العدد - 5. المراحل في البرية - تَبْعيرة

1 - وكانَ الشَّعب كالمُتَذَمِّرينَ بِخُبثٍ على مسامِعِ الرَّبّ. فسَمِعَ الرَّب وغَضِبَ، فاشتَعَلَت فيهم نارُ الرَّبِّ وأَكَلَت طَرَفَ المُخيم.
2 - فصَرَخَ الشَّعبُ إِلى موسى، فصَلَّى موسى إِلى الرَّبّ، فَخَمَدَتِ النَّار.
3 - فسُمِّيَ ذلِكَ المَكانُ ((تَبْعيرة)) ، لأَنَّها اشتَعَلَت علَيهم نارُ الرَّبّ.
4 - واشتَهى الخَليطُ الذي فيما بَينَهم شَهوَةً، وعادَ بَنو إِسْرائيلَ أَنفُسُهم إِلى البُكاءِ وقالوا: ((مَن يُطعِمُنا لَحْمًا؟
5 - فإِنَّنا نذكر السَّمَكَ الَّذي كُنَّا نأكُلُه في مِصرَ مَجَّانًا والقِثَّاءَ والبِطِّيخَ والكُرَّاثَ والبَصَلَ والثَّوم.
6 - والآنَ فأَحْلاقنا جافَّة، ولا شَيءَ أَمامَ عُيوننا غَيرَ المَنّ )).
7 - وكانَ المَنُّ كبِزْرِ الكُزبُرَة، ومَنظَره مَنظَرُ المُقْل.
8 - وكانَ الشَّعبُ يَتَفرقُ فيَلتَقِطُه ويَطحَنُه بِالرَّحى أَو يَدُقُّه في الهاوَن ويَطبُخُه في القِدْرِ وِيَصنَعُه فَطائِر، وكانَ طَعْمُه كَطَعْمِ قطائِفَ بِزيت.
9 - وكانَ عِندَ نُزولِ النَّدى على المُخيمِ لَيلاً يَنزِلُ المَن علَيه.
10 - فلَمَّا سَمِعَ موسى الشَّعبَ يَبْكونَ كُل واحِدٍ في عَشيرَتِه وعلى بابِ خَيمَتِه، وقد غَضِبَ الرَّبُّ جِدًّا، ساءَ ذلك موسى.
11 - فقالَ موسى لِلرَّبّ: (( لِمَ أَسأتَ إِلى عَبدِكَ، ولِمَ لَمْ أَنَلْ حُظوَةً في عَينَيكَ، حتَّى أَلقَيتَ عَلَيَّ عِبْءَ هذا الشَّعبَ كُلِّه،
12 - أَلَعَلِّي أَنا حَمَلتُ هذا الشَّعبَ كُلَّه، أَم لَعَلِّي وَلَدتُه حتَّى تَقولَ لي: اِحمِلْه في حِضنِكَ، كما تَحمِلُ الحاضِنُ الرَّضيع، إِلى الأَرض الَّتي أَقسَمتَ لآبائِه علَيها؟
13 - مِن أَينَ لي لَحْمٌ أُعْطيه لِهذا الشَّعْبِ كُلِّه، فإِنَّه يَبْكي لدَيَّ ويَقول: أَعطِنا لَحْمًا فنَأكُلَه.
14 - لا أُطيقُ أَن أَحمِلَ هذا الشَّعبَ كُلَّه وَحْدي، لأَنَّه ثَقيلٌ عَلَيَّ.
15 - والآنَ فإِن كُنتَ فاعِلاً بي هكذا، فاقتُلْني، أَسأَلُكَ، اقتُلْني إِن نِلتُ حُظوَةً في عَينَيكَ، ولا أَرى بَلِيَّتي )).
16 - فقالَ الرَّب لِموسى: (( اِجمَعْ لي سَبْعينَ رَجُلاً مِن شيوخِ إِسْرائيلَ الَّذينَ تَعلَمُ أَنَّهم شُيوخ الشَّعْبِ وكتَبَتُهم، وخُذْهم إِلى خَيمةِ المَوعِد، فيَقِفوا هُناكَ مَعَكَ.
17 - فأَنزِلُ أَنا وأَتَكلَمُ معَكَ هُناكَ وآخُذُ مِنَ الروحِ الَّذي علَيكَ وأُحِلّه علَيهم، فيَحمِلونَ معَكَ عِبْءَ الشَّعبِ ولا تَحمِلُه أَنتَ وَحدَكَ.
18 - وقُلْ لِلشَّعْبِ: تَقَدَّسْ لِلْغَد، فسَتأكُلُ لَحْمًا لأَنَّكَ بَكَيتَ على مَسامِعِ الرَّبِّ وقُلتَ: مَن يُطعمُنا لَحْمًا فقَد كُنَّا بِخَيرٍ في مِصْر. فالرَّب يُعْطيكَ لَحْمًا فتَأكُل،
19 - لا يَومًا تأكُلُ ولا يَومَينِ ولا خَمسَةَ أَيَّامَ ولا عَشَرَةَ أَيَّامً ولا عِشْرينَ يَومًا،
20 - بلِ شَهرًا كَامِلاً، إلى أَن يَخرُجَ مِن أَنفِكَ وتتَقَزز مِنه، لأَنَّكَ نَبَذتَ الرَّبَّ الَّذي في وَسْطِكَ وبَكَيتَ في وَجهِه وقُلتَ: لِمَ خَرَجْنا مِن مِصر؟))
21 - فقالَ موسى: ((إِنَّ الشَّعبَ الَّذي أَنا في وَسْطه هو سِتّ مِئَةِ أَلْفِ راجِل، وأَنتَ قُلتَ: إِنِّي أُعْطيه لَحْمًا يأكُلُه شَهرًا كامِلاً.
22 - أَفيُذبَحُ لَه غَنَمٌ وبَقر فيَكْفِيَه؟ أَو يُجمَع لَه سَمَكُ البَحرِ كله فيَكْفِيَه؟))
23 - فقالَ الرَّبّ لِموسى: ((أيَدُ الرَّبِّ تَقصُرُ الآنَ عن ذلك؟ الآنَ تَرف هَل يَتمُّ لَكَ كَلامي أَم لا)).
24 - فخَرَجَ موسى وأَخبَرَ الشَّعبَ بِكَلام الرَّبّ، وجَمَعَ سَبْعينَ رَجُلاً مِن شُيوخِ الشَّعبِ وأَقامَهم حَوالَيِ الخَيمة.
25 - فنَزَلَ الرَّب في الغَمام وخاطَبَ موسى، وأَخَذَ مِنَ الروحِ الَّذي علَيه وأَحَلَّى على الرً جالِ السَّبعين، أَيِ الشُّيوخ. فَلمَّا استَقَرَّ الرُّوحُ علَيهم، تَنبَأُوا، إِلاَّ أَنَّهم لم يَستَمِروا .
26 - وبَقيَ رَجُلانِ في المُخيَم، اِسمُ أَحَدِهما أَلْداد وأسمُ الثَّاني مَيداد. فاستَقرَ الرُّوحُ علَيهما لأَنَّهما كانا مِنَ المُسَجَّلينَ في اللاَّئِحَة، ولكِنَّهما لم يَخرُجا إِلى الخَيمة، فتنبأَ في المُخيَم.
27 - فأَسرَعَ فتًى وأَخبَرَ موسى وقال: ((إِنَّ أَلْدادَ ومَيدادَ يَتنبآنِ في المُخيَم )).
28 - فأَجابَ يَشوعُ بنُ نون، وهو مُساعِدُ موسى مُنذُ حَداثَتِه، وقال: ((يا سَيِّدي، يا موسى، اِمْنَعْهما)).
29 - فقالَ لَه موسى: ((أَلعَلَّكَ تَغارُ أَنتَ لي؟ لَيتَ كُلَّ شَعبِ الرَّبِّ أَنبِياءُ بِإِحْلالِ الرَّبِّ روحَه علَيهم )).
30 - ثُمَّ عادَ موسى إِلى المُخَيَّم، هو وشُيوخ إِسْرائيل.
31 - وهَبَّت ريحٌ مِن لَدُنِ الرَّبّ، فساقَت سَلْوى مِنَ البَحرِ وأَلْقَته على المُخيَمِ على مَسيرةِ يَوم مِن هُنا ويَوم أن هُناكَ حَوالَيَ المُخيَم، علىً نَحوِ ذراعَينًِ عن وَجهِ الأَرض.
32 - فأَقامَ الشَّعبُ يَومَهَ كُلَّه ولَيلَتَه وغَدَه يَجُ السَّلْوى. فجَمَعَ أَقله عَشرَةَ أَحْمار، فسَطَحَها لَه حَوالَي المُخيم.
33 - وبَينما اللَّحْمُ لا يَزالُ بَينَ أسْنانِه قَبلَ أن يَمضَغَه، إِذ غَضِبَ الرَّبّ على الشَّعْب، فضَرَبَه الرَّبّ ضربَةً شَديدةً جدًّا.
34 - فسُمِّيَ ذلك المَكانُ ((قِبْروت هَتأَوَه )) (5َ، لأنّهم دَفَنوا فيه النَّاسَ الَّذينَ اشتَهَوا شَهوَةً.
35 - ورَحَلَ الشَّعبُ مِن (( قِبْروت هَتأَوَه)) إِلى حَصيروت، فأَقاموا هُناك.

الكاثوليكية - دار المشرق