البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - يسوع يشفي الأعمى

1 - وبَينَما هوَ في الطَّريقِ، رأى أعمى مُنذُ مَولِدِهِ.
2 - فسألَهُ تلاميذُهُ: ((يا مُعَلِّمُ، مَنْ أخطأَ؟ أهذا الرَّجُلُ أم والداهُ، حتى وُلِدَ أعمى؟))
3 - فأجابَ يَسوعُ: ((لا هذا الرَّجُلُ أخطَأَ ولا والداهُ. ولكنَّهُ وُلِدَ أعمى حتّى تَظهَرَ قُدرةُ اللهِ وهيَ تَعمَلُ فيهِ.
4 - علَينا، ما دامَ النَّهارُ، أنْ نَعمَلَ أعمالَ الّذي أرسَلَني. فمتى جاءَ اللّيلُ لا يَقدِرُ أحَدٌ أنْ يَعمَلَ.
5 - أنا نُورُ العالَمِ، ما دُمتُ في العالَمِ)).
6 - قالَ هذا وبَصَقَ في التُّرابِ، وجبَلَ مِنْ ريقِهِ طِينًا ووضَعَهُ على عَينَي الأعمَى
7 - وقالَ لَه: ((إذهَبْ واَغتَسِلْ في بِركَةِ سَلوامَ)) (أي الرَّسول). فذَهَبَ واَغتَسَلَ، فأبصَرَ.
8 - فتَساءَلَ الجيرانُ والذينَ عرَفوهُ شَحَّاذًا مِنْ قَبلُ: ((أما هوَ الذي كانَ يَقعُدُ لِـيَستَعطِـيَ؟))
9 - وقالَ غَيرُهُم: ((هذا هوَ)). وقالَ آخرونَ: ((لا، بل يُشبِهُهُ)). وكانَ الرَّجُلُ نَفسُهُ يَقولُ: ((أنا هوَ! ))
10 - فقالوا لَه: ((وكيفَ اَنفَتَحَت عَيناكَ؟))
11 - فأجابَ: ((هذا الذي اَسمُهُ يَسوعُ جبَلَ طِينًا ووضَعَهُ على عَينَيَّ وقالَ لي: إذهَبْ واَغتَسِلْ في بِركَةِ سَلوامَ. فذَهَبتُ واَغتَسَلتُ، فأبصرتُ)).
12 - فقالوا لَه: ((أينَ هوَ؟)) قالَ: ((لا أعرِفُ)).
13 - فأخذوا الرَّجُلَ الذي كانَ أعمى إلى الفَرِّيسيّـينَ،
14 - وكانَ اليومُ الذي جبَلَ فيهِ يَسوعُ الطيِّنَ وفتَحَ عَينَيِ الأعمى يومَ سَبتٍ.
15 - فسألَ الفَرِّيسيُّونَ الرَّجُلَ كيفَ أبصَرَ، فأجابَهُم: ((وضَعَ ذاكَ الرَّجُلُ طِينًا على عَينَيَّ، فلمَّا غَسَلتُهُما أبصَرتُ)).
16 - فقالَ بَعضُ الفَرِّيسيّـينَ: ((ما هذا الرَّجُلُ مِنَ اللهِ، لأنَّهُ لا يُراعي السَّبتَ)). وقالَ آخرونَ: ((كيفَ يَقدِرُ رَجُلٌ خاطِـئٌ أنْ يَعمَلَ مِثلَ هذِهِ الآياتِ؟)) فوقَعَ الخِلافُ بـينَهُم.
17 - وقالوا أيضًا للأعمى: ((أنتَ تَقولُ إنَّهُ فتَحَ عينَيكَ، فما رَأيُكَ فيهِ؟)) فأجابَ: ((إنَّهُ نَبِـيٌّ! ))
18 - فما صَدَّقَ اليَهودُ أنَّ الرَّجُلَ كانَ أعمى فأبصَرَ، فاَستَدعَوا والدَيهِ
19 - وسألوهُما: ((أهذا هوَ اَبنُكُما الّذي وُلِدَ أعمى كما تَقولانِ؟ فكيفَ يُبصِرُ الآنَ؟))
20 - فأجابَ والداهُ: ((نَحنُ نَعرِفُ أنَّ هذا اَبنُنا، وأنَّهُ وُلِدَ أعمى.
21 - أمَّا كيفَ يُبصِرُ الآنَ، فلا نَعلَمُ، ولا نَعرِفُ مَنْ فتَحَ عَينَيهِ. إسألوهُ وهوَ يُجيبُكُم عَنْ نَفسِهِ، لأنَّهُ بلَغَ سِنَّ الرُّشدِ)).
22 - قالَ والداهُ هذا لِخوفِهِما مِنَ اليَهودِ، لأنَّ هَؤُلاءِ اتَّفَقوا على أنْ يَطردُوا مِنَ المَجمعِ كُلَّ مَنْ يَعتَرِفُ بأنَّ يَسوعَ هوَ المَسيحُ.
23 - فلذلِكَ قالَ والداهُ: ((إسألوهُ لأنَّهُ بلَغَ سِنَّ الرُّشدِ)).
24 - وعادَ الفَرِّيسيُّونَ فدَعَوا الرَّجُلَ الّذي كانَ أعمى وقالوا لَه: ((مَجِّدِ اللهَ! نَحنُ نَعرِفُ أنَّ هذا الرَّجُلَ خاطِـئٌ)).
25 - فأجابَ: ((أنا لا أعرِفُ إنْ كانَ خاطِئًا، ولكنِّي أعرِفُ أنِّي كُنتُ أعمى والآنَ أُبصِرُ)).
26 - فقالوا لَه: ((ماذا عَمِلَ لَكَ؟ وكيفَ فتَحَ عَينَيكَ؟))
27 - أجابَهُم: ((قُلتُ لكُم وما سَمِعْتُم لي، فلماذا تُريدونَ أنْ تَسمَعوا مرَّةً ثانِـيَةً؟ أتُريدونَ أنتُم أيضًا أنْ تَصيروا مِنْ تلاميذِهِ؟))
28 - فشَتَمُوهُ وقالوا لَه: ((أنتَ تِلميذُهُ، أمَّا نَحنُ فتلاميذُ موسى.
29 - نَحنُ نَعرِفُ أنَّ اللهَ كَلَّمَ موسى، أمَّا هذا فلا نَعرِفُ مِنْ أينَ هوَ)).
30 - فأجابَهُمُ الرَّجُلُ: ((عَجَبًا كيفَ يَفتَحُ عَينَيَّ ولا تَعرِفونَ مِنْ أينَ هوَ!
31 - نَحنُ نَعلَمُ أنَّ اللهَ لا يَستَجيبُ لِلخاطِئينَ، بل لِمَنْ يَخافُهُ ويَعمَلُ بِمَشيئَتِهِ.
32 - وما سَمِعَ أحَدٌ يومًا أنَّ إنسانًا فتَحَ عَينَي مَولودٍ أعمى.
33 - ولَولا أنَّ هذا الرَّجُلَ مِنَ اللهِ، لما قَدِرَ أنْ يَعمَلَ شَيئًا)).
34 - فقالوا لَه: ((أتُعَلِّمُنا وأنتَ كُلُّكَ مَولودٌ في الخَطيئَةِ؟)) وطَرَدوهُ مِنَ المَجمعِ.
35 - فسَمِعَ يَسوعُ أنَّهُم طَرَدوهُ، فقالَ لَه عِندَما لَقِـيَهُ: ((أتُؤمِنُ أنتَ باَبنِ الإنسانِ؟))
36 - أجابَ: ((ومَنْ هوَ، يا سيِّدي، فأُوْمِنَ بهِ! ))
37 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((أنتَ رأيتَهُ، وهوَ الّذي يُكَلِّمُكَ! ))
38 - قالَ: ((آمنتُ، يا سيِّدي! )) وسجَدَ لهُ.
39 - فقالَ يَسوعُ: ((جِئتُ إلى هذا العالَمِ لِلدَّينونَةِ، حتّى يُبصِرَ الّذينَ لا يُبصِرونَ، ويَعمَى الّذينَ يُبصرونَ)).
40 - فسَمِعَهُ بَعضُ الحاضِرينَ مِنَ الفَرِّيسيّـينَ، فقالوا لَه: ((أعُميانٌ نَحنُ أيضًا؟))
41 - أجابَهُم يَسوعُ: ((لَو كُنتُم عُميانًا، لما كانَ علَيكُم خَطيئةٌ. ولكِنْ ما دُمتُم تَقولونَ إنَّنا نُبصِرُ، فخَطيئتُكُم باقِـيَةٌ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس