البشارة كما دوّنها متى - يسوع ينبـئ بخراب الهيكل

1 - وخرَجَ يَسوعُ مِنَ الهَيكَلِ. وبَينَما هوَ يَبتَعِدُ عَنهُ، دَنا إلَيهِ تلاميذُهُ يُوجِّهونَ نظَرَهُ إلى أَبنِـيةِ الهَيكَلِ.
2 - فقالَ لهُم: ((أتَرَونَ هذا كُلَّهُ؟ الحقَّ أقولُ لكُم: لن يُترَكَ هُنا حجَرٌ على حجَرٍ، بل يُهدَمُ كُلٌّهُ)).
3 - وبَينَما يَسوعُ جالسٌ في جبَلِ الزَّيتونِ، سألَهُ تلاميذُهُ على اَنفِرادٍ: ((أخبِرْنا متى يَحدُثُ هذا الخَرابُ، وما هِـيَ علامَةُ مَجيئِكَ واَنقِضاءِ الدَّهرِ؟))
4 - فأجابَهُم يَسوعُ: ((اَنتَبِهوا لِـئلاَّ يُضلِّلَكُم أحدٌ.
5 - سيَجيءُ كثيرٌ مِنَ النَّاسِ مُنتَحِلينَ اَسمي، فيقولونَ: أنا هوَ المَسيحُ! .ويَخدعونَ كثيرًا مِنَ النَّاسِ.
6 - وستَسمَعونَ بالحُروبِ وبِأخبارِ الحُروبِ، فإيَّاكُم أن تَفزَعوا. فهذا لا بُدَّ مِنهُ، ولكنَّها لا تكونُ هيَ الآخِرةَ.
7 - ستَقومُ أُمَّةٌ على أُمَّةٍ، ومَملَكَةٌ على مملَكَةٍ، وتَحدُثُ مجاعاتٌ وزَلازِلُ في أماكِنَ كثيرةٍ.
8 - وهذا كُلُّهُ بَدءُ الأوجاعِ.
9 - وفي ذلِكَ الوَقتِ يُسلِّمونَكُم إلى العَذابِ ويَقتُلونَكُم. وتُبغِضُكُم جميعُ الأُممِ مِنْ أجلِ اَسمي.
10 - ويَرتَدُّ عَنِ الإيمانِ كثيرٌ مِن النّاسِ، ويَخونُ بعضُهُم بَعضًا ويُبغِضُ واحدُهُم الآخَرَ.
11 - ويَظهَرُ أنبـياءُ كذَّابونَ كثيرونَ ويُضلِّلونَ كثيرًا مِنَ النَّاسِ.
12 - ويَعُمُّ الفَسادُ، فَتبرُدُ المَحبَّةُ في أكثرِ القُلوبِ.
13 - ومَنْ يَثبُتْ إلى النِّهايَةِ يَخلُصْ.
14 - وتَجيءُ النِّهايةُ بَعدَما تُعلَنُ بِشارةُ مَلكوتِ اللهِ هذِهِ في العالَمِ كُلِّهِ، شَهادةً لي عِندَ الأُمَمِ كُلِّها.
15 - ((فإذا رَأيتُم ((نَجاسَةَ الخَرابِ)) الّتي تكلَّمَ علَيها النَّبـيُّ دانيالُ قائِمةً في المكانِ المُقَدَّسِ? (إفهَمْ هذا أيُّها القارئُ)،
16 - فَلْيَهرُبْ إلى الجِبالِ مَنْ كانَ في اليهودِيَّةِ.
17 - ومَنْ كانَ على السَّطحِ، فلا يَنزِلْ لِـيأخُذَ مِنَ البَيتِ حوائجَهُ.
18 - ومَنْ كانَ في الحَقْلِ فلا يَرجِـــعْ ليَأخُذَ ثَوبَهُ.
19 - الوَيلُ لِلحَبالى والمُرضِعاتِ في تِلكَ الأيّامِ.
20 - صَلُّوا لِـئلاَّ يكونَ هرَبُكُم في الشِّتاءِ أو في السَّبتِ.
21 - فسَتَنزِلُ في ذلِكَ الوقتِ نكبةٌ ما حدَثَ مِثلُها مُنذُ بَدءِ العالَمِ إلى اليومِ، ولن يَحدُثَ.
22 - ولولا أنَّ اللهَ جعَلَ تِلكَ الأيّامَ قَصيرةً، لَما نَجا أحدٌ مِنَ البشَرِ. ولكِنْ مِنْ أجلِ الّذينَ اَختارَهُم جعَلَ تِلكَ الأيّامَ قصيرةً.
23 - فإذا قالَ لكُم أحدٌ: ها هوَ المَسيحُ هُنا، أو ها هوَ هُناكَ! فلا تُصدِّقوهُ،
24 - فسيَظهرُ مُسَحاءُ دجّالونَ وأنبـياءُ كذّابونَ، يَصنَعونَ الآياتِ والعَجائبَ العَظيمةَ ليُضَلِّلوا، إنْ أمكَنَ، حتّى الّّذينَ اَختارَهُمُ اللهُ.
25 - ها أنا أُنذِرُكُم.
