البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - امرأة تسكب الطيب على يسوع

1 - وقَبلَ الفِصحِ بسِتَّةِ أيّامٍ، جاءَ يَسوعُ إلى بَيت عنيا ونزَلَ عِندَ لِعازَرَ الّذي أقامَهُ مِنْ بَينِ الأمواتِ.
2 - فهَيَّأوا لَه عَشاءً، وأخَذَت مرتا تَخدُمُ، وكانَ لِعازَرُ أحدَ الجالِسينَ معَهُ لِلطَّعامِ.
3 - فتَناوَلَت مَريَمُ قارورَةَ طِيبٍ غالي الثَّمنِ مِنَ النَّارِدينِ النَّقيِّ، وسكَبَتْها على قدَمَي يَسوعَ ومَسَحتْهُما بِشَعرِها. فاَمتَلأ البَيتُ بِرائِحَةِ الطِّيبِ،
4 - فقالَ يَهوذا الإسخَريوطيُّ، أحدُ تلاميذِهِ، وهوَ الّذي سيُسلِّمُهُ:
5 - ((أما كانَ خَيرًا أنْ يُباعَ هذا الطِّيبُ بِثلاثِ مئةِ دينارٍ لِتُوَزَّعَ على الفُقراءِ؟))
6 - قالَ هذا لا لِعَطفِهِ على الفُقراءِ، بَلْ لأنَّهُ كانَ لِصًّا وكانَ أمينَ الصُّندوقِ، فيَختلِسُ ما يُودَعُ فيهِ.
7 - فقالَ يَسوعُ: ((اَترُكوها! هذا الطِّيبُ حَفِظَتْهُ لِـيَومِ دَفني.
8 - فالفُقَراءُ عِندَكُم في كُلِّ حينٍ، وأمَّا أنا فلا أكونُ في كُلِّ حينٍ عِندَكم)).
9 - وعَلِمَ جُمهورٌ كبـيرٌ مِنَ اليَهودِ أنَّ يَسوعَ في بَيت عنيا فجاؤُوا، لا مِنْ أجلِهِ وحدَهُ، بَلْ ليُشاهِدوا لِعازَرَ الّذي أقامَهُ مِنْ بَينِ الأمواتِ.
10 - فتَشاوَرَ رُؤساءُ الكَهنَةِ ليَقتُلوا لِعازَرَ أيضًا،
11 - لأنَّ كثيرًا مِنَ اليَهودِ كانوا يَترُكونَهُم بِسبَبِه ويُؤمنونَ بـيَسوعَ.
12 - وفي الغَدِ، سَمِعَتِ الجُموعُ الّتي جاءَت إلى العيدِ أنَّ يَسوعَ قادِمٌ إلى أُورُشليمَ.
13 - فحَمَلوا أغصانَ النَّخلِ وخَرَجوا لاَستِقبالِهِ وهُم يَهتِفونَ: المَجدُ للهِ! تبارَكَ الآتي باَسمِ الرّبِّ! تبارَكَ مَلِكُ إِسرائيلَ! ))
14 - ووجَدَ يَسوعُ جَحشًا فرَكِبَ علَيهِ، كما جاءَ في الكِتابِ:
15 - ((لا تخافي يا بِنتَ صهيونَ: ها هوَ مَلِكُكِ قادِمٌ إليكِ، راكِبًا على جَحشٍ اَبنِ أتانٍ)).
16 - وما فَهِمَ التَّلاميذُ في ذلِكَ الوقتِ مَعنى هذا كُلِّهِ. ولكنَّهُم تَذكَّروا، بَعدَما تَمجَّدَ يَسوعُ، أنَّ هذِهِ الآيةَ ورَدَت لتُخبِرَ عَنهُ، وأنَّ الجُموعَ عَمِلوا هذا مِنْ أجلِهِ.
17 - وكانَ الجَمعُ الّذينَ رافَقوا يَسوعَ عِندَما دَعا لِعازَرَ مِنَ القَبرِ وأقامَهُ مِنْ بَينِ الأمواتِ، يَشهَدونَ لَه بذلِكَ.
18 - وخَرجَتِ الجَماهيرُ لاَستقبالِهِ لأنَّها سَمِعَت أنَّهُ صَنَعَ تِلكَ الآيةَ.
19 - فقالَ الفَرِّيسيُّونَ بَعضُهُم لِبَعضٍ: ((أرَأيتُم كيفَ أنَّكُم لا تَنفَعونَ شَيئًا. ها هوَ العالَمُ كُلُّهُ يَتبَعُهُ! ))
20 - وكانَ بَعضُ اليونانيّـينَ يُرافِقونَ الّذينَ صَعِدوا إلى أُورُشليمَ لِلعبادَةِ في أيّامِ العيدِ.
21 - فجاؤُوا إلى فيلُبُّسَ، وكانَ مِنْ بَيتِ صيدا في الجليلِ. وقالوا لَه: ((يا سيِّدُ، نُريدُ أنْ نرى يَسوعَ)).
22 - فذَهَبَ فيلبُّسُ وأخبَرَ أندراوُسَ، وذهَبَ فيلبُّسُ وأندراوُسُ وأخبَرا يَسوعَ.
23 - فأجابَهُما يَسوعُ: ((جاءَتِ السّاعةُ التي فيها يتَمَجَّدُ اَبنُ الإنسانِ.
24 - الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: إنْ كانَتِ الحَـبَّةُ مِنَ الحِنطَةِ لا تقَعُ في الأرضِ وتَموتُ، تَبقى وَحدَها. وإذا ماتَت أخرَجَت حَبًّا كثيرًا.
25 - مَنْ أحبَّ نَفسَهُ خَسِرَها، ومَنْ أنكَرَ نَفسَهُ في هذا العالَمِ حَفِظَها للحَياةِ الأبديَّةِ.
26 - مَنْ أرادَ أنْ يَخدُمَني، فليَتْبَعْني، وحَيثُ أكونُ أنا يكونُ خادِمي. ومَنْ خَدَمَني أكرَمَهُ الآبُ.
27 - الآنَ نَفسي مُضطَرِبَةٌ، فماذا أقولُ؟ هَلْ أقولُ: يا أبـي، نَجِّني مِنْ هذِهِ السّاعةِ؟ ولكنِّي لِهذا جِئتُ.
28 - يا أبـي، مَجِّدِ اَسمَكَ! )) فقالَ صوتٌ مِنَ السَّماءِ: ((مَجَّدتُهُ وسأمَجِّدُهُ! ))
29 - فسَمِعَهُ الحاضِرونَ، فقالوا: ((هذا دَوِيُّ رَعدٍ! )) وقالَ بَعضُهُم: ((كَلَّمَهُ مَلاكٌ! ))
30 - فقالَ يَسوعُ: ((ما كانَ هذا الصَّوتُ لأجلي، بل لأجلِكُم.
31 - اليومَ دَينونَةُ هذا العالَمِ. واليومَ يُطرَدُ سيِّدُ هذا العالَمِ.
32 - وأنا متى اَرتَفَعتُ مِنْ هذِهِ الأرضِ، جَذَبتُ إليَّ النّـاسَ أجمعينَ)).
33 - قالَ هذا مُشيرًا إلى الميتَةِ الّتي سيَمُوتُها.
34 - فأجابَهُ الجَمعُ: ((علَّمَتْنا الشَّريعةُ أنَّ المَسيحَ يَبقى إلى الأبَدِ. فكيفَ تَقولُ: لا بُدَّ لاَبنِ الإنسانِ أنْ يرتَفِـعَ؟ فمَنْ هوَ اَبنُ الإنسانِ هذا؟))
35 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((سيَبقى النُّورُ مَعكُــم وقـتًا قليــلاً، فاَمشُوا ما دامَ لكُمُ النُّورُ، لِئَلاَّ يُباغِتَكُمُ الظَّلامُ. والّذي يَمشي في الظَّلامِ لا يَعرِفُ إلى أينَ يَتَّجِهُ.
36 - آمِنوا بالنُّورِ، ما دامَ لكُمُ النُّورُ، فتكونوا أبناءَ النُّورِ)).
37 - ومع أنَّهُ عَمِلَ لهُم كُلَّ هذِهِ الآياتِ، فما آمَنوا بِه،
38 - لِـيَتِمَّ ما قالَ النَّبـيُّ إشَعيا: ((يا رَبُّ، مَنِ الّذي آمَنَ بِكلامِنا؟ ولِمَنْ ظَهَرَت يَدُ الرَّبِّ؟))
39 - وما قَدِروا أنْ يُؤمِنوا بِه، لأنَّ إشَعيا قالَ أيضًا:
40 - ((أعمى اللهُ عُيونَهُم وقَسَّى قُلوبَهُم، لِئَلاَّ يُبصِروا بِعيونِهِم ويَفهَموا بِقلوبِهِم ويَتوبوا فأشفيَهُم)).
41 - قالَ إشَعيا هذا الكلامَ لأنَّهُ رأى مَجدَهُ وتَحدَّثَ عَنهُ.
42 - غيرَ أنَّ كثيرًا مِنْ رُؤساءِ اليَهودِ أنفُسِهِم آمَنوا بـيَسوعَ، ولكنَّهُم ما أعلَنُوا إيمانَهُم مُسايَرةً لِلفَرِّيسيّـينَ، لِئَلاَّ يُطرَدوا مِنَ المَجمَعِ.
43 - كانوا يُحبُّونَ رِضى النّـاسِ أكثَرَ مِنْ رِضى اللهِ.
44 - فرَفَعَ يَسوعُ صوتَهُ، قالَ: ((مَنْ آمنَ بـي لا يُؤمِنُ بـي أنا، بل يُؤمِنُ بالّذي أرسَلَني.
45 - ومَنْ رَآني رأى الّذي أرْسَلَني.
46 - جِئْتُ نُورًا إلى العالَمِ، فمَنْ آمَنَ بـي لا يُقيمُ في الظَّلامِ،
47 - ومَنْ سمِعَ أقوالي وما آمَنَ بِها لا أدينُهُ، لأنِّي ما جِئتُ لأَدينَ العالَمَ بل لأُخلِّصَ العالَمَ.
48 - مَنْ رَفَضَني وما قَبِلَ كلامي، فلَهُ مَنْ يدينُهُ. الكلامُ الّذي قُلتُهُ يدينُهُ في اليومِ الآخِرِ،
49 - لأنِّي ما تكَلَّمْتُ بشيءٍ مِنْ عِندي، بَلِ الآبُ الّذي أرسَلني أَوصاني بِما أقولُ وأتكَلَّمُ.
50 - أنا أعرِفُ أنَّ وصيَّتَهُ حياةٌ أبديَّةٌ. فالكلامُ الّذي أقولُهُ أقولُهُ كما قالَهُ ليَ الآبُ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس