زكريا - مسألة الصوم

1 - وفي السَّنةِ الرَّابعةِ لداريّوسَ المَلِكِ، كانت كلِمةُ الرّبِّ إلى زكريَّا في الرَّابعِ مِنَ الشَّهرِ التَّاسعِ الذي هوَ كَسلو.
2 - وكانَ أهلُ بَيتِ إيلَ أرسَلوا شرَاصِرَ ورجمَّلَكَ ورِجالَهُ لِيُصَلُّوا أمامَ وجهِ الرّبِّ،
3 - وليَسألوا الأنبياءَ والكهنَةَ الذينَ في بَيتِ الرّبِّ القديرِ، ((هل نبكي على خرابِ الهَيكلِ في الشَّهرِ الخامسِ، كما نَذرْنا أنْ نفعَلَ مِنْ سنينَ كَثيرةٍ؟))
4 - فكانت إليَ كلِمةُ الرّبِّ القديرِ قالَ:
5 - ((قُلْ لجميعِ الشَّعبِ والكهنَةِ: حينَ كُنتُم تَصومونَ وتَنوحونَ في الشَّهر الخامسِ والسَّابعِ في تِلكَ السَّبعينَ سنَةً، هل كانَ صيامُكُم لي أنا؟
6 - وحينَ كُنتُم تأكُلونَ وتشرَبونَ، أمَا كُنتُم تأكلونَ لَكم وتَشرَبونَ لكُم؟)) ذلِكَ ما نادى بهِ الرّبُّ على ألسنةِ الأنبياءِ الأوَّلينَ،
7 - حينَ كانَت أُورُشليمُ آهِلَةً آمِنةً، هيَ ومُدُنُها مِنْ حَولِها، وكانَ النَّاسُ يَسكُنونَ جنوبَها وسَهلَها.
8 - وكانت كلِمةُ الرّبِّ إلى زكريَّا، قالَ:
9 - ((هذا ما قالَ الرّبُّ القديرُ: أُحكُموا بالعَدلِ واَصنَعوا الرَّأفةَ والمَراحِمَ، بَعضُكُم إلى بَعضٍ.
10 - لا تَظلموا الأرمَلَةَ واليَتيمَ والغريبَ والمِسكينَ، ولا يُفكِّرْ واحدُكُم على الآخرِ بالشَّرِّ)).
11 - لكنَّهُم رفَضوا أنْ يُصغوا، وأداروا أكتافَهُم عِنادًا، وسَدُّوا آذانَهُم لِئلاَ يسمعوا،
12 - بل جعَلوا قُلوبَهُم كحجرِ المَاسِ لِئلاَ يسمعوا الشَّريعةَ والكلامَ الذي أرسلَهُ الرّبُّ القديرُ بِرُوحِهِ على ألسِنَةِ الأنبياءِ الأوَّلينَ، فكانَ غضَبٌ عظيمٌ مِنَ الرّبِّ القديرِ.
13 - فكما نادَيتُ فما سَمِعوا، كذلِكَ نادَوا هُم فما سَمِعْتُ،
14 - بل بَعثرْتُهُم كالزَّوبعةِ في كُلِّ أمَّةٍ لم يَعرِفوها، فأقفرتِ الأرضُ مِنْ بَعدِهِم، لا عابرٌ فيها ولا عائدٌ، وجعَلوا الأرضَ الجيِّدةَ قَفْرًا)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس