البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - يسوع يظهر لسبعة من تلاميذه

1 - وظهَرَ يَسوعُ لتلاميذِهِ مَرَّةً أُخرى على شاطئِ بُحيرةِ طبَريَّةَ.
2 - وكانَ ذلِكَ حينَ اَجتمَعَ سِمعانُ بُطرُسُ، وتوما المُلَقَّبُ بالتَّوأمِ، ونَثَنائِيلُ الّذي مِنْ قانا الجليلِ، واَبنا زَبَدي، وتِلميذانِ آخَرانِ مِنْ تلاميذِ يَسوعَ.
3 - فقالَ لهُم سِمعانُ بُطرُسُ: ((أنا ذاهِبٌ لِلصَّيدِ)). فقالوا لَه: ((ونَحنُ نَذهَبُ معَكَ)). فخَرَجوا وركِبوا القارِبَ، ولكِنَّهُم في تِلكَ اللَّيلَةِ ما أمسَكوا شيئًا مِنَ السَّمَكِ.
4 - وفي الصَّباحِ وقَفَ يَسوعُ على الشّـاطئِ، فما عَرَفَ التَّلاميذُ أنَّهُ يَسوعُ.
5 - فقالَ لهُم: ((أيُّها الشُّبانُ، أمَعكُم شَيءٌ يُؤكلُ؟)) فأجابوهُ: ((لا)).
6 - قالَ لهُم: ((ألقُوا الشَّبكةَ إلى يَمينِ القارِبِ تَجدوا سَمكًا)). فألقَوا الشَّبكَةَ وما قَدِروا أنْ يُخرِجوها، لِكَثرَةِ ما فيها مِنَ السَّمكِ.
7 - فقالَ التِّلميذُ الّذي كانَ يُحبُّهُ يَسوعُ لِبُطرُسَ: ((هذا هوَ الرَّبُّ! )) فلمَّا سَمِعَ سِمعانُ بُطرُسُ قولَهُ: ((هذا هوَ الرَّبُّ))، لَبِسَ ثَوبَهُ لأنَّهُ كانَ عُريانًا، وألقى نَفسَه في الماءِ.
8 - وجاءَ التَّلاميذُ الآخَرونَ بالقارِبِ، يَجُرُّونَ الشَّبكَةَ بِما فيها مِنَ السَّمَكِ، وكانوا لا يَبعُدونَ إلاَّ مئتَي ذِراعٍ عَنِ البَرِّ.
9 - فلمَّا نَزَلوا إلى البَرِّ رأَوا جَمرًا علَيهِ سمَكٌ، وخُبزًا.
10 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((هاتوا مِنَ السَّمَكِ الّذي أمسكْتُموهُ الآنَ)).
11 - فصَعِدَ سِمعانُ بُطرُسُ إلى القارِبِ وجذَبَ الشَّبكةَ إلى البَرِّ وكانَت اَمتَلأت بِمئَةٍ وثلاثٍ وخَمسينَ سَمكَةً كَبـيرةً، مِنْ دونِ أنْ تتَمزَّقَ معَ هذا العَدَدِ الكثيرِ.
12 - فقالَ لهُم يَسوعُ: ((تعالَوا كُلُوا! )) وما جَرُؤَ أحَدٌ مِنَ التَّلاميذِ أنْ يسألَهُ مَنْ أنتَ، لأنَّهُم عَرَفوا أنَّهُ الرَّبُّ.
13 - ودَنا يَسوعُ، فأخَذَ الخُبزَ وناوَلَهُم، وكذلِكَ ناوَلَهُم مِنَ السَّمَكِ.
14 - هذِهِ مرَّةٌ ثالِثَةٌ ظهَرَ فيها يَسوعُ لتلاميذِهِ بَعدَ قيامتِهِ مِنْ بَينِ الأمواتِ.
15 - وبَعدَما أكلُوا، قالَ يَسوعُ لِسِمعانَ بُطرُسَ: ((يا سِمعانُ بنَ يوحنَّا، أتُحبُّني أكثرَ مِما يُحبُّني هَؤُلاءِ؟)) فأجابَهُ: ((نعم، يا ربُّ. أنتَ تَعرِفُ أنِّي أحِبُّكَ)). فقالَ لَه: ((إرعَ خِرافي)).
16 - وسألَهُ مرَّةً ثانيَةً: ((يا سِمعانُ بنَ يوحنَّا، أتُحِبُّني؟)) فأجابَهُ: ((نعم، يا ربُّ، أنتَ تَعرِفُ أنِّي أُحِبُّكَ)). فقالَ لَه: ((إرعَ خِرافي)).
17 - وسألَهُ مرَّةً ثالِثَةً: ((يا سِمعانُ بنَ يوحنَّا، أتُحِبُّني؟)) فحَزِنَ بُطرُسُ لأنَّ يَسوعَ سألَهُ مرَّةً ثالِثَةً: أتُحِبُّني؟ فقالَ: ((يا ربُّ، أنتَ تَعرِفُ كُلَّ شيءٍ، وتَعرِفُ أنِّي أحِبُّكَ)). قال لَه يَسوعُ: ((إرعَ خِرافي.
18 - الحقَّ الحقَّ أقولُ لكَ: كُنتَ، وأنتَ شابٌّ، تَشُدُّ حِزامَكَ بِـيَدَيكَ وتذهَبُ إلى حَيثُ تُريدُ. فإذا صِرتَ شيخًا مَدَدْتَ يَدَيكَ وشدَّ غيرُكَ لكَ حِزامَكَ وأخذَكَ إلى حيثُ لا تُريدُ)).
19 - بِهذا الكلامِ أشارَ يَسوعُ إلى المِيتَةِ الّتي سيَموتُها بُطرُسُ، فيُمَجِّدُ بِها اللهَ. ثُمَ قالَ لَه: ((إِتبَعْني)).
20 - واَلتَفتَ بُطرُسُ، فرَأى التِّلميذَ الّذي كانَ يُحبُّهُ يَسوعُ يَمشي خَلفَهُما، وهوَ الّذي مالَ على صَدرِ يَسوعَ وقتَ العَشاءِ وقالَ لَه: ((يا سيِّدُ، مَنِ الّذي سيُسلِّمُكَ؟))
21 - فلمَّا رآهُ بُطرُسُ قالَ لِـيَسوعَ: ((يا ربُّ، وهذا ما هوَ مَصيرُهُ؟))
22 - فأجابَهُ يَسوعُ: ((لَو شِئتُ أنْ يَبقى إلى أنْ أَجيءَ، فماذا يَعنيكَ؟ إِتبَعْني أنتَ! ))
23 - فشاعَ بَينَ الأخوةِ أنَّ هذا التِّلميذَ لا يَموتُ، معَ أنَّ يَسوعَ ما قالَ لبُطرُسَ إنَّهُ لا يَموتُ، بل قالَ لَه: ((لَو شِئتُ أنْ يَبقى إلى أنْ أَجيءَ، فَماذا يَعنيكَ؟))
24 - وهذا التِّلميذُ هوَ الّذي يَشهَدُ بِهذِهِ الأمورِ ويُدوِّنُها، ونَحنُ نَعرِفُ أنَّ شَهادَتَهُ صادِقَةٌ.
25 - وهُناكَ أُمورٌ كثيرةٌ عَمِلَها يَسوعُ، لَو كَتَبَها أحَدٌ بالتَّفصيلِ، لَضاقَ العالَمُ كُلُّهُ، على ما أظُنُّ، بالكُتُبِ الّتي تَحتَوِيها.

المشتركة - دار الكتاب المقدس