حبقوق - المعاتبة عل عبادة الأوثان

1 - حينَ تكَلَّمَ أَفرائيمُ أَلْقى الرُّعْب كانَ رَفيعَ الشَّأنِ في إِسْرائيل فأَثِمَ بِالبَعلِ ومات.
2 - والآن لا يَزالونَ يَخطَأُون وَيصنَعونَ لَهم صُوَراً مَسْبوكة وبفِضَّتِهم على قَدْر حِذقِهم يَصنَعونَ أَصْناماً كُلُّها أَعمالُ صُنَّاع وفي شأنِهم يُقال: رِجالٌ ذابحونَ يُقَبِّلونَ عُجولاً.
3 - لِذلِك يَكَونونَ كغَمامِ الصَّباح وكالنَّدى الَّذي يَزولُ باكِراً وكالعُصافَةِ المَخْطوفَةِ مِنَ البَيدر وكالدُّخانِ مِنَ النَّافِذَة.
4 - لكِنِّي انا الرَّبُّ إِلهُكَ مِن أَرضِ مِصْر فلَستَ تَعرِفُ إِلهاً غَيري وما مِن مُخَلِّصٍ سِوايَ.
5 - إِنِّي عَرَفتُكَ في البَرِّيَّةِ في أَرضِ الظَّماء.
6 - عِندَ مَرْعاهم شَبِعوا وشَبعوا فطَمَحَت قُلوبُهم ولِذلك نَسوني
7 - فكُنَتُ لَهم كالأَسَد وكالنَّمِر أَتَرَصَّدُهم على الطَّريق.
8 - هَجَمت عليهِم كالدُّبَّةِ الثَّاكِل ومَزَّقتُ حُجُبَ قلُوبِهم وآلتَهَمتُهم هُناكَ كالَّلبُؤَة فمَزَّقَهم وَحشُ البَرِّيَّة.
9 - هَلَكتَ يا إِسْرائيل ولا عَونَ لَكَ إلَّا فيَّ.
10 - أَينَ مَلِكُكَ لِيُخَلِّصَكَ في جَميعِ مُدُنِكَ؟ أَينَ قُضاتُكَ الَّذينَ قُلتَ فيهم: (( أَعطِني مَلِكاً ورُؤَساء؟ ))
11 - أَعطَيتُكَ مَلِكاً في غَضَبي وأَستَرِدُّه في حَنَقي
12 - ذَنْبُ أَفْراثيمَ مَصْرورٌ وخَطيئَتُه مُدَّخَرة.
13 - مَخاضُ الَّتي تَلِدُ يَحِلُّ به لكِنَّه آبنٌ غَيرُ حَكيم حانَ وَقته فلا يَخرُجُ مِن فُتحَةِ الرَّحِم.
14 - أَفأَفتَديهم مِن يَدِ مَثوى الأَموات وأَفُكُّهم مِنَ المَوت؟ أَينَ أَوبِئَتُكَ أَيُّها المَوت؟ وأَينَ آفَتُكَُ يا مَثْوى الأَموات؟ إِنَّ الشَّفَقَةَ تَتَوارى عن عَينَيَّ
15 - وإِن أَثمَرَ أَفْرائيمُ بَينَ إِخوَتِه تَأَتي ريحُ الشَّرق تَطلُعُ ريحُ الرَّبِّ مِنَ البَرِّيَّة فيَجِفُّ يَنبوعُه ويَنضُبُ مَعينُه وتَنهَبُ الرِّيحُ كَنزَ كُلِّ شَيءٍ ثَمين.

الكاثوليكية - دار المشرق