العدد - رَماد البقرة الصهباء

1 - وكَلَّمَ الرَب موسى وهارونَ قائلاً:
2 - ((هذه فَريضة مِن فَرَائِضِ الشَّريعةِ الَّتي أَمَرَ الرَّبّ بِها قائِلاً: مُرْ بَني إِسْرائيلَ أَن يأتوكَ بِبَقَرَةٍْ صَهْباءَ تامَّةٍ لاعَيبَ فيها ولم يُرفَعْ علَيها نير.
3 - فتُسَلِّمونَها إِلى أَلِعازارَ الكاهِن، فيُخرِجُها إِلى خارِجِ المُخيَمِ وتُذبَحُ أَمامَه.
4 - فيأخُذُ أَلِعازارُ الكاهِنُ مِن دَمِها بإِصبَعِه ويَرُشّ مِن دَمِها سَبْعَ مَرَّاتٍ إِلى أَمامِ خَيمةِ المَوعِد.
5 - وتُحرَقُ البَقَرَة أَمامَ عَينَيه، جِلْدُها ولَحْمُها ودَمُها ورَوثُها.
6 - فيأخُذُ الكاهِنُ عُودَ أَرْزٍ وزُوفى وقِرمِزًا ويُلْقي- ذلك في وَسَطِ النَّارِ حَيثُ تُحرَقُ البَقَرَة.
7 - ثُمَّ ، يَغسِلُ الكاهِنُ ثِيابَه وَيستَحِمّ في الماء، وبَعدَ ذلك يَعودُ إِلى المُخيَم، ويَكونُ الكاهِنُ نَجِسًا إِلى المَساء.
8 - والَّذي يُحرِقُ البَقَرَةَ يَغسِلُ ثِيابَه بِالماء وَيستَحِمّ في الماء ويَكون نَجِسًا إِلى المَساء.
9 - ويَجمَعُ رجُلٌ طاهِرٌ رَمادَ البَقَرَة ويَضَعُه خارِجَ المُخيَم في مَوضِعٍ طاهِر، فيَكونُ مَحْفوظَا لِجَماعةِ بَني إِسْرائيلَ لأَجْلِ ماءِ الرَّشّ: إِنَّها ذَبيحةُ خَطيئَة.
10 - والَّذي يَجمَعُ رَمادَ البَقَرَةِ يَغسِلُ ثِيابَه ويَكونُ نَجِسًا إِلى المَساء. فيَكونُ ذلك فَريضَةً أَبَدِيَّةً لِبَني إِسْرائيلَ وللِنَّزيلِ النَّازِلِ في وَسْطِهم.
11 - مَن لَمَسَ مَيتًا ما مِنَ البَشَر يَكونُ نَجِسًا سَبعَةَ أَيَّام.
12 - ويَطّهِرُ بِهذا الماءِ في اليَومِ الثَّالِثِ وفي اليَوم السَّابع. فيَطهُر. وإِن أ يَطَّهِرْ في اليَومِ الثَّاَلِثِ وفي اليَومِ السَّابع. فلا يَطهر.
13 - كُل مَن لَمَسَ مَيتًا(( جُثَّةَ إِنْسانٍ مَيْتٍ، ولم يَطَّهِرْ، فقَد نَجَّسَ مَسكِنَ الرَّبّ، فتُفصَلُ تِلكَ النَّفْسُ مِن إِسْرائيل، إِذ أ يُرَشَّ علَيه ماءُ الرَّشّ، فهو نجِسٌ ونَجاسَتُه باقِيَة فيه.
14 - هذه هي الشَّريعة: أَي إِنسانٍ ماتَ في خَيمة، فكُل مَن دَخَلَها وكُلَّ ما فيها يَكونُ نَجِسًا سَبعَةَ أَيَّام.
15 - وكُل إِناءٍ مَفْتوحٍ لَيسَ عَلَيه غِطاءٌ مَشْدودٌ فهُو نَجِس.
16 - كلَّ مَن لَمَسَ، على وَجهِ البَرِّيَّة. قَتيلَ سَيفٍ أَو مَيتًا أَو عَظْمَ إِنْسانٍ أَو قَبْرًا يَكونُ نَجِسًا سَبعةَ أَيَّام.
17 - فيُؤخَذُ للِنَّجِسِ مِن رَمادِ نارِ ذَبيحةِ الخَطيئَةِ في إِناءٍ ويُصَبّ علَيه ماءٌ حَيٌّ،
18 - ويأخُذُ رَجُلٌ طاهِرٌُ زوفى ويَغمِسُها في الماء ويَرُشّ على الخَيمةِ وعلى جَميعِ الأَمتِعةِ والأَشْخاصِ الَّذينَ كانوا فيها وعلى مَن لَمَسَ العَظْمَ أَوِ القَتيلَ أَوِ المَيتَ أَوِ القَبْر.
19 - يَرُشّ الطَّاهِرُ على النَّجِسِ في اليَومِ الثَّالِثِ والسَّابعِ، ويُطَهّره في اليَومِ السَّابع، فيَغسِلُ ثِيابَه ويَستحِم في الماء، فيَطهُرُ عِندَ المَساء.
20 - وأَيَّ رَجُلِ تَنَجَّسَ ولم يَطَّهِرْ، تُفصلُ تِلكَ النَّفْسُ مِن بَينِ الجَماعة، لأَنَّه نَجَّسَ مَقدِسَ الرَّبّ، ولم يُرَشَّ علَيه ماءُ الرَّشّ، فهو نَجِس.
21 - فَتكون لَكم هذه فَريضةً أَبَدِيَّة. والَّذي يَرُش ماءَ الرَّش يَغسِلُ ثِيابَه، ومن لامَسَ ماءَ الرَّشَ يَكونُ نَجسًا إِلى المَساء.
22 - كلّ من يَلمُسُه النَّجِسُ يَكَون نَجِسًا، وكُلُّ مَن لامَسَ النَّجِسَ يَكون نَجِسًا إِلى الَمساء)).

الكاثوليكية - دار المشرق