البشارة كما دوّنها مرقس - 5 الآلام الخلاصية والقيامة المجيدة

1 - فأَنكرَ أَيضًا. وبَعدَ قَليلٍ، قالَ الحاضِرونَ لبُطرس: "في الحَقيقةِ أَنتَ مِنْهم، لأَنَّكَ جَليليّ!"
2 - وفي الحالِ صاحَ الدِّيكُ ثانِيةً. فتَذكَّرَ بُطْرسُ الكَلامَ الذَّي قالَهُ يَسوعُ لَهُ: "إِنَّكَ، قَبلَ أَنْ يَصيحَ الدِّيكُ مَرَّتَيْنِ، تُنكِرُني ثَلاثَ مَرَّات". فاسْتَرْسَلَ في البُكاء.
3 - فأَخذَ عِندئذٍ يَلْعنُ ويَحلِفُ، قائِلاً: "إِنِّي لا أَعرِفُ هذا الرَّجُلَ الذَّي تَتكلَّمونَ عَنهُ".
4 - ورَأَتْ تِلْكَ الجاريةُ بُطْرسَ، فمضَتْ تقولُ أَيضًا لِلقائِمينَ هُناك: "إِنَّهُ مِنْهم".
5 - فأَنكَرَ، وقال: "لَسْتُ أَدْري ما تَقولِين، ولا أَفْهم..." ومَضى نَحوَ الخارجِ، الى الدِّهْلِيز...
6 - وفيما كانَ بُطرسُ في الدَّارِ، في الأَسْفَلِ، أَتَتْ إِحْدى جَواري رَئيسِ الكَهَنة؛
7 - ولمَّا أَبْصَرَتْ بُطرسَ يَصطَلي، تَفرَّسَتْ فيهِ، وقالَتْ لهُ: "أَنْتَ أَيضًا، كُنتَ معَ يَسوعَ النَّاصريّ!"
8 - فأَخذَ بَعضُهم يَبْصُقونَ عَلَيهِ، ويُغَطُّونَ وَجْهَهُ، ويَلْطِمونَهُ ويَقولونَ لَهُ: "تَنبَّأْ!" وأَوْسَعَهُ الخُدَّامُ لَطْمًا...
9 - فَشَقَّ رَئيسُ الكَهنةِ ثيابَهُ، وقال: "ما حاجَتُنا بَعدُ الى شُهود!
10 - فلَقَدْ سَمِعتُمُ التَّجديف! فماذا تَرَوْن؟" فقَضى الجَميعُ عليهِ بأَنَّهُ مُستوجِبُ الموت.
11 - فقالَ لهُ يسوع: "أَنا هُو. وسَتَرَوْنَ ابْنَ البَشَرِ جالِسًا عن يَمينِ القُدْرةِ، وآتيًا في سَحابِ السَّماء".
12 - أَمَّا هُوَ فَكانَ صامِتًا، لا يُجيبُ بشَيء. فسأَلَهُ رَئيسُ الكَهنةِ أيضًا، وقالَ لهُ: "أَأَنتَ المسيحُ ابْنُ المبارَك؟"
13 - فقامَ رَئيسُ الكَهَنةِ في الوَسَطِ، وسأَلَ يَسوعَ، قائلاً: "أَما تُجيبُ بشَيء! ماذا يَشْهدُ بهِ هؤُلاءِ عَليك؟"
14 - وعلى هذا أَيضًا لم تَتَّفِقْ شَهاداتُهم.
15 - ثمَّ قامَ نَفَرٌ يَشْهدونَ عَليهِ بالزُّورِ، ويَقالون:
16 - "لَقد سَمِعناهُ يَقول: إِنِّي أَنقُضُ هذا الهَيكلَ، الذَّي اصْطَنعَتْهُ أَيْدي ((النَّاسِ))، وفي ثَلاثةِ أَيَّامٍ أَبْني آخَرَ غيرَهُ، لم تَصنَعْهُ أَيْدي ((النَّاسِ))".
17 - فإِنَّ كَثيرينَ كانوا يَشْهَدونَ عَليهِ زُورًا، إِلاَّ أَنَّ شَهاداتِهم لم تَتَّفِق.
18 - وكانَ رُؤَساءُ الكَهَنةِ وكلُّ المَحفِلِ يَطْلُبونَ على يَسوعَ شَهادَةً، لكي يَقْتُلوهُ، ولا يَجِدون.
19 - وتَبعَهُ بُطْرسُ من بعيدٍ الى الدَّاخلِ، في دارِ رَئيسِ الكَهَنة. وكانَ، معَ الخُدَّامِ، جالِسًا الى النَّارِ يَصْطَلي.
20 - فتَرَكَ الإِزارَ وفَرَّ عُرْيانًا.
21 - إِنّي كلَّ يَومٍ، كُنتُ في ما بَينَكم؛ وكُنْتُ في الهَيكَلِ أُعلِّمُ، ولم تُمسِكوني. ولكِن، لكي تَتِمَّ الكُتُب..."
22 - وذَهَبوا بِيَسوعَ الى رَئيسِ الكَهَنة؛ واجْتمعَ كلُّ رُؤَساءِ الكَهَنةِ، والشُّيوخِ والكَتَبة.
23 - حينئذٍ ترَكَهُ الجَميعُ وهَرَبوا.
24 - وكانَ يَتْبَعُهُ شابٌّ عَلَيْهِ إِزارٌ على عُرْيهِ؛ فأَمْسَكوه.
25 - فَكلَّمَهم يَسوعُ، قائلاً: "كأَنِّي بكُم قد خَرَجْتُم على لِصٍّ، بِسُيوفٍ وعِصِيِّ، لتَأْخُذوني.
26 - وما أَقبَلَ حَتَّى تَقَدَّمَ الى يَسوعَ، قائِلاً: "رَابّي!" وقَبَّلَه...
27 - فاسْتلَّ واحِدٌ منَ الحاضِرينَ السَّيْفَ، وضَرَبَ غُلامَ رَئيسِ الْكَهَنةِ، فقَطعَ أُذُنَه.
28 - فَألْقَوْا أَيدِيَهم عَليهِ وأَمسَكوه.
29 - وكانَ مُسْلِمُهُ قد أَعطاهم عَلامَةً، قائِلاً: "أَلذَّي أُقَبِّلُهُ هُوَ هُوَ، فأَمْسِكوهُ، وقُودُوهُ في احتِياط".
30 - وفيما هُوَ يَتَكلَّمُ إِذا بِيَهوذا، أَحَدِ الاثنَي عَشَرَ، أَقبَلَ في جَمْعٍ بسُيوفٍ وعِصِيٍّ، مِن قِبَلِ رُؤَساءِ الْكَهَنةِ والكَتَبَةِ والشُّيوخ.
31 - قُوموا! هَيَّا بِنا! ها إِنَّ الذَّي يُسْلِمُني قَريب!"
32 - وجاءَ ثالثَةً، وقالَ لهم: "ناموا الآنَ واسْتَريحوا!.. لَقَد قُضِيَ الأَمر! وأَتَتِ السَّاعَة! هُوَذا ابْنُ الْبَشَرِ يُسْلَمُ الى أَيْدي الخَطأَة!...
33 - ومَضى أَيضًا وصَلَّى، قائِلاً الكَلامَ بعَيْنِه.
34 - ثمَّ رَجَعَ فوَجَدَهُم نائِمينَ، لأَنَّ عُيونَهم كانَتْ ثَقيلَة. فلم يَدْروا بماذا يُجيبُونَه.
35 - إِسْهَروا وصَلُّوا لِئَلاَّ تَدْخُلوا في تَجرِبَة: أَلرُّوحُ نَشيطٌ أَمَّا الجَسَدُ فَضَعيف".
36 - ثُمَّ جاءَ فوَجَدَهُم ناشِمين؛ فقالَ لبُطرُس: "أَتَنامُ، يا سِمعانُ! أَوَلَمْ تَقْدِرْ أَنْ تَسْهَرَ ساعَةً واحِدَة!
37 - وتَقَدَّمَ قليلاً، وسَقَطَ على الأَرْضِ، وصَلَّى لكي تَعْبُرَ عَنْهُ هذِهِ السَّاعَةُ، إِنْ كانَ مُمْكِنًا ((أَنْ تَعبُر)).
38 - وكانَ يَقول: "أَيَّا! أَبتاه! إِنَّ كلَّ شَيءٍ مُمكِنٌ لَدَيْكَ، فأَجِزْ عَنّي هذِهِ الكَأْس! ولكِنْ، ليسَ ما أُريدُ أَنا، بل ما تُريدُ أَنت!"
39 - وأَخَذَ مَعَهُ بُطْرُسَ ويَعقوبَ ويوحنَّا، وطَفِقَ يَرْتاعُ ويَكْتَئِب.
40 - وقالَ لهم: "إِنَّ نَفْسي حَزينَةٌ حتَّى المَوت. فأَقيموا ههُنا واسْهَروا".
41 - وانتَهَوْا الى ضَيْعَةٍ اسْمُها جِتْسِماني. فقالَ ((يَسوعُ)) لتَلاميذِه: "أُمكُثوا ههُنا رَيْثما أُصَلِّي.
42 - فتَمادى، قائلاً: "لوِ اضْطُرِرْتُ الى المَوْتِ مَعَكَ، ما أَنكَرتُكَ!" وهكذا قالوا جَميعًا.
43 - فقالَ لهُ بُطْرس: "لو ضَعُفَ الجَميعُ، ما ضَعُفْتُ أَنا!".
44 - فقالَ لهُ يَسوع: "أَلحَقَّ أَقولُ لكَ: إِنَّكَ الْيَومَ، في هذِهِ اللَّيلةِ، قَبْلَ أَنْ يَصيحَ الدِّيكُ مَرَّتَينِ، تُنْكِرُني أَنتَ، ثلاثَ مَرَّات".
45 - أَلحقَّ أَقولُ لكم: إِنّي لَنْ أَشْرَبَ بَعْدُ من ثَمَرِ الكَرْمَةِ، الى اليَومِ الذَّي أَشْرَبُهُ فيهِ جَديدًا، في مَلَكوتِ الله".
46 - ثمَّ سَبَّحوا وخَرجَوا الى جَبَلِ الزَّيتون.
47 - فقالَ لهم يَسوع: "كُلُّكم ستَضْعُفونَ ((بِسَبَي))؛ لأَنَّهُ مَكتوب: سأَضْرِبُ الرَّاعي فتتبَدَّدُ الخِراف.
48 - ولكِنْ، مَتى قُمتُ أَسْبِقُكُم الى الجَليل".
49 - ثمَّ أَخَذَ الكأَسَ، وشَكَرَ وأَعطاهُم؛ فشَرِبوا جَميعًا.
50 - وقالَ لهم: "هذا هُوَ دَمي، دَمُ العَهدِ الجَديدِ، الذَّي يُهَراقُ عن كَثيرين.
51 - وفيما هُم يَأْكلونَ، أَخذَ يَسوعُ خُبزًا، وبارَك؛ ثُمَّ كَسَرَهُ وأَعطاهُم، قائِلاً: "خُذوا. هذا هُوَ جَسَدي".
52 - فإِنَّ ابنَ البَشَرِ يَمضي، على حَسَبِ ما هُوَ مَكتوبٌ عَنه؛ ولكِنْ، وَيْلٌ لذلكَ الرَّجُلِ الذي يُسْلِمُ ابنَ الْبَشَر! فلَقَد كانَ خَيْرًا لذلكَ الرَّجُلِ أَنْ لا يُولَد!"
53 - فقالَ لهم: "هُوَ واحِدٌ منَ الاثنَيْ عشَرَ - واحِدٌ يَغْمِسُ يدَهُ معي في الصَّحْفة!...
54 - فَحَزِنوا جِدًّا، وأَخَذوا يَقولونَ لَهُ، واحِدًا فواحِدًا: "أَلَعَلّي أَنا؟"
55 - ولمَّا كانَ المساءُ، أَقبَلَ ((يَسوعُ)) معَ الاثنَيْ عشَر.
56 - وفيما كانوا مُتَّكِئينَ يَأْكُلونَ، قالَ يَسوع: "أَلحقَّ أَقولُ لكم: إِنَّ واحدًا منكم سَيُسلِمُني - واحدًا يَأْكُلُ مَعي!".
57 - فيُريكُما عُلِّيَّةً كَبيرَةً مَفْروشَةً مُهيَّأَة؛ فأعِدَّا لَنا هُناك".
58 - فانْطَلَقَ التِّلميذانِ، وأَتَيا المَدينَةَ، فوَجَدَا كما قالَ لَهما؛ وأَعَدَّا الفِصْح.
59 - فأَرسلَ اثنَيْنِ من تَلاميذِهِ، وقالَ لَهما: "اذْهَبا الى المَدينةِ، فيَلْقاكُما رَجُلٌ يَحمِلُ جَرَّةَ ماءٍ، فاتْبعاه.
60 - وحَيثُ يَدخُلُ تَقولانِ لِرَبِّ البَيْت: إِنَّ المُعَلِّمَ يَقول: أَينَ رَدْخَتي التَّي آكُلُ فيها الفِصْحَ مَعَ تَلاميذي؟
61 - وفي اليَومِ الأَوَّلِ منَ الفَطيِر، الذَّي فيهِ يُذْبَحُ الفِصْحُ، قالَ التَّلاميذُ ليَسوع: "أَينَ تُريدُ أَنْ نَمضيَ فنُعِدَّ لتَأْكُلَ الفِصْح؟"
62 - فلمَّا سَمِعوا فَرِحوا، ووَعَدوا أَنْ يُعطوهُ فِضَّة. فأَخذَ ((مُنذُئذٍ)) يَطْلبُ فُرصةً مُؤَاتِيَةً ليُسلِمَه.
63 - ومَضى يَهوذا الإِسْخَريوطيُّ، أَحدُ الاثنَيْ عشَرَ، الى رُؤَساءِ الكَهنَةِ، لِيُسلِمَهُ إِلَيهم.
64 - أَلحقَّ أَقولُ لكم: إِنَّهُ، حَيثُما كُرِزَ بالإِنْجيلِ -في العالَمِ كلِّه- يُخبَرُ أَيضًا بما فَعلَتْ، تَذْكارًا لَها".
65 - إِنَّها فعلَتْ ما كانَ في إِمكانِها؛ وقَد طَيَّبَتْ جَسدي، مِن قَبْلُ، للدَّفْن.
66 - فقالَ يَسوعُ: "دَعُوها؛ لِمَ تُعَنُّونَها؟ إِنَّها لَقَد أَحْسنَتْ في ما صَنَعَتْ إِليَّ.
67 - فالفُقراءُ عِندَكم في كُلِّ حينٍ، وفي وِسْعِكم أَنْ تُحسِنوا إِلَيِهم متى شِئْتم؛ وأَمَّا أَنا فلَستُ مَعَكم في كُلِّ حِين!
68 - لَقد كانَ في الإِمْكانِ أَنْ يُباعَ هذا الطِّيبُ بأَكثرَ مِن ثَلاثِ مِئةِ دِينارٍ، ويُعطى للفُقَراء!" وأَخَذوا يُدَمْدِمونَ عَلَيها.
69 - فاسْتاءَ بَعضُهم، في ما بَينَهم، وقالوا: "لِمَ يُتلَفُ هذا الطِّيب؟
70 - إِلاَّ أَنَّهم قالوا: "لا في العيدِ لِئَلاَّ يَقعَ شَغَبٌ في الشَّعْب".
71 - وفيما كانَ ((يَسوعُ)) بِبَيتَ عَنيا، مُتَّكِئًا في بَيتِ سِمعانَ الأَبرصِ، أَقْبلَتِ امرأَةٌ بِقارُورةِ طِيبٍ -منَ النَّارَديِنِ الخالِصِ، الكَثيرِ الثَّمَن!- وكسَرتِ القارُورةَ، وأَفاضَتْها على رَأْسِه.
72 - وكانَ الفِصحُ والفَطيرُ بَعدَ يومَيْن. وكانَ رُؤَساءُ الكَهَنةِ والكَتَبةُ يَلْتمِسونَ حِيلةً لِلْقَبضِ على يَسوعَ، لِيَقتُلوه.

الترجمة البولسية