العدد - 4. الفصح والرحيل - تاريخ الفصح

1 - وكَلَّمَ الرَّبُّ موسى في بَرِّيَّةِ سيناء، في السَّنةِ الثَّانِيَةِ لِخُروجِهم مِن أَرضِ مِصر، في الشَّهرِ الأًول، قائلاً:
2 - (( لِيصنَعْ بَنو إِسْرائيلَ الفِصْحَ قي وَقتِه.
3 - في اليَومٍ الرَّابعَ عَشَرَ مِن هذا الشَّهْر، بَينَ الغُروبَينِِ تصنَعونَه، في وَقتِه وبِجَميعِ فَرائِضِه وأَحْكامِه تَصنَعونَه )).
4 - فأَمَرَ موسى بَنيَ إِسْرائيلَ أَن يَصنَعوا الفِصْح.
5 - ْ فصَنَعوه في الشَّهرِ الأَوَّل، في اليَومِ الرَّابعَ عَشَرَ مِنه، بَينَ الغُروبَين، في بَرِّيَّةِ سيناء، بِحَسَبِ كُلِّ ما أَمَرَ الرَّبّ موسى! هكذا صَنَعَ إِسْرائيل.
6 - وكان أُناسٌ قد تَنَجَّسوا بِمَيتٍ مِنَ البَشَر، فلَم يَستَطيعوا أَن يَصنَعوا الفِصْحَ في ذلِكَ اليَوم، فتَقَدَّموا إِلى موسى وهارونَ في ذلِكَ اليَومِ
7 - وقالوا: (( نَحنُ مُنَجَّسونَ بِمَيتٍ مِنَ البَشَر، فلِمَ نُمنَعُ مِن أَن نُقَرِّبَ قُربانَ الرَّبَ في وَقتِهِ فيما بَينَ بَني إِسْرائيل))
8 - فقالَ لَهم موسى: (( قِفوا حتَّى أَسمَعَ يأمُرُ الرَّبُّ بِه فيكم)).
9 - فخاطَبَ الرَّبُّ موسى قائلاً:ْ ((
10 - كَلِّمْ بَني إِسْرائيلَ وقُلْ لَهم: أَيَّ رَجُلِ مِنكِم أَو مِن نَسلِكم كانَ مُنَجَّسًا بِمَيتٍ أو كان في سَفَرٍ بَعيد، فلْيَصْنعْ فِصْحًا للِرَّبّ. ((
11 - في الشَّهْرِ الثَّاني، في اليَومِ الرَّابعَ عَشَرَ مِنه، بَينَ الغُروبَينِ، يَصنَعونه، وبِفَطيرٍ وأَعْشابٍ مُرَّةٍ يأكُلونَه.
12 - لا يُبْقوا مِنه شَيئًا إِلى الصَّباحِ ! ولا يَكسِروا مِنه عَظْمًا، وبِحَسَبِ كُلِّ فَرائِضِ الفِصْحِ يَصنَعونَه
13 - وأَيَّ رَجُلٍ كانَ طاهِرًا ولم يَكُنْ في سَفَرٍ وأهمَلَ أَن يَصنَعَ الفِصْح، يُفصَلُ ذلك الرَّجُلُ مِن شَعبِه، لأنه لم يُقَرِّبْ قُربانَ الرَّبَ في وَقتِه، وقد حَمَلَ ذلك الرَّجُلُ! وِزرَه.
14 - وإِن نَزَلَ بَينَكم نَزيل، فلْيَصنَع فِصْحًا للِرَّب، يَصنَعُه بِحَسَبِ فَرائِضِ الفِصْح وأَحْكامِه. فَريضة واحِدَةٌ تَكونُ لَكم لِلنَّزيلِ ولابنِ البَلَد)).
15 - ولَمَّا كانَ اليَومُ الَّذي نُصِبَ فيه المَسكِن، غَطَّى الغَمامُ المَسكِن، أَي خَيمَةَ المَوعِد، وفي المَساءَ كانَ عَلَيه كَمَنظَرِ نارٍ إِلى الصَّباح.
16 - وكانَ كذلك دائمًا: يُغَطًّيه الغَمامُ نَهارًا، وتَظهَرُ النَّارُ لَيلاً.
17 - وكانَ، إِذا ارتَفَعَ الغَمامُ عنِ الخَيمَة، يَرحَلُ بَنو إِسرْائيل، وحَيث حَلَّ الغَمام، كانَ بَنو إِسْرائيلَ يُخَيَمون.
18 - بِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ كانَ بَنو إِسْرائيلَ يَرحَلون، وبِحَسَبِ أَمرِه كانوا يُخَيِّمون، فلا يَبرَحونَ مُخَيَمينَ طَوالَ الأيَّامِ الَّتي يَكونُ فيها الغَمامُ حالاًّ على المَسكِن.
19 - فإِذا أَطالَ الغَمامُ حُلولَه على المَسكِنِ أيامًا كَثيرة، كانَ بَنو إِسْرائيلَ يَحفَظونَ أَحكامَ الرَّبِّ ولا يَرحَلون.
20 - وإِن كانَ أَنَّ الغَمامَ لَبِثَ أيامًا قَليلةً على المَسكِن، فبِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ كانوا يُخَيِّمون، وبِحَسَبِ أَمرِه كانوا يَرحَلون.
21 - وإِن كانَ أَنَّ الغَمامَ لَبِثَ مِن المَساءِ إِلى الصباح، ثُمَّ ارتَفَع في الصَّباح، كانوا يَرحَلون. وإِذا لَبِثَ يَومًا ولَيلَةً ثُمَّ ارتَفعَ، كانوا يَرحَلون.
22 - وإِذا أَطالَ الغَمامُ حُلوَله على المَسكِنِ يَومَينِ أَو شَهْرًا أَو سَنَةً، كانَ بَنو إِسْرائيلَ يُخَيِّمونَ ولا يَرحَلون، وعِندَ ارتفاعِه يَرحَلون.
23 - فبِحَسَبِ أَمرِ الرَّبِّ كانوا يُخَيِّمون، وبِحَسَبِ أَمرِه كانوا يَرحَلون، حافِظينَ أَحكامَ الرَّبِّ، بِحَسَبِ قَولِ الرَّبَ على لِسانِ موسى.

الكاثوليكية - دار المشرق