البشارة كما دوّنها مرقس - محاكمة يسوع أمام بيلاطس

1 - وكانَتْ مريمُ المِجدليَّةُ، ومريمُ أُمُّ يوسى تَنْظُرانِ أَينَ وُضِع.
2 - ولمَّا عَرَفَ ذلكَ منَ القائِدِ وهَبَ الجُثَّةَ لِيوسُف.
3 - فاشْترى كَفَنًا، وأَنزَلَ ((يَسوعَ)) ولَفَّهُ في الكَفَنِ، ووضَعَهُ في قَبرٍ كانَ قد نُحِتَ في الصَّخْر؛ ثمَّ دحرَجَ حَجرًا على بابِ القَبر.
4 - فتَعَجَّبَ بيلاطُسُ من أَنَّهُ قد مات؛ فاسْتَقْدَمَ قائدَ المِئةِ، وسأَلهُ هل مات.
5 - اللَّواتي كُنَّ يَتبَعْنَهُ ويخدُمْنَهُ، حينَ كانَ في الجْليل؛ وغَيرُهُنَّ أيضًا كَثيراتٌ، كُنَّ قد صَعِدْنَ معَهُ الى أُورَشَليم.
6 - وكانَ المساءُ قد أَقبَل؛ وإِذْ كانَتِ التَهْيِئَةُ، أَي لَيلةُ السَّبْتِ،
7 - جاءَ يوسُفُ الرَّامي -وهُوَ مُشيرٌ في المَجْلِسِ، ووَجِيه؛ وكانَ هُوَ أَيضًا يَنتظِرُ مَلكوتَ الله- وتَجرَّأَ فدَخَلَ على بيلاطُسَ، وطَلَبَ جَسَدَ يَسوع.
8 - ولمَّا رآهُ قائِدُ المِئَةِ، القائِمُ بإِزائِهِ، يُسْلِمُ الرُّوحَ هكَذا، قال: "في الحَقيقَةِ كانَ هذا الرَّجُلُ ابْنَ الله!".
9 - وكانَ أَيضًا نِساءٌ يَنْظُرْنَ من بَعيدٍ، مِنْهُنَّ مريمُ المِجْدليَّةُ، ومريمُ أُمُّ يعقوبَ الصَّغيرِ ويوسى، وصالومي،
10 - أَمَّا يَسوعُ فأَرسَلَ صَوْتًا عَظيمًا، وأَسْلَمَ الرُّوح.
11 - فانْشَقَّ حِجابُ الهَيكلِ اثْنَيْنِ، مِن فَوقُ الى أَسْفَل.
12 - فسَمِعَ بَعْضُ القائِمينَ هُناكَ، فقالوا: "إِنَّهُ يُنادي إِيليَّا!"
13 - فبادَرَ واحِدٌ الى إِسْفَنْجةٍ، وأَشْرَبَها خَلاًّ، وجَعَلَها على قَصَبةٍ، وسَقاهُ، وهُوَ يَقول: "مَهْلاً! فنرى هَلْ يَأْتي إِيليَّا ويُنْزِلُه!"
14 - وفي السَّاعةِ التَّاسِعةِ صاحَ يَسوعُ بصَوتٍ جَهير: "إِلُهيِ، إِلُهي! لَمَا شَبَقْتَني؟" أَيْ: "إِلهي، إِلهي! لماذا تَرَكْتَني؟"
15 - هُوَ المسيح!.. مَلِكُ إِسرائيل!.. فَلْينزِلِ الآنَ عَنِ الصَّليب؛ لِنَرى ونُؤْمِن". واللَّذانِ صُلِبا مَعَهُ كانا هما أَيضًا، يُعَيِّرانِه.
16 - وعِندَ السَّاعَةِ السَّادَسةِ كانَتْ ظُلْمَةٌ على الأَرْضِ كُلِّها، حتَّى السَّاعَةِ التَّاسِعَة.
17 - وكذلِكَ أَيضًا رُؤَساءُ الكَهنةِ والكَتَبةُ، كانوا يَسْخَرونَ مِنْهُ، في ما بَيْنَهم، ويَقولولن: "خَلَّصَ آخَرِين؛ ولا يَقْدِرُ أَن يُخَلِّصَ نَفْسَه!
18 - خَلِّصْ نَفْسَكَ وانْزِلْ عَنِ الصَّليب!"
19 - وصَلَبوا مَعَهُ لِصَّينِ، الواحِدَ عَن يَمينهِ، والآخَرَ عَن يَسارِه.
20 - "فَتَمَّت الكِتابةُ القائِلةُ: وأُحْصِيَ معَ الأَثَمةِ".
21 - وكانَ المُجتازونَ يُجدِّفونَ عَلَيهِ، زيَقولونَ، وهُم يَهُزُّونَ رؤُوسَهم: "أَنتَ، يا ناقِضَ الهَيْكَلِ وبانَيهُ في ثَلاثَةِ أَيَّامٍ،
22 - وكانتِ السَّاعَةُ الثَّالِثَةُ لمَّا صَلَبوه.
23 - وكانَتْ عِلَّةُ الحُكْمِ عَلَيْهِ مَكتوبةً هكذا: "مَلِكُ اليهود".
24 - ولمَّا صَلَبوه اقْتَسَموا ثِيابَهُ، واقْتَرَعوا عَلى ما يَأْخُذُ كلُّ واحِدٍ مِنها
25 - فَقَدَّموا لَهُ خَمْرًا مَمْزوجَةً بمُرٍّ، فلَم يَأْخُذْ.
26 - وسَخَّروا رَجُلاً في الطَّريقِ - كانَ راجِعًا منَ الحَقْلِ، وهُوَ سِمعانُ القَيْرَوانيُّ أَبو الإِسْكَنْدَرِ وروفُس - ليَحْمِلَ صَليبَه.
27 - وجاءُوا بهِ الى المَوْضعِ الذي يُقالُ لَهُ الجُلجُثَّةُ، أَي: مَوْضِعُ الجُمْجُمة".
28 - وبَعدمَا هَزِأُوا بهِ، نَزَعوا عَنْهُ الأُرجُوانَ وأَلْبَسُوهُ ثِيابَه. ثمَّ خَرجَوا بهِ لِيَصْلِبوه.
29 - وأَلْبسوهُ أُرْجُوانًا، وضَفَروا مِنَ الشَّوكِ إِكليلاً ووضَعوهُ على رَأْسِه.
30 - وأَخَذُوا يُسَلِّمونَ عَلَيْهِ، قائلينَ: "السَّلامُ، يا مَلِكَ اليَهود!"
31 - وكانوا يَضرِبونَ رَأْسَهُ بقَصَبةٍ، ويَبْصُقونَ عَلَيه؛ ثمَّ يَسْجُدونَ لَهُ، جاثِينَ على رُكَبِهم.
32 - فاقتادَهُ الجُنْدُ الى داخِلِ الدَّارِ، أَي دارِ الوِلايةِ، وجَمَعوا الكَتَيِبَةَ كُلَّها؛
33 - وشَاءَ بيلاطُسُ أَنْ يُرضِيَ الجَمعَ، فأَطلَقَ لهم بارْأبَّا. وأَسْلَمَ إِلَيهِم يَسوعَ، بَعدَ إِذْ جَلَدَهُ، لكي يُصْلَب.
34 - فقالَ لَهم بيلاطُس: "وأَيَّ شَرٍّ فَعل؟" فتَمادَوْا في الصِّياحِ، قائلينَ: "اصْلِبْهُ!"
35 - فصاحُوا أَيضًا: "اصْلِبْهُ!"
36 - فهيَّجَ رُؤَساءُ الكَهَنةِ الجَمعَ، لكي يُطلِقَ لهم بالحَريّ بارْأَبَّا.
37 - فأَجابَ بيلاطُسُ، وقالَ لهم: "إِذنْ، ماذا تُريدونَ أَنْ أَفْعلَ، بالذَّي تَدْعُونَهُ مَلِكَ اليَهود؟"
38 - فأَجابَهم، قائِلاً: "أَتُريدونَ أَنْ أُطلِقَ لكم مَلِكَ اليَهود؟"-
39 - فإِنَّهُ كانَ يَعْلمُ أَنَّ رُؤَساءَ الكهَنةِ، قد أَسْلَموهُ عن حَسَد.
40 - ولمَّا صَعِدَ الجَمعُ، طفِقوا يُطالِبونَ ((بيلاطُسَ))، بما كانَ من عادَتِهِ أَنْ يَمْنَحَهم.
41 - وكانَ رجُلٌ يُدعى بارْأبَّا، مُوثَقًا مَعَ أَهْلِ الفِتنَةِ، الذَّينَ اقْْتَرَفوا القَتْلَ في غُضونِ الفِتنَة.
42 - أَمَّا يَسوعُ فلم يَعُدْ يُجيبُ بشيءٍ، حتَّى تَعجَّبَ بيلاطُسُ جِدًّا.
43 - وكانَ، في كلِّ عِيدٍ، يُطلِقُ لهم أَسِيرًا، مَنْ طَلَبوا.
44 - فَسأَلَهُ بيلاطُسُ أَيضًا: "أَما تُجيبُ بشيء؟ أُنظُرْ أَيَّ شِكاياتٍ يُورِدونَ عَلَيك!"
45 - وكانَ رُؤَساءُ الكَهَنةِ يَرْفعونَ عَلَيهِ شَكاوى كثيرة.
46 - ومُنذُ الصَّباحِ ائْتَمرَ رُؤَساءُ الكَهَنةِ، معَ الشُّيوخِ والكَتَبةِ، وكلُّ المحفِل؛ وأَوْثَقوا يَسوعَ ومَضَوْا بهِ، وأَسْلَموهُ الى بيلاطُس.
47 - فسأَلَهُ بيلاطُس: "أَأَنتَ مَلِكُ اليَهود!" فأَجابَهُ، قائلاً: "أَنتَ تَقول".

الترجمة البولسية