البشارة كما دوّنها متى - صفات الصدقة والصلاة والصوم

1 - فلا تَهْتمُّوا إِذنْ لِلغَدِ، فالغَدُ لَهُ هُمومُه؛ يَكفي كلَّ يَوْمٍ هَمُّه!
2 - بلِ اطلُبوا أَوَّلاً مَلكوتَ اللهِ وبِرَّهُ، وهذا كُلُّه يُزادُ لكم.
3 - فهذا كلُّهُ يَطلُبُهُ الوثنِيّون، وأَبوكم السماويُّ عالِمٌ بأَنَّكم تحتاجونَ الى هذا كلِّه.
4 - فلا تَقْلَقوا إِذنْ، قائلين: ماذا نَأْكل؟ أو: ماذا نَشْرَب؟ أو: ماذا نَلْبس؟
5 - فاذا كانَ عُشْبُ الحَقلِ، الذي يكونُ اليَومَ، ويُطرَحُ في التنّورِ غَدًا، يُلْبسُهُ اللهُ هكذا، فكم بالأَحرى يُلبسُكم أَنتم، يا قَليلي الإِيمان؟
6 - وأَنا أَقولُ لكم: إِنَّ سُلَيمانَ نَفْسَهُ، في كُلِّ مَجْدِهِ، لم يَلْبَسْ كواحِدةٍ منها.
7 - ولماذا تَقْلَقونَ بِشأنِ اللِّباس؟ تأَمَّلوا زَنابِقَ الحَقْلِ كَيْفَ تَنْمو: إِنَّها لا تَتْعَبُ ولا تَغْزِل؛
8 - مَنْ مِنكُم يَسْتَطيعُ، معَ الجَهْدِ، أَنْ يزيدَ على عُمْرِهِ ذِراعاً واحِدة؟ -
9 - أُنظروا الى طُيورِ السَّماء: فإِنَّها لا تَزْرَعُ ولا تَحصُدُ، ولا تَجْمَعُ الى الأَهراء، وأَبوكمُ السّماويُّ يَقوتُها؛ أَفلَسْتُم، أَنتُم، أفْضَلَ منها بكَثير؟
10 - من أَجلِ هذا أَقولُ لكم: لا تَهْتَمُّوا لأَنفُسِكم بما تَأكُلون، ولا لأَجسادِكم بما تَلْبَسون. أَلَيْسَتِ النَّفسُ أفضَلَ مِنَ الطعام، والجسَدُ أََعظَمَ منَ اللِّباس؟
11 - "لا يَستَطيعُ أَحدٌ أَنْ يخدُمْ سَيِّدَين: فإِنَّه إِمَّا يُبغِضُ الواحدَ ويُحبُّ الآخرَ، أَو يَلْزَمُ الواحِدَ ويرذُلُ الآخر: لا تَقْدِرونَ أَنْ تَعْبُدوا اللهَ والمال!
12 - وإِن كانَتْ عَينُكَ عَليلةً، فجَسَدُكَ كُلُّه يكونُ مُظْلماً. وإِذا كانَ النُّورُ الذي فيكَ ظَلامًا، فيا لَلظُّلمَةِ [عِندئذٍ]!
13 - فَإِنَّهُ حَيثُ يكونُ كَنْزُكَ، فهُناكَ يكونُ قلبُكَ أَيضًا.
14 - سِراجُ الجسَدِ العَين. وإِذنْ، إِنْ كانَتْ عَيْنُكَ صَحيحةً فجسَدُكَ كُلُّه يكونُ مُسْتَنيراً؛
15 - بلِ اكنِزوا لكم كنوزًا في السَّماءِ حَيثُ لا يُتْلِفُ عُثٌّ ولا صَدَأ، وحيْثُ لا ينقُبُ لصوصٌ ولا يَسْرِقون.
16 - "لا تَكنِزوا لكم كُنوزًا على الأَرضِ حَيْثُ العُثُّ والصَّدَأُ يُتْلِفان، وحيثُ اللُّصوصُ يَنقُبونَ ويَسْرِقون؛
17 - لكي لا تَظْهرَ للنَّاسِ صائماً، بل لأَبيكَ الذي في الخُفْيَة؛ وأَبوكَ الذي في الخُفْيَةِ هو الذي يُجازيك.
