البشارة كما دوّنها متى - إبليس يجرب يسوع

1 - وقادَ الرّوحُ القُدُسُ يَسوعَ إلى البرِّيَّةِ ليُجَرَّبَهُ إِبليسُ.
2 - فصامَ أربعينَ يومًا وأربعينَ لَيلةً حتّى جاعَ.
3 - فَدنا مِنهُ المُجَرِّبُ وقالَ لَه: ((إنْ كُنْتَ اَبنَ اللهِ، فقُلْ لِهذِهِ الحِجارَةِ أنْ تَصيرَ خُبزًا)).
4 - فأجابَهُ: ((يقولُ الكِتابُ: ما بِالخبزِ وحدَهُ يحيا الإنسانُ، بل بكلِّ كَلِمَةٍ تَخرُجُ مِنْ فمِ اللهِ )).
5 - وأخذَهُ إبليسُ إلى المدينةِ المُقَدَّسَةِ، فأوْقَفَهُ على شُرفَةِ الهَيكلِ
6 - وقالَ لَه: ((إنْ كُنتَ اَبنَ اللهِ فأَلقِ بِنَفسِكَ إلى الأسفَلِ، لأنَّ الكِتابَ يقولُ: يُوصي ملائِكَتَهُ بكَ، فيَحمِلونَكَ على أيديهِم لئلاَّ تَصدِمَ رِجلُكَ بِحجرٍ)).
7 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((يقولُ الكِتابُ أيضًا: لا تُجرِّبِ الرّبَّ إلهَكَ)).
8 - وأخَذَهُ إبليسُ إلى جبَلٍ عالٍ جدَّا، فَأراهُ جَميعَ مَمالِكِ الدُّنيا ومجدَها
9 - وقالَ لَه: ((أُعطِيكَ هذا كلَّهُ، إنْ سجَدْتَ لي وعَبدتَني)).
10 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((إِبتَعِدْ عنّي يا شَيطانُ! لأنَّ الكِتابَ يقولُ: للرّبِّ إلهِكَ تَسجُدُ، وإيّاهُ وحدَهُ تَعبُدُ)).
11 - ثُمَّ تَركَهُ إبليسُ، فجاءَ بَعضُ الملائِكةِ يخدِمونَهُ.
12 - وسَمِعَ يَسوعُ باَعتِقالِ يوحنَّا، فرجَعَ إلى الجليلِ.
13 - ثُمَّ ترَكَ النّاصِرةَ وسكَنَ في كَفْرَناحومَ على شاطِـىءِ بحرِ الجليلِ في بلادِ زَبولونَ ونَفتالي،
14 - ليَتِمَّ ما قالَ النَّبـيُّ إشَعْيا:
15 - ((يا أرضَ زَبولونَ وأرضَ نَفتالي،على طريقِ البحرِ، عَبْرَ الأردنِ، يا جليلَ الأُمَمِ!
16 - الشَّعْبُ الجالِسُ في الظلامِ رأى نورًا ساطِعًا،والجالِسونَ في أرضِ المَوتِ وَظِلالهِ أشرَقَ علَيهِمِ النُّورُ)).
17 - وبدأَ يَسوعُ مِنْ ذلِكَ الوقتِ يُبشِّرُ فيَقولُ: ((توبوا، لأنَّ مَلكوتَ السَّماواتِ اَقتَرَبَ)).
18 - وكانَ يَسوعُ يَمشي على شاطئِ بحرِ الجليلِ، فرأى أخَوَينِ هُما سِمعانُ المُلقَّبُ بِبُطرُسَ وأخوهُ أندراوُسُ يُلقِيانِ الشَّبكَةَ في البحرِ، لأنَّهُما كانا صيَّادَيْنِ.
19 - فقالَ لَهُما: ((إتبَعاني، أجعَلْكُما صيَّادَيْ بشرٍ)).
20 - فتَركا شِباكَهُما في الحالِ وتَبِعاهُ.
21 - وسارَ مِنْ هُناكَ فَرأى أخوَينِ آخَرينِ، هُما يعقوبُ بنُ زَبدي وأخوهُ يوحنَّا، مَعَ أبيهِما زَبدي في قارِبٍ يُصلِحانِ شِباكَهُما، فدَعاهُما إلَيهِ.
22 - فتَركا القارِبَ وأباهُما في الحالِ وتَبِعاهُ.
23 - وكانَ يَسوعُ يَسيرُ في أنحاءِ الجليلِ، يُعلِّمُ في المجامعِ ويُعلِنُ إنجيلَ المَلكوتِ ويَشفي النَّاسَ مِنْ كُلِّ مَرَضٍ وداءٍ.
24 - فاَنتَشرَ صيتُهُ في سوريةَ كُلِّها، فجاؤوا إلَيهِ بِجميعِ المُصابينَ بأوجاعٍ وأمراضٍ متنوِّعَةٍ: مِنْ مَصروعينَ ومُقْعَدينَ والّذينَ بِهِمْ شياطينُ، فشفاهُم.
25 - فتَبِعَتْهُ جموعٌ كبيرةٌ مِنَ الجليلِ والمُدُنِ العَشْرِ وأُورُشليمَ واليهوديَّةِ وعَبْرِ الأُردنِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس