العدد - الاستيلاء على حُرمة

1 - وسمعَ الكَنعانيُّ، مَلِك عَرادَ المُقيمُ بِالنَّقَب، أَنَّ إِسْرائيلَ قد جاءَ على طَريقِ أَتاريم، فقاتَلَه وأَسَرَ مِنه أَسْرى
2 - فنَذَرَ إِسْرائيلُ نذْرًا لِلرَّبِّ وقال: ((إِن أَسلَمتَ هؤُلاءِ القَومَ إِلى يَدَيَّ، لأُحَرِّمَنَّ مُدُنَهم))
3 - فسَمِع الرَّبَّ صَوتَ إِسْرائيل، وأَسلَمَ إِلَيه الكَنعانِيَين، فحَرَّمَهم هُم ومُدُنَهم، فسُمِّيَ ذلك المكانُ حُرمَة.
4 - ثُمَّ رَحَلوا مِن جَبَلِ هور، على طَريقِ بَحرِ القَصب ، لِيَدوروا مِن حَولِ أَرضِ أَدوم، فنَفَدَ صَبرُ الشَّعبِ في الطَّريق.
5 - وتَكَلَّمَ الشَّعبُ على اللهِ وعلىِ موسى وقالوا: ((لِماذا أَصعَدتَنا مِن مِصرَ لِنَموتَ في البَرِّيَّة؟ فإنَّه لَيسَ لَنا خُبزٌ ولا ماءٌ ، وقد سَئِمَت نُفوسُنا هَذا الطَّعامَ الزَّهيد)).
6 - فأَرسَلَ الرَّب على الشَّعبِ الحَيَّاتِ اللاَّذعة ، فلَدَغَتِ الشَّعب وماتَ قَومٌ كَثيرونَ من إِسْرائيل.
7 - فأَقبَلَ الشَّعبُ على موسى وقالوا: ((قد خَطِئنا، إِذ تَكَلَّمْنا على الرَّبَ وعلَيكَ، فصلِّ إِلى الرَّبَّ فيُزيلَ عَنَّا الحَيَّات )). فصِّلَى موسى لأَجلِ الشَّعْب.
8 - فقال الرَّبّ لِموسى: ((اِصنَعْ لَكَ حَيَّةً لاذِعَةً واجعَلْها على سارِية، فكُلّ لَديغٍ يَنظر إِلَيها يَحْيا)).
9 - فصَنَعَ موسى حيَةً مِن نُحاس وجَعَلَها على سارِيَة. فكانَ أَيُّ إِنْسانٍ لَدَغَته حَيَّةٌ ونَظَرَ إِلى الحّيَّةِ الْنّحاسِيَّةِ يَحيا.
10 - ثُمَّ رَحَلَ بَنو إِسْرائيل وخيَموا في أُوبوت.
11 - ورَحَلوا مِن أُوبوت وخيَموا في عابي عَباريم، في البَرِّيَّة، تُجاهَ موآب، جِهَةَ مَشرِق الشَّمس.
12 - ورَحَلوا مِن هُناكَ وخَيَّموا في وادي زارَد.
13 - ثُمَّ رَحَلوا مِن هُناكَ وخيَموا وراءَ أَرْنون، وهي في البَرِّيَّةِ خارِجَةٌ عن حُدودِ الأَمورِيّ، لأَنَّ أَرْنونَ هي حُدودُ موآب، بَينَ موآبَ والأَمورِي.
14 - ولذلك يُقالُ في كِتابِ حُروبِ الرَّبّ : ((واهِبُ قَريبٌ مِن صوفة، وأَودِيةُ أَرْنون،
15 - ومُنحَدَرُ الأَودِيةِ المائِلُ إِلى مَوقِعَ عار والمُستَنِدُ إِلى حُدودِ موآب )).
16 - ورَحَلوا مِن هُناكَ إِلى البِئْر ، وهي البِئرُ الَّتي قالَ الرَّبُّ فيها لِموسى: ((اِجمَعِ الشَّعبَ حتَّى أُعطِيَهم ماءً))
17 - حينَئِذٍ أَنشَدَ إِسْرائيل هذا النَّشيد: ((أَصْعِدي ماءَكِ يا بِئرُ أَشيدوا بِها
18 - بِئرٌ حَفَرَها الرُّؤُساء حفَرَها أَشرافُ الشَّعْب بِعِصِيِّهم وبِالصَّولَجان )). ورَحَلوا مِن البَرِّيَّةِ إِلى المَتَّانة،
19 - ومِنَ المَتَّانةِ إِلى نَحْليئيل، ومِن نَحْليئيلَ إِلى باموت،
20 - ومن باموتَ إِلى الوادي الَّذي في حَقْلِ موآب، إِلى رأسِ الفِسجَةِ الَّذي يُشرِفُ على البَرِّيَّة .
