البشارة كما دوّنها لوقا - شفاء خادم أحد الضباط

1 - وبَعدَما ألقى يَسوعُ الأقوالَ في مسامِعِ النـّاسِ، دخَلَ كَفْرَناحُومَ.
2 - وكانَ لأحدِ الضُّبّاطِ خادِمٌ مريضٌ أشرَفَ على الموتِ، وكانَ عزيزًا علَيهِ.
3 - فلمَّا سمِعَ بـيَسوعَ، أرسَلَ إليهِ بَعضَ شُيوخِ اليَهودِ يسألُهُ أنْ يَجيءَ ليَشفِـيَ خادِمَهُ.
4 - فأقبلوا إلى يَسوعَ، وألحُّوا علَيهِ في القَولِ: ((هذا الرَّجُلُ يَستَحِقُّ أنْ تُساعِدَهُ،
5 - لأنَّهُ يُحبُّ شَعبَنا، وهوَ الّذي بَنى لنا المَجمعَ)).
6 - فذهَبَ يَسوعُ معهُم. ولمَّا اَقترَبَ مِنَ البَيتِ أرسَلَ إليهِ الضّـابِطُ بَعضَ أصحابِهِ يقولُ لَه: ((يا سيِّدُ، لا تُزعِـجْ نَفسَكَ. أنا لا أستَحِقُّ أنْ تَدخُلَ تَحتَ سَقفِ بَيتي،
7 - ولا أحسِبُ نَفسي أهلاً لأنْ أجيءَ إليكَ، ولكِنْ قُلْ كَلِمَةً فيُشفى خادِمي.
8 - فأنا مَرؤوسٌ ولي جُنودٌ تَحتَ أمري، أقولُ لِهذا: إِذهَبْ! فيذهَبُ، وللآخَرِ: تَعالَ! فيَجيءُ، ولِخادِمي: إعمَلْ هذا، فيَعمَلُ)).
9 - فلمَّا سمِعَ يَسوعُ هذا الكلامَ، تعَجَبَّ مِنهُ واَلتَفتَ إلى الّذينَ يَتبَعونَهُ وقالَ: ((أقولُ لكُم: ما وجَدتُ مِثلَ هذا الإيمانِ حتّى في إِسرائيلَ! ))
10 - ورجَعَ رُسُلُ الضّـابِطِ إلى البَيتِ، فوَجدوا أنَّ الخادِمَ تَعافَى.
11 - وفي الغَدِ ذهَبَ يَسوعُ إلى مدينةٍ اَسمُها نايـينُ، ومعَهُ تلاميذُهُ وجُمهورٌ كَبـيرٌ.
12 - فلمَّا وصَلَ إلى بابِ المدينةِ، لَقِـيَ مَيتًا مَحمولاً، وهوَ الإِبنُ الأوحَدُ لأُمِّهِ وهيَ أرمَلةٌ. وكانَ يُرافِقُها جمعٌ كبـيرٌ مِنْ أهالي المدينةِ.
13 - فلمَّا رآها الرَّبُّ أشفَقَ علَيها وقالَ لها: ((لا تَبكي! ))
14 - ودَنا مِنَ النَّعشِ ولَمَسهُ، فوقَفَ حامِلوهُ. فقالَ: ((أيُّها الشـّابُّ، أقولُ لكَ: قُمْ! ))
15 - فجلَسَ الميتُ وأخَذَ يتكَلَّمُ، فسلَّمَهُ إلى أُمِّهِ.
16 - فسَيطَرَ الخَوفُ على الجَميعِ، وقالوا وهُم يُمَجِّدونَ اللهَ: ((ظهَرَ فينا نَبِـيٌّ عظيمٌ، وتَفَقَّدَ اللهُ شَعبَهُ! ))
17 - واَنتَشرَ هذا الخَبرُ عَنْ يَسوعَ في اليهودِيَّةِ كُلِّها وفي جميعِ النَّواحي المجاوِرَةِ لها.
18 - وعرَفَ يوحنَّا مِنْ تلاميذِهِ كُلَّ هذِهِ الأُمورِ،
19 - فدَعا إِثنَينِ مِنهُم وأرسَلَهُما إلى الرَّبِّ ليَسألاهُ: ((هل أنتَ هوَ الآتي، أو نَنتَظرُ آخَرَ؟))
20 - فجاءَ الرَّجلانِ إلى يَسوعَ وقالا لَه: ((أرسلَنا يوحنَّا المَعمَدانُ لنَسأَلكَ: هل أنتَ هوَ الآتي، أو نَنتَظرُ آخَرَ؟))
21 - فشَفى يَسوعُ في تِلكَ السّاعةِ كثيرًا مِنَ المُصابـينَ بالأمراضِ والعاهاتِ والّذينَ فيهِم أرواحٌ شِرِّيرةٌ، وأعادَ البصَرَ إلى كثيرينَ مِنَ العُميانِ،
22 - ثُمَّ قالَ للرَّسولَينِ: ((إِرجِعا وأخبِرا يوحنَّا بِما رأيتُما وسَمِعتُما: العُميانُ يُبصِرونَ، والعُرجُ يَمشونَ، والبُرصُ يُطهَّرونَ، والصُّمُّ يَسمَعونَ، والموتى يقومونَ، والمساكينُ يَتلقَّونَ البِشارةَ.
23 - وهَنيئًا لِمَنْ لا يَفقِدُ إيمانَهُ بـي)).
24 - ولمَّا اَنصرَفَ رَسولا يوحنَّا، تَحدَّثَ يَسوعُ لِلجُموعِ عَنْ يوحنَّا، فقالَ: ((ماذا خَرَجتُم إلى البرِّيَّةِ تَنظُرونَ؟ أَقَصَبَةً تَهُزُّها الرّيحُ؟
25 - بل ماذا خَرَجتُم لتَرَوا؟ أَرَجُلاً يَلبَسُ الثّـيابَ النّـاعِمَةَ؟ ولكِنَّ الّذينَ يَلبَسونَ الثّـيابَ الفاخِرَةَ وأهلَ التَّرفِ هُم في قُصورِ المُلوكِ!
26 - قولوا لي: ماذا خَرجتُم تَنظُرونَ؟ أَنبـيًّا؟ أقولُ لكُم: نعم، بل أفضلُ مِنْ نَبـيٍّ.
27 - فهوَ الّذي يقولُ فيهِ الكِتابُ: ها أنا أُرسِلُ رَسولي قُدَّامَكَ ليُهيِّـئَ الطَّريقَ أمامَكَ.
28 - أقولُ لكُم: ما وَلَدتِ النِّساءُ أعظمَ مِنْ يوحنَّا، ولكِنْ أصغَرُ الّذينَ في مَلكوتِ اللهِ أعظَمُ مِنهُ.
29 - فجَميعُ الذينَ سَمِعوا يوحنَّا حتّى جُباةُ الضَّرائِبِ أنفُسُهُم، أقَرُّوا بِصِدْق اللهِ، فقَبِلوا مَعموديَّةَ يوحنَّا.
30 - وأمَّا الفَرِّيسيّونَ وعُلماءُ الشَّريعَةِ، فرَفَضوا ما أرادَهُ اللهُ لهُم، فما تَعَمَّدوا على يَدِهِ)).
31 - وقالَ الرَّبُّ يَسوعُ: ((بِمَنْ أُشبِّهُ أبناءَ هذا الجيلِ؟ وماذا يُشبِهونَ؟
32 - يُشبِهونَ أولادًا قاعِدينَ في السَّاحَةِ، يَصيحُ بَعضُهُم لِبَعضٍ: زَمَّرْنا لكُم فما رَقَصْتُم، ونَدَبنا لكُم فما بَكيتُم.
33 - جاءَ يوحنَّا المَعمَدانُ لا يأكُلُ الخُبزَ ولا يَشرَبُ الخَمرَ، فقُلتُم: فيهِ شَيطانٌ!
34 - وجاءَ اَبنُ الإنسانِ يأكُلُ ويَشرَبُ، فقُلتُم: هذا رَجُلٌ أكولٌ وسِكِّيرٌ، وصَديقٌ لِجُباةِ الضَّرائِبِ والخاطِئينَ.
35 - لكِنَّ الحِـكـمَـةَ يُـبـرِّرُها جميعُ أبنائِها)).
36 - ودعاهُ أحدُ الفَرِّيسيِّينَ إلى الطَّعامِ عِندَهُ، فدخَلَ بَيتَ الفَرِّيسيِّ وجلَسَ إلى المائِدَةِ.
37 - وكانَ في المدينةِ اَمرَأةٌ خاطِئَةٌ، فعَلِمَت أنَّ يَسوعَ يأكُلُ في بَيتِ الفَرِّيسيِّ، فجاءَت ومعَها قارورَةُ طِيبٍ،
38 - ووقَفَت مِنْ خَلفٍ عِندَ قدَمَيْهِ وهيَ تَبكي، وأخذَت تَبُلُّ قَدَمَيهِ بِدُموعِها، وتَمسَحُهُما بشَعرِها، وتُقَبِّلُهُما، وتَدهَنُهُما بالطّـيبِ.
39 - فلمَّا رأى الفَرِّيسيُّ صاحِبُ الدَّعوةِ ما جَرى، قالَ في نَفْسِهِ: ((لو كانَ هذا الرَّجُلُ نَبـيًّا، لَعَرَفَ مَنْ هيَ هذِهِ المَرأةُ الّتي تَلمُسُهُ وما حالُها. فهيَ خاطِئَةٌ! ))
40 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((يا سِمعانُ، عِندي ما أقولُهُ لكَ)). فقالَ سِمعانُ: ((قُلْ، يا مُعَلِّمُ)).
41 - فقالَ يَسوعُ: ((كانَ لمُداينٍ دَينٌ على رَجُلينِ: خمسُ مئةِ دينارٍ على أحَدِهِما. وخَمسونَ على الآخَرِ.
42 - وعجِزَ الرَّجُلانِ عَنْ إيفائِهِ دَينَهُ، فأعفاهُما مِنهُ. فأيُّهُما يكونُ أكثرَ حُبَّا لَه؟))
43 - فأجابَهُ سِمعانُ: ((أظُنُّ الّذي أعفاهُ مِنَ الأكثرِ)). فقالَ لَه يَسوعُ: ((أصَبْتَ)).
44 - واَلتَفَتَ إلى المَرأةِ وقالَ لسِمعانَ: ((أترى هذِهِ المَرأةَ؟ أنا دَخَلتُ بَيتَكَ، فما سكَبْتَ على قَدمَيَّ ماءً، وأمَّا هيَ فغَسَلتهُما بِدُموعِها ومسَحَتْهُما بشَعرِها.
45 - أنتَ ما قَبَّلتَني قُبلَةً، وأمَّا هيَ فما تَوقَّفَت مُنذُ دُخولي عَنْ تَقبـيلِ قدَمَيَّ.
46 - أنتَ ما دهَنتَ رأسي بِزَيتٍ، وأمَّا هيَ فبالطِّيبِ دهَنتْ قَدَمَيَّ.
47 - لذلِكَ أقولُ لكَ: غُفِرَت لها خَطاياها الكَثيرةُ، لأنَّها أحبَّت كثيرًا. وأمَّا الّذي يُغفَرُ لَه القَليلُ، فهوَ يُحِبُّ قليلاً)).
48 - ثُمَّ قالَ لِلمرأةِ: ((مَغفورَةٌ لكِ خطاياكِ! ))
49 - فأخذَ الّذينَ على المائِدَةِ مَعَهُ يتَساءَلونَ: ((مَنْ هذا حتّى يَغفِرَ الخطايا؟
50 - فقالَ يَسوعُ لِلمرأةِ: ((إيمانُكِ خَلَّصَكِ، فاَذهَبـي بِسَلامٍِ! )).

المشتركة - دار الكتاب المقدس