حجاي - ذمّ ترف العظماء وأمنهم الكاذب

1 - وَيل لِلمُطمَئِنِّينَ في صِهْيون والآمِنين في جَبَلِ السَّامِرَة لِوُجَهاءِ أُولى الأُمَم الَّذينَ يَذهَبُ إلَيهم بَيتُ إِسْرائيل!
2 - أُعبُروا إِلى كَلنَةَ وآنظُروا وسيروا مِن هُناكَ إلى حَماةَ العَظيمة ثُمَّ آنزلوا إِلى جَتِّ فَلِسْطين: أَأَنتُم أًفضَلُ مِن تِلكَ المَمالِك أَم أَرضُكم أَوسَعُ مِن أَرضِهم؟
3 - إِنَّكم تَستَبعِدونَ يَومَ السُّوء وتُقَّرِّبونَ سِيادَةَ العُنْف
4 - يَضَّجِعونَ على أَسِرَّةٍ مِن عاج وَينبَطِحونَ على أَرائِكِهم ويأكُلونَ الحُمْلانَ مِنَ الغَنَم والعُجولَ المُخْتارَةَ مِنَ المَعلَف
5 - ويَرتَجِلونَ على صَوتِ العود ومِثلَ داودَ يَختَرِعونَ آلاتِ الطَّرَب
6 - ويَشرَبونَ الخَمرَ بِالكُؤُوس ويَدَّهِنونَ بِالأَدهانِ النَّفيسَة ولا يَكتَئِبونَ لِآنكِسارِ يوسُف.
7 - لِذلك يُجلَونَ الآنَ في رَأسِ المَجلُوِّين فيَزولُ فُجورُ المُنبَطِحين.
8 - لقَد أَقسَمَ السَّيِّدُ الرَّبُّ بِنَفسِه يَقولُ الرَّبُّ إِلهُ القُوَّات: إِنِّي أَكرَهُ صَلَفَ يَعْقوب وأُبغِضُ قُصورَه فلأُسلِمَنَّ المَدينَةَ ومِلأَها.
9 - فيَكونُ، إِذا بَقِيَ عَشَرَةُ أُناسٍ في بَيتٍ واحِد، أَنَّهم يَموتون.
10 - ويأخُذُ المَيتَ عَمُّه ومُحرِقُه لِيُخرِجَ العِظامَ مِنَ البَيت، ويَقولُ لِمَن هو في موَخَّرِ البَيت: (( أَعِندَكَ أَحَدٌ بَعدُ؟ )) فيَقول: (( لا ))، فيَقول: (( صَه! فإِنَّه لا يُذكَرُ آسمُ الرَّبّ )).
11 - فها إِنَّ الرَّبَّ يَأمُر ويَجعَلُ البَيتَ الكَبيرَ حُطاماً والبَيتَ الصَّغيرَ صُدوعاً.
12 - أَتَركُضُ الخَيلُ على الصَّخر أَو يُحرَثُ الصَّخرُ بِالبَقَر حتَّى تُحَوِّلوا الحَقَّ إِلى سُمِّ وثَمَرَ البِرِّ إلى مَرارة؟
13 - إِنَّكم تَفرَحونَ بِلودابار وتَقولون: (( أَلَم نَكُنْ بِقُوَّتِنا أَخَذْنا قَرْنائيم؟ ))
14 - هاءَنَذا أُقيمُ علَيكم أُمَّةً يا بَيتَ إِسْرائيل يَقولُ الرَّبُّ إِلهُ القُوَّات فيُضايِقونَكم مِن مَدخَلِ حَماة إِلى وادي العَرَبَة.

الكاثوليكية - دار المشرق