البشارة كما دوّنها مرقس - حكم على نينوى الزانية

1 - ويَلٌ لِمَدينَةِ الدِّماء المُمتَلِئَةِ بأَسرِها كَذِباً وخَطْفاً والَّتي لا تُفارِقُها الفَرائِس!
2 - هُوَذا صَوتُ السِّياط وصَوتُ اَهتِزازِ الدَّواليب والخَيلِ العادِيَةِ والمَركَباتِ الواثِبَة
3 - وهُجومُ الفارِسِ ولَهيبُ السَّيف وبريقُ الرمْحَ وكَثرَةُ القَتْلى وتَراكُمُ الجُثَثِ ولا نِهايَةَ لِلجِيَف وهم يَعثرونَ بجِيَفِهم.
4 - لِكَثرَةِ زِنى الَزَّانِيَة الفاتِنَةِ الجَمالِ صاحِبَةِ السِّحْرِ التي تَبيعُ الأُمَمَ بِزِناها والعَشائِرَ بِسِحْرِها.
5 - هاءَنَذا إِلَيكِ، يَقول رَبُّ القُوَّات فأَرفَعُ ذُيولَ ثَوبِكِ على وَجهِكِ وأُري الأُمَمَ عَورَتَكِ والمَمالِكَ هَوانَكِ.
6 - وأَقذِفُكِ بِالاقْذار وأَفضَحُكِ وأَجعَلُكِ عِبرَةً
7 - فكُلُّ مَن يَراكِ يُعرِضُ عنكِ ويَقول: قد دُمّرَت نينَوى فمَن يَرْثي لَها ومِن أَينَ أَطلُبُ لَكِ مُعَزِّين؟
8 - هل أَنتِ خَيرٌ مِن نوآمون الجالِسَةِ بَينَ الأَنْهار ( الَّتي حَولَها المِياه ) وسورُها الأَمامِيُّ البَحْرُ وأَسوارُها المِياه.
9 - كوشُ ومِصرُ قُوَّتُها اللاَّمُتَناهِيَة وفوطُ ولوبيمُ في نصرَتِكِ.
10 - فهي أَيضاً ذَهَبَت إِلى الجَلاءَ مَسبِيَّةً وأَطْفالُها حُطِّموا في رأسِ كُلِّ شارع وعلى كِرامِها أَلقَوَا القُرَع وجَميعُ عُظَمائِها أُوثقوا بِالقُيود.
11 - وأَنتِ أَيضاً تَسكَرينَ وتَختَبِئين وأَنتِ أَيضاً تَطلُبينَ مَلجَأً مِنَ العَدُوّ.
12 - جَميعُ حُصونِكِ أَشْجارُ تينٍ بِبَواكيرِها إِنِ آنهَزَّت تَسقُطُ في فَمِ الآكِل.
13 - ها إِنَّ شَعبَكِ في داخِلِكِ نِساء وأَبْوابُ أَرضِكِ تُفتَحُ فَتْحاً لِأَعْدائِكِ والنَّارُ آلتَهَمَت مَزاليجَكِ.
14 - إِستَقي لَكِ مِياهاً لِلحِصار وحَصِّني قِلاعَكِ. أُدخُلي في الوَحْلِ ودوسي في الطِّين وأَمسِكي قالَبَ التَّلْبين.
15 - هُناكَ تَلتَهِمُكِ النَّار ويَستَأصِلُكِ السَّيف ويَأكُلُكِ كالجُّندُب.
16 - جَعَلتِ تُجَّارَكِ أَكثَرَ مِن كَواكِبِ السَّماء كالجُندُبِ الَّذي يَبسُطُ جَناحَيه ويَطير.
17 - حُماتُكِ كالجَرادِ كتَبَتُكِ كسِربِ جَراد تُعَسكِرُ على الجُدْرانِ في يَومِ بَرْد ثُمَّ تُشرِقُ الشَّمْسُ فتَطير ولا يُعلَمُ أَينَ مَوضِعُها.
18 - لقَد نَعَسَ رُعاتُكَ، يا مَلِكَ أَشُّور ورَقَدَ عُظَماؤُكَ وتَشَتَّتَ شَعبُكَ على الجِبال ولَيسَ مَن يَجمَعُهم
19 - ما مِن جَبرٍ لِآنكِسارِكَ وجُرحُكَ لا يُشْفى مِنه. كُلُّ مَن يَسمعُ بخَبَرِكَ يُصَفِّقُ علَيكَ بِالَكَفَّين لِأَنَّه مَنِ الَّذي لم يَمُرَّ علَيه شَرُّكَ كُلَّ حين؟

الكاثوليكية - دار المشرق