العدد - 7. من قادش إلى موآب - مياه مَريبة

1 - ووَصَلَ بَنو إِسْرائيلَ، الجَماعةُ كُلُّها، إِلى بَرِّيَّةِ صينَ في الشَّهرِ الأًول، فأَقامَ الشَّعبُ بِقادِش، وماتَت هُناكَ مَريَمُ ودُفِنَت هُناك.
2 - ولم يَكُنْ للِجماعةِ ماء، فاجتَمَعوا على موسى وهارون.
3 - وخاصَمَ الشَّعْبُ موسى وقالوا: ((يا ليتَ أَرواحَنا فاضت عِندَما فاضت أَرواحُ إِخوَتنا أَمامَ الرَّبّ!
4 - لِماذا جِئتُما بِجَماعةِ الرَّبِّ إِلى هذه البَرِّيَّةِ لِنَموتَ ههُنا وماشِيَتُنا؟
5 - ولماذا أَصعَدتُمانا مِن مِصرَ فجِئتُما بِنا إلى هذا المَكانِ المَشؤُوم، مَكانٍ لا زَرْعَ فيه ولا تينَ ولا كَرمَةَ ولا رُمَّانَ ولا ماء لِلشُّرْب؟))
6 - فأَقبَلَ موسى وهارونُ مِن أَمامِ الجَماعةِ إِلى بابِ خَيمةِ المَوعِد، فسَقَطا على وَجهَيهِما، فتَجَلَّى لَهما مَجدُ الرَّبّ.
7 - وكَلَّمَ الرَّبّ موسى قائلاً:
8 - ((خُذِ العَصا واجمَعِ الجَماعةَ أَنتَ وهارونُ أَخوكَ، ومُرا الصَّخرَةَ على عُيونهِم أَن تُعطيَ مِياهَها. وبَعدَ أَن تُخرِجَ لَهُمُ المِياهَ مِنَ الصَّخرَة، تَسْقي الجَماعةَ وماشِيَتَهم )).
9 - فأَخَذَ موسى العَصا مِن أَمام الرَّبِّ، كما أَمَرَه،
10 - وجَمَعَ موسى وهارونَُ الجَماعةَ أَمامَ الصَّخرَةِ وقالَ لَهم: (( اِسمَعوا أيَُّها المُتَمَرِّدون، أَنُخرِجُ لَكم مِن هذه الصَخرَةِ ماءً؟
11 - ورَفَعَ موسى يَدَه وضَرَبَ الصَّخرَةَ بِعَصاه مَرَّتَين، فخَرَجَ ماءٌ كَثير، فشَرِبَ مِنه الجَماعةُ وماشِيَتُهم. عقاب موسى وهارون
12 - فقالَ الرَّبُّ لِموسى وهارون: ((بِما أنَّكما لم تُؤمِنا بي ولم تُقَدِّساني على عُيونِ بَني إِسْرائيل، لِذلك لن تُدخِلا أَنتُما هذه الجَماعةَ إلى الأَرضِْ الَّتي أَعطيتُها إِيَّاها)).
13 - هذا هو ماءُ مَريبةَ الَّذي: خاصَمَ بَنو إِسْرائيلَ الرَّبَّ علَيه، فأَظهَرَ فيه قَداسَتَه.
14 - وأَرسَلَ موسى ُرُسلاً مِن قادِشَ إِلى مَلِكِ أَدومَ قائلاً: ((هكذا قالَ أَخوكَ إِسْرائيل: قد عَلِمتَ بِجَميعِ ما نالَنا مِنَ المَشَقَّة،
15 - وأَنَّ آباءَنا نَزَلوا إِلى مِصْر، فأَقَمْنا بِمِصرَ أّيَّامًا كثيرة، فأَساءَ المصرِيّونَ إِلَينا وإِلى آبائِنا.
16 - فصَرَخْنا إِلى الرَّبّ، فسَمِعَ صَوتَنا وأَرسَلَ ملاكًا وأَخرَجَنا مِن مِصْر، وها نحنُ في قادِش، وهيَ مَدينةٌ في طَرَفِ حُدودِكَ.
17 - دَعْنا نَمُرَّ في أَرضِكَ، ونَحنُ لن نَمُرَّ بحَقْلٍ ولا كَرْمِ، ولَن نَشرَبَ ماءَ بِئْرٍ. لَكِنَّنا نسيرُ في طَريقِ الَمَلك، ولن نَميلَ يَمنَةً ولا يَسرَةً، إِلى أَن نَعبُرَ حُدودَكَ )).
18 - فقالَ لَه أَدوم: ((لن تَمُرَّ بي، وإِلاَّ خَرَجتُ عليكَ بِالسَّيف )).
19 - فقالَ لَه بَنو إِسْرائيل: (( نَصعَدُ في وَسَطِ الطَّريق، وإِن شَرِبْنا مِن مائِكَ أَنا وماشِيَتي ،دَفعتُ إِليكَ ثَمَنَه: ولَيسَ الأَمرُ إِلاَّ أَن أَمُرَّ على أَقْدامي)).
20 - فقال: (( لَن تَمُرَّ)). وخَرَجَ أدومُ علَيهم بِشَعبٍ كَثير ويَدٍ قَوَّية.
21 - وأَبى أَدومُ أَن يَدَعَ إِسْرائيلَ يَمُرّ في حُدودِه، فتَحَوَّلَ إِسْرائيلُ عنه.
22 - ورَحَلَ بَنو إِسْرائيلَ مِن قادِش ووَصلوا بِكلِّ جَماعَتِهم إِلى جبَلِ هور.
23 - فكَلَّمَ الرَّبَّ موسى وهارونَ في جَبَلِ هورٍ عِندَ حُدودِ أَرضِ أَدومَ قائلاً:
24 - ((سَيَنضَمُّ هارون إِلى قَومِه، لأنَه لن يَدخُلَ الأَرضَ الَّتي أَعطَيتُها لِبَني إِسْرائيل، بِما أنَّكما تَمَرَّدتُما على أَمْري عِندَ ماءِ مَريبة.
25 - خُذْ هارونَ وأَلِعازارَ ابنَه وأَصْعِدْهما جَبَلَ هور،
26 - وانزعْ عن هارونَ ثيابَه وأَلبِسْها أَلِعازار ِ ابنَه، فإِنَّ هارونَ سَيَنضَم إِلى قَومِه ويَموتُ هُناك )).
27 - فصَنَعَ موسى كما أَمَرَه الرَّبّ، فصَعِدوا جَبَلََ هورٍ على مَرأى الجَماعةِ كُلِّها.
28 - ونَزَعَ موسى ثِيابَ هارون وأَلبَسَها أَلِعازارَ ابنَه. ومات هارون هُناكَ في رأسِ الجَبَل، ونَزَلَ موسى وأَلِعازارُ مِنَ الجَبَلِ.
29 - فلَمَّا رأَتِ الجَماعةُ كْلها أَنَّ هارونَ قد فاضَت روحُه، بَكى علَيه جَميعُ بَيتِ إِسرائيلَ ثَلاثينَ يَومًا.

الكاثوليكية - دار المشرق