حجاي - الِرؤيا الرابعة: سلة الفواكه الصيفية

1 - هكذا أَرانِيَ السَّيِّدُ الرَّبّ: إِذا بِسَلَّةِ فَواكِهَ صَيفيَّة.
2 - فقال: (( ماذْا أَنتَ راءٍ، يا عاموس ))؟ فقُلتُ: (( سَلَّةَ فَواكِهَ صَيفِيَّة )). فقالَ ليَ الرَّبّ: (( قد أَتتِ النِّهايَةُ لِشَعْبي إِسْرائيل فلاْ أَعودُ أَعْفو عَنه
3 - فتَصيرُ أغانِيُّ القَصرِ وَلْوالاً في ذلك اليَومِ، يقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ وتَكثُرُ الجُثَث وتُلْقى في كُلِّ مَكانٍ بِصَمْت )).
4 - إِسمَعوا هذا يا دائِسي الفَقير لِإِفناءَ وُضَعاءَ الأَرْض
5 - قائلين: مَتى يَمْضي رأسُ الشَّهر فنَبيعَ الحُبوب والسَّبتُ فنُصَرِّفَ القَمْح مُصَغِّرينَ الايفَةَ ومُكَبِّرينَ المِثْقال ومُستَعمِلينَ مَوازينَ غِشّ
6 - مُشتَرينَ الضُّعَفاءَ بِالفِضَّة والفَقيرَ بِنَعلَين وبائِعينَ نُفايَةَ القَمْح؟
7 - أَقسَمَ الرَّبُّ بِفَخْرِ يَعقوب: لا أَنْسى عَمَلاً مِن أَعْمالِهم لِلأبَد.
8 - أَفَلا تَرخفُ الأَرضُ بِسَبَبِ ذلك ويَنوحُ كُلُّ ساكِنٍ فيها؟ تَطْمو كُلُّها كالنِّيل وتَطفَحُ ثُمَّ تَنخَفِض كنيلِ مِصْر.
9 - ويَكونُ في ذلك اليَوم، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ أَنِّي أُغَيِّبُ الشَّمسَ عِندَ الظَّهيرَة وأُعَتِّمُ الأَرضَ في رائِعَةِ النَّهار
10 - وأُحَوِّلُ أَعْيادَكم نَوحاً وجَميعَ أَناشيدِكم رِثاءً وأَضَعُ المِسحَ على كُلِّ حَقْوٍ والقَرَعَ على كُلِّ رَأس وأَجعَلُها كمَناحَةٍ على وَحيد ونهايَتَها كيومٍ مَرير.
11 - ها إِنَّها سَتَأتي أَيَّامٌ يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ أُرسِلُ فيها الجوعَ على الأَرْض لا الجوعَ إِلى الخُبزِ ولا العَطَشَ إِلى الماء بل إِلى آستِماعِ كَلِمَةِ الرَّبّ.
12 - فيَمضونَ مُتَرَنِّحينَ من بَحرٍ الى بَحْر ومِنَ الشَّمالِ الى المَشرِق ويَطوفونَ في طَلَبِ كَلِمَةِ الرَّبّ فلا يَجِدونَها.
13 - في ذلك اليَومِ يُغْمى على العَذارى الحِسان وعلى الشُبَّانِ مِنَ العَطَش.
14 - إِنَّ الَّذينَ يَحلِفونَ بِإِثْمِ السَّامِرَة ويَقولون: (( حَيٌّ إِلهُكَ يا دان وحَيَّةٌ طريق بِئَر سَبعَ )) يَسقُطونَ ولا يَقومونَ بَعدَ ذلك.

الكاثوليكية - دار المشرق