البشارة كما دوّنها لوقا - قيامة يسوع

1 - وجِئنَ عِندَ فَجرِ الأحَدِ إلى القَبرِ وهُنَّ يَحمِلْنَ الطِّيبَ الّذي هَيَّأنَهُ.
2 - فوَجَدْنَ الحجَرَ مُدَحرَجًا عَنِ القَبرِ.
3 - فدَخَلْنَ، فما وَجَدْنَ جسَدَ الرَّبِّ يَسوعَ.
4 - وبَينَما هُنَّ في حَيرَةٍ، ظهَرَ لَهُنَّ رَجُلانِ علَيهِما ثِـيابٌ بَرّاقَةٌ،
5 - فاَرتَعَبْنَ ونكَّسنَ وجُوهَهُنَّ نحوَ الأرضِ، فقالَ لهُنَّ الرَّجُلانِ: ((لِماذا تَطلُبْنَ الحَيَّ بَينَ الأمواتِ؟
6 - ما هوَ هُنا، بل قامَ. أُذكُرنَ كلامَهُ لَكُنَّ وهوَ في الجَليلِ،
7 - حينَ قالَ: ((يَجبُ أنْ يُسلَّمَ اَبنُ الإنسانِ إلى أيدي الخاطِئينَ ويُصلَبَ، وفي اليومِ الثّـالِثِ يَقومُ)).
8 - فتَذكَّرنَ كلامَهُ.
9 - ورَجَعْنَ مِنَ القَبرِ وأخبَرْنَ التَّلاميذَ الأحَدَ عشَرَ والآخَرينَ كُلَّهُم بِما حدَثَ،
10 - وهُنَّ مَريَمُ المَجدَلَّـيةُ وحنَّةُ ومَريَمُ أُمُّ يَعقوبَ، وكذلِكَ سائِرُ النِّساءِ اللَّواتي رافَقنَهُنَّ.
11 - وظَنَّ الرُسُلُ أنَّهُنَّ واهِماتٌ، فما صَدَّقوهُنَّ.
12 - ولكنَّ بُطرُسَ قامَ وأسرَعَ إلى القَبرِ، فلمَّا اَنحَنى رَأى الأكفانَ وحدَها. فرَجَعَ مُتَعَجِّبًا مِمَّا حَدَثَ.
13 - وفي اليومِ نَفسِهِ، كانَ اَثنانِ مِنَ التَّلاميذِ في طَريقِهِما إلى قَريةٍ اَسمُها عِمواسُ، على مَسافَةِ سَبعةِ أميالٍ مِنْ أُورُشليمَ.
14 - وكانا يَتَحدَّثانِ بِهذِهِ الأمورِ كُلِّها.
15 - وبَينَما هُما يَتحَدَّثانِ ويَتجادَلانِ، دَنا مِنهُما يَسوعُ نَفسُهُ ومَشى مَعَهُما،
16 - ولكنَّ أعيُنَهُما عَمِيَت عَنْ مَعرِفَتِهِ.
17 - فقالَ لهُما: ((بِماذا تَتحدَّثانِ وأنتُما ماشيانِ؟)) فوقفا حزينينِ.
18 - فأجابَهُ أحدُهُما، واَسمُهُ كَليوباسُ: ((أنتَ وحدَكَ غَريبٌ في أُورُشليمَ فلا تَعرِفُ ما حدَثَ فيها هذِهِ الأيّامَ! ))
19 - فقالَ يَسوعُ: ((ماذا حدَثَ؟)) قالا لَه: ((ما حدَثَ ليَسوعَ النـّاصريِّ وكانَ نَبـيًّا قَديرًا في القولِ والعَمَلِ عِندَ اللهِ والشَّعبِ كُلِّهِ،
20 - كيفَ أسلَمَهُ رُؤساءُ كَهَنَتِنا وزُعماؤُنا لِلحُكمِ علَيهِ بالموتِ، وكيفَ صَلبُوهُ.
21 - وكُنّـا نأملُ أنْ يكونَ هوَ الّذي يُخَلِّصُ إِسرائيلَ. ومعَ ذلِكَ، فهذا هوَ اليومُ الثّـالِثُ لتِلكَ الأحداثِ الّتي وقَعَت.
22 - لكِنَّ بَعضَ النِّساءِ مِنْ جَماعَتِنا حَيَّرنَنا، لأنَّهُنَّ زُرنَ القَبرَ عِندَ الفجرِ،
23 - فما وجَدْنَ جسَدَهُ، فرَجِعْنَ وقُلْنَ إنَّهُنَّ شاهَدْنَ ملائِكَةً ظهَروا لهُنَّ وأخبَروهُنَّ بأنَّهُ حَيٌّ.
24 - فذهَبَ بَعضُ رِفاقِنا إلى القَبرِ، فوَجَدوا الحالَ على ما قالَتِ النِّساءُ. وأمَّا هوَ، فما رأَوهُ)).
25 - فقالَ لهُما يَسوعُ: ((ما أغباكُما وأبطأَكُما عَن الإيمانِ بكُلِّ ما قالَهُ الأنبـياءُ!
