البشارة كما دوّنها يوحنا كلمة الله - الانذار بالاضطهاد

1 - قد حَدَّثْتُكم بهذا لِيكونَ لكم فيَّ السَّلام. ففي العالَمِ سَتَكونونَ شِدَّةٍ، ولكِنْ، لتَطِبْ نُفوسُكم! إِنّي قد غَلَبتُ العالَم".
2 - أَجابَهم يَسوع: "أَفالآنَ تُؤْمِنون!
3 - ها إِنَّها تَأْتي السَّاعةُ -وقَد أَتَتْ- حَيثُ تَتَفَرَّقون كلٌّ واحِدٍ مِنْ جِهَتِِِهِ، وتَتْركُوني وحدي. بَيدَ أَنِّي لَسْتُ وَحْدي، لأَنَّ الآبَ معي.
4 - فالاَنَ نَعْلَمُ أَنَّكَ تَعرفُ كلَّ شَيْءٍ، ولا تَحْتاجُ أَنْ يُلْقى عَلَيكَ سُؤَال؛ فَمِنْ أَجلِ ذلكَ نُؤْمِنُ أَنَّكَ مِنَ اللهِ خَرَجْت".
5 - فقالَ لَهُ تَلاميذُه: "ها إِنَّكَ الآنَ تَتَكلَّمُ بِصَراحَةٍ، ولا تَقُولُ مَثَلاً ما.
6 - لقد خرَجْتُ منَ الآبِ، وجِئتُ الى العالَم؛ والآنَ أَترُكُ العالَمَ وأَمْضي الى الآب".
7 - في ذلك اليَومِ تَطْلبونَ باسْمي، ولَسْتُ أَقولُ لكم إِنِّي َأَسْأَلُ الآبَ لأَجْلِكم؛
8 - فإِنَّ الآبَ أَيضًا يُحِبُّكم لأَنَّكم أَحْبَبْتُموني، وآمَنْتم أَنِّي منَ اللهِ خرَجْت.
9 - حتَّى الآنَ لم تَطْلبوا باسْمي شيئًا. أُطلُبوا فَتَنالوا، لكي يكونَ فَرَحُكم كاملاً.
10 - لقد قُلْتُ لكم هذا بأَمْثال؛ ولكنَّها تَأْتي السَّاعةُ التي لا أُكلِّمُكم بَعدُ فيها بأَمثالٍ، بل أُحدِّثُكم فيها عَنِ الآب بِصَراحَة.
11 - وفي ذلكَ اليَومِ لا تَسْأَلوني بَعدُ عَن شَيء. أَلحقَّ الحقَّ أَقولُ لكم: إِنَّ جميعَ ما تَطلُبونَ الى الآبِ، يُعطيكموهُ باسْمي.
12 - وأَنتم أَيضًا، فإِنَّكمُ الآنَ في حُزْنٍ، ولكنِّي سأَراكم مِن جَديدٍ، فَتَفرَحُ قلوبُكم؛ وفَرحُكم هذا، لا يَقْدِرُ أَحدٌ أَنْ يَنْتزِعَهُ مِنكم.
13 - أَلمَرْأَةُ، إِذا ما حانَ وضْعُها، تحزَنُ، لأَنَّ ساعَتَها قد أَتَتْ، ولكِنَّها متى وضَعَتِ الطِّفْلَ لا تَعودُ تَتَذكَّرُ شِدَّتَها، فَرِحةً بأَنَّ إِنْسانًا وُلِدَ في العالَم.
14 - أَلحقَّ الحقَّ أَقولُ لكم: إِنَّكم ستَبْكونَ وتَنوحونَ، والعالَمُ سيَفْرح. إِنَّكم ستَحْزَنونَ، ولكِنَّ حُزْنَكم سيَنْقَلِبُ فَرَحًا.
15 - وعلِمَ يَسوعُ أَنَّهم يُريدونَ أَنْ يَسأَلوهُ، فقالَ لهم: "تَتَساءَلونَ في ما بَينَكم عَن قَوْلي: عمَّا قليلٍ لاترَوْنَني، ثمَّ عمَّا قليلٍ أَيضًا ترَوْنَني.
16 - فكانوا إِذَنْ يَقُولون: "ما هذا القليلُ الَّذي يتكلَّمُ عَنْهُ؟ إِنَّا لا نَفْهمُ ماذا يُريد".
17 - "عمَّا قليل لاتَرَوْنَني، ثمَّ عمَّا قليلٍ أَيضًا تَرَوْنني..."
18 - فقالَ بعضُ تلاميذِهِ في ما بَينَهم: "ما مَعْنى قَوْلِهِ لَنا: عمَّا قليلٍ لا تَرَوْنَني ثمَّ عمَّا قليلٍ أَيضًا تَرَوْنَني؟ وَ: إِِنِّي مُنطلِقٌ الى الآب؟"
19 - إِنَّهُ سيُمجِّدُني لأَنَّهُ يَأْخذُ ممَّا لي ويُخْبِرُكم.
20 - جميعُ ما للاَبِ هُوَ لي؛ من أَجْلِ هذا قُلتُ لكم: إِنَّهُ يَأْخذُ مِمَّا لي ويُخْبِرُكم.
21 - ولكِنْ، متى جاءَ، هُوَ، روحُ الحَقِّ، فإِنَّهُ يُرشِدُكم الى الحَقيقةِ كلِّها لأَنَّهُ لَنْ يتكلَّمَ مِن عِند نفسِهِ، بل يتكلَّمُ بما يكونُ قد سَمعَ، ويُخبرُكم بما يَأْتي.
22 - "وعندي أَيضًا أَشياءُ كَثيرةٌ أَقولُها لكم، غيرَ أَنّكم لا تُطيقونَ الآنَ حَمْلَها.
23 - وبشَأْنِ البِرِّ، لأَنِّي مُنطلِقٌ الى الآبِ ولا تَرَوْنني مِن بَعد؛
24 - وبشَأْنِ الدَّينونةِ، لأَنَّ زَعيمَ هذا العالَمِ قد دِين.
25 - ومتى جاءَ فإِنَّهُ يُفْحِمُ العالَمَ بشَأْنِ الخطيئةِ والبِرِّ والدَّينونَة:
26 - فبشَأْنِ الخَطيئةِ، لأَنَّهم لم يُؤْمِنوا بي؛
27 - غيرَ أَنِّي أَقولُ لكمُ الحقَّ: إِنَّ في انْطلاقي لَخيْرًا لكم؛ فإِنْ لم أَنْطلِق لا يَأْتِكُمُ المُعزِّي، وأَمَّا إِذا انطلَقْتُ فإِنِّي أُرسِلُهُ إِليكم.
28 - "أَمَّا الآنَ فإِنِّي مُنطلِقٌ الى مَنْ أَرسلَني، وما مِن أَحدٍ مِنكم يَسأَلُني: إِلى أينَ تَنْطلِق؟
29 - ولكِنْ، لأَنِّي قُلتُ لكم ذلكَ، ملأَتِ الكآبةُ قُلوبَكم.
30 - بَيدَ أَنَّي قُلتُ لكم هذا، حتَّى إِذا وافَتِ السَّاعَةُ تَذكُرونَ أَنِّي قُلْتُهُ لكم؛ ولم أَقُلْهُ لكم مُنذُ البَدْءِ، لأَنِّي كُنتُ مَعَكم.
31 - "قُلتُ لكم هذا لكي لا تَعْثُروا.
32 - سَيُخْرِجونَكم مِنَ المَجامعِ؛ بَلْ تَأْتي السَّاعَةُ التي يَتَوهَّمُ فيها كلُّ مَنْ يَقْتُلُكم، أَنَّهُ يُؤَدِّي للهِ عِبادة.
33 - وسَيَفْعَلونَ هكذا لأَنَّهم لم يَعْرفوا أَبي، وما عَرَفوني.

الترجمة البولسية