البشارة كما دوّنها متى - شفاء الأبرص

1 - ولمّا نزَلَ يَسوعُ مِنَ الجبَلِ، تَبِعَتْهُ جُموعٌ كبـيرةٌ.
2 - ودَنا مِنهُ أبرَصُ، فسجَدَ لَه وقالَ: ((يا سيِّدي، إنْ أرَدْتَ فأنْتَ قادِرٌ أنْ تُطَهِّرَني)).
3 - فمَدَّ يَسوعُ يدَه ولَمَسهُ وقالَ: ((أُريدُ، فاَطهُرْ! )) فطَهُرَ مِنْ بَرَصِهِ في الحالِ.
4 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((إيَّاكَ أن تُخبِرَ أحدًا. ولكن اَذهَبْ إلى الكاهنِ وأرِهِ نَفسَكَ. ثُمَّ قَدِّمِ القُربانَ الّذي أمرَ بِه موسى، شَهادةً عِندَهُم)).
5 - ودخَلَ يَسوعُ كَفْرَناحومَ، فجاءَهُ ضابِطٌ رومانِـيٌ وتَوَسَّلَ إلَيهِ بِقولِهِ:
6 - ((يا سيِّدُ، خادِمي طَريحُ الفِراشِ في البَيتِ يَتوَجَّعُ كثيرًا ولا يَقدِرُ أنْ يَتحرَّكَ)).
7 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((أنا ذاهبٌ لأشفِـيَهُ)).
8 - فأجابَ الضّابِطُ: ((أنا لا أستحِقُّ، يا سيِّدي، أنْ تَدخُلَ تَحتَ سقفِ بَيتي. ولكِنْ يكفي أنْ تَقولَ كَلِمَةً فيُشفى خادِمي.
9 - فأنا مَرؤوسٌ ولي جُنودٌ تَحتَ أمري، أقولُ لِهذا: إذهَبْ! فيذهَبُ، ولِلآخَرِ: تَعالَ! فيجيءُ، ولِخادِمي: إعمَلْ هذا، فيَعْمَلُ)).
10 - فتعجَّبَ يَسوعُ مِنْ كلامِهِ وقالَ لِلَّذينَ يَتبَعونَهُ: ((الحقَّ أقولُ لكُم: ما وجَدتُ مِثلَ هذا الإيمانِ عِندَ أحَدٍ في إِسْرائيلَ.
11 - أقولُ لكُم: كثيرونَ مِنَ النَّاسِ سيَجيئونَ مِنَ المَشرِقِ والمَغرِبِ ويَجلِسونَ إلى المائدةِ معَ إبراهيمَ وإسحقَ ويعقوبَ في مَلكوتِ السَّماواتِ.
12 - وأمَّا مَنْ كانَ لَهُمُ المَلكوتُ، فيُطْرَحونَ خارِجًا في الظُّلمَةِ، وهُناكَ البُكاءُ وصَريفُ الأسنانِ)).
13 - وقالَ يَسوعُ للضَّابِطِ: ((إذهَبْ، وليَكُنْ لكَ على قَدْرِ إيمانِكَ)). فشُفِـيَ الخادِمُ في تِلكَ السَّاعةِ.
14 - ودَخَلَ يَسوعُ إلى بَيتِ بُطرُسَ، فوَجَدَ حَماةَ بُطرُسَ طَريحَةَ الفِراشِ بالحُمَّى.
15 - فلَمَسَ يدَها، فتَركَتْها الحُمَّى. فقامَت وأخَذَتْ تَخدُمُه.
16 - وعِندَ المساءِ، جاءَهُ النَّاسُ بِكثيرٍ مِنَ الّذينَ فيهِم شَياطينُ، فأخرَجَها بِكَلِمةٍ مِنهُ، وشفَى جميعَ المَرضى.
17 - فتَمَّ ما قالَ النَّبـيُّ إشَعْيا: ((أخذَ أوجاعَنا وحمَلَ أمراضَنا)).
18 - ورأى يَسوعُ جُمهورًا حَولَهُ، فأمَرَ تلاميذَهُ بالعُبورِ إلى الشَّاطِـئِ المُقابِلِ.
19 - فدَنا مِنهُ أحَدُ مُعلِّمي الشَّريعةِ وقالَ لَه: ((يا مُعلِّمُ، أتبَعُكَ أيْنَما تَذهَبُ)).
20 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((للثَّعالِبِ أوكارٌ، ولِطُيورِ السَّماءِ أعشاشٌ، وأمَّا اَبنُ الإنسانِ، فلا يَجِدُ أينَ يُسنِدُ رأسَهُ)).
21 - وقالَ لَه واحدٌ مِنْ تلاميذِهِ: ((يا سيَّدُ، دَعْني أذهَبُ أولاً وأدفِنُ أبـي)).
22 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((إتبَعْني واَترُكِ المَوتى يَدفِنونَ مَوتاهُم! ))
23 - ورَكِبَ يَسوعُ القارِبَ، فتَبِعَهُ تلاميذُهُ.
24 - وهَبَّتْ عاصِفةٌ شديدةٌ في البَحرِ حتّى غَمَرتِ الأمواجُ القارِبَ. وكانَ يَسوعُ نائمًا.
25 - فدَنا مِنهُ تلاميذُهُ وأيقَظوهُ وقالوا لَه: ((نَجِّنا يا سيِّدُ، فنَحنُ نَهلِكُ! ))
26 - فأجابَهُم يَسوعُ: ((ما لكُمْ خائِفينَ، يا قليلي الإيمانِ؟)) وقامَ واَنتَهرَ الرَّياحَ والبحرَ، فحَدَثَ هُدوءٌ تامٌّ.
27 - فتعَجَّبَ النَّاسُ وقالوا: ((مَنْ هذا حتّى تُطيعَهُ الرِّياحُ والبحرُ؟))
28 - ولمَّا وصَلَ يَسوعُ إلى الشَّاطئِ المُقابِلِ في ناحيةِ الجدريـِّينَ اَستقْبَلَهُ رَجُلانِ خَرَجا مِنَ المَقابِرِ، وفيهما شياطينُ. وكانا شَرِسَيْنِ جدًّا، حتّى لا يَقدِرَ أحدٌ أن يمُرَّ مِنْ تِلكَ الطَّريقِ.
29 - فأخذا يَصيحانِ: ((ما لنا ولكَ، يا اَبنَ اللهِ؟ أجِئتَ إلى هُنا لِتُعذِّبَنا قَبلَ الأوانِ؟))
30 - وكانَ يَرعَى بَعيدًا مِنْ هُناكَ قطيعٌ كبـيرٌ مِنَ الخنازيرِ،
31 - فتوَسَّلَ الشَّياطينُ إلى يَسوعَ بقولِهِم: ((إنْ طرَدْتَنا، فأرْسِلنا إلى قطيعِ الخنازيرِ)).
32 - فقالَ لهُم: ((اَذهَبوا! )) فخَرجوا ودَخَلوا في الخنازيرِ، فاَندفَعَ القطيعُ كُلُّهُ مِنَ المُنحَدَرِ إلى البحرِ وهَلَكَ في الماءِ.
33 - فهرَبَ الرٌّعاةُ إلى المدينةِ وأخبَروا بِما حدَثَ وبِما جرَى للرَّجُلَينِ اللَّذَينِ كانَ فيهـِما شياطينُ.
34 - فخَرَجَ أهلُ المدينةِ كُلُّهُم إلى يَسوعَ. ولمّا رأوْهُ طلَبوا إلَيهِ أنْ يَرحَلَ عَنْ دِيارِهِم.

المشتركة - دار الكتاب المقدس