18 - أَمَّا أَنتَ، فمَتى صُمْتَ فَطَيِّبْ رَأْسَك، واغْسِلْ وَجهَك،
19 - "ومتى صُمْتُم فلا تكونوا مُعَبِّسينَ كالمُراءين، فإِنَّهم يُنَكِّرونَ وجُوهَهم ليَظْهَروا للنَّاسِ صائمين؛ أَلحقَّ أَقولُ لكم: إِنَّهم قد نالوا أَجرَهم
20 - ولكنْ، إِن لم تَغْفِروا للنَّاسِ زَلاَّتِهِم، فأبوكم أَيضًا لا يَغْفِِرُ لكم زَلاَّتِكم.
21 - "فإِنكم إِنْ غفَرْتُم للنَّاسِ زَلاَّتِهِم يَغْفِرُ لكم أَيضاً أَبوكمُ السَّماويُّ زَلاَّتِكم.
22 - ولا تُدْخِلْنا في تجربةٍ، بل نَجِّنا منَ الشِّرير.
23 - وَاغفِرْ لَنا ذُنوبَنا، كَما نَغْفِرُ نَحنُ لِمنْ أَساءَ إِلَيْنا
24 - خُبْزَنا كفافَنا أَعطِنا اليوم؛
25 - لِيأتِ ملكوتُكَ! لِتَكُنْ مشيئتُكَ كما في السَّماءِ كذلِكَ على الأَرض!
26 - فأَنتُم إِذنْ، صَلُّوا هكَذا: أَبانا الذي في السَّماوات، ليَتَقَدَّسِ اسمُكَ!
27 - فلا تَتَشَبَّهوا بهم إِذنْ، فإِنَّ أَباكم يَعلَمُ بما تحتاجونَ إِليهِ قَبْلَ أَن تَسألوه.
28 - "وفي الصَّلاةِ لا تُكرِّروا الكلامَ عَبَثاً مِثلَ الوَثنِيِّين؛ فإِنَّهم يَتَوهَّمونَ أَنَّهم لِكَثْرَةِ الكَلامِ يُسْتَجابُ لهم.
29 - أَمَّا أَنتَ، فمتى صَلَّيتَ فادْخُلْ حُجْرَتَكَ وأَوصِدِ البابَ، وصَلِّ الى أَبيكَ الذي في الخُفْيَة؛ وأَبوكَ الذي يَرى في الخُفيَة هُو يُجازيك.
30 - لكي تكونَ صَدَقَتُكَ في الخُفْيَة؛ وأَبوكَ الذي يرى في الخُفْية، يجازيكَ عَنها. -
31 - ومتى صلَّيْتُم فلا تَكونوا كالمُراءِين؛ فإِنَّهم يُحبُّونَ الصَّلاةَ قِيامًا في المَجامعِ، وفي زَوايا السَّاحاتِ لكي يَظْهَروا للنَّاس؛ أَلحقَّ أَقولُ لكم: إِنَّهم قد نالوا أَجْرَهم.
32 - أَمَّا أنتَ، فإِنْ تصَدَّقْتَ، فلا تَعلَمْ شِمالُكَ ما تَصنعُ يَمينُك؛
33 - "فمتى صَنعتَ صَدَقَةً فلا تُبَوِّقْ بها قُدَّامَكَ، كما يَفعَلُ المُراءُونَ في المَجامعِ، وفي الشَّوارعِ، لكي يُمَجِّدَهُمُ النَّاس؛ أَلحقَّ أَقولُ لكم: إِنَّهم قد نالوا أَجرَهم.
34 - "إِحْتَرِزوا من أَن تَصْنَعوا بِرَّكم قُدَّامَ النَّاسِ لكي يَنْظُروا إِليكم؛ وإِلاَّ فلا أَجْرَ لكم عِندَ أَبيكم الذي في السَّماوات.

الترجمة البولسية