البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - قيامة يسوع

1 - ويومَ الأحَدِ جاءَت مَريَمُ المَجدَلِـيَّةُ إلى القَبرِ باكرًا، وكانَ ظلامٌ بَعدُ فرَأتِ الحجَرَ مَرفوعًا عَن القبرِ.
2 - فأقبَلت مُسرِعَةً إلى سِمعانَ بُطرُسَ والتِّلميذِ الآخرِ الّذي أحَبَّهُ يَسوعُ، وقالَت لهُما: ((أخذوا الرَّبَّ مِنَ القَبرِ، ولا نَعرِفُ أينَ وَضَعوهُ)).
3 - فخرَجَ بُطرُسُ والتِّلميذُ الآخَرُ إلى القَبرِ،
4 - يُسرِعانِ السَّيرَ معًا. ولكِنَّ التِّلميذَ الآخرَ سبَقَ بُطرُسَ، فوَصَلَ قَبلَهُ إلى القَبرِ.
5 - واَنحَنى مِنْ دُونِ أنْ يَدخُلَ، فرَأى الأكفانَ على الأرضِ.
6 - ولَحِقَهُ سِمعانُ بُطرُسُ، فدَخَلَ القَبرَ. ورأى الأكفانَ على الأرضِ،
7 - والمِنديلَ الّذي كانَ على رأسِ يَسوعَ مَلفوفًا في مكانٍ على حِدَةٍ، لا مُلقًى معَ الأكفانِ.
8 - ودخَلَ التِّلميذُ الآخَرُ الّذي سَبَقَ بُطرُسَ إلى القَبرِ، فرأى وآمنَ،
9 - لأنَّهُما كانا بَعدُ لا يَفهَمانِ ما جاءَ في الكِتابِ وهوَ أنَّ يَسوعَ يَجبُ أنْ يقومَ مِنْ بَينِ الأمواتِ.
10 - ثُمَّ رجَعَ التِّلميذانِ إلى مَنزِلِهِما.
11 - أمَّا مَريَمُ المَجدليَّةُ، فوَقَفَت عِندَ القَبرِ تَبكي. واَنحَنَت نحوَ القَبرِ وهيَ تَبكي،
12 - فرأَت مَلاكَينِ في ثيابٍ بَيضاءَ جالِسَينِ حَيثُ كانَ جسَدُ يَسوعَ، أحدُهُما عِندَ الرَّأسِ والآخَرُ عِندَ القَدَمَينِ.
13 - فقالَ لها الملاكانِ: ((لماذا تَبكِينَ، يا اَمرأةُ؟)) أجابَت: ((أخَذوا رَبِّـي ولا أعرِفُ أينَ وضَعوهُ! ))
14 - قالَت هذا واَلتَفتَت وراءَها فرَأت يَسوعَ واقِفًا، وما عرَفَت أنَّهُ يَسوعُ.
15 - فقالَ لها يَسوعُ: ((لماذا تَبكينَ، يا اَمرأةُ؟ ومَنْ تَطلُبـينَ؟)) فظَنَّت أنَّهُ البُستانيُّ، فقالَت لَه: ((إذا كُنتَ أنتَ أخَذْتَهُ يا سيِّدي، فَقُلْ لي أينَ وضَعتَهُ حتّى آخُذَهُ)).
16 - فقالَ لها يَسوعُ: ((يا مَريَمُ)). فعَرَفَتهُ وقالَت لَه بالعِبريَّةِ: ((ربُّوني! )) (أي يا مُعَلِّمُ).
17 - فقالَ لها يَسوعُ: ((لا تُمسِكيني، لأنِّي ما صَعِدتُ بَعدُ إلى الآبِ، بلِ اَذهَبـي إلى إخوَتي وقولي لهُم: أنا صاعِدٌ إلى أبـي وأبـيكُم، إلهي وإلهِكم)).
18 - فرَجَعَت مَريَمُ المَجدلِـيَّةُ وأخبَرَتِ التَّلاميذَ بأنَّها رأتِ الرَّبَّ وأنَّهُ قالَ لها هذا الكلامَ.
19 - وفي مَساءِ ذلِكَ الأحدِ، كانَ التَّلاميذُ مُجتمِعينَ والأبوابُ مُقفَلةٌ خَوفًا مِنَ اليَهودِ. فجاءَ يَسوعُ ووقَفَ بَينَهُم وقالَ: ((سلامٌ علَيكُم)).
20 - وأراهُم يَدَيهِ وجَنبَهُ، ففَرِحَ التَّلاميذُ عِندَما شاهَدوا الرَّبَّ.
21 - فقالَ لهُم يَسوعُ ثانيَةً: ((سلامٌ علَيكُم! كما أرسَلَني الآبُ أُرسِلُكُم أنا)).
22 - قالَ هذا ونَفَخَ في وجوهِهِم وقالَ لهُم: ((خُذوا الرُّوحَ القُدُسَ.
23 - مَنْ غَفَرْتُم لَه خطاياهُ تُغفَرُ لَه، ومَنْ مَنَعْتُم عَنهُ الغُفرانَ يُمنَعُ عَنهُ)).
24 - وكانَ توما، أحدُ التَّلاميذِ الاثني عشَرَ المُلقَّبُ بالتَّوأمِ، غائِــبًا عِندَما جاءَ يَسوعُ.
25 - فقالَ لَه التَّلاميذُ: ((رأينا الرَّبَّ! )) فأجابَهُم: ((لا أُصَدِّقُ إلاَّ إذا رَأيتُ أثَرَ المَساميرِ في يَدَيهِ، ووَضَعْتُ إصبَعي في مكانِ المساميرِ ويَدي في جَنبِهِ)).
26 - وبَعدَ ثمانيةِ أيّامِ اَجتَمَعَ التَّلاميذُ في البَيتِ مرَّةً أُخرى، وتوما مَعهُم، فجاءَ يَسوعُ والأبوابُ مُقفَلةٌ، ووقَفَ بَينَهُم وقالَ: ((سلامٌ علَيكُم)).
27 - ثُمَّ قالَ لِتوما: ((هاتِ إصبَعَكَ إلى هُنا واَنظُرْ يَدَيَّ، وهاتِ يدَكَ وضَعْها في جَنبـي. ولا تَشُكَّ بَعدَ الآنَ، بل آمِنْ! ))
28 - فأجابَ توما: ((رَبِّـي وإلهي! ))
29 - فقالَ لَه يَسوعُ: ((آمَنْتَ يا توما، لأنَّكَ رأيتَني. هَنيئًا لِمَنْ آمَنَ وما رأى)).
30 - وصنَعَ يَسوعُ أمامَ تلاميذِهِ آياتٍ أُخرى غَيرَ مُدوَّنَةٍ في هذا الكِتابِ.
31 - أمَّا الآياتُ المُدوَّنَةُ هُنا، فهيَ لتُؤمِنوا بأنَّ يَسوعَ هوَ المَسيحُ اَبنُ اللهِ. فإذا آمنتُم نِلتُم باَسْمِهِ الحياةَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس