البشارة كما دوّنها متى - مثل المزارع

1 - ولم يَصْنَعْ هُناكَ عَجائبَ كثيرةً لِعَدمِ إِيمانِهم.
2 - وكانوا مُتحيِّرينَ في أَمرِه. فقالَ لَهم يَسوع: "لا يَكونُ نَبيٌّ بلا كَرامةٍ إِلاَّ في وَطَنِهِ، وفي بَيْتِه!".
3 - أَوَلَيسَتْ أَخَواتُهُ جميعُهنَّ عِنْدنا؟ فمِنْ أَينَ لَهُ هذهِ كلُّها؟"
4 - أَوَليسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّار؟ أَليسَتْ أُمُّه تُسَمَّى مَريمَ، وإِخوتُهُ يَعقوبَ، ويُوسى، وسِمْعانَ، ويَهُوذا.
5 - وَجاءَ الى وَطَنِه. وكانَ يُعلِّمُ النَّاسَ في مَجْمَعِهم، حتَّى بُهِتُوا وقَالوا: "مِنْ أينَ لَهُ هذهِ الحِكْمةُ، وهذهِ العَجائِب؟
6 - ولمَّا فَرغَ يَسوعُ من ضَرْبِ هذهِ الأَمْثالِ، مَضى من هُناكَ؛
7 - فَقالَ لَهم: "مِن أَجْلِ ذلكَ، كلُّ كاتِبٍ مُتَتَلْمذٍ لِملَكوتِ السَّماواتِ يُشبهُ إِنْسانًا سَيِّدَ بَيتٍ، يُخرِجُ من كَنْزِهِ جُدُدًا وعُتُقًا".
8 - "أَفهِمْتم هذا كلَّهُ؟" - قَالوا لَه: "نَعَمْ".
9 - ويُلقونَهم في أَتُّونِ النَّار. هُناكَ يكونُ البكاءُ وصَريفُ الأَسْنان.
10 - كذلك يَكونُ في مُنْتَهى الدَّهر: يَخرُجُ الملائِكةُ، ويَفْصِلونَ الأَشْرارَ من بَيْنِ الصِّدِّيقينَ،
11 - ولمَّا امْتَلأَتْ أَطْلَعَها الصَّيَّادونَ الى الشَّاطئِ، ثُمَّ جَلَسوا وجَمَعوا الجَيِّدَ في أَوْعِيَةٍ، وأَمَّا الرَّديءُ فرَموْا بهِ خارِجًا.
12 - "ويُشبِهُ مَلكوتُ السَّماواتِ أيضًا شَبَكةً كَبيرةً أُلقيَتْ في البَحرِ، فجَمعَتْ [سَمَكًا] مِن كُلِّ صِنْف.
13 - ويُشبهُ مَلكوتُ السَّماواتِ أَيضًا إِنسانًا تاجِرًا يَطْلُبُ لآلئَ حَسنَة.
14 - فَلمَّا وَجَدَ لُؤْلؤَةً نَفيسةً، مَضى وباعَ كلَّ ما كانَ لَهُ واشْتَراها...
15 - "ويُشبِهُ مَلكوتُ السَّماواتِ كَنزًا مَدْفونًا في حَقْل. فالإِنْسانُ الذي وَجَدَه أَخفاهُ؛ ومِن فَرَحِهِ، مَضى وباعَ كُلَّ ما لَهُ واشْتَرى ذلكَ الحَقل.
16 - عندئذٍ يُضِيءُ الصِّدِّيقونَ كالشَّمسِ في مَلكوتِ أَبيهِم. مَنْ لَهُ أُذُنانِ فَلْيَسْمَعْ!
17 - يُرْسِلُ ابنُ البَشرِ ملائكتَهُ فيَجمعونَ من مَمْلكتِهِ كلَّ المعاثِرِ وفاعلي الإِثْم،
18 - ويُلْقونَهم في أَتُّونِ النَّار. هناكَ يكونُ البُكاءُ وصَريفُ الأَسنان.
19 - فكما أَنَّ الزُّؤانَ يُجمَعُ ويُحرقُ بالنَّارِ، كذلك يكونُ في مُنتهى الدَّهر:
20 - والعَدُوُّ الذي زَرعَهُ هو الشَّيطان؛ والحِصادُ مُنْتَهى الدَّهر؛ والحَصَّادونَ همُ الملائكة.
21 - والحقلُ هوَ العالَم؛ والزَّرعُ الجيِّدُ بَنُو المَلكوت؛ والزُّؤانُ بَنو الشِرِّير؛
22 - فأَجابَ قائلاً: "أَلَّذي يزرعُ الزَّرعَ الجيِّدَ هُوَ ابنُ البشر؛
23 - حينئذٍ تَرَكَ الجُموعَ وجاءَ الى البَيت. فتَقَدَّمَ إِليهِ تَلاميذُهُ، وقالوا: "فسِّرْ لنا مَثَلَ زُؤانِ الحَقل".
24 - ليَتِمَّ ما قيلَ بالنَّبيِّ القائل: "أَفْتَحُ فمي بالأَمْثالِ، وأُذيعُ بالمكنوناتِ مُنذُ إِنشاءِ العالَم".
25 - هذا كلُّهُ قالَهُ يسوعُ للجُموعِ بأَمْثال؛ وبغَيْرِ مَثَلٍ لم يكُنْ يُكَلِّمُهم،
26 - ثمَّ قالَ لهم مَثَلاً آخَر: "يُشْبِهُ مَلكوتُ السَّماواتِ خَميرَةً أَخذَتْها امرأَةٌ، وخَبَأَتها في ثلاثةِ أَكيالٍ من الدَّقيقِ، حَتى اخْتَمرَ الجميع".
27 - إِنَّها أَصْغَرُ البُزورِ جَميعًا؛ بَيْدَ أَنَّها نَمتْ تصيرُ أَكبَرَ البُقولِ جَميعًا؛ ثمَّ تُصبِحُ شَجَرَةً حتَّى إِنَّ طُيورَ السَّماءِ تَأْتي وتُعشِّشُ في أَغصانِها".
28 - وضَرَبَ لهم مثلاً آخَرَ، قائلاً: "يُشْبِهُ مَلكوتُ السَّماواتِ حبَّةَ خَرْدَلٍ، أَخَذها إِنسانٌ وزَرَعها في حَقْلِه.
29 - دَعُوهما يَنْبُتانِ كِلاهُما معًا، حتَّى الحَصادِ، وفي أوانِ الحَصادِ أَقولُ للحصَّادينَ: اجمَعوا أَوَّلاً الزُّؤانَ، واربُطوهُ حُزَمًا ليُحْرَق؛ أَمَّا الحِنطَةُ فاجْمَعوها الى أَهرائي".
30 - فقالَ لهم: إِنَّ إِنسانًا عدُوًّا فَعلَ هذا! فقالَ لَهُ العَبيد: أَتُريدُ أَنْ نَذهَبَ ونَجْمَعَهُ؟
31 - فقالَ: لا، لئَلاَّ تَقلَعوا الحِنْطةَ مَعَ الزُّؤانِ عِندما تجمَعونَه.
32 - فجاءَ عَبيدُ رَبِّ البَيْتِ، وقالوا لهُ: "يا سَيِّدُ، أَوَلَمْ تَزْرَعْ في حَقْلِكَ زَرْعًا جَيِّدًا؟ فمِنْ أَينَ لَهُ الزُّؤان؟
33 - ولمَّا نَما النَّّباتُ وعَقَدَ ثَمرًا، حِينئذٍ ظَهَرَ الزُّؤَانُ أَيضًا.
34 - وفيما الرِّجالُ نائِمونَ، جاءَ عدوُّهُ وزَرَعَ وَسْطَ الحِنطَةِ زُؤانًا، ومَضى.
35 - وضَرَبَ لهم مثلاً آخَرَ، قائِلاً: "يُشبَّهُ مَلكوتُ السَّماواتِ بإِنسانٍ زَرعَ في حَقْلِهِ زَرْعًا جيِّدًا.
36 - والذي تَلقَّى الزَّرعَ في الأَرضِ الجيِّدةِ فهو الَّذي يَسمَعُ الكَلمةَ ويَفْهمُها: ذلك يُثمرُ ويُعطي تارةً مِئةً، وأُخرى سِتِّينَ، وأُخرى ثَلاثين".
37 - والَّذي تَلقَّى الزَّرعَ في الشَّوكِ، فهو الَّذي يَسمعُ الكَلِمةَ، ولكنَّ هَمَّ هذا الدَّهرِ وغُرورَ الغِنى يَخْنُقانِ الكَلِمةَ، فتَصيرُ بلا ثَمَرة.
38 - بَيدَ أَنَّه ليسَ له أَصْلٌ في ذاتهِ، فهو مُتَقلِّب؛ وإِذا ما طَرأَ ضِيقٌ، أَوِ اضْطِهادٌ من أَجلِ الكَلمةِ، ففي الحالِ يَعْثُر.
39 - وأَمَّا الذي تَلقَّى الزَّرعَ على أَرضٍ حَجِرةٍ، فهو الذي يسمَعُ الكَلِمَةَ ويَقبَلُها لساعتِهِ بفَرَح؛
40 - "كلُّ مَنْ يسمَعُ كلِمةَ المَلكوتِ ولا يَفْهَمُها، يَأْتي الشِّرِّيرُ ويَخْطَفُ ما قد زُرِعَ في قَلْبِه: فهذا مَنْ تَلقَّى الزَّرْعَ على قارِعَةِ الطريق.
41 - "فاسْمعوا أَنْتم مَثَلَ الزَّارع:
42 - أَلحقَّ أقولُ لكم: إِنَّ كثيرينَ منَ الأَنبياءِ والصِّدِّيقينَ قدِ اشتَهَوْا أَنْ يَرَوْا ما أَنْتم راءُونَ ولم يَرَوْا، وأَنْ يَسْمَعوا ما أَنْتم سامِعُونَ ولم يَسْمَعوا.
43 - "وأَمَّا أَنتم، فطوبى لِعُيونِكم لأَنَّها تُبصِرُ، ولآذانِكم لأَنََّها تَسمع!
44 - فإِنَّ قلبَ هذا الشَّعْبِ قد غَلُظ؛ لقد ثَقَّلوا آذانَهم، وأَغمَضوا عُيونَهم، لكي لا يُبصِروا بعُيونِهم، ولا يَسْمعوا بآذانِهم، ولا يَفْهموا بقُلوبِهم، ولا يَرْجِعوا إِليَّ، فأَشفيَهم.
45 - فَفيهم تَتِمُّ نُبُوَّةُ أَشعيا القائِلة: "سَماعًا تَسْمعونَ ولا تَفهَمونَ، ونَظرًا تنظُرونَ ولا تُبصِرون؛
46 - فإِنَّ مَنْ لَهُ يُعطى فيَزْداد؛ وأَمَّا مَن ليسَ لَهُ، فحتَّى ما هُوَ لَهُ يُنزَعُ منهُ.
47 - فأُكلِّمُهم إِذنْ بأَمثالٍ، لأَنَّهم يُبْصِرونَ من غيرِ أَنْ يُبصِروا، ويَسْمعونَ من غيرِ أَنْ يَسْمعوا ولا يَفْهموا.
48 - فأَجابَ، وقال: "لقد أُوتيتُم، أَنتم، أَنْ تَعْرِفوا أَسرارَ ملكوتِ السَّماواتِ، وأَمَّا أُولئكَ فلم يُؤْتَوْا.
49 - ودنا التَّلاميذُ إِليهِ، وقَالوا لَه: "لِمَ تُكلِّمُهم بأَمثال؟"
50 - مَنْ له أُذُنانِ فَلْيَسْمَع!"
51 - وسَقطَ بعضٌ في الأَرضِ الجيِّدةِ، فأَثْمَرَ: الواحدُ مِئةً، والآخَرُ سِتِّينَ، والآخَرُ ثَلاثين.
52 - ولمَّا شرَقتِ الشَّمسُ احترق؛ وإِذْ لم يكُنْ لهُ أَصْلٌ يَبِس.
53 - وسقَطَ بَعْضٌ في الشَّوكِ، فطَلَعَ الشَّوكُ فخنقَهُ.
54 - وسقَطَ بَعضٌ على أَرضٍ حَجِرَةٍ، حيثُ لم يكُنْ لهُ تُرابٌ كثيرٌ، فنَبتَ لِساعتِهِ، لأَنَّه ليسَ له عُمْقُ تُراب؛
55 - وفيما هو يَزرعُ سَقَطَ بَعضُ [الحَبِّ] على قارِعَةِ الطَّريقِ، فأَتتِ الطَّيْرُ وأكلَتْهُ.
56 - فكلَّمهم كثيرًا بأَمثالٍ، قائلاً: "هوَذا الزَّارعُ قد خَرجَ ليزرَع.
57 - في ذلكَ اليومِ خرجَ يسوعُ مِنَ البَيْتِ، وجلسَ عندَ البحر.
58 - فاحتَشَدَتْ لدَيْهِ جُموعٌ كَثيرَةٌ، حتَّى إِنَّه صَعِدَ الى سَفينةٍ وجَلس؛ وكانَ الجَمعُ كلُّهُ واقِفًا على الشَّاطئ.

الترجمة البولسية