26 - أما كانَ يَجبُ على المَسيحِ أنْ يُعانيَ هذِهِ الآلامَ، فيَدخُلَ في مَجدِهِ؟))
27 - وشرَحَ لهُما ما جاءَ عَنهُ في جميعِ الكُتبِ المُقدَّسةِ، مِنْ موسى إلى سائِرِ الأنبـياءِ.
28 - ولمَّا اَقتَرَبوا مِنَ القَريةِ التي يَقصِدانِ إليها، تظاهَرَ لهُما يَسوعُ أنَّهُ ذاهِبٌ إلى مكانٍ بَعيدٍ.
29 - فتَمَسَّكا بِه وقالا: ((أقِمْ مَعَنا، لأنَّ المَساءَ اَقتَرَبَ ومالَ النَّهارُ! )) فدخَلَ ليُقيمَ مَعَهُما.
30 - ولمَّا جَلَسوا لِلطَّعامِ، أخَذَ يَسوعُ خُبزًا وبارَكَ وكسَرهُ وناولَهُما.
31 - فاَنفَتَحَت عُيونُهُما وعَرَفاهُ، ولكنَّهُ تَوارى عن أنظارِهِما.
32 - فقالَ أحدُهُما للآخَرِ: ((أما كانَ قَلبُنا يَحتَرِقُ في صَدْرِنا، حينَ حَدَّثَنا في الطَّريقِ وشرَحَ لنا الكُتُبَ المُقدَّسَةَ؟))
33 - وقاما في الحالِ ورَجَعا إلى أُورُشليمَ، فوَجَدا الرُّسُلَ الأحدَ عشَرَ ورِفاقَهُم مُجتَمِعينَ،
34 - وكانوا يَقولونَ: ((قامَ الرَّبُّ حقاً وظهَرَ لِسِمعانَ! ))
35 - فأخبَراهُم بِما حدَثَ في الطَّريقِ، وكيفَ عَرَفا الرَّبَّ عِندَ كَسرِ الخُبزِ.
36 - وبَينَما التِلِّميذانِ يتكَلَّمانِ، ظهَرَ هوَ نَفسُهُ بَينَهُم وقالَ لهُم: ((سَلامٌ علَيكُم! ))
37 - فخافوا واَرتَعَبوا، وظَنُّوا أنَّهُم يرَونَ شَبَحًا.
38 - فقالَ لهُم: ((ما بالُكُم مُضطَربـينَ، ولِماذا ثارَتِ الشُّكوكُ في نُفوسِكُم؟
39 - أُنظُروا إلى يَدَيَّ ورِجلَيَّ، أنا هوَ. إلمِسوني وتَحَقَّقوا. الشَّبَحُ لا يكونُ لَه لَحمٌ وعَظْمٌ كما تَرونَ لي)).
40 - قالَ هذا وأراهُم يَدَيهِ ورِجلَيهِ.
41 - ولكنَّهُم ظَلُّوا غَيرَ مُصدِّقِـينَ مِنْ شِدَّةِ الفرَحِ والدَّهشَةِ. فقالَ لهُم: ((أعِندَكم طَعامٌ هُنا؟))
42 - فناوَلوهُ قِطعَةَ سَمَكٍ مَشوِيٍّ،
43 - فأخَذَ وأكَلَ أمامَ أنظارِهِم.
44 - ثُمَّ قالَ لَهُم: ((عِندَما كُنتُ بَعدُ مَعَكُم قُلتُ لكُم: لا بُدَّ أنْ يتِمَّ لي كُلُّ ما جاءَ عنِّي في شريعةِ موسى وكُتُبِ الأنبـياءِ والمزاميرِ)).
45 - ثُمَّ فتَحَ أذهانَهُم ليَفهَموا الكُتُبَ المُقَدَّسَةَ،
46 - وقالَ لهُم: ((هذا ما جاءَ فيها، وهوَ أنَّ المَسيحَ يتألَّمُ ويَقومُ مِنْ بَينِ الأمواتِ في اليومِ الثّـالِثِ،
47 - وتُعلَنُ باَسمِهِ بِشارَةُ التَّوبَةِ لغُفرانِ الخطايا إلى جميعِ الشُّعوبِ، اَبتداءً مِنْ أُورُشليمَ.
48 - وأنتُم شُهودٌ على ذلِكَ.
49 - وسأُرسِلُ إليكُم ما وعَدَ بِه أبـي. فأقيموا في مدينةِ أُورُشليمَ إلى أنْ تَحُلَّ علَيكُمُ القُوَّةُ مِنَ العُلى)).
50 - ثُمَّ خرَجَ بِهِم إلى بَيتِ عنيا، ورفَعَ يَديَهِ وبارَكَهُم.
51 - وبَينَما هوَ يُبارِكُهُم، اَنفَصَل عَنهُم ورُفِـعَ إلى السَّماءِ،
52 - فسَجَدوا لَه، ورَجَعوا إلى أُورُشليمَ وهُم في فرَحٍ عَظيمٍ.
53 - وكانوا كُلَّ حينٍ في الهَيكلِ يُبارِكونَ اللهَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس