البشارة كما دوّنها لوقا - الصلاة الربـية

1 - وكانَ يَسوعُ يُصلّـي في أحدِ الأماكنِ، فلمَّا أتَمَّ الصَّلاةَ قالَ لَه واحِدٌ مِنْ تلاميذِه: ((يا رَبُّ، عَلِّمْنا أنْ نُصلِّيَ، كما عَلَّمَ يوحنَّا تلاميذَهُ)).
2 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((متى صَلَّيتُم فقولوا: أيُّها الآبُ لِـيتَقدّسِ اَسمُكَ لِـيأْتِ مَلكوتُكَ
3 - أعطِنا خُبزَنا اليوميَّ
4 - واَغفِرْ لنا خطايانا، لأنَّنا نَغفِرُ لِكُلِّ مَنْ يُذنِبُ إلينا. ولا تُدخِلْنا في التَّجربَةِ))،
5 - ثُمَّ قالَ لهُم يَسوعُ: ((مَنْ مِنكُم لَهُ صَديقٌِ ويذهَبُ إلَيهِ في نِصفِ اللِّيلِ، ويَقولُ لَه: يا صَديقي، أعِرْني ثلاثَةَ أرغِفَةٍ،
6 - لأنَّ لي صَديقًا جاءَني مِنْ سَفرٍ ولا خُبزَ عِندي أقَدِّمُ لَه،
7 - فيُجيبُ صَديقُهُ مِنْ داخلِ البَيتِ: لا تُزعِجْني! البابُ مُقفَلٌ، وأولادي مَعي في الفِراشِ، فلا أقدِرُ أنْ أقومَ لأُعطِيَك.
8 - أقولُ لكُم: إنْ كانَ لا يقومُ ويُعطيهِ لأنَّهُ صَديقُهُ، فهوَ يَقومُ ويُعطيهِ كلَّ ما يَحتاجُ إلَيهِ لأنَّهُ لَجَّ في طَلَبِهِ.
9 - لذَلِكَ أقولُ لكُم: إسألوا تنالوا، أطلُبوا تَجِدوا، دُقّـوا البابَ يُفْتَحْ لكُم.
10 - فمَنْ يَسألْ يَنَلْ، ومَنْ يَطلُبْ يَجِدْ، ومَنْ يَدُقّ البابَ يُفتَحْ لَه.
11 - فأيُّ أبٍ مِنكُم إذا طَلبَ مِنهُ اَبنُهُ سَمكَةً أعطاهُ بدَلَ السَّمكَةِ حَـيَّةً؟
12 - أو طلَبَ مِنهُ بَيضَةً أعطاهُ عقرَبًا؟
13 - فإذا كُنتُم أنتُمُ الأشرار تَعرِفونَ كيفَ تُحسِنونَ العَطاءَ لأبنائِكُم، فما أولى أباكُمُ السَّماوِيُّ بأنْ يهَبَ الرُّوحَ القُدُسَ لِلَّذينَ يَسألونَهُ؟))
14 - وكانَ يَطرُدُ شَيطانًا أخرَسَ. فلمَّا خرَجَ الشَّيطانُ تكَلَّمَ الرَّجُلُ، فتعَجَّبَ الجُموعُ.
15 - لكِنَّ بَعضَهُم قالَ: ((هوَ يَطرُدُ الشَّياطينَ ببعلَزبولَ رَئيسِ الشَّياطينِ)).
16 - وطلَبَ آخَرونَ آيةً مِنَ السَّماءِ ليُجَرِّبوهُ.
17 - فعَرَفَ أفكارَهُم، فقالَ لهُم: ((كُلُّ مَملكَةٍ تَنقَسِمُ تَخرَبُ وتَنهارُ بُيوتُها بَيتًا على بَيتٍ.
18 - وإذا اَنقَسَمَ الشَّيطانُ، فكيفَ تَثبتُ مَملكتُهُ؟ تَقولونَ إنِّي ببعلَزَبولَ أطرُدُ الشَّياطينَ.
19 - فإنْ كُنتُ بِبَعلَزَبولَ أطرُدُ الشَّياطينَ، فَبِمَن يطرُدُهُ أتباعُكُم؟ لذلِكَ هُم يَحكُمونَ علَيكُم.
20 - وأمَّا إذا كُنتُ بإصبعِ اللهِ أطرُدُ الشَّياطينَ، فمَلكوتُ اللهِ أقبلَ علَيكُم.
21 - عِندَما يَحرُسُ الرَّجُلُ القَويُّ المُتَسَلِّحُ بَيتَهُ تكونُ أموالُهُ في أمانٍ.
22 - ولكِنْ إذا هاجَمَهُ رَجُلٌ أقوى مِنهُ وغَلبَهُ، يَنتَزِعُ مِنهُ كُلَّ سلاحِهِ الّذي كانَ يَعتَمِدُ علَيهِ ويُوزِّعُ ما سَلَبهُ.
23 - مَنْ لا يكونُ مَعي فهوَ علَيَّ، ومَنْ لا يجمَعُ مَعي فهوَ يُــبَدِّدُ.
24 - ((إذا خَرجَ الرُّوحُ النَّجِسُ مِنْ إنسانٍ، هامَ في القِفارِ يَطلُبُ الرَّاحَةَ. وعِندَما لا يَجدُها يَقولُ: أرجِـــعُ إلى بَيتي الّذي خَرَجْت مِنهُ.
25 - فيَرجِـــعُ ويَجدُهُ مكنوسًا مُرَتَّبًا.
26 - لكنَّهُ يذهَبُ ويَجيءُ بسَبعةِ أرواحٍ أشَرَّ مِنهُ، فتَدخُلُ وتَسكُنُ فيهِ، فتَصيرُ حالُ ذلِكَ الإنسانِ في آخِرِها أسوأَ مِنْ حالِهِ في أوَّلِها)).
27 - وبَينَما هوَ يَتكَلَّمُ، رفَعَتِ اَمرَأةٌ مِنَ الجُموعِ صَوتَها وقالَت لَه: ((هَنيئًا لِلمَرأةِ الّتي ولَدَتْكَ وأرضَعَتكَ)).
28 - فقالَ يَسوعُ: ((بل هَنيئًا لِمَنْ يَسمعُ كلامَ اللهِ ويَعمَلُ بِهِ)).
29 - واَزدَحَمَتِ الجُموعُ، فأخَذَ يَقولُ: ((هذا الجِيلُ جِيلٌ فاسِدٌ يَطلُبُ آيةً، ولَنْ يُعطى لَه سِوى آيةِ يُونانَ النَّبـيِّ.
30 - فكما كانَ النَّبـيُّ يُونانُ آيةً لأهلِ نينوى، فكذلِكَ يكونُ اَبنُ الإنسانِ آيةً لِهذا الجِيلِ.
31 - مَلِكَةُ الجُنوبِ تَقومُ يومَ الحِسابِ معَ هذا الجِيلِ وتَحكُمُ علَيهِ، لأنَّها جاءَت مِنْ أقاصي الأرضِ لِتسمَعَ حِكمَةَ سُليمانَ، وهُنا الآنَ أعظَمُ مِنْ سُليمانَ.
32 - وأهلُ نينوى يَقومونَ يَومَ الحِسابِ معَ هذا الجِيلِ ويَحكُمونَ علَيهِ، لأنَّهُم تابوا عِندَما سَمِعوا إنذارَ يُونانَ، وهُنا الآنَ أعظَمُ مِنْ يُونانَ!
33 - ((ما مِنْ أحَدٍ يُوقِدُ سِراجًا ويضَعُهُ في مَخبإٍ أو تَحتَ المِكيالِ، بل في مكانٍ مُرتَفِـعٍ ليَستَنيرَ بِهِ الدّاخِلونَ.
34 - سِراجُ الجسدِ هوَ العَينُ. فإنْ كانَت عَينُكَ سَليمَةً، كانَ جَسَدُكَ كُلُّهُ مُنيرًا. وإنْ كانَت عَينُكَ مَريضةً، كانَ جَسَدُكَ كُلُّهُ مُظلِمًا.
35 - فاَنْتَبِه، لِئلاَّ يَصيرَ النّـورُ الّذي فيكَ ظَلامًا.
36 - فإنْ كانَ جسَدُكَ كُلُّهُ مُنيرًا، ولا أثَرَ للظَّلامِ فيهِ، أنارَ بأكمَلِهِ كما لو أنارَ لكَ السِّراجُ بِضوئِهِ)).
37 - وبَينَما هوَ يَتكلَّمُ، دَعاهُ أحَدُ الفَرِّيسيِّينَ إلى الغَداءِ عِندَهُ. فدخَلَ بَيتَهُ وجلَسَ لِلطَّعامِ.
38 - فتَعَجَّبَ الفَرِّيسيُّ لمّا رأى يَسوعَ يَجلِسُ ولا يَغسِلُ يَديهِ قَبلَ الغَداءِ.
39 - فقالَ لَه الرَّبُّ يَسوعُ: ((أنتُم أيُّها الفَرِّيسيُّونَ تُطَهِّرونَ ظاهِرَ الكأسِ والصَّحنِ، وباطِنُكُم كُلُّهُ طمعٌ وخُبثٌ.
40 - يا أغبـياءُ، هذا الّذي صنَعَ الظَّاهِرَ، أمَا صنَعَ الباطِنَ أيضًا؟
41 - أعـطُوا الفُقراءَ مِمّا في داخِلِ كُؤوسِكُم وصُحونِكُم، يكُنْ كُلُّ شيءٍ لكُم طاهِرًا.
42 - ولكِنِ الوَيلُ لكُم، أيُّها الفَرِّيسيُّونَ! تُعطونَ العُشرَ مِنَ النَّعنَعِ والصَّعتَرِ وسائِرِ البُقولِ، وتُهمِلونَ العَدلَ ومَحبَّةَ اللهِ. فهذا كانَ يَجبُ أنْ تَعمَلوا بِهِ مِنْ دونِ أنْ تُهمِلوا ذاكَ.
43 - الوَيلُ لكُم، أيُّها الفَرِّيسيُّونَ! تُحبّونَ مكانَ الصَّدارَةِ في المَجامِعِ والتَّحيّاتِ في السّاحاتِ.
44 - الوَيلُ لكُم أنتُم مِثْلُ القُبورِ المَجهولَةِ، يَمشي النّـاسُ علَيها وهُم لا يَعرِفونَ)).
45 - فقالَ لَه أحَدُ عُلَماءِ الشَّريعةِ: ((يا مُعَلِّمُ، بِقولِكَ هذا تَشتُمُنا نَحنُ أيضًا! ))
46 - فقالَ: ((الوَيلُ لكُم أنتُم أيضًا يا عُلَماءَ الشَّريعَةِ، تُحَمِّلونَ النّـاسَ أحمالاً ثَقيلةً ولا تَمُدُّونَ إصبَعًا واحدةً لتُساعِدوهُم على حَمْلِها.
47 - الوَيلُ لكُم، تَبنونَ قُبورَ الأنبـياءِ، وآباؤُكُم هُمُ الّذينَ قَتلوهُم.
48 - وهكذا تَشهدونَ على آبائِكُم وتُوافِقونَ على أعمالِهِم: هُم قَتَلوا الأنبـياءَ، وأنتُمْ تَبنونَ لهُمُ القُبورَ.
49 - ولذلِكَ قالَت حِكمَةُ اللهِ: أُرسِلُ إلَيهِم الأنبـياءَ والرُّسُلَ، فيَقتُلونَ مِنهُم ويَضْطَهِدونَ،
50 - حتّى أُحاسِبَ هذا الجِيلَ على دَمِ جميعِ الأنبـياءِ الّذي سُفِكَ مُنذُ إنشاءِ العالَمِ،
51 - مِنْ دمِ هابـيلَ إلى دمِ زكَرِيّا الّذي قُتِلَ بَينَ المَذبَحِ وبَيتِ اللهِ. أقولُ لكُم: نعم، سأُحاسِبُ هذا الجِيلَ على دَمِ هَؤلاءِ كُلِّهِم!
52 - الوَيلُ لكُم، يا عُلماءَ الشَّريعةِ! اَستَولَيتُم على مِفتاحِ المَعرِفَةِ، فلا أنتُم دَخَلْتُم، ولا تَرَكْتُمُ الدّاخِلينَ يَدخُلونَ)).
53 - وبَينَما هوَ خارِجٌ مِنْ هُناكَ اَزدادَت علَيهِ نَقمَةُ عُلماءِ الشَّريعةِ والفَرِّيسيِّينَ، فأخذوا يَسْتَنْطِقونَهُ في أمورٍ كثيرةٍ،
54 - ويَتَرقَّبونَهُ ليَصطادوا مِنْ فَمِهِ كَلِمَةً يتَّهِمونَهُ بِها.

المشتركة - دار الكتاب المقدس