البشارة كما دوّنها متى - مقتل يوحنا المعمدان

1 - وكانوا يَطْلُبونَ إِليهِ أَنْ يَلمُسوا ولو هُدْبَ رِدائِه؛ وجميعُ الذينَ لَمسُوهُ شُفوا تَمامًا.
2 - وإِذْ عرَفهُ أَهْلُ ذلكَ المكانِ، أَشَاعوا الخَبَر في تِلكَ البُقعَةِ كلِّها، فقَدَّموا لهُ كلَّ مَنْ كانَ بهِ سُوء؛
3 - ولمَّا عَبرُوا انتَهَوْا الى أَرضِ جَنِّيسارَت.
4 - ولمَّا صَعِدَ الى السَّفينَةِ سَكَنَتِ الرِّيح.
5 - فسَجَدَ لَهُ الذينَ كانوا في السَّفينَةِ، قائِلين: "أَنتَ حقًّا ابنُ الله!".
6 - وفي الحالِ مَدَّ يَسوعُ يَدَهُ وأَمْسَكَهُ، وقالَ لهُ: "يا قليلَ الإِيمانِ، لِمَ ارْتَبْت؟"
7 - ولكِنَّهُ، لمَّا رَأى شِدَّةَ الرِّيحِ، خافَ وبدَأَ يَغْرَق؛ فَصاحَ، قائِلاً: "يا سَيِّدي، نَجِّني!".
8 - قالَ: "هَلُمَّ!" فنَزَلَ بُطرسُ منَ السَّفينةِ، ومَشى على المِياهِ آتِيًا الى يَسوع.
9 - فأَجابَ بُطْرُسُ، قائلاً: "يا سيِّد، إِنْ كُنْتَ أَنتَ هوَ، فمُرْني أَنْ آتيَ إِليكَ على المِياه".
10 - فكلَّمَهم في الحالِ، قائِلاً: "لِتَطِبْ نُفوسُكم! أَنا هُوَ، فلا تخافوا".
11 - فلَمَّا أَبْصَروهُ ماشيًا على البَحرِ أَخذَهمُ الذُّعْرُ، وقالوا: "هُوَ خَيال!" ولِلمَخافَةِ صَرَخوا.
12 - وفي الهَزيعِ الرَّابعِ مِنَ الليلِ، أَقْبَلَ نحوَهم ماشيًا على البَحر.
13 - وأَمَّا السَّفينةُ فكانَتْ في وسَطِ البَحرِ تَكُدُّها الأَمْواجُ، لأَنَّ الرِّيحَ كانَتْ مُعاكِسَة.
14 - وعلى الأَثَرِ اضْطَرَّ التَّلاميذَ أَنْ يَركَبوا السَّفينَةَ ويَسْبِقوهُ إِلى العِبْرِ، رَيْثَما يَصْرِفُ الجُموع.
15 - ولمَّا صَرَفَ الجُموعَ صَعِدَ الى الجَبلِ، مُنْفَرِدًا، لِيُصلّي. وعِندَ المساءِ كانَ هُناكَ وَحْدَهُ.
16 - وكانَ الرِّجالُ الآكِلونَ نحوَ خَمسَةِ آلافٍ، ما عَدا النِّساء والأَولاد.
17 - فأَكلوا جَميعًا وشَبِعوا؛ ورَفَعوا، مِمَّا فضَلَ مِنَ الكِسَرِ، اثْنَتَيْ عَشْرَةَ قُفَّةً مَمْلوءَة!
18 - وأَمَرَ أَنْ يَجلِسَ الجُموعُ على العُشْبِ؛ ثمَّ أَخَذَ الخَمْسَة الأَرغِفَةَ والسَّمكَتَيْنِ، ونَظَرَ الى السَّماءِ وبارَك؛ ثُمَّ كسَرَ الأَرغِفَةَ، ودَفَعها الى التَّلاميذِ، والتَّلاميذُ الى الجُموع.
19 - فقالَ: "إِليَّ بها، إِلى ههُنا".
20 - فقالَ لهم يَسوع: "لا حاجَةَ الى ذَهابِهم؛ أَعْطوهُم أَنتم لِيأْكلوا".
21 - فَقالوا لَهُ: "ليسَ عِنْدَنا ههُنا إِلاَّ خَمْسةُ أَرْغِفَةٍ وسَمَكتان".
22 - ولمَّا أَقبَلَ المساءُ تَقَدَّمَ إِليهِ التَّلاميذُ، وقالوا: "أَلمكانُ قَفْرٌ، والسَّاعةُ قد فاتَتْ؛ فاصْرِفِ الجُموعَ لكي يَمضوا الى القُرى ويَبْتاعوا لهم طَعامًا".
23 - ولمَّا خَرجَ [منَ السَّفينَةِ] أَبْصَرَ جَمعًا غَفيرًا، فتحنَّنَ عَلَيهم، وشَفى مَرْضاهم.
24 - وأَتى تَلاميذُهُ فأَخذوا الجُثَّةَ ودَفنوها. ثمَّ أَتَوْا وأَخْبَروا يَسوع.
25 - فلمَّا سَمِعَ يسوعُ، مَضى من هُناكَ في سَفينةٍ الى مَكانٍ قَفْرٍ مُنْفَرِد. ودَرِيَتِ الجُموعُ فتَبعوهُ ماشينَ، من شَتَّى المُدُن.
26 - وأُتِيَ بالرَّأْسِ في صَحْفَةٍ، ودُفِعَ الى الفَتاةِ فحَمَلَتْهُ الى أُمِّها.
27 - وأَنفذَ فقَطَعَ رَأْسَ يوحنَّا في السِّجْن.
28 - فَحزِنَ المَلِك. ولكِنْ، من أَجلِ اليَمينِ والمُتَّكئينَ مَعَهُ، أَمرَ بأَنْ تُعْطاه؛
29 - فقالَتْ لَه، وقد تَلَقَّنَتْ من أُمِّها: أَعْطِني ههُنا، في صَحْفةٍ، رَأْسَ يوحنَّا المَعْمدان".
30 - لذلكَ وعَدَ بقَسَمٍ أَنَّهُ يُعطيها مَهْما سَأَلَت.
31 - وفي ذِكرى مَوْلدِ هيرودُسَ رقصَتِ ابنَةُ هِيروديَّا في الوَسَطِ، فأَعْجبَتْ هيرودُس.
32 - وكانَ يُريدُ قَتْلَهُ، إِلاَّ أَنَّهُ خافَ مِنَ الجَمعِ، لأَنَّ يوحنَّا كانَ عِندَهم نَبيًّا.
33 - لأَنَّ يوحنَّا كانَ يَقولُ لَه: "لا يَحِلُّ لكَ أَنْ تَحْتَفِظَ بها".
34 - فإِنَّ هيرودُسَ كانَ قد قَبضَ على يوحنَّا، وأَوْثَقَهُ وطَرَحهُ في السِّجْنِ من أَجلِ هِيرودِيَّا، امرأَةِ أَخيهِ فيلبُّس؛
35 - في ذلك الزَّمانِ سَمعَ هيرودُسُ التِّتْرَارْخِسُ بخَبَرِ يَسوعَ،
36 - فقالَ لِغِلْمانِه: "هذا يوحنَّا المَعْمدان! إِنَّهُ قام منَ الأَموات! ومن أَجلِ ذلكَ، فالقُدْرةُ تُجري العجائبَ على يدِه!".

الترجمة البولسية