البشارة كما دوّنها مرقس - الزواج والطلاق

1 - وقامَ يَسوعُ مِنْ هُناكَ وجاءَ إلى بلادِ اليهوديَّةِ مِنْ عَبرِ الأُردُنِ، فأقبلَت إلَيهِ الجُموعُ وأخَذَ يُعَلِّمُهُم كعادَتِهِ.
2 - فدَنا بَعضُ الفَرِّيسيِّـينَ وسَألوهُ ليُحرِجوهُ: ((أيَحِلُّ لِلرَّجُلِ أنْ يُطَلِّقَ اَمرَأتَهُ؟))
3 - فأجابَهُم: ((بماذا أوصاكُم موسى؟))
4 - قالوا: ((أجازَ موسى لِلرَجُلِ أنْ يَكتُبَ لاَمرأتِهِ كِتابَ طَلاقٍ فتُطلَّقُ)).
5 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((لِقساوَةِ قُلوبِكُم كَتبَ لكُم موسى هذِهِ الوصيَّةَ.
6 - فمِنْ بَدءِ الخَليقَةِ جَعلَهُما اللهُ ذكَرًا وأُنثى.
7 - ولذلِكَ يَترُكُ الرَّجُلُ أباهُ وأُمَّهُ ويتَّحِدُ باَمرأتِهِ،
8 - فيَصيرُ الاثنانِ جسَدًا واحدًا. فلا يكونانِ اَثنَينِ، بل جَسدٌ واحدٌ.
9 - وما جَمَعَهُ اللهُ لا يُفَرِّقُهُ الإنسانُ)).
10 - ولمَّا دَخَلوا البَيتَ، سألَهُ التلاميذُ عَنْ هذا الأمرِ،
11 - فقالَ لهُم: ((مَنْ طلَّقَ اَمرأتَهُ وتَزوَّجَ غَيرَها زنى علَيها،
12 - وإنْ طَلَّقتِ اَمرأةٌ زوجَها وتَزوَّجت غيرَهُ زَنَت)).
13 - وجاءَ إلَيهِ بَعضُ النّـاسِ بأطفالٍ ليضَعَ يَدَيهِ علَيهِم، فاَنتَهرَهُمُ التَّلاميذُ.
14 - ورأى يَسوعُ ذلِكَ فغَضِبَ وقالَ لهُم: ((دَعُوا الأطفالَ يأْتُونَ إليَّ ولا تَمنعوهُم، لأنَّ لأمثالِ هَؤُلاءِ مَلكوتَ اللهِ.
15 - الحقَّ أقولُ لكُم: مَنْ لا يَقبَلُ مَلكوتَ اللهِ كأنَّهُ طِفلٌ، لا يَدخُلُهُ)).
16 - وحضَنَهُم ووضَعَ يدَيهِ علَيهِم وبارَكَهُم.
17 - وخرَجَ إلى الطَّريقِ، فأسرَعَ إلَيهِ رَجُلٌ وسَجَدَ لَه وسألَهُ: ((أيُّها المُعَلِّمُ الصَّالِـحُ، ماذا أعمَلُ لأرِثَ الحياةَ الأبديَّةَ؟))
18 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((لماذا تَدعوني صالِحًا؟ لا صالِـحَ إلاَّ اللهَ وحدَهُ.
19 - أنتَ تَعرِفُ الوصايا: لا تَقتُلْ، لا تَزْنِ، لا تَسرِقْ، لا تَشهَدْ بالزّورِ، لا تَظلِمْ، أكرِمْ أباكَ وأُمَّكَ)).
20 - فأجابَهُ الرَّجُلُ: ((يا مُعَلِّمُ، مِنْ أيّامِ صِبايَ عَمِلتُ بِهذِهِ الوصايا كُلِّها)).
21 - فنَظَرَ إلَيهِ يَسوعُ بِمحَبَّةٍ وقالَ لَه: ((يُعْوزُكَ شيءٌ واحدٌ: إِذهَبْ بِــــعْ كُلَّ ما تَملِكُه ووَزِّعْ ثَمنَهُ على الفُقَراءِ، فيكونَ لكَ كَنْزٌ في السَّماءِ، وتَعالَ اَتْبَعني)).
22 - فحَزِنَ الرَّجُلُ لِهذا الكلامِ ومَضى كَئيبًا، لأنَّهُ كانَ يَملِكُ أموالاً كثيرةً.
23 - فنَظَرَ يَسوعُ حولَهُ وقالَ لِتلاميذِهِ: ((ما أصعَبَ دُخولَ الأغنياءِ إلى مَلكوتِ اللهِ! ))
24 - فاَستَغْربَ التَّلاميذُ كلامَهُ، فقالَ لهُم ثانيةً: ((يا أبنائي، ما أصعَبَ الدُّخولَ إلى مَلكوتِ اللهِ.
25 - فَمُرورُ الجمَلِ في ثَقْبِ الإبرةِ أسهلُ مِنْ دُخولِ الغنيِّ إلى مَلكوتِ اللهِ)).
26 - فزادَ اَستِغرابُهُم وتَساءَلوا: ((مَنْ يُمكِنُهُ أنْ يخلُصَ، إذًا؟))
27 - فنظَرَ إلَيهِم يَسوعُ وقالَ: ((هذا شيءٌ غَيرُ مُمكِنٍ عِندَ النّـاسِ لا عِندَ اللهِ، فعِندَ اللهِ كُلُّ شيءٍ مُمكِنٌ)).
28 - فقالَ لَه بُطرُسُ: ((ها نَحنُ تَركنا كُلَّ شيءٍ وتَبِعْناكَ)).
29 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((الحقَّ أقـولُ لـكُم: ما مِنْ أحدٍ ترَكَ بَيتًا أو إخوَةً أو أخواتٍ أو أُمًّا أو أبًا أو أولادًا أو حُقولاً مِنْ أجلي ومِنْ أجلِ البِشارَةِ،
30 - إلاَّ نالَ في هذِهِ الدُّنيا، معَ الاضطِهاداتِ، مئةَ ضُعفٍ مِنَ البـيوتِ والإخوةِ والأخواتِ والأُمَّهاتِ والأولادِ والحُقولِ، ونالَ في الآخِرَةِ الحياةَ الأبديَّةَ.
31 - وكثيرٌ مِنَ الأوَّلينَ يَصيرونَ آخرينَ، ومِنَ الآخِرينَ يَصيرونَ أوَّلينَ)).
32 - وكانوا في الطَّريقِ صاعِدينَ إلى أُورُشليمَ ويَسوعُ يتَقَدَّمُهُم. وكانَ التَّلاميذُ في حَيرةٍ، والّذينَ يَتبَعونَهُ خائِفينَ. فاَنفَرَدَ بالاثني عشَرَ مرَّةً أُخرى وأخَذَ يُكلِّمُهُم بِما سيَحدُثُ لَه،
33 - فقالَ: ((ها نَحنُ صاعِدونَ إلى أُورُشليمَ، وسيُسلَّمُ إِبنُ الإنسانِ إلى رُؤساءِ الكَهنَةِ ومُعَلِّمي الشَّريعَةِ، فيَحكُمونَ علَيهِ بالموتِ ويُسلِّمونَهُ إلى حُكَّامٍ غُرباءَ،
34 - فيَستَهزِئونَ بِه، ويَبصِقونَ علَيهِ ويَجلِدونَهُ ويَقتُلونَهُ، وبَعدَ ثلاثةِ أيّامٍ يَقومُ)).
35 - ودَنا إليهِ يَعقوبُ ويوحنَّا، اَبنا زَبْدي، وقالا لَه: ((يا مُعَلِّمُ، نُريدُ أنْ تُلَبِّـيَ طَلَبَنا)).
36 - فقالَ لهُما: ((ماذا تُريدانِ أنْ أعمَلَ لكُما؟))
37 - فأجابا: ((أعطِنا أنْ نَجلِسَ، واحدٌ عَنْ يَمينِكَ وواحدٌ عَنْ شِمالِكَ في مَجدِكَ)).
38 - فقالَ لهُما يَسوعُ: ((أنتُما لا تَعرِفانِ ما تَطلُبانِ: أتقدِرانِ أنْ تَشرَبا الكأسَ الّتي سأشرَبُها، أو تَقبلا مَعمودِيَّةَ الآلامِ الّتي سأقبَلُها؟))
39 - فأجابا: ((نَقدِرُ)). فقالَ لهُما: ((نَعَم، الكأسُ التي أشرَبُها تَشرَبانِها، ومَعمودِيَّةُ الآلامِ التي أقبَلُها تقبَلانِها.
40 - وأمَّا الجُلوسُ عَنْ يَميني أو عَنْ شِمالي، فلا يَحقُّ لي أنْ أُعطِيَهُ، لأنَّهُ للَّذينَ هيَّأهُ اللهُ لهُم)).
41 - وسَمِعَ التَّلاميذُ العَشرَةُ هذا الكلامَ، فغَضِبوا على يَعقوبَ ويوحنَّا.
42 - فدَعاهُم يَسوعُ وقالَ لهُم: ((تَعلَمونَ أنَّ رُؤَساءَ الأُمَمِ يَسودونَها، وأنَّ عُظَماءَها يتَسَلَّطونَ علَيها.
43 - فلا يكُنْ هذا فيكُم، بل مَنْ أرادَ أنْ يكونَ عَظيمًا فيكُم، فلْيكُنْ لكُم خادِمًا.
44 - ومَنْ أرادَ أنْ يكونَ الأوَّلَ فيكُم، فليَكُنْ لجَميعِكُم عَبدًا.
45 - لأنَّ اَبنَ الإنسانِ جاءَ لا ليَخدِمَهُ النّـاسُ، بل ليَخدِمَهُم ويَفديَ بِحياتِهِ كثيرًا مِنهُم)).
46 - ووَصَلوا إلى أريحا. وبَينَما هوَ خارِجٌ مِنْ أريحا، ومعَهُ تلاميذُهُ وجُمهورٌ كبـيرٌ، كانَ بَرتيماوُسُ، أي اَبنُ تِـيماوُسَ، وهوَ شحَّاذٌ أعمى، جالِسًا على جانِبِ الطَّريقِ.
47 - فلمَّا سَمِعَ بأنَّ الّذي يَمُرُّ مِنْ هُناكَ هوَ يَسوعُ النّـاصِريُّ، أخَذَ يَصيحُ: ((يا يَسوعُ اَبنَ داودَ، اَرحَمْني! ))
48 - فاَنتَهَرَهُ كثيرٌ مِنَ النّـاسِ ليَسكُتَ، لكِنَّهُ صاحَ بِصوتٍ أعلى: ((يا اَبنَ داودَ، اَرحَمني! ))
49 - فوقَفَ يَسوعُ وقالَ: ((نادوهُ! )) فنادوا الأعمى وقالوا لَه: ((تَشَجَّعْ وقُمْ! ها هوَ يُناديكَ! ))
50 - فألقى عَنهُ عَباءتَهُ وقامَ وجاءَ إلى يَسوعَ.
51 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((ماذا تُريدُ أنْ أعمَلَ لكَ؟))قالَ: ((يا مُعَلِّمُ، أنْ أُبصِرَ! )) فقالَ لَه يَسوعُ:
52 - ((اَذهَبْ! إيمانُكَ شَفاكَ)). فأبصَرَ في الحالِ وتَبِـــــعَ يَسوعَ في الطَّريقِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس