البشارة كما دوّنها متى - جدال حول تقاليد الفريسيين

1 - وكانَ الآكِلونَ أَرْبعةَ آلافِ رَجُلٍ، ما خلا النِّساءَ والأَولاد.
2 - وبَعدَ أَنْ صَرَفَ الجُموعَ، صَعِدَ الى السَّفينةِ وشَخَصَ الى تُخومِ مَغَذان.
3 - فأَكَلوا جَميعُهم وشَبِعوا؛ ورفَعوا ما فَضَلَ منَ الكِسَر: سَبْعَ قُفَفٍ مَملوءَة!.
4 - ثمَّ أَخذَ السَّبْعةَ الأَرغِفَةَ والسَّمكَ، وشَكَرَ، وكسَرَ وأَعْطى التَّلاميذَ، والتَّلاميذُ الجَمع.
5 - فأَمَرَ الجَمعَ أَنْ يَتَّكِئُوا على الأَرض؛
6 - فقالَ لَهم يَسوع: "كم رَغيفًا عِندَكم؟" قالُوا: "سَبْعةٌ، ويَسيرٌ من صَغيرِ السَّمَك".
7 - فقالَ لَهُ التَّلاميذ: "مِن أَينَ لنا، في هذا القَفرِ، خُبزٌ يُشبِعُ مِثلَ هذا الجَمع؟"
8 - غَيرَ أَنَّ يَسوعَ دَعا تَلاميذَهُ، وقالَ لَهم: "إِنِّي مُشْفِقٌ على هذا الجَمع؛ فإِنَّهم مَعي مُنذُ ثلاثةِ أَيَّامٍ، وليسَ لهم ما يَأْكلون؛ ولا أُريدُ أَنْ أَصرِفَهم صائمينَ، لئلاَّ تَخورَ قِواهم في الطَّريق".
9 - فانذهَلَ الجَمعُ إِذْ رأَوُا الخُرسَ يتكلَّمونَ، والشُلَّ أَصِحَّاءَ، والعُرْجَ يَمْشونَ، والعُمْيَ يُبصِرون. ومَجَّدوا إِلهَ إِسرائيل.
10 - فأَقْبلَ عليهِ جُموعٌ غَفيرةٌ مَعَهم عُرْجٌ، وشُلٌّ، وعُمْيٌ، وخُرسٌ، وآخَرونَ كثيرُون؛ وأَلْقَوْا بهم عِندَ قَدَمَيْهِ فشَفاهم؛
11 - وانتَقلَ يَسوعُ من هُناكَ، وجاءَ الى شاطِئِ بَحْرِ الجَليلِ، وصَعِدَ الى الجَبلِ، وجَلسَ هُناك.
12 - حِينئذٍ أَجابَ يَسوعُ، وقالَ لها: "إِيمانُكِ عَظيمٌ، أَيَّتُها المَرأَة! فَلْيكُنْ لكِ كَما تُريدِين". فشُفِيَتِ ابنَتُها من تِلْكَ السَّاعَة.
13 - فقَالَت: "أَجَلْ، يا سَيِّدي! بَيدَ أَنَّ صِغارَ الكِلابِ تَأْكلُ منَ الفُتاتِ الذي يَسقُطُ من مَوائدِ أَرْبابِها".
14 - فأَجابَ، وقال: "لا يَحْسُنُ أَنْ يُؤْخذَ خُبزُ البَنينَ ويُلْقى لِصِغارِ الكِلاب".
15 - فأَجابَ وقال: "إِنِّي لم أُرسَلْ إِلاَّ الى الخِرافِ الضَّالَّةِ من بيتِ إِسْرائيل".
16 - إِلاَّ أَنَّها أَتَتْ وسَجَدَتْ لهُ، قائِلةً: "يا سَيِّدي، أَغِثْني!"
17 - فلم يُجِبْها بكَلِمَة. فَدَنا إِليهِ التَّلاميذُ، وسأَلوهُ قائِلين: "إِصْرِفْها، فإِنَّها تَصيحُ في إِثْرِنا!"
18 - وخَرَج يَسوعُ من هُناكَ، ومَضى الى نَواحي صُورَ وصَيْداء.
19 - وإِذا امرأَةٌ كَنْعانيَّةٌ، من تِلكَ الجِهاتِ، أَقْبلَتْ تَصيحُ، قائِلةً: "يا سَيِّدي، يا ابنَ داوُدَ، ارْحَمْني! إِنَّ ابْنتي بها شَيْطانٌ يُعذِّبُها جِدًّا".
20 - ذلكَ هو ما يُنجِّسُ الإِنسان؛ وأَمَّا الأَكْلُ بأَيْدٍ غيرِ مَغْسولةٍ فلا يُنجِّسُ الإِنسان".
21 - فمِنَ القَلْبِ تَخرُجُ الأَفكارُ الشِّرِّيرةُ، والقَتْلُ، والزِّنى، والفُسْقُ، والسَّرِقَةُ، وشَهادَةُ الزُّورِ، والتَّجْديف.
22 - وأَمَّا ما يَخرُجُ من الفَمِ فعَنِ القَلْبِ يَصْدُر، وهُوَ الذي يُنجِّسُ الإِنسان:
23 - أَما تَفْهمونَ أَنَّ كُلَّ ما يَدخُلُ الفَمَ يَنحَدِرُ إِلى الجَوْفِ ويُدفَعُ بهِ الى المِرْحاض؟
24 - فقال: "أَوَ أَنتم أَيضًا بلا فَهْم؟
25 - فَأَجابَ بُطْرسُ، وقالَ لَه: "فسِّرْ لنا هذا المَثَل".
26 - أُتْرُكوهم: إِنَّهم عُمْيانٌ، قادَةُ عُمْيان! وإِذا كانَ أَعْمى يَقُودُ أَعْمى، فَكِلاهُما يَسقُطانِ في حُفْرَة".
27 - فأَجابَ قائِلاً: "كُلُّ غَرْسَةٍ لم يَغْرِسْها أَبي السَّماويُّ، تُقْلَع.
28 - عِنْدئذٍ تقدَّمَ إِليهِ الرُّسلُ، وقَالُوا: "أَتَدْري أَنَّ الفَرِّيسيِّينَ تَشَكَّكوا لمَّا سَمِعوا هذا الكَلام؟"
29 - ليسَ ما يَدْخُلُ الفَمَ يُنَجِّسُ الإِنسانَ، بل ما يَخْرُجُ مِنَ الفَمِ هو يُنجِّسُ الإِنْسان".
30 - ثُمَّ دَعا الجَمعَ وقالَ لَهم: "إِسْمَعوا وافْهَموا!
31 - فَهُم باطِلاً يعبُدونَني: إِذْ إِنَّهم يُعلِّمونَ تعاليمَ، هي وَصَايا النَّاس".
32 - "هذا الشَّعْبُ يُكرِمُني بشفتَيْهِ، وأَمَّا قُلوبُهم فَبَعيدةٌ عَنِّي جِدًّا؛
33 - أَيُّها المُراءُون! حَسَنًا تنبَّأَ أَشَعيا عَلَيكم، إِذْ قال:
34 - لم يَعُدْ بعدُ مُلْتزِمًا بأَنْ يُكْرِمَ أَباهُ وأُمَّه! وهكَذا تُبْطِلونَ وَصيَّةَ اللهِ باسمِ تَقْليدِكم.
35 - وأَمَّا أَنتم فتَقُولون: مَن قالَ لأَبيهِ أَو أُمِّه: إِنَّ ما تَنْتفِعُ بهِ منِّي هو قُرْبان ...
36 - فلَقد قالَ الله: أَكْرِمْ أَباكَ وأُمَّك؛ وأَيضًا: مَنْ لَعَنَ أَباهُ أَو أُمَّهُ فَلْيُقتَلْ.
37 - فأَجابَ، وقالَ لَهم: "وأَنْتم، لِمَ تَتَعدَّونَ وَصيَّةَ اللهِ من أَجلِ تقاليدِكم؟
38 - عِندئذٍ تَقدَّمَ الى يَسوعَ كَتَبةٌ وفَرِّيسيُّونَ من أُورَشَليمَ، وَقالُوا:
39 - "لِمَ تلاميذُكَ يَتعدَّوْنَ تَقْليدَ الشُّيوخ؟ فإِنَّهم لا يَغْسِلونَ أَيدِيَهم حينَما يَأْكُلون".

الترجمة البولسية