البشارة كما دوّنها لوقا - مثل الأرملة والقاضي

1 - وكلَّمَهُم بِمَثَلٍ على وُجوبِ المُداومَة على الصَّلاةِ مِنْ غَيرِ مَلَلٍ،
2 - قالَ: ((كانَ في إحدى المُدُنِ قاضٍ لا يَخافُ اللهَ ولا يَهابُ النّـاسَ.
3 - وكانَ في تِلكَ المدينةِ أرملةٌ تتردَّدُ إليهِ وتقولُ لَه: أنصِفْني مِنْ خَصْمي!
4 - فكانَ يَرفُضُ طَلَبها، ولكنَّهُ بَعدَ مُدَّةٍ طويلةٍ قالَ في نَفسِهِ: معَ أنِّي لا أخافُ اللهَ ولا أهابُ النّـاسَ،
5 - فسأُنصِفُ هذِهِ الأرمَلةَ لأنَّها تُزْعِجُني، وإلاَّ ظَلَّت تَجيءُ وتُضايقُني)).
6 - وقالَ الرَّبُّ يَسوعُ: ((إِسمَعوا جيِّدًا ما قالَ هذا القاضي الظَّالمُ،
7 - فكيفَ لا يُنصِفُ اللهُ مُختاريهِ الضَّارعينَ إلَيهِ ليلَ نهارَ؟ وهل يُبطئُ في الاستجابَةِ لهُم؟
8 - أقولُ لكُم: إنَّهُ يُسرعُ إلى إنصافِهِم. ولكِنْ، أيَجِدُ اَبنُ الإنسانِ إيمانًا على الأرضِ يومَ يَجيءُ؟))
9 - وقالَ هذا المثَلَ لِقومٍ كانوا على ثِقَةٍ بأنَّهُم صالِحونَ، ويَحتَقِرونَ الآخرينَ:
10 - ((صَعِدَ رَجُلانِ إلى الهَيكَلِ ليُصَلِّيا، واحدٌ فَرِّيسيٌّ والآخرُ مِنْ جُباةِ الضَّرائبِ.
11 - فوقَفَ الفَرِّيسيُّ يُصلِّي في نَفسِهِ فيقولُ: شُكرًا لكَ يا اللهُ، فما أنا مِثلُ سائِرِ النـاسِ الطَّامعينَ الظَّالِمينَ الزُّناةِ، ولا مِثلُ هذا الجابـي!
12 - فأنا أصومُ في الأُسبوعِ مَرَّتَينِ، وأوفي عُشْرَ دَخلي كُلِّهِ.
13 - وأمَّا الجابـي، فوقَفَ بَعيدًا لا يَجْرُؤُ أنْ يَرفَعَ عَينَيهِ نحوَ السَّماءِ، بل كانَ يَدُقُّ على صَدْرِهِ ويقولُ: إِرحَمْني يا اللهُ، أنا الخاطئُ!
14 - أقولُ لكُم: هذا الجابـي، لا ذاكَ الفَرِّيسيُّ، نزَلَ إلى بَيتِهِ مَقبولاً عِندَ اللهِ. فمَنْ يرفَعْ نَفسَهُ يَنخَفِضْ، ومَنْ يخْفِضْ نَفسَهُ يَرتَفِـعْ)).
15 - وجاءَ إلَيهِ بَعضُ النّـاسِ بأطفالٍ ليضَعَ يدَيهِ علَيهِم. فلمَّا رآهُمُ التَّلاميذُ اَنتَهرُوهُم.
16 - ولكِنْ يَسوعُ دعا الأطفالَ إلَيهِ وقالَ: ((دَعُوا الأطفالَ يَأتونَ إليَّ ولا تَمنَعوهُم، لأنَّ لأمثالِ هَؤلاءِ مَلكوتَ اللهِ.
17 - الحَقَّ أقولُ لكُم: مَنْ لا يَقبلُ مَلكوتَ اللهِ كأنَّهُ طِفْلٌ لا يَدخُلُهُ)).
18 - وسألَهُ أحَدُ الوُجَهاءِ: ((أيُّها المُعَلِّمُ الصَّالحُ، ماذا أعمَلُ لأرِثَ الحياةَ الأبدِيَّةَ؟))
19 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((لماذا تَدعوني صالِحًا؟ لا صالحٌ إلاَّ اللهُ وحدَهُ.
20 - أنتَ تَعرِفُ الوصايا: لا تَزْنِ، لا تَقْتُلْ، لا تَسرِقْ، لا تَشهَدْ بالزّورِ، أكرِمْ أباكَ وأُمَّكَ)).
21 - فقالَ الرَّجُلُ: ((مِنْ أيّامِ صِبايَ عمِلتُ بِهذِهِ الوصايا كُلِّها)).
22 - فلمَّا سمِعَ يَسوعُ كلامَهُ هذا، قالَ لَه: ((يُعْوِزُكَ شيءٌ واحدٌ، بِعْ كُلَّ ما تَملِكُ ووَزِّعْ ثَمنَهُ على الفُقراءِ، فيكونَ لكَ كَنزٌ في السَّماواتِ، وتَعالَ اَتبَعْني)).
23 - فحَزِنَ الرَّجُلُ عِندَما سمِعَ هذا الكلامَ، لأنَّهُ كانَ غَنيًّا جدًّا.
24 - ورأى يَسوعُ أنَّهُ حزِنَ، فقالَ: ((ما أصعَبَ دُخولَ الأغنياءِ إلى مَلكوتِ اللهِ!
25 - فمُرورُ الجمَلِ في ثَقبِ الإبرَةِ أسهَلُ مِنْ دُخولِ الغَنيِّ إلى مَلكوتِ اللهِ)).
26 - فقالَ السّامِعونَ: ((مَنْ يُمكِنُهُ أنْ يَخلُصَ، إذًا؟))
27 - فأجابَ يَسوعُ: ((ما لا يُمكِنُ عِندَ النّاسِ، مُمْكنٌ عِندَ اللهِ)).
28 - فقالَ لَه بُطرُسُ: ((ها نَحنُ تَركنا ما لنا وتَبِعناكَ! ))
29 - فأجابَ يَسوعُ: ((الحقَّ أقولُ لكُم: ما مِنْ أحَدٍ ترَكَ بَيتًا أوِ اَمرأةً أو إخوَةً أو أبًا أو أُمًّا أو أولادًا مِنْ أجلِ مَلكوتِ اللهِ،
30 - إلاَّ نالَ في هذِهِ الدُّنيا أضعافَ ما ترَكَ، ونالَ في الآخِرَةِ الحياةَ الأبدِيَّةَ)).
31 - وأخَذَ التَّلاميذَ الاثنَي عشَرَ على اَنفِرادٍ وقالَ لهُم: ((ها نَحنُ صاعِدونَ إلى أُورُشليمَ، فيَتِمُّ كُلُّ ما كتَبَهُ الأنبـياءُ في اَبنِ الإنسانِ،
32 - فسَيُسَلَّمُ إلى الوثَنيِّينَ، فيَستَهزِئونَ بِه ويَشتُمونَهُ ويَبصُقونَ علَيهِ،
33 - ثُمَّ يَجلِدونَهُ ويَقتُلونَهُ، وفي اليومِ الثَّالثِ يَقومُ)).
34 - فما فَهِمَ التَّلاميذُ شيئًا مِنْ ذلِكَ، وكانَ هذا الكلامُ مُغلَقًا علَيهِم، فما أدركوا مَعناهُ.
35 - واَقتَرَبَ يَسوعُ مِنْ أريحا، وكانَ رَجُلٌ أعمى جالِسًا على جانِبِ الطَّريقِ يَستَعطي.
36 - فلمَّا أحسَّ بِمُرورِ الجُموعِ سألَ: ((ما هذا؟))
37 - فأخبروهُ أنَّ يَسوعَ النّـاصِريَّ يَمُرُّ مِنْ هُناكَ.
38 - فصاحَ الأعمى: ((يا يَسوعُ اَبنَ داودَ، اَرحَمني! ))
39 - فاَنتَهَرَه السّائِرونَ في المُقدِّمَةِ ليَسكُتَ. لكِنَّهُ صاحَ بِصوتٍ أعلى: ((يا اَبنَ داودَ، اَرحَمني! ))
40 - فوقَفَ يَسوعُ وأمرَ بأنْ يُقَدِّموهُ إلَيهِ. فلمَّا اَقتَرَبَ سألَهُ:
41 - ماذا تُريدُ أنْ أعمَلَ لكَ؟)) فأجابَهُ: ((أنْ أُبصِرَ، يا سيِّدُ! ))
42 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((أبصِرْ، إيمانُكَ شَفاكَ! ))
43 - فأبصَرَ في الحالِ وتبِعَ يَسوعَ وهوَ يَحمَدُ الله. ولمَّا رأى الشَّعبُ ما جرى، مَجَّدوا اللهَ كُلُّهُم.

المشتركة - دار الكتاب المقدس