشَّاقي الَّذينَ يُعْطوَنني خُبْزي ومائي وصوفي وكَتَّاني وزَيتي وشَرابي.
8 - لِذلك هاءَنذا أَسُدُّ طَريقَكِ بِالشَّوك وأُسَيِّجُه بِسِياج، فلا تَجِدُ سُبُلَها
9 - فتَجْري وَراءَ عُشَّاقِها فلا تُدرِكُهم وتَطلُبُهم فلا تَجِدُهم فتقول: أَنطَلِقُ وأَرجِعُ إِلى زَوجِيَ الأَوَّل لِأَنِّي كُنتُ حينَئذٍ خَيراً مِن الآن.
10 - إِنَّها لم تَعلَمْ أَنِّي أَنا أَعطَيتُها القَمحَ والنَّبيذَ والزَّيت وأَكثَرتُ لَها الفِضَّةَ والذَّهَب فجَعَلوهما لِلبَعْل.
11 - ولذلك أَعودُ فآخُذُ قَمْحي في حينِه ونَبيذي في أَوانِه وأَنزعُ صوفي وكَتَّاني اللَّذَينِ هُما لِسَترِ عَورَتها.
12 - والآنَ أكشِفُ فاحِشَتَها على عُيونِ عُشَّاقِها ولا يُنقِذُها أَحَدٌ مِن يَدي.
13 - وأُبطِلُ كُلَّ فَرَحِها وأَعْيادِها ورُؤُوسِ شُهورِها وسُبوتِها وكُلَّ آحتِفالاتِها
14 - وأُدَمِّرُ كَرمَتَها وتينَتَها مِمَّا قالَت: هُما أُجرَتي أَعْطانيها عُشَّاقي. وأَجعَلُ مِنهما غابَةً فتَأكُلُهما وُحوشُ البَرِّيَّة.
15 - وأُعاقِبُها على أَيَّامِ البَعْليمِ الَّذينَ أحرَقَتِ البَخورَ لَهم وتَزَيَّنت بِخَواتِمِها وحُلِيِّها وآنطَلَقَت وَراءَ عُشَّاقِها ونسِيَتْني يَقولُ الرَّب.
16 - لِذلكَ هاءَنَذا أَستَغْويها وآتي بِها إِلى البَرِّيَّةِ وأُخاطِبُ قَلبَها
17 - ومِن هُناكَ أَرُدُّ إِلَيها كُرومَها وأَجعَلُ مِن وادي عَكورَ بابَ رَجاء فتُجيبُ هُناكَ كما في أَيَّامِ صِباها وفي يَوم صُعودِها مِن مِصر.
18 - وفي ذلكَ اليَومِ، يَقولُ الرَّبّ، تَدْعينَني (( زوجي )) ولا تَدْعينَني بَعدَ ذلك (( بَعْلي )).
19 - فإِنِّي أُزيلُ أَسماءَ البَعْليمِ مِن فَمِها فلا تُذكر مِن بَعدُ بِأَسْمائِها.
20 - وأَقطعُ لَهم عَهداً في ذلك اليَوم مع وُحوشِ البَرِّيَّةِ وطُيورِ السَّماء والحَيَواناتِ الَّتي تَدِبُّ على الأَرْض وأَكسِرُ القَوسَ والسَّيفَ والحَربَ مِنَ الأَرْض وأُريحُهم في أَمان.
21 - وأَخطُبكِ لي لِلأَبَد أَخطُبُكِ بِالبِرِّ والحَقِّ والرَّأفَةِ والمَراحِم
22 - وأَخطُبُكِ لي بِالأَمانَةِ، فتعرِفينً الرَّبّ.
23 - ويَكونُ في ذلك اليَومِ أَنِّي أُجيبُ يَقولُ الرَّبّ أُجيبُ السَّموات، وهُنَّ يُجِبنَ الأَرض
24 - والأَرضُ تُجيبُ القَمحَ والنَّبيذَ والزَّيت وهُنَّ يُجبنَ يِزرَعيل.
25 - وأَزرَعُها لي في الأَرض وأَرحَمُ غَيرَ مَرْحومَة وأَقولُ لِلَيسَ بِشَعْبي: (( أَنتَ شَعْبي )) وهو يقول: (( أَنتَ إِلهي )).

الكاثوليكية - دار المشرق