البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - المرأة الزانية

1 - أمَّا يَسوعُ فخرَجَ إلى جبَلِ الزَّيتونِ.
2 - وعِندَ الفَجرِ رَجَعَ إلى الهَيكَلِ، فأقبَلَ إلَيهِ الشَّعبُ كُلُّهُ. فجَلَسَ وأخَذَ يُعَلِّمُهُم.
3 - وجاءَهُ مُعَلِّمو الشَّريعةِ والفَرِّيسيُّونَ باَمرأةٍ أمسَكَها بَعضُ النـّاسِ وهيَ تَزني، فَاوقفوها في وَسْطِ الحاضرينَ،
4 - وقالوا لَه: ((يا مُعَلِّمُ، أمسَكوا هذِهِ المَرأةَ في الزِّنى.
5 - وموسى أوصى في شَريعتِهِ بِرَجْمِ أمثالِها، فماذا تَقولُ أنتَ؟))
6 - وكانوا في ذلِكَ يُحاوِلونَ إحراجَهُ ليَتَّهِموهُ. فاَنحَنى يَسوعُ يكتُبُ بإصبَعِهِ في الأرضِ.
7 - فلمَّا ألحُّوا علَيهِ في السُّؤالِ، رفَعَ رأسَهُ وقالَ لهُم: ((مَنْ كانَ مِنكُم بِلا خَطيئَةٍ، فَليَرْمِها بأوّلِ حجَرٍ)).
8 - واَنحنى ثانيَةً يكتُبُ في الأرضِ.
9 - فلمَّا سَمِعوا هذا الكلامَ، أخذَت ضَمائِرُهُم تُبكِّتُهُم، فخَرجوا واحدًا بَعدَ واحدٍ، وكِبارُهُم قَبلَ صِغارِهِم، وبَقِـيَ يَسوعُ وحدَهُ والمرأةُ في مكانِها.
10 - فجَلَسَ يَسوعُ وقالَ لها: ((أينَ هُم، يا اَمرأةُ؟ أما حكَمَ علَيكِ أحدٌ مِنهُم؟))
11 - فأجابَت: ((لا، يا سيِّدي! )) فقالَ لها يَسوعُ: ((وأنا لا أحكُمُ علَيكِ. إذهَبـي ولا تُخطِئي بَعدَ الآنَ))].
12 - وعادَ يَسوعُ إلى مُخاطَبَتِهِم، فقالَ لهُم: ((أنا نُورُ العالَمِ. مَنْ يَتبَعْني لا يمشي في الظَّلامِ، بل يكونُ لَه نُورُ الحياةِ)).
13 - فقالَ لَه الفَرِّيسيُّونَ: ((أنتَ تَشهدُ لنَفسِكَ، فشَهادَتُكَ باطِلَةٌ)).
14 - فأجابَهُم يَسوعُ: ((نعم، أنا أشهَدُ لِنَفْسي، ولكنَّ شَهادَتي صَحيحَةٌ، لأنِّي أعرِفُ مِنْ أينَ جِئتُ وإلى أينَ أذهَبُ. أمَّا أنتُم، فلا تَعرِفونَ مِنْ أينَ جِئتُ ولا إلى أينَ أذهَبُ.
15 - أنتُمْ تَحكُمونَ بِمقايـيسِ البشَرِ، وأنا لا أحكُمُ على أحدٍ.
16 - وإذا حكمتُ، فحُكمي صَحيحٌ لأنِّي لا أحكُمُ وَحدي، بل أنا والآبُ الّذي أرسَلَني.
17 - وفي شريعتِكُم أنَّ شهادَةَ شاهدَينِ صَحيحةٌ:
18 - فأنا أشهَدُ لِنَفسي، والآبُ الّذي أرسَلَني يَشهَدُ لي)).
19 - فقالوا لَه: ((أينَ أبوكَ؟)) فأجابَهُم: ((أنتُم لا تَعرِفوني ولا تَعرِفونَ أبـي. ولَو عَرَفتُموني لَعَرَفتُم أبـي)).
20 - قالَ يَسوعُ هذا الكلامَ عِندَ صُندوقِ التَّبرُّعاتِ وهوَ يُعَلِّمُ في الهَيكَلِ، فما أمسكَهُ أحدٌ لأنَّ ساعتَهُ ما جاءَت بَعدُ.
21 - ثُمَّ قالَ لهُم يَسوعُ: ((أنا ذاهِبٌ وستَطلُبوني، وفي خَطيئَتِكُم تَموتونَ. وحَيثُ أنا ذاهِبٌ لا تَقدِرونَ أنتُم أنْ تَجيئوا)).
22 - فقالَ اليَهودُ: ((لَعلَّهُ سيَقتُلُ نَفسَهُ، لأنَّهُ قالَ: حَيثُ أنا ذاهِبٌ لا تَقدِرونَ أنتُم أنْ تَجيئوا)).
23 - وقالَ لهُم: ((أنتُم مِنْ أسفَلُ، أمَّا أنا فَمِنْ فَوقُ. أنتُم مِنْ هذا العالَمِ، وما أنا مِنْ هذا العالَمِ.
24 - لذلِكَ قُلْتُ لكُم: ستَموتونَ في خطاياكُم. نَعَم، سَتَموتونَ في خَطاياكُم، إذا كُنتُم لا تُؤمِنونَ أنِّي أنا هوَ)).
25 - فقالوا لَه: ((مَنْ أنتَ؟)) فقالَ يَسوعُ: ((أخبرتُكُم مِنَ البَدءِ.
26 - عِندي أشياءُ كثيرةٌ أقولُها فيكُم، وأشياءُ كثيرةٌ أحكُمُ بِها علَيكُم. لكِنَّ الّذي أرَسَلني صادِقٌ، وما سَمِعْتُهُ أقولُهُ لِلعالَمِ)).
27 - فما فَهِموا أنَّهُ يُحدِّثُهُم عَنِ الآبِ،
28 - فقالَ لهُم: ((متى رفَعتُمُ اَبنَ الإنسانِ عَرَفْتُم أنِّي أنا هوَ، وأنِّي لا أعمَلُ شيئًا مِنْ عِندي ولا أقولُ إلاَ ما عَلَّمَني الآبُ.
29 - والآبُ الّذي أرسَلَني هوَ مَعي وما تَركني وَحدي، لأنِّي في كُلِّ حينٍ أعمَلُ ما يُرضيهِ)).
30 - ولمَّا قالَ هذا الكلامَ، آمنَ بِه كثيرٌ مِنَ النّـاسِ.
31 - فقالَ يَسوعُ لِلَّذينَ آمنوا بِه مِنَ اليَهودِ: ((إذا ثَبَتُّم في كلامي، صِرتُم في الحَقيقةِ تلاميذي:
32 - تَعرِفونَ الحقَّ، والحقُّ يُحرِّرُكُم)).
33 - قالوا لَه: ((نَحنُ ذُرِّيَّةُ إبراهيمَ، وما كُنَّا يومًا عَبـيدًا لأحدٍ! فكيفَ تَقولُ لنا: ستَصيرونَ أحرارًا؟))
34 - فأجابَهُم يَسوعُ: ((الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: مَنْ يَخطأْ كانَ عَبدًا لِلخَطيئةِ،
35 - والعَبدُ لا يُقيمُ في البَيتِ إلى الأبدِ، بَلِ الابنُ يُقيمُ إلى الأبدِ.
36 - فإذا حَرَّركُمُ الابنُ، صِرتُم بِالحقيقَةِ أحرارًا.
37 - أنا أعرِفُ أنَّكُم ذُرِّيَّةُ إبراهيمَ. ولكنَّكُم تُريدونَ قَتْلي، لأنَّ كلامي لا مَحلَّ لَه فيكُم.
38 - أنا أتكَلَّمُ بِما رأيتُ عِندَ أبـي، وأنتُم تَعمَلونَ بِما سمِعْتُم مِنْ أبـيكُم)).
39 - فقالوا لَه: ((أبونا هوَ إبراهيمُ)). فأجابَهُم يَسوعُ: ((لَو كُنتُم أبناءَ إبراهيمَ، لَعَمِلْتُم أعمالَ إبراهيمَ.
40 - ولكِنَّكُمُ الآنَ تُريدونَ قَتْلي، أنا الّذي كَلَّمَكُم بالحقِّ كما سَمِعتُهُ مِنَ اللهِ، وهذا العَمَلُ ما عَمِلَهُ إبراهيمُ.
41 - أنتُم تَعمَلونَ أعمالَ أبـيكُم)). قالوا لَه: ((ما نَحنُ أولادُ زِنًى،ولنا أبٌ واحدٌ هوَ اللهُ! ))
42 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((لَو كانَ اللهُ أباكُم لأحبَبتُموني. لأنِّي خَرَجتُ وجِئتُ مِنْ عِندِ اللهِ، وما جِئْتُ مِنْ تِلقاءِ ذاتي، بل هوَ الّذي أرسَلَني.
43 - لِماذا لا تَفهَمونَ ما أقولُهُ لكُم؟ لأنَّكُم لا تُطيقونَ أنْ تَستَمِعوا إلى كلامي.
44 - فأنتُم أولادُ أبـيكُم إبليسَ، وتُريدونَ أنْ تَتَّبِعوا رَغَباتِ أبـيكُم، هذا الّذي كانَ مِنَ البَدءِ قاتلاً. ما ثَــبَتَ على الحقِّ، لأنْ لا حَقَّ فيهِ. وهوَ يكذِبُ، والكَذِبُ في طَبعِهِ، لأنَّهُ كَذَّابٌ وأبو الكَذِبِ.
45 - أمَّا أنا، فلا تُصدِّقوني لأنِّي أقولُ الحقَّ.
46 - فمَنْ مِنْكُم يَقدرُ أنْ يُثبِتَ عَلَيَّ خَطيئةً؟ وإذا كُنتُ أقولُ الحقَّ، فلِماذا لا تُصدِّقوني؟
47 - مَنْ كانَ مِنَ اللهِ سَمِعَ كلامَ اللهِ. وما أنتُم مِنَ اللهِ، لذلِكَ لا تَسمَعونَ)).
48 - فقالَ اليَهودُ: ((أما نَحنُ على صَوابٍ إذا قُلنا إنَّكَ سامِريٌّ وفيكَ شَيطانٌ؟))
49 - فأجابَهُم يَسوعُ: ((لا شَيطانَ فيَّ، ولكنِّي أُمَجِّدُ أبـي، وأنتُم تُحَقِّروني.
50 - أنا لا أطلُبُ مَجدًا لي. هُناكَ مَنْ يَطلُبُهُ لي ويَحكُمُ.
51 - الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: مَنْ عَمِلَ بِكلامي لا يَرى الموتَ أبدًا)).
52 - فقالَ لَه اليَهودُ: ((الآنَ تأَكَّدْنا أنَّ فيكَ شَيطانًا. إبراهيمُ ماتَ والأنبـياءُ ماتوا، لكنَّكَ تَقولُ: مَنْ عَمِلَ بِكلامي لا يَذوقُ الموتَ أبدًا.
53 - أتكونُ أنتَ أعظَمَ مِنْ أبـينا إبراهيمَ الذي ماتَ؟ والأنبـياءُ أيضًا ماتوا، فمَنْ تَحسَبُ نفسَكَ؟))
54 - فأجابَهُم يَسوعُ: ((لَو مَجَّدتُ نَفسي، لكانَ مَجدي باطلاً. أبـي هوَ الذي يُمَجِّدُني. وهوَ الذي تَقولونَ إنَّهُ إلهُنا.
55 - أنتُم لا تَعرِفونَهُ، أمَّا أنا فأعرِفُهُ. إذا قُلْتُ إنِّي لا أعرِفُه، كُنتُ مِثلَكُم كاذِبًا. ولكنِّي أعرِفُهُ وأعمَلُ بِكلامِهِ.
56 - وكَم تَشوَّقَ أبوكُم إبراهيمُ أنْ يرى يَومي، فرَآهُ واَبتهَجَ)).
57 - قالَ لَه اليَهودُ: ((كيفَ رَأيتَ إبراهيمَ وما بَلَغْتَ الخَمسينَ بَعدُ؟))
58 - فأجابهُم يَسوعُ: ((الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: قَبلَ أنْ يكونَ إبراهيمُ أنا كائِنٌ)).
59 - فأخذوا حِجارَةً ليَرجُموهُ، فاَختَفى عَنهُم وخرَجَ مِنَ الهَيكَلِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس