البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - يسوع يشفي كسيحًا

1 - وجاءَ عِيدٌ لليَهودِ، فصَعِدَ يَسوعُ إلى أُورُشليمَ.
2 - وفي أُورُشليمَ، قُربَ بابِ الغنَمِ، بِركَةٌ لها خَمسةُ أروِقَةٍ، يُسمّونَها بالعِبريَّةِ بَيتَ زاتا.
3 - وكانَ في الأروِقَةِ جَماعةٌ مِنَ المَرضى، بَينَ عُميانٍ وعُرجانٍ ومَفلوجينَ، [يَنتَظِرونَ تَحريكَ الماءِ،
4 - لأنَّ ملاكَ الرّبِّ كانَ يَنزِلُ أحيانًا في البِركَةِ ويُحرِّكُ الماءَ. فكانَ الّذي يَسبِقُ إلى النُّزولِ بَعدَ تَحريكِ الماءِ يُشفى مِنْ أيِّ مَرضٍ أصابَهُ].
5 - وكانَ هُناكَ رَجُلٌ مَريضٌ مِنْ ثمانٍ وثلاثينَ سنَةً.
6 - فلمَّا رآهُ يَسوعُ مُستَلقيًا، عرَفَ أنَّ لَه مُدَّةً طَويلةً على هذِهِ الحالِ، فقالَ لَه: ((أتُريدُ أنْ تُشفى؟))
7 - فأجابَه المريضُ: ((ما لي أحَدٌ، يا سيِّدي، يُنزِلُني في البِركَةِ عِندَما يتحَرَّكُ الماءُ. وكُلمَّا حاوَلتُ الوُصولَ إلَيها سبَقَني غَيري)).
8 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((قُمْ واَحمِلْ فِراشَكَ واَمشِ)).
9 - فتَعافى الرَّجُلُ في الحالِ، وحمَلَ فِراشَهُ ومَشى. وكانَ ذلِكَ يومَ السَّبتِ.
10 - فقالَ اليَهودُ للّذي تَعافَى: ((هذا يومُ السَّبتِ، فلا يَحلُّ لكَ أنْ تَحمِلَ فِراشَكَ)).
11 - فأجابَهُم: ((الّذي شَفاني قالَ لي: إحْمِل فِراشَكَ واَمشِ)).
12 - فسألوهُ: ((مَنْ هوَ الّذي قالَ لكَ إحمِلْ فِراشَكَ واَمشِ؟))
13 - وكانَ الرَّجُلُ لا يَعرِفُ مَنْ هوَ، لأنَّ يَسوعَ اَبتعَدَ عَن الجمعِ المُحتَشِدِ هُناكَ.
14 - ولَقِـيَهُ يَسوعُ بَعدَ ذلِكَ في الهَيكَلِ، فقالَ لَه: ((أنتَ الآنَ تَعافَيتَ، فلا تَعُدْ إلى الخَطيئَةِ، لِئَلاَّ تُصابَ بِأَسوأَ)).
15 - فذهَبَ الرَّجُلُ إلى اليَهودِ وأخبرَهُم بأنَّ يَسوعَ هوَ الّذي شَفاهُ.
16 - فأخَذَ اليَهودُ يَضطَهِدونَ يَسوعَ، لأنَّهُ كانَ يَفعلُ ذلِكَ يومَ السَّبتِ.
17 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((أبـي يَعمَلُ في كُلِّ حينٍ، وأنا أعمَلُ مِثلَهُ)).
18 - فاَزدادَ سَعيُ اليَهودِ إلى قَتْلِهِ، لأنَّهُ معَ مُخالَفَتِهِ الشَّريعةَ في السَّبتِ، قالَ إنَّ اللهَ أبوهُ، فَساوى نَفسَهُ بِاللهِ.
19 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: لا يَقدِرُ الابنُ أنْ يَعمَلَ شَيئًا مِنْ عِندِهِ، بل يَعمَلُ ما رأى الآبَ يَعمَلُهُ. فما يَعمَلُهُ الآبُ يَعمَلُ مِثلَهُ الابنُ.
20 - فالآبُ يُحبُّ الابنَ ويُريهِ كُلَّ ما يَعمَلُ، وسَيُريهِ ما هوَ أعظمُ، فتَتَعجَّبونَ
21 - فكما يُقيمُ الآبُ الموتى ويُحْيـيهم، كذلِكَ الابنُ يُحيِــي مَنْ يَشاءُ.
22 - والآبُ لا يَدينُ بِنَفسِهِ أحدًا لأنَّهُ جعَلَ الدَّينونَةَ كُلَّها لِلابنِ،
23 - حتّى يُمجِّدَ جميعُ النّـاسِ الابنَ، كما يُمَجِّدونَ الآبَ. مَنْ لا يُمَجِّدُ الابنَ، لا يُمَجِّدُ الآبَ الّذي أرسَلَهُ.
24 - الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: مَنْ يَسمَع لي ويُؤمِن بِمَنْ أرسَلَني فلَهُ الحياةُ الأبديَّةُ، ولا يَحضرُ الدَّينونَةَ، لأنَّهُ اَنتَقَلَ مِنَ الموتِ إلى الحياةِ.
25 - الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: سَتَجِـيءُ ساعةٌ، بل جاءَتِ الآنَ، يسمَعُ فيها الأمواتُ صَوتَ اَبنِ اللهِ، وكُلُّ مَنْ يُصغي إلَيهِ يَحيا.
26 - فكما أنَّ الآبَ هوَ في ذاتِهِ مَصدَرُ الحياةِ، فكذلِكَ أعطى الابنَ أنْ يكونَ في ذاتِهِ مَصدَرَ الحياةِ
27 - وأعطاهُ أنْ يَدينَ أيضًا لأنَّهُ اَبنُ الإنسانِ.
28 - لا تتعجَّبوا من هذا. ستَجيءُ ساعةٌ يَسمَعُ فيها صوتَهُ جميعُ الّذينَ في القُبورِ،
29 - فيَخرُجُ مِنها الّذينَ عَمِلوا الصّالحاتِ ويَقومونَ إلى الحياةِ، والّذينَ عَمِلوا السَّيِّئاتِ يَقومونَ إلى الدَّينونَةِ.
30 - أنا لا أقدِرُ أنْ أعمَلَ شيئًا مِنْ عِندي. فكما أسمَعُ مِنَ الآبِ أحكُمُ، وحُكمي عادِلٌ لأنِّي لا أطلُبُ مَشيئَتي، بل مشيئَةَ الّذي أرسَلَني.
31 - لَو كُنتُ أشهَدُ لِنَفسي، لكانَت شَهادَتي باطِلَةً.
32 - ولكنَّ غَيري يَشهَدُ لي، وأنا أعرِفُ أنَّ شَهادتَهُ صَحيحَةٌ
33 - أرسَلْتُم رُسُلاً إلى يوحنَّا، فشَهِدَ يوحنَّا لِلحقِّ.
34 - لا أعتمِدُ على شهادَةِ إنسانٍ، ولكنِّي أقولُ هذا لِخلاصِكُم.
35 - كانَ يوحنَّا سِراجًا مُنيرًا ساطِعًا، فَرَضيتُم أنْ تَبتَهِجوا فَتْرَةً بِنُورِهِ.
36 - لي شهادَةٌ أعظمُ مِنْ شهادَةِ يوحنَّا: لي أعمالي الّتي أعطاني الآبُ أنْ أعمَلَها، وهذِهِ الأعمالُ الّتي أعمَلُها هيَ نَفْسُها تَشهَدُ لي بأنَّ الآبَ أرسَلَني.
37 - والآبُ الّذي أرسَلَني هوَ يَشهَدُ لي. ما سَمِعْتُم صَوتَهُ مِنْ قَبلُ، ولا رأيتُم وجهَهُ،
38 - وكلامُهُ لا يَثبُتُ فيكُم، لأنَّكُم لا تُؤمِنونَ بالّذي أرسَلَهُ.
39 - تَفحَصونَ الكُتُبَ المُقدَّسَةَ، حاسبـينَ أنَّ لكُم فيها الحياةَ الأبديَّةَ،هيَ تَشهَدُ لي،
40 - ولكنَّكُم لا تُريدونَ أنْ تَجيئوا إليَّ لِتكونَ لكُمُ الحياةُ.
41 - أنا لا أطلُبُ مَجدًا مِنْ عِندِ النـّاسِ،
42 - لأنِّي عَرَفْتُكُم فعَرَفْتُ أنَّ محبَّةَ اللهِ لا محلَّ لها في قُلوبِكُم.
43 - جِئْتُ باَسمِ أبـي، فما قَبِلْتُموني. ولَو جاءَكُم غَيري بِاَسمِ نَفسِهِ لَقَبِلتُموهُ.
44 - وكيفَ تُؤمِنونَ ما دُمتُم تَطلُبونَ المَجدَ بَعضُكُم مِنْ بَعضٍ، والمَجدُ الّذي هوَ مِنَ اللهِ الواحدِ لا تَطلُبونَهُ؟
45 - لا تَظُنُّوا أنِّي أشكوكُم إلى الآبِ، فلكُم مَنْ يَشكوكُم: موسى الّذي وضَعْتُم فيهِ رجاءَكُم.
46 - ولَو كُنتُم تُصدِّقونَ موسى لَصَدَّقتُموني، لأنَّهُ كَتَبَ فأخبَرَ عَنِّي.
47 - وإذا كُنتم لا تُصدِّقونَ ما كتَبَهُ، فكيفَ تُصدِّقونَ كلامي؟))

المشتركة - دار الكتاب المقدس