البشارة كما دوّنها لوقا - زكا العشار

1 - وكانَ كلَّ يَومٍ يُعلِّمُ في الهَيكل. وكانَ رُؤَساءُ الكَهنةِ، والكَتَبةُ ووُجوهُ الشَّعبِ، يَطْلُبونَ أَنْ يُهلِكوه؛
2 - بيدَ أَنَّهُم لم يَجِدوا الى ذلكَ سَبيلاً لأَنَّ الشَّعبَ كلَّهُ كانوا يَسْتَمعونَ إِليهِ في شَغَف.
3 - ثمَّ دَخلَ الهيكلَ وشَرعَ يَطردُ الباعَةَ،
4 - قائلاً لهم: "لَقد كُتِب: إِنَّ بَيْتي يكونُ بَيتَ صَلاة؛ أَمَّا أَنتم فقد صَيَّرتُموهُ مغارةَ لُصوص!"
5 - فستَأْتي عَليكَ أَيَّامٌ، يُحيقُ بِكِ فيها أَعْداؤُكِ بالمتارِسِ، ويُحاصِرُونَكِ، ويُضَيِّقونَ عَليكِ مِنْ كلِّ جِهةٍ،
6 - ويَمْحقونَكِ، أَنتِ وبَنيكِ الذَّينَ فيكِ؛ ولا يَتْرُكونَ فيكِ حَجَرًا على حَجَر، لأَنَّكِ لم تَعْرِفي يَومَ افْتقادِك!"
7 - "أَوْهِ! لو عَلِمتِ أَنتِ أَيضًا، في هذا اليومِ، رِسَالةَ السَّلام! ولكِنْ، ((وا أَسَفاهْ!)) قد خَفيَ ذلِكَ عَنْ ناظِرَيكِ!
8 - فقالَ لَهُ بعضُ الفرِّيسيِّينَ، مِن بَيْنِ الجَمع: "يا مُعلِّم، أُزْجُرْ تلاميذَك".
9 - ولمَّا قَرُبَ مِنَ المَدينةِ وابْصَرهَا، بكَى عَلَيها، قائلاً:
10 - فأَجابَهم، قائلاً: "أَقولُ لكم: إِنْ سَكَتَ هؤُلاءِ، صَرَختِ الحجارة".
11 - ويَقولون: "مُبارَكٌ المَلِكُ الآتي باسْمِ الرَّبّ! السَّلامُ في السَّماءِ، والمَجدُ في العُلى!"
12 - وفيما هُوَ سائِرٌ أَخذَ الناسُ يَفْرُشونَ أَرْديَتَهم في الطَّريق.
13 - ولمَّا اقْتربَ مِن مُنحدَرِ جَبلِ الزَّيتونِ استَفَزَّ الفَرحُ جَميعَ جُمْهورِ التَّلاميذِ، فطَفِقوا يُسَبِّحونَ اللهَ بصَوْتٍ جَهيرٍ، على جَميعِ ما عايَنوا مِنَ الآياتِ،
14 - وأَتيا بهِ الى يَسوع؛ وأَلْقَيا ثِيابَهما على الجَحْشِ، وأَرْكَبا يَسوع.
15 - فانطلَقَ المُرْسَلانِ، فوَجَدا كما قالَ لهما؛
16 - وفيما هما يَحُلاّنِ الجَحشَ، قالَ لَهما أَرْبابُه: "لِمَ تحُلاَّنِ الجَحْش؟"
17 - فَقالا: "الرَّبُّ يَحْتاجُ إِليه".
18 - "امْضٍيا الى القَرْيةِ التي أَمامَكما؛ وعِندَما تَدْخُلانِها تَجِدانِ جَحْشًا مَربْوطًا، ما عَلاهُ إِنْسانٌ قَطّ؛ فَحُلاَّهُ وَأْتِيَا بِه.
19 - وإِنْ سأَلَكما أَحد: لِمَ تحُلاَّنِهِ؟ تَقولان: أَلربُّ يَحْتاجُ إِلَيه".
20 - "وأَمَّا أَعدائي، أُولئكَ الذينَ لم يُريدوا أَنْ أَملِكَ عليهم، فإِليَّ بهم الى ههنا، واذْبحوهم أَمامي".
21 - ولمَّا قَالَ هذا ذهَبَ في الأمامِ، صاعِدًا الى أُورشَليم.
22 - وإِذِ اقْتَربَ مِن بَيتَ فاجي وبَيتَ عَنْيا، عِندَ الجَبلِ المَدعُوِّ جبَلَ الزَّيتون، أَرسَلَ اثنَيْنِ مِن تَلاميذِهِ، قائِلاً:
23 - إِنِّي أَقولُ لكم: إِنَّ مَنْ لَهُ يُعْطى، ومَنْ لَيسَ لَهُ فحتَّى ما هُوَ لَهُ يُنْزَعُ مِنهُ.
24 - فَقالُوا لَهُ: يا سيِّد، مَعهُ عشَرةُ أَمْناء!.. -
25 - ثمَّ قالَ للحاضِرين: خُذوا مِنهُ المَنا، وأَعْطوهُ للّذي مَعهُ العَشرَةُ الأَمْناء.
26 - فقالَ لَهُ: مِن فَمِكَ أَدينُكَ، أَيُّها العَبدُ الرَّديء؛ قد عَلِمتَ أَنِّي إِنسانٌ قاسٍ، آخُذُ ما لم أُودِعْ، وأَحصُدُ ما لم أَزرَعْ،
27 - فلِمَ لم تجعَلْ فِضَّتي في المَصْرفِ، حتَّى إِذا ما رَجَعتُ أَسترِدُّها مَعَ الرِّبى.
28 - فإِنِّي كُنتُ أَخافُ مِنكَ لِكَونِكَ إِنسانًا قاسِيًا، تَأْخذُ ما لَم تُودِعْ، وتحصُدُ ما لم تزْرَع.
29 - فقالَ لهذا أَيضًا: وأَنتَ، فكُنْ على خَمسِ مُدُن.
30 - وجاءَ الآخَرُ، وقَال: يا سيِّدي، هُوَذا مَناكَ الذَّي كانَ مَحْفوظًا عِندي، في مِنْدِيل؛
31 - ثمَّ جاءَ الثَّاني، وقَال: يا سيِّدي، إِنَّ مَناكَ قد كَسَبَ خَمْسةَ أَمْناء.
32 - فَدَنا الأَوَّلُ، وقال: يا سيِّدي، إِنَّ مَناكَ قد رَبِحَ عشَرةَ أَمْناء.
33 - فقالَ لَهُ: أَحْسنتَ! أَيُّها العَبدُ الصَّالح؛ وبما أَنَّك وُجِدْتَ أَمِينًا في القليلِ، فَتَوَلَّ على عَشْرِ مُدُن.
34 - "ولمَّا رَجَعَ، وقد تقلَّدَ المُلْكَ، استَدْعى العبيدَ الذَّينَ سَلَّمَ إِلَيهمِ الفِضَّةَ، لِيَعرِفَ كَيفَ تَصَرَّفوا.
35 - وكان مُواطِنوهُ يُبْغِضونَهُ، فأَنْفَذوا في إِثْرِهِ سِفارةً يَقولُون: لا نُريدُ أَنْ يَملِكَ هذا الرَّجُلُ عَلَينا.
36 - فَدَعا عشَرةً مِن عَبيدِهِ وسلَّمَ إِليهم عشَرَةَ أَمْناءٍ، وقالَ لهم: تاجِروا حتَّى أَعود.
37 - فقالَ إِذنْ: "إِنسانٌ كَريمُ العُنْصُرِ، قَصَدَ الى بَلَدٍ بَعيدٍ لِيَتَولَّى مُلْكًا ثمَّ يَعُود.
38 - لأَنَّ ابنَ البشرِ قد جاءَ لِيَطْلُبَ ما قد هَلَكَ، ويُخلِّصَه".
39 - وفيما النَّاسُ يَسْمَعونَ ذلكَ، ضَرَبَ أَيضًا مَثَلاً، لأَنَّهُ كانَ قدِ اقْتربَ مِن أُورشَليمَ، وكانوا يَتَوَّهمونَ أَنَّ ملكوتَ اللهِ مُوشِكٌ أَنْ يَظْهرَ في الحالِ -
40 - فقالَ لَهُ يَسوع: "أَليومَ قد حَصَلَ الخَلاصُ لهذا البَيت؛ فإِنَّهُ، هُوَ أَيضًا، ابنٌ لإِبراهيم.
41 - أَمَّا زكَّا فانتَصَبَ أَمامَ الرَّبِّ، وقالَ لَهُ: "يا سيِّدي، هاأَناذا أُعْطِي المَساكينَ نِصْفَ أَموالي؛ وإِنْ كُنتُ قد ظَلَمتُ أَحدًا في شَيءٍ، فإِنِّي أَرَدُّ أَرْبعةَ أَضْعاف".
42 - فلمَّا أَبصَرَ الجميعُ ذلكَ تذمَّروا، قائِلين: "إِنَّهُ مَضى ليَحِلَّ عِندَ رَجُلٍ خاطِئ!"
43 - فانْحدَرَ سَريعًا وقَبِلَهُ فَرِحًا.
44 - فتَقدَّمَ مُسرِعًا وصَعِدَ الى جُمَّيزَةٍ لكي يَراهُ، لأَنَّهُ كانَ مُزْمِعًا أَنْ يَمُرُّ مِن هُناك.
45 - فلمَّا انْتَهى يَسوعُ الى المَوْضِعِ، رَفَعَ طَرْفَهُ، وقالَ لَهُ: "إِنْزِلْ سَريعًا، يا زَكَّا، فاليَومَ لا بُدَّ لي أَنْ أُقيمَ في بَيْتِكَ".
46 - كانَ يَطْلُبُ أَنْ يَرى مَنْ هُوَ يَسوع؛ ولكنَّه لم يَسْتَطِعْ بِسَببِ الجَمعِ، لأَنَّهُ كانَ قَصيرَ القامَة.
47 - ثمَّ دَخَلَ أَريحا واجْتازَ فيها؛
48 - وإِذا رَجُلٌ اسمُهُ زَكَّا، رَئيسٌ على العشَّارِينَ غَنيٌّ،

الترجمة البولسية