21 - وأَرسَلَ إِسْرائيلُ رُسُلاً إِلى سِيحون، مَلِكِ الأَمورِّيينَ ، قائلاً:
22 - (( دَعْني أَمُر بِأَرضِكَ، ونَحنُ لا نَميلُ إِلى حَقْلٍ ولا كَرْمٍ، ولا نَشرَبُ ماءَ بِئرٍ ، وإِنَّما نَسيرُ في طَريقِ المَلِك، إِلى أَن نَعبُرَ حُدودَكَ )).
23 - فلَم يَدَعْ سِيحونُ إِسْرائيلَِ يَمُر بِحُدودِه، وجَمَعَ سِيحون جَميعَ قَومِه وخرَجَ لِلِقاءِ إِسْرائيلَ في البَرِّيَّة، ووَصَلَ إِلى ياهَص، وحارَبَ إِسْرائيل.
24 - فضَرَبَه إِسْرائيلُ بِحَدِّ السَّيف، ووَرِثَ أَرضَه مِن أَرنونَ إِلى يَبَّوق، إِلى بَني عَمَّون، لأَنَّ حُدودَ بَني عَمّونَ كانَت عَزيزة.
25 - وأَخَذَ إِسْرائيلُ جَميعَ هذه المُدُن، فسَكَنوا في جَميعِ مُدًنِ الأَمورِّيينَ في حَشْبونَ وجَميعِ توابِعِها.
26 - لأَنَّ حَشْبونَ هي مَدينةُ سِيحون، مَلِكِ الأَمورِيين، وكان قد حارَبَ مَلِكَ موآبَ السَّابق، فأَخَذَ مِن يَدِه كُلَّ أَرضِه إِلى أَرْنون.
27 - لِذَلك يَقولُ الشَّعَراء : ((أُدخُلوا حَشْبونَ تُبْنَ ولترَسَّخ مَدينةُ سِيحون
28 - لأَنَّ نارًا خَرَجَت من حَشْبون ولَهيبًا مِن مَدينَةِ سِيحون فأَكَلَت عارَ موآب وأَسْيادَ مشارِفِ أَرنون.
29 - وَيلٌ لَكِ يا موآب هَلَكتَ يا شَعْبَ كَموش لقَد جَعَلَ بَنيه مُشَرَّدين وبَناتِه سَبايا لِلمَلِكِ الأَمورِيِّ سِيحون
30 - أَمطَرْنا علَيهِمِ السِّهام مِن حَشْبونَ إِلى دِيبون واجتَحْناهم حتَّى نوفَحَ قُربَ ميدَبا)).
31 - فأَقامَ إِسْرائيلُ بِأَرضِ الأَمورِيِّين،
32 - وأَرسَلَ موسى مَن يَتَجَسَّسُ يَعْزير، واستَولَوا علَيها وعلى توابِعِها، وطَرَدوا الأَمورِّيينَ الَّذينَ هُناكَ.
33 - ثُمَّ تَحَوَّلوا وصَعِدوا في طَريقِ باشان، فخَرَجَ عوجٌ، مَلِكُ باشانَ، لِلِقائِهم، هو وجَمِيعُ قَومِه لِلحَربِ في أَدْرَعي .
34 - فقالَ الرَّب لِموسى: (( لا تَخَفْ مِنه، فإِنِّي قد أَسلَمتُه إِلى يَدِكَ هو وجَميعَ قَومِه وأَرضَه، تَصنعُ بِه كما صَنَعتَ بِسِيحونَ، مَلِكِ الأَمورِّيينَ، المُقيمِ بِحَشْبون )).
35 - فضَرَبوه هو وبَنيه وجَميعَ قَومِه، حتَّى لم يَبْقَ له ناجٍ، ووَرِثوا أَرضَه.

الكاثوليكية - دار المشرق