أعمال الرسل - اهتداء شاول

1 - أمَّا شاولُ، فكانَ يَنفُثُ صَدرُهُ تَهديدًا وتَقتيلاً لِتلاميذِ الرَّبِّ. فذهَبَ إلى رَئيسِ الكَهنَةِ
2 - وطلَبَ مِنهُ رسائِلَ إلى مجامِـعِ دِمَشقَ، ليَعتَقِلَ الرِّجالَ والنِّساءَ الذينَ يَجدُهُم هُناكَ على مَذهَبِ الرَّبِّ ويَجيءَ بِهِم إلى أُورُشليمَ.
3 - وبَينَما هوَ يَقتَرِبُ مِنْ دِمَشقَ، سَطَعَ حَولَهُ بغتةً نُورٌ مِنَ السَّماءِ،
4 - فوقَعَ إلى الأرضِ، وسَمِعَ صَوتًا يَقولُ لَه: ((شاوُلُ، شاوُلُ، لِماذا تَضطَهِدُني؟))
5 - فقالَ شاوُلُ: ((مَنْ أنتَ، يا ربُّ؟)) فأجابَهُ الصَّوتُ: ((أنا يَسوعُ الذي أنتَ تَضْطَهِدُهُ. [صَعْبٌ علَيكَ أنْ تُقاوِمَني)).
6 - فقالَ وهوَ مُرتَعِبٌ خائِفٌ: ((يا ربُّ، ماذا تُريدُ أن أعمَلَ؟)) فقالَ لَه الرَّبُّ:] ((قُمْ واَدخُلِ المدينةَ، وهُناكَ يُقالُ لَكَ ما يَجبُ أنْ تَعمَلَ)).
7 - وأمَّا رِفاقُ شاوُلَ فوَقَفوا حائِرينَ يَسمَعونَ الصَّوتَ ولا يُشاهِدونَ أحدًا.
8 - فنهَضَ شاوُلُ عَنِ الأرضِ وفتَحَ عَينَيهِ وهