البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - مأدبة وداعية في بيت عنيا

1 - وأَعْلمُ أَنَّ وصيَّتَهُ حَياةٌ أَبديَّة. فما أَقولُ إِذنْ، إِنَّما أَقوُلهُ على حَسبِ ما أَوْصاني بهِ أَبي".
2 - لأَنِّي لم أَتكلَّمْ مِن نَفْسي، بلِ الآبُ الذَّي أَرْسلَني هُوَ حدَّدَ لي ما أَقولُ، وما أُبشِّرُ بِه؛
3 - إِنْ كانَ أَحدٌ يَسمعُ أَقْوالي ولا يَحْفظُها، فَلَستُ أَنا أَدينُهُ، لأَنِّي لم آتِ لأَدينَ العالَمَ، بل لأُخَلِّصَ العالَم.
4 - فمَنْ نَبَذَني ولم يَقْبَلْ أَقْوالي فَلَهُ دَيَّانُه: أَلكَلِمةُ التي نَطَقْتُ بها هِيَ تَدينُهُ في اليَومِ الأَخير؛
5 - لَقد جِئْتُ الى العالَمِ، أَنا النُّورَ، لكي لا يَمكُثَ في الظَّلامِ كلُّ مَنْ يُؤْمنُ بي.
6 - فإِنَّهم آثَروا مَجْدَ النَّاسِ على مَجْدِ الله!
7 - فَصاحَ يَسوعُ، وقال: "مَنْ آمنَ بي، فليسَ بي يُؤْمِنُ، بل بالذَّي أَرسَلَني؛
8 - ومَنْ رآني فَقد رَأَى الذَّي أَرْسَلَني.
9 - تَكلَّمَ أَشعيا هكذا، لأَنَّهُ شاهدَ مجدَهُ، وَحدَّثَ عَنْهُ".
10 - ومَع هذا، فإِنَّ كَثيرينَ حتَّى منَ الاعْيانِ، آمَنوا بِه. ولكِنَّهم لم يُجاهِروا بذلكَ، بسبَبِ الفرِّيسيِّينَ، خَشْيةَ أَنْ يُخرَجوا مِنَ المَجْمع.
11 - ولم يكُنْ في وِسْعِهِم أَنْ يُؤْمنوا، لأَنَّ أَشَعيا قالَ أَيضًا:
12 - "أَعْمى عُيونَهم، وغلَّظَ قلوبَهم، لِئلاَّ يُبْصِروا بِعُيونِهم، ولا يَفْهموا بقُلوبِهم، ويَرْجِعوا فأَشْفِيَهم!"
13 - لِيَتِمَّ القولُ الذَّي نَطَقَ بهِ أَشعيا النَّبيّ: "يا رَبّ، مَنْ آمنَ بما سَمِعْنا؟ ولمَنْ أُعلِنَتْ ذِراعُ الرَّبّ؟"
14 - فقالَ لَهم يَسوع: "إِنَّ النُّورَ مَعَكم بَعدُ الى حِين؛ فَسِيروا ما دامَ النُّورُ مَعَكم، لِئلاَّ يَغْشاكُمُ الظَّلام؛ لأَنَّ مَنْ يَمْشي في الظَّلامِ لا يَدْري أَينَ يَذْهب.
15 - فما دَامَ النُّورُ مَعَكم فآمِنوا بالنُّورِ، لِتكونُوا أَبناءَ نُور". تَكلَّمَ يَسوعُ بهذا، ثمَّ مَضى وَتَوارى عَنْهم.
16 - ومَعَ أَنَّهُ صَنَعَ أَمامَهم آياتٍ كَثيرةً، لم يُؤْمِنوا بِهِ،
17 - قالَ يَسوعُ هذا لِيَدُلَّ على أَيّة مِيتَةٍ كانَ مُزمِعًا أَنْ يَموتَها.
18 - فأَجابَهُ الجَمع: "لقد عَلِمْنا منَ النَّاموسِ أَنَّ المَسيحَ يَثْبُتُ الى الأَبَد: فكَيْفَ إِذنْ تقولُ أَنتَ: يَنْبغي أَنْ يُرفَعَ ابنُ البَشَر؟ مَنْ هُوَ ابنُ البَشَرِ هذا؟"
19 - وأَنا مَتى رُفِعتُ عَنِ الأَرْضِ اجْتَذَبْتُ إِليَّ الجَميع". -
20 - فأَجاب يَسوعُ، وقال: "لَيسَ مِن أَجْلي كانَ هذا الصَّوتُ، بَلْ مِنْ أَجلِكم.
21 - الآنَ دَينونَةُ هذا العالَم؛ الآنَ رَئيسُ هذا العالَمِ يُلْقى خَارِجًا.
22 - أَيُّها الآبُ، مَجِّدِ اسْمَك". فجاءَ صَوْتٌ مِنَ السَّماء: "قد مَجَّدْتُهُ، وسَأُمَجِّدُهُ أَيضًا".
23 - وسَمعَ الجَمعُ الواقِفُ هُناكَ، فقالوا: "هُوَ رَعْدُ!" وقالَ آخَرون: "قد كَلَّمَهُ مَلاك!"
24 - الآنَ نَفْسي قَدِ اضطَربَتْ. وماذا أَقول؟. يا أَبتاهْ، أَنقِذْني من هذِهِ السَّاعَة!... ولكِنْ، لأَجْلِ هذِهِ السَّاعَةِ قد جِئت.
25 - إِنْ شَاءَ أَحدٌ أَنْ يَخْدُمَني، فَلْيَتْبَعْني؛ وحَيثُ أَكونُ أَنا، هُناكَ أَيضًا يكونُ خَادِمي؛ إِنْ كانَ أَحدٌ يَخْدُمَني، فأَبي يُكرِمُه...
26 - أَلحقَّ الحقَّ أَقولُ لكم: إِنَّ حَبَّةَ الحِنْطةِ التي تَقعُ في الأَرْضِ، إِنْ لم تَمُتْ فإِنَّها تَبْقى وَحْدَها؛ وأَمَّا إِنْ ماتَتْ فإِنَّها تَأْتي بِثَمَرٍ كثير.
27 - مَنْ أَحَبَّ نَفْسَهُ فإِنَّهُ يُهلِكُها، ومَنْ أَبْغَضَ نَفْسَهُ في هذا العالَمِ، فإِنَّهُ يَحْفَظُها لِلحَياةِ الأَبَديِّة.
28 - فأَجابَهما يَسوعُ، قائلاً: "لقد حَانَتِ السَّاعةُ التي يُمجَّدُ فيها ابنُ البَشَر!
29 - فجاءَ فيليبُّسُ وقالَ لأَنْدَراوُسَ، وأَندَراوُسُ وفيليبُّسُ أَقْبَلا وقالا لِيَسوع.
30 - فأَقْبلوا على فيليبُّسَ، الذَّي مِنْ بَيتَ صَيدا في الجليلِ، وسَأَلوهُ، قائلين: "يا سَيِّد، نَرْغَبُ في أَنْ نَرى يَسوع".
31 - فقالَ الفرِّيسيُّونَ في ما بَينَهم: "تَرَوْنَ أَنَّكم لا تَسْتَفيدونَ شَيئًا: فها هُوَذا العالَمُ في إِثْرِه!"
32 - وكانَ هُناكَ نَفَرٌ مِنَ اليونانيِّينَ، مِمَّنْ صَعِدوا لِيُقيموا شَعائِرَ العِبادَةِ في العيد.
33 - مِنْ أَجلِ هذا أَيضًا أَقْبَلَتِ الجَماهِيرُ لاسْتِقبالِهِ، إِذْ كانَ قد بَلغَهم أَنَّهُ صَنعَ هذِهِ الآيَة.
34 - وإِنَّ الجَمْعَ، الذَّينَ كانوا مَعَهُ حِينَ نادى لَعازرَ مِنَ القَبرِ وأَقامَهُ مِنْ بَينِ الأَموات، كانُوا يَشْهَدون لَهُ.
35 - وَوَجَدَ يَسوعُ جَحشًا فركِبَ عَلَيهِ، بحسَبِ ما هُوَ مَكتوب:
36 - "لا تَخافي، يا ابْنَةَ صِهْيون؛ هُوَذا مَلِكُكِ يَأْتي راكِبًا على جَحْشٍ ابنِ آتان".
37 - ولم يَفْهَمْ تَلاميذُهُ ذلكَ، بادئَ ذي بَدْءٍ؛ لمَّا مُجِّدَ يَسوعُ، تذكَّروا أَنَّ ذلكَ قد كُتِبَ عَنهُ، وأَنَّهُ صُنِعَ لَه.
38 - فأَخذُوا سَعَفَ النَّخْلِ، وخَرَجوا لِلِقائِهِ، وهُم يَهتفون: "هُوشَعْنا! مُبارَكٌ الآتي باسمِ الرَّبِّ، مَلِكُ إِسرائيل!"
39 - لأَنَّ كثيرينَ مِنَ اليَهودِ كانوا يَرْتَدُّونَ عَنهم بِسَبَبِهِ، ويُؤْمِنونَ بِيَسوع.
40 - وفي الغَدِ سَمعَ الجَمعُ الغَفيرُ، الذَّي أَقبلَ الى العيدِ، أَنَّ يَسوعَ آتٍ الى أُورشَليمَ،
41 - فعَقدَ رُؤَساءُ الكَهنةِ النِّيَّةَ على قَتْلِ لَعازَرَ أَيضًا،
42 - وعَلِمَ جَمعٌ غَفيرٌ مِنَ اليَهودِ أَنَّهُ هُناكَ، فوافَوْا، لا مِنْ أَجلِ يَسوعَ فَقَط، بَلْ لِيَرْوا أَيضًا لَعازرَ الذي أَقامَهُ مِنْ بَيْنِ الأَمْوات.
43 - فقالَ يَسوع: "دَعْها! إِنَّها قد حَفِظَتْ هذا الطِّيبَ لِيَومِ دَفْني؛
44 - فالفُقَراءُ في كلِّ حينٍ عِندَكم، وأَمَّا أَنا فَلستُ على الدَّوامِ مَعَكُم!"
45 - قالَ هذا لا اهْتِمامًا مِنهُ بالفُقَراءِ، بل لأَنَّهُ كانَ سارِقًا؛ وإِذْ كانَ الكِيسُ بيدِهِ، كانَ يَسْرِقُ ما يُلقى فيه. -
46 - فقالَ أَحدُ تلاميذِهِ، يَهوذا الإِسْخَرْيوطيُّ، الذَّي كانَ موشِكًا أَنْ يُسْلِمَه:
47 - "لِمَ لَمْ يُبَعْ هذا الطِّيبُ بثلاثِ مِئةِ دينارٍ تُوَزَّعُ على الفُقراء؟" -
48 - فَصَنَعوا لَهُ هُناكَ عَشاءً؛ وكانَتْ مَرْثا تخدُمُ، ولَعازرُ أَحدَ المتَّكئينَ مَعَه.
49 - أَمَّا مَريَمُ فأَخَذَتْ رَطْلَ طِيبِ، - مِن خَالِصِ النَّارَدينِ، كَثيرِ الثَّمن - ودَهَنَتْ قدَمَيْ يَسوعَ، ومَسَحَتْهما بِشَعَرها؛ وعَبِقَ البَيتُ برائحَةِ الطِّيب.
50 - وقَبلَ الفِصحِ بِستَّةِ أَيَّامٍ جاءَ يَسوعُ الى بَيتَ عَنْيا، حَيثُ كانَ لَعازَرُ، الذي أَقامَهُ مِن بَينِ الأَمْوات.

الترجمة البولسية