26 - فإنْ قالوا لكُم: ها هوَ في البرِّيَّةِ! فلا تَخرُجوا إلى هُناكَ، أو ها هوَ في داخِلِ البُيوتِ! فلا تُصدِّقوا،
27 - لأنَّ مجيءَ اَبنِ الإنسانِ يكونُ مِثلَ البَرقِ الّذي يلمَعُ مِنَ المشرقِ ويُضيءُ في المغرِبِ.
28 - وحَيثُ تكونُ الجِيفَةُ تَجتَمِـعُ النُّسورُ.
29 - ((وفي الحالِ بَعدَ مصائبِ تِلكَ الأيّامِ، تُظلِمُ الشَّمسُ ولا يُضيءُ القمَرُ. وتتساقَطُ النُّجومُ مِنَ السَّماءِ، وتَتَزعزعُ قُوّاتُ السَّماءِ.
30 - وتَظهَرُ في ذلِكَ الحينِ علامةُ اَبنِ الإنسانِ في السَّماءِ، فتَنتَحِبُ جميعُ قبائِلِ الأرضِ، ويَرى النّاسُ اَبنَ الإنسانِ آتـيًا على سَحابِ السَّماءِ في كُلِّ عِزّةٍ وجلالٍ.
31 - فيُرسِلُ ملائِكَتَهُ بِبوقٍ عَظيمِ الصَّوتِ إلى جِهاتِ الرّياحِ الأربعِ ليجمَعوا مُختاريهِ مِنْ أقصى السَّماواتِ إلى أقصاها.
32 - خُذوا مِنَ التِّينةِ عِبرةً: إذا لانَتْ أغصانُها وأورَقَتْ، علِمتُم أنَّ الصَّيفَ قريبٌ.
33 - وكذلِكَ إذا رأيتُم هذا كُلَّهُ، فاَعلَموا أنَّ الوقتَ قريبٌ على الأبوابِ.
34 - الحقَّ أقولُ لكُم: لن ينقضِيَ هذا الجِيلُ حتّى يتِمَّ هذا كُلٌّهُ.
35 - السَّماءُ والأرضُ تَزولانِ وكلامي لنْ يَزولَ.
36 - ((أمَّا ذلِكَ اليومُ وتِلكَ السَّاعةُ فلا يَعرِفُهُما أحدٌ، لا ملائِكةُ السَّماواتِ ولا الاَبنُ، إلا الآبُ وحدَهُ.
37 - وكما حدَثَ في أيّامِ نوحٍ فكذلِكَ يَحدُثُ عِندَ مجيءِ اَبنِ الإنسانِ.
38 - كانَ النَّاسُ في الأيّامِ الّتي سَبَقتِ الطُّوفانَ يأكُلونَ ويَشرَبونَ ويَتَزاوَجونَ، إلى يومِ دخَلَ نوحٌ الفُلكَ.
39 - وما كانوا ينتَظِرونَ شيئًا، حتّى جاءَ الطُّوفانُ فأغرَقهُم كُلَّهُم. وهكذا يَحدُثُ عِندَ مَجيءِ اَبنِ الإنسانِ:
40 - فيكونُ رَجُلانِ في الحقلِ، فيُؤخذُ أحدُهُما ويُترَكُ الآخَرُ.
41 - وتكونُ اَمرأتانِ على حجَرِ الطَّحنِ، فتُؤخَذُ إحداهُما وتُتركُ الأُخرَى.
42 - فاَسهَروا، لأنَّكُم لا تَعرِفونَ أيَّ يومِ يَجيءُ رَبُّكُم.
43 - واَعلَموا أنَّ رَبَّ البَيتِ لو عَرَفَ في أيَّةِ ساعَةٍ مِنَ اللَّيلِ يَجيءُ اللِّصُّ، لسَهِرَ وما تَركَهُ يَنقُبُ بَيتَهُ.
44 - فكونوا أنتُم أيضًا على اَستِعدادٍ، لأنَّ اَبنَ الإنسانِ يَجيءُ في ساعةٍ لا تَنتَظِرونَها.
45 - ((فَمَن هوَ الخادِمُ الأمينُ العاقِلُ الّذي أوكَلَ إلَيهِ سيِّدُهُ أن يُعطِيَ خَدمَهُ طعامَهُم في حينِهِ؟
46 - هنيئًا لذلِكَ الخادِمِ الّذي يَجدُهُ سيِّدُهُ عِندَ عَودَتِهِ يقومُ بِعَمَلِهِ هذا.
47 - الحقَّ أقولُ لكُم: إنَّه يُوكِلُ إلَيهِ جميعَ أموالِهِ.
48 - أمّا إذا كانَ هذا الخادِمُ شِرِّيرًا وقالَ في نَفسِهِ: سيَــتأخَّرُ سيِّدي،
49 - وأخذَ يَضرِبُ رِفاقَهُ ويأكُلُ ويَشرَبُ معَ السِّكِّيرينَ،
50 - فيَرجِـــعُ سيِّدُهُ في يومٍ لا يَنتَظِرُهُ وساعةٍ لا يَعرِفُها،
51 - فيُمزِّقُهُ تَمزيقًا ويَجعلُ مصيرَهُ معَ المُنافِقينَ. وهُناكَ البُكاءُ وصريفُ الأسنانِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس