البشارة كما دوّنها لوقا - الصدق وعدم الرياء

1 - وكانَ اَجتَمَعَ عَشَراتُ الأُلوفِ مِنَ النّـاسِ، حتّى داسَ بَعضُهُم بَعضًا، فقالَ أوّلاً لِتلاميذِهِ: ((إيَّاكُم وخَميرَ الفَرِّيسيِّينَ الّذي هوَ الرّياءُ.
2 - فما مِنْ مَستورٍ إلا سَينكَشِفُ، ولا مِنْ خفيٍّ إلاّ سيَظهَرُ.
3 - وما تَقولونَهُ في الظَّلامِ سيَسمَعُهُ النّـاسُ في النّـورِ، وما تَقولونَهُ هَمسًا في داخِلِ الغُرَفِ سيُنادونَ بِه على السُّطوحِ.
4 - وأقولُ لكُم، يا أحبَّائي: لا تَخافوا الّذينَ يَقتُلونَ الجسَدَ، ثُمَّ لا يَقدِرونَ أنْ يَفعَلوا شيئًا.
5 - ولكنِّي أدُلُّكُم على مَنْ يَجبُ أنْ تَخافوهُ: خافوا الّذي لَه القُدرَةُ بَعدَ القَتلِ على أنْ يُلقِـيَ في جَهَنَّمَ. أقولُ لكُم: نعم، هذا خافوهُ.
6 - أما يُباعُ خَمسَةُ عَصافيرَ بِدِرهَمينِ؟ نعم، ولكِنَّ اللهَ لا يَنسى واحدًا مِنها؟
7 - لا بل شَعْرُ رُؤوسِكُم نَفسُهُ مَعدودٌ كُلُّهُ. فلا تَخافوا. أنتم أفضَلُ مِنْ عَصافيرَ كثيرةٍ! ))
8 - وأقولُ لكُم: مَنِ اَعتَرَفَ بـي أمامَ النّـاسِ، يَعترِفُ بِهِ اَبنُ الإنسانِ أمامَ مَلائِكَةِ اللهِ.
9 - ومَنْ أنْكَرَني أمامَ النّـاسِ، يُنكِرُهُ اَبنُ الإنسانِ أمامَ مَلائِكَةِ اللهِ.
10 - ومَنْ قالَ كَلِمةً على اَبنِ الإنسانِ يُغفَرُ لَه، وأمَّا مَنْ جَدَّفَ على الرُّوحِ القُدُسِ فلَنْ يُغفَرُ لَه.
11 - وعِندَما تُساقونَ إلى المَجامِعِ والحُكَّامِ وأصحابِ السُّلطَةِ، فلا يَهُمُّكُم كيفَ تُدافِعونَ عَنْ أنفُسِكُم أو ماذا تَقولونَ،
12 - لأنَّ الرُّوحَ القُدُسَ يُلهِمُكُم في تِلكَ السّاعَةِ ما يَجبُ أنْ تقولوا)).
13 - فقالَ لَه رَجُلٌ مِنَ الجُموعِ: ((يا مُعَلِّمُ، قُلْ لأخي أنْ يُقاسِمَني الميراثَ)).
14 - فقالَ لَه: ((يا رَجُلُ، مَنْ أقامَني علَيكُما قاضيًا أو مُقَسِّمًا؟))
15 - وقالَ لِلجُموعِ: ((إِنتَبِهوا وتَحَفَّظوا مِنْ كُلِّ. طمَعٍ، فما حياةُ الإنسانِ بِكَثرةِ أموالِهِ)).
16 - وقالَ لهُم هذا المَثَلَ: ((كانَ رَجُلٌ غَنِـيٌّ أخصَبَت أرضُهُ،
17 - فقالَ في نَفسِهِ: لا مكانَ عِندي أخزُنُ فيهِ غِلالي، فماذا أعمَلُ؟
18 - ثُمَّ قالَ: أعمَلُ هذا: أهدِمُ مَخازِني وأبني أكبرَ مِنها، فأضَعُ فيها كُلَّ قَمحي وخَيراتي.
19 - وأقولُ لِنَفسي: يا نَفسي، لكِ خَيراتٌ وافِرَةٌ تكفيكِ مَؤونَةَ سِنينَ كَثيرةٍ، فاَستَريحي وكُلي واَشرَبـي وتَنَعَّمي!
20 - فقالَ لَه اللهُ: يا غَبـيُّ، في هذِهِ اللِّيلةِ تُستَرَدُّ نَفسُكَ مِنكَ. فهذا الّذي أعدَدْتَهُ لِمَن يكونُ؟
21 - هكذا يكونُ مَصيرُ مَنْ يَجمَعُ لِنَفسِهِ ولا يَغنَى بِاللهِ)).
22 - وقالَ لِتلاميذِهِ: ((لِهذا أقولُ لكُم: لا يَهُمُّكُم لِحياتِكُم ما تأكُلونَ، ولا لِلجسَدِ ما تَلبَسونَ.
23 - لأنَّ الحياةَ خَيرٌ مِنَ الطَّعامِ، والجسَدَ خَيرٌ مِنَ الِلِّباسِ.
24 - تأمَّلوا الغُربانَ. فهيَ لا تَزرَعُ ولا تحصُدُ، وما مِنْ مَخزَنٍ لها ولا مُستودَعٍ، واللهُ يَرزُقُها! وكم أنتُم أفضَلُ مِنَ الطُّيورِ.
25 - مَنْ مِنكُم إذا اَهتَمَّ يَقدِرُ أنْ يَزيدَ على قامَتِهِ ذِراعًا واحدةً؟
26 - فإذا كُنتُم تَعجَزونَ عَنْ أصغَرِ الأُمورِ، فلماذا يَهُمُّكُمُ الباقي؟
27 - تأَمَّلوا زَنابِقَ الحَقلِ كيفَ تَنمو: لا تَغزِلُ ولا تَنسِجُ. أقولُ لكُم: ولا سُليمانُ في كُلِّ مَجدِهِ لَبِسَ مِثلَ واحدةٍ مِنها.
28 - فإذا كانَ العُشبُ الّذي يُوجَدُ اليومَ في الحَقلِ، ويُطرَحُ غدًا في التَّنّـورِ، يُلبِسُهُ اللهُ هكذا، فكم بالأولى أنْ يُلبِسَكُم أنتُم يا قليلي الإيمانِ؟
29 - فلا تَطلُبوا ما تَأكُلونَ وما تَشرَبونَ ولا تَقلَقوا،
30 - فهذا كُلُّهُ يَطلبُهُ أبناءُ هذا العالَمِ، وأبوكُمُ السَّماويُّ يَعرِفُ أنَّكُم تَحتاجونَ إلَيهِ.
31 - بَلِ اَطلُبوا مَلكوتَ اللهِ، وهوَ يَزيدُكُم هذا كُلَّهُ.
32 - لا تَخَفْ، أيُّها القَطيعُ الصَّغيرُ! فأبوكُمُ السَّماويُّ شاءَ أنْ يُنعِمَ علَيكُم بالمَلكوتِ.
33 - بِـيعوا ما تَملِكونَ وتَصَدَّقوا بِثَمَنِهِ على الفُقَراءِ، واَقتَنُوا أموالاً لا تَبلى، وكَنزًا في السَّماواتِ لا يَنفَدُ، حَيثُ لا لِصٌّ يَدنو، ولا سُوسٌ يُفسِدُ.
34 - فحَيثُ يكونُ كنزُكُم، يكونُ قلبُكُم.
35 - ((كونوا على اَستِعدادٍ، أوساطُكُم مَشدودَةٌ ومَصابـيحُكُم مُوقَدَةٌ،
36 - كرِجالٍ يَنتَظرونَ رُجُوعَ سَيِّدهِم مِنَ العُرسِ، حتّى إذا جاءَ ودَقَّ البابَ يَفتَحونَ لَه في الحالِ.
37 - هَنيئًا لِهَؤلاءِ الخَدَمِ الّذينَ متى رجَعَ سيِّدُهُم وجَدَهُم ساهِرينَ. الحقَّ أقولُ لكُم: إنَّهُ يُشَمِّرُ عَنْ ساعِدِهِ ويُجلِسُهُم للطّـعامِ ويَقومُ بخِدمَتِهِم.
38 - بل هَنيئًا لَهُم إذا جاءَ قَبلَ نِصفِ اللَّيلِ أو بَعدَهُ فوَجَدَهُم على هذِهِ الحالِ.
39 - واَعلَموا أنَّ ربَّ البَيتِ لَو عرَفَ في أيَّةِ ساعَةٍ يَجيءُ اللِّصُّ لَما ترَكَهُ يَنقُبُ بَيتَهُ.
40 - فكونوا إذًا على اَستِعدادٍ، لأنَّ اَبنَ الإنسانِ يَجيءُ في ساعَةٍ لا تَنتظِرونَها)).
41 - فقالَ لَه بُطرُسُ: ((يا ربُّ، ألنا تَقولُ هذا المثَلَ أم لِجميعِ النّـاسِ؟))
42 - فأجابَهُ الرَّبُّ يَسوعُ: ((مَنْ هوَ الوَكيلُ الأمينُ العاقِلُ الّذي يُوكِلُ إلَيهِ سيِّدُهُ أنْ يُعطيَ خَدمَهُ وجبَتَهُم مِنَ الطَّعامِ في حِينِها؟
43 - هَنيئًا لذلِكَ الخادِمِ الّذي يَجدُهُ سيِّدُهُ عِندَ عودتِهِ يَقومُ بِعمَلِهِ هذا.
44 - الحقَّ أقولُ لكُم: إنَّهُ يُوكِلُ إلَيهِ جميعَ أموالِهِ.
45 - ولكِنْ إذا قالَ هذا الخادِمُ في نَفسِهِ: سيتأخَّرُ سَيِّدي في رُجوعِهِ، وأخَذَ يَضرِبُ الخَدَمَ، رِجالاً ونِساءً، ويأكُلُ ويَشرَبُ ويسكَرُ،
46 - فيَرجِــعُ سيِّدُهُ في يومٍ لا يَنتظِرُهُ وساعَةٍ لا يَعرِفُها، فيُمَزِّقُهُ تَمزيقًا ويَجعَلُ مَصيرَهُ معَ الخائِنينَ.
47 - فالخادِمُ الّذي يَعرِفُ ما يُريدُهُ سيِّدُهُ ولا يَستَعِدُّ ولا يَعمَلُ بِإرادةِ سَيِّدِهِ، يَلقى قِصاصًا شَديدًا.
48 - وأمَّا الّذي لا يَعرِفُ ما يُريدُهُ سيِّدُهُ ويَعمَلُ ما يَستَحِقُّ القِصاصَ. فيَلقَى قِصاصًا خَفيفًا. ومَنْ أُعطيَ كثيرًا يُطلَبُ مِنهُ الكثيرُ، ومَنِ اَئتُمِنَ على كثيرٍ يُطالَبُ بأكثَرَ مِنهُ.
49 - ((جِئْتُ لألقِـيَ نارًا على الأرضِ، وكم أتَمنَّى أن تكونَ اَشتَعَلَت!
50 - وعليَّ أنْ أقبَلَ مَعمودِيَّةَ الآلامِ، وما أضيَقَ صَدْري حتّى تَتِمَّ.
51 - أتظُنـونَ أنِّي جِئتُ لأُلقِـيَ السَّلامَ على الأرضِ؟ أقولُ لكُم: لا، بَلِ الخِلافَ.
52 - فمِنَ اليومِ يكونُ في بَيتٍ واحدٍ خَمسَةٌ، فيُخالِفُ ثلاثَةٌ مِنهُمُ اَثنَينِ، واَثنانِ ثَلاثةً.
53 - يُخالِفُ الأبُ اَبنَهُ واَلابنُ أباهُ، والأمُّ بِنتَها والبِنتُ أُمَّها، والحَماةُ كَنَّتَها والكَنَّةُ حَماتَها)).
54 - وقالَ أيضًا لِلجُموعِ: ((إذا رأيتُم غَيمَةً تَرتَفِـعُ في المَغربِ، قُلتُم في الحالِ: سيَنزِل المطَرُ، فيَنزِلُ.
55 - وإذا هَبَّت رِيحُ الجَنوبِ قُلتُم: سَيشتَدُّ الحَرُّ، فيشتَدُّ.
56 - يا مُراؤونَ! تَفهَمونَ مَنظَرَ الأرضِ والسَّماءِ، فكيفَ لا تَفهَمونَ عَلاماتِ هذا الزَّمانِ؟
57 - ولماذا تَحكُمُونَ مِنْ عِندِكُم بِما هوَ حَقٌّ؟
58 - فإنْ ذَهَبْتَ معَ خَصمِكَ إلى الحاكِمِ، فاَبذُلْ جَهدَكَ أنْ تُرضِيَهُ في الطَّريقِ، لِئلاَّ يَسوقَكَ إلى القاضي، فيُسَلِّمَكَ القاضي إلى الشُّرطِـيِّ، ويُلقِـيكَ الشُّرطِـيُّ في السِّجْنِ.
59 - أقولُ لكَ: لن تَخرُجَ مِنْ هُناكَ حتّى تُوفيَ آخِرَ دِرهَمٍ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس