البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - اعتقال يسوع

1 - قالَ يَسوعُ هذا الكلامَ وخرَجَ معَ تلاميذِهِ، فعبَرَ وادي قَدْرونَ وكانَ هُناكَ بُستانٌ، فدَخَلَهُ هوَ وتلاميذُهُ.
2 - وكانَ يَهوذا الّذي أسلَمَهُ يَعرِفُ هذا المكانَ، لأنَّ يَسوعَ كانَ يَجتَمِـعُ فيهِ كثيرًا معَ تلاميذِهِ.
3 - فجاءَ يَهوذا إلى هُناكَ بِجُنودٍ وحَرَسٍ أرسَلَهُم رُؤساءُ الكَهنَةِ والفَرِّيسيُّونَ، وكانوا يَحمِلونَ المَصابـيحَ والمشاعِلَ والسِّلاحَ.
4 - فتقَدَّمَ يَسوعُ وهوَ يَعرِفُ ما سيَحدُثُ لَه وقالَ لهُم: ((مَنْ تَطلُبونَ؟))
5 - أجابوا: ((يَسوعَ النّـاصِريَّ)). فقالَ لهُم: ((أنا هوَ)). وكانَ يَهوذا الّذي أسلَمَهُ واقِفًا معَهُم.
6 - فلمَّا قالَ لهُم يَسوعُ: ((أنا هوَ))، تَراجَعوا ووقَعوا إلى الأرضِ.
7 - فسألَهُم يَسوعُ ثانيَةً: ((مَنْ تَطلُبونَ؟)) أجابوا: ((يَسوعَ النّـاصِريَّ)).
8 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((قُلتُ لكُم: أنا هوَ. فإذا كُنتُم تَطلُبوني، فَدَعُوا هَؤُلاءِ يَذهَبونَ)).
9 - فتمَّ ما قالَ يَسوعُ: ((ما خَسِرتُ أحدًا مِنَ الّذينَ وهَبتَهُم لي)).
10 - وكانَ سِمعانُ بُطرُسُ يَحمِلُ سَيفًا، فاَستَلَّهُ وضرَبَ خادِمَ رَئيسِ الكَهنَةِ فَقطَعَ أُذُنَهُ اليُمنى، وكانَ اَسمُ الخادِمِ مَلْخَسَ.
11 - فقالَ يَسوعُ لبُطرُسَ: ((رُدَّ سَيفَك إلى غِمدِهِ! ألا أشرَبُ كأسَ الآلامِ الّتي جَعَلها لي الآبُ)).
12 - فقَبَضَ الجنودُ وقائِدُهُم وحرَسُ الهَيكَلِ على يَسوعَ وقَيَّدوهُ
13 - وأخذوهُ أوَّلاً إلى حَنّـانَ، وهوَ حَمُو قَيافا رَئيسِ الكَهنَةِ في تِلكَ السَّنةِ.
14 - وقَيافا هذا هوَ الّذي أشارَ على اليَهودِ فقالَ: ((أنْ يَموتَ رَجُلٌ واحدٌ فِدى الشَّعبِ خَيرٌ لكُم)).
15 - وكانَ سِمعانُ بُطرُسُ وتِلميذٌ آخَرُ يَتبَعانِ يَسوعَ. وكانَ هذا التِّلميذُ مَعروفًا مِنْ رَئيسِ الكَهنَةِ، فدخَلَ دارَ رَئيسِ الكَهنَةِ معَ يَسوعَ.
16 - أمَّا بُطرُسُ فوقَفَ في الخارِجِ عِندَ البابِ. وعادَ التِّلميذُ الآخرُ الّذي يَعرِفُهُ رَئيسُ الكَهنَةِ إلى الخارِجِ وكَلَّمَ الفتاةَ الّتي تَحرُسُ البابَ وأدخَلَ بُطرُسَ.
17 - فقالَتِ الفتاةُ لِبُطرُسَ: ((أمَا أنتَ أيضًا مِنْ تلاميذِ هذا الرَّجُلِ؟)) فأجابَها بُطرُسُ: ((ما أنا مِنهُم)).
18 - وكانَ البَرْدُ شَديدًا، فأوقَدَ الخَدَمُ والحرَسُ نارًا وأخذوا يتَدَفـأونَ، ووقَفَ بُطرُسُ يتَدَفـأُ معَهُم.
19 - وسألَ رَئيسُ الكَهنَةِ يَسوعَ عَنْ تلاميذِهِ وتَعليمِهِ،
20 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((كَلَّمْتُ النّـاسَ عَلانيةً، وعَلَّمتُ دائِمًا في المَجامِـعِ وفي الهَيكَلِ حَيثُ يَجتَمِـعُ اليَهودُ كلُّهُم، وما قُلتُ شيئًا واحدًا في الخِفيَةِ.
21 - فلِماذا تسأَلُني؟ إِسأَلِ الّذينَ سَمِعوني عمَّا كَلَّمتُهُم بِه، فَهُم يَعرِفونَ ما قُلتُ)).
22 - فلمَّا قالَ يَسوعُ هذا الكلامَ، لَطَمَهُ واحِدٌ مِنَ الحَرَسِ كانَ بِجانِبِهِ وقالَ لَه: ((أهكذا تُجيبُ رَئيسَ الكَهنَةِ؟))
23 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((إنْ كُنتُ أخطأتُ في الكلامِ، فقُلْ لي أينَ الخَطَأُ؟ وإنْ كُنتُ أصَبْتُ، فلِماذا تَضرِبُني؟))
24 - فأرسلَهُ حنّـانُ مُوثَقًا إلى قَيافا رَئيسِ الكَهنَةِ.
25 - وبَينَما سِمعانُ بُطرُسُ واقِفٌ هُناكَ يَتَدَفـأُ قالوا لَه: ((أما أنتَ مِنْ تلاميذِهِ؟)) فأنكَرَ وقالَ: ((ما أنا مِنهُم! ))
26 - فقالَ لَه واحِدٌ مِنْ خَدَمِ رَئيسِ الكَهنَةِ، وكانَ مِنْ أقرباءِ الرَّجُلِ الّذي قطَعَ بُطرُسُ أذنَهُ: ((أما رأيتُكَ معَهُ في البُستانِ؟))
27 - فأنكَرَ أيضًا وفي الحالِ صاحَ الدّيكُ.
28 - وأخذوا يَسوعَ مِنْ عِندِ قَيافا إلى قَصرِ الحاكِمِ. وكانَ الوقتُ صَباحًا. فاَمتَنَعَ اليَهودُ مِنْ دُخولِ القَصرِ لِئَلاَّ يَتنَجَّسوا، فلا يتَمكَّنوا مِنْ أكلِ عَشاءِ الفِصحِ.
29 - فخَرَجَ إلَيهِم بِـيلاطُسُ وسألَهُم: ((بِماذا تَتَّهِمونَ هذا الرَّجُلَ؟))
30 - فأجابوا: ((لَولا أنَّهُ مُجرِمٌ، لما أسلَمْناهُ إلَيكَ)).
31 - فقالَ لهُم بِـيلاطُسُ: ((خُذوهُ أنتُم وحاكِموهُ حسَبَ شريعَتِكُم)). فأجابوا: ((لا يَجوزُ لنا أنْ نَحكُمَ على أحدٍ بالقَتْلِ)).
32 - فتَمَّ ما قالَ يَسوعُ مُشيرًا إلى المِيتَةِ الّتي يَموتُها.
33 - فعادَ بِـيلاطُسُ إلى قَصرِ الحاكِمِ ودَعا يَسوعَ وقالَ لَه: ((أأنتَ مَلِكُ اليَهودِ؟))
34 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((أتَقولُ هذا مِنْ عِندِكَ، أمْ قالَهُ لكَ آخَرونَ؟))
35 - فقالَ بِـيلاطُسُ: ((أيهودِيٌّ أنا؟ شَعبُكَ ورُؤساءُ الكَهنَةِ أسلَموكَ إليَّ. فماذا فعَلْتَ؟))
36 - أجابَهُ يَسوعُ: ((ما مَملكَتي مِنْ هذا العالَمِ. لَو كانَت مَملكَتي مِنْ هذاالعالَمِ، لَدافَعَ عنِّي أتباعي حتّى لا أُسلَّمَ إلى اليَهودِ. لا! ما مَملكَتي مِنْ هُنا)).
37 - فقالَ لَه بِـيلاطُسُ: ((أمَلِكٌ أنتَ، إذَنْ؟)) أجابَهُ يَسوعُ: ((أنتَ تَقولُ إنِّي مَلِكٌ. أنا وُلِدْتُ وجِئتُ إلى العالَمِ حتّى أشهَدَ لِلحَقِّ. فمَنْ كانَ مِنْ أبناءِ الحَقِّ يَستَمِـعُ إلى صَوتي)).
38 - فقالَ لَه بِـيلاطُسُ: ((ما هوَ الحقُّ؟)) قالَ هذا وخرَجَ ثانيَةً إلى اليَهودِ وقالَ لهُم: ((لا أجِدُ سَبَــبًا لِلحُكمِ علَيهِ.
39 - ولكِنَّ العادَةَ عِندَكُم أنْ أُطلِقَ لكُم سَجينًا في عيدِ الفِصحِ. أتُريدونَ أنْ أُطلِقَ لكُم مَلِكَ اليَهودِ؟))
40 - فصاحوا: ((لا تُطلِقْ هذا، بل باراباسَ)). وكانَ باراباسُ لِصًّا.

المشتركة - دار الكتاب المقدس