البشارة كما دوّنها لوقا - يسوع امام بيلاطس

1 - ثمَّ رجَعْنَ وأَعدَدْنَ حَنوطًا وأَطْيابًا؛ وفي السَّبتِ اسْترَحْنَ بمُقْتضى الوَصيَّة.
2 - وكانَ يَومُ التَّهْيئةِ، وقد أَخذَ السَّبْتُ يَلوح.
3 - وكانَتِ النِّساءُ اللَّواتي كُنَّ قَد أَتَيْنَ مَعهُ منَ الجَليلِ، يَتْبَعْنَ عن كَثَب. فنظَرْنَ الى القَبْرِ، وكيفَ وُضِعَ فيهِ جَسدُ يَسوع.
4 - وأَنْزَلَهُ، ولَفَّهُ في كَفَنٍ، وَوَضعَهُ في قَبْرٍ مَنْحوتٍ في الصَّخرِ، لم يُوضَعْ فيهِ أَحدٌ بَعد.
5 - فتَقدَّمَ الى بيلاطُسَ، وسأَلَهُ جَسدَ يَسوع.
6 - ولم يكُنْ هُوَ قَد أَيَّدَ رَأْيَ الآخَرِينَ وفِعْلَهم -؛ وكانَ منَ الرَّامةِ، مَدينَةٍ لِلْيهود؛ وكانَ يَنْتظِرُ مَلكوتَ الله.
7 - وأَمَّا الجماهيرُ الذين كانُوا مُحْتَشِدينَ على هذا المَنْظَرِ، فَلمَّا عايَنوا ما قَد جَرى، رَجَعوا كُلُّهُم وهم يَقْرَعونَ صُدورَهم...
8 - وكانَ جميع مَعارِفِهِ والنِّساءُ اللواتي كُنَّ قد تَبِعْنَهُ مِنَ الجَليلِ، واقفينَ مِن بَعيدٍ يَنْظُرونَ ذلك.
9 - وأَقبلَ إِنسانٌ اسمُهُ يوسُفُ، وهوَ مُشيرٌ في المَجْلسِ، ورُجلٌ صالحٌ صِدِّيق، -
10 - فلمَّا رأَى قائِدُ المِئَةِ ما قد جَرى، مَجَّدَ اللهَ، قائلاً: "في الحقيقةِ كانَ هذا الرَّجُلُ صِدِّيقًا!"
11 - وكانَ نَحْوُ السَّاعةِ السَّادسةِ؛ وأَطْبَقَتْ ظُلمةٌ على الأَرضِ كُلِّها حتَّى السَّاعةِ التَّاسِعَةِ، لأَنَّ الشَّمْسَ قد كُسِفَتْ؛
12 - وانشقَّ حِجابُ الهَيكلِ مِن وَسَطِه؛
13 - وأَرسَلَ يسوعُ صَيْحةً عَظيمةً، وقال: "يا أَبتاهْ، في يَديْكَ أَستَوْدِعُ رُوحي". وإِذْ قالَ هذا، أَسْلَمَ الرُّوح.
14 - وأَرْدَفَ، قائلاً: "يا يَسوعُ، اذْكُرْني متى جِئْتَ في مَلكوتِكَ".
15 - فَقالَ لَهُ: "أَلحقَّ أَقولُ لكَ: إِنَّكَ اليَومَ تكونُ معي في الفِرْدوس".
16 - أَمَّا نَحنُ فبعَدْلٍ: إِنَّا نُعاقَبُ بما قدَّمَتْ أَيدينا؛ أَمَّا هُوَ فلم يَفْعَلْ شيئًا منَ السُّوء".
17 - فأَجابَ الآخَرُ، وَانْتَهرَهُ وقال: "أَفلا تَخْشى اللهَ، وأَنْتَ مُشترِكٌ في الحُكْمِ نَفسِه!
18 - وكانَ أَحدُ المُجرِمَيْنِ المصلوبَيْنِ يُجدِّفُ عليهِ، قائلاً: "أَلَستَ أَنتَ المسيح؟! فنَجِّ نفسَكَ، وإِيَّانا أَيضًا".
19 - قائلين: "إِنْ كنْتَ أَنتَ مَلِكَ اليَهودِ، فَنَجِّ نَفْسَك!"
20 - وكانَ أَيضًا فوقَهُ هذهِ الكتابة: "هذا هُوَ ملكُ اليهودِ".
21 - وكانَ الجُنْدُ أَيضًا يَهْزَأُونَ بهِ، ويُقْبِلونَ إِلَيهِ ويُقَدِّمون لَهُ خَلاًّ،
22 - وكانَ الشَّعبُ واقفينَ ثَمَّةَ يَنْظُرونَ، والرُّؤَساءُ يَسْخَرونَ مِنْهُ، قائلين: "قد خَلَّصَ آخَرينَ؛ فَلْيُخلِّصْ نَفْسَهُ إِنْ كانَ مسيحَ اللهِ، المُخْتار!"
23 - حينئذٍ قالَ يَسوع: "يا أَبتاهْ! إِغفِرْ لَهم، فإِنَّهم لا يَدْرونَ ما يَعْمَلون". ثمَّ قَسَموا ثيابَهُ واقْتَرعوا عَلَيها.
24 - ولمَّا انتَهوْا الى المَوْضِعِ المُسمَّى الجُمجُمةَ، صَلَبوهُ هُناكَ هُو والمُجْرمَيْنِ، أَحدُهما عن يَميِنهِ، والآخَرَ عن يَسارِه.
25 - فإِنَّهم إِنْ كانوا قَد فَعَلوا هذا بالعودِ الرَّطْبِ، فماذا يَكونُ بالعُودِ اليابِس!" -
26 - وأُتيَ أَيضًا بآخَرَيْنِ مُجْرِمَينِ ليُقتلا مَعَه.
27 - عِندئذٍ يَأْخُذونَ يَقولونَ، لِلجبالِ: اهْبُطي عَلَينا! وللآكامِ: غَطِّينا!
28 - فها هِيَ ذي أَيَّامٌ تَأتي، يُقالُ فيها: طُوبى لِلْعَوَاقِر! ((طوبى)) لِلبُطونِ التي لم تَلِدْ، ولِلثُّديِّ التي لم تُرضِعْ!
29 - فالْتَفَتَ يَسوعُ إِليهنَّ، وقال: "يا بَناتِ أُورشَليمَ، لا تَبْكينَ عَليَّ! إِبْكِينَ بالحريِّ على أَنْفُسِكنَّ وعلى أَولادِكنَّ!
30 - وكانَ يَتْبَعُهُ جُمهورٌ غَفيرٌ منَ الشَّعبِ، ونِساءٌ كُنَّ يَلْتَدِمْنَ وَينُحْنَ عَلَيْه.
31 - فقَضى بيلاطُسُ، أَنْ يُجْرى بِحَسبِ مَطْلَبِهم.
32 - فأَطْلَقَ مَنْ طَلَبوا، ذاكَ الذي أُلْقيَ في السِّجنِ لأَجلِ فِتْنَةٍ وقَتل! وأَسْلمَ يَسوعَ الى إِرادَتِهم.
33 - وفيما هم مُنْطَلِقونَ بهِ أَمْسَكوا سِمعانَ، رَجُلاً قَيْرَوانيًّا، كانَ عائدًا مِنَ الحَقلِ، وجَعَلوا عَلَيهِ الصَّليبَ ليَحْمِلَهُ وَرَاءَ يَسوع.
34 - فأَلَحُّوا عَلَيهِ في جَلَبةٍ، طالِبِينَ أَنْ يُصلَب؛ وتَمادَوْا في الصِّياح.
35 - أَما هم فَجَعلوا يَصيحون: "إِصْلِبْهُ! إِصْلِبْهُ!"
36 - فقالَ لهم ثالِثَةً: "وأَيَّ شَرٍّ فَعَل؟ إِنِّي لم أَجِدْ فيهِ ما يَسْتَوجبُ الموت؛ فأَنا إِذَنْ أُؤَدِّبُهُ وأُطْلقُه".
37 - فكلَّمَهم بيلاطُسُ أَيضًا، رَغْبةً مِنْهُ في إِطلاقِ يَسوع.
38 - فسأُؤَدِّبُهُ إِذَنْ وأُطْلِقهُ".
39 - وكان عليه أن يُطلِقَ لهم في العيدِ واحداً
40 - فَصاحُوا كلُّهم مَعًا، قائلين: "أَمِتْ هذا، وأَطْلِقْ لَنا بارْأَبَّا".
41 - وكانَ هذا قد أُلقيَ في السِّجنِ لأَجلِ فِتْنةٍ حَدثَتْ في المَدينَةِ، وقَتْل.
42 - ولا هيرودُسُ أَيضًا، لأَنَّهُ قد رَدَّهُ إِلينا؛ فَهذا الرَّجُلُ إِذَنْ لم يَأْتِ شَيئًا يَسْتوْجِبُ المَوْت.
43 - وقالَ لهم: "لقد قَدَّمْتُم إِليَّ هذا الرَّجُلَ عَلى أَنَّهُ يَفْتِنُ الشَّعب؛ وها أَنا قَد بَحَثتُ في أَمرِهِ أَمامَكم، فلَمْ أَجِدْ عَلَيْهِ شَيئًا منَ الأَجْرامِ التي تَشْكونَهُ بها.
44 - وفي ذلِكَ اليَومِ عَيْنهِ تَصادَقَ هيرودُسُ وبيلاطُس؛ وقد كانا مِن قبلُ مُتَعادِيَيْن.
45 - ودَعا بيلاطُسُ رُؤَساءَ الكَهَنةِ والأَقْطابَ والشَّعبَ،
46 - وكانَ رُؤَساءُ الكَهَنَةِ والكَتَبةُ واقِفينَ يَشْكونَهُ بِلَجاجَة.
47 - فازْدَراهُ هيرودُسُ وجُندُهُ، وهَزَأَ بهِ؛ ثمَّ أَلْبَسَهُ ثَوبًا لامِعًا، وَرَدَّهُ الى بيلاطُس.
48 - فَأَلْقى عَلَيهِ أَسْئِلةً كَثيرة. أَمَّا هُوَ فَلَم يُجِبْهُ بِشَيْء.
49 - فلمَّا رَأى هيرُودسُ يَسوعَ فَرِحَ جِدًّا؛ لأَنَّهُ مِنْ زَمانٍ طَويلٍ، كانَ يَشْتَهي أَنْ يَراهُ لِمَا سَمِعَ عَنْهُ، ويَأمَلُ أَنْ يُعايِنَ مِنْهُ آيَةً يَصْنَعُها.
50 - وإِذْ تَأَكَّدَ لَهُ أَنَّهُ مِن إِيالَةِ هيرودُسَ، بَعَثَهُ الى هيرودُسَ، وكانَ هو بِنَفْسِهِ، في تِلكَ الأيَّامِ، في أُورشَليم.
51 - فلمَّا سَمِعَ بيلاطُسُ ذلكَ، سأَلَ هَلِ الرَّجلُ جَليليّ.
52 - فلَجُّوا، قائِلين: "إِنَّهُ يَهِيجُ الشَّعبَ، مُعَلِّمًا في اليَهوديّةِ كلِّها، مِنَ الجَليلِ حيثُ بَدَأَ، الى ههُنا".
53 - فَقالَ بيلاطُسُ لِرُؤَساءِ الكَهنةِ ولِلْجَمْع: "إِنِّي لا أَجِدُ على هذَا الرَّجُلِ جُرْمًا".
54 - وطَفِقوا يَشْكُونَهُ، قائلين: "لَقد وجَدْنا هذا الرَّجُلَ يُثيرُ أُمَّتَنا؛ ويَمْنَعُ من أَداءِ الجِزْيَةِ لِقَيصَر؛ ويَدَّعي أَنَّهُ المَسيحُ المَلِك".
55 - فسأَلهُ بيلاطُسُ، قائلاً: "أَأَنتَ مَلِكُ اليَهود؟ فأَجابَهُ: "أَنتَ قُلْت".
56 - ونَهَضوا كلُّهم مَعًا ومَضَوْا بهِ الى بيلاطس؛

الترجمة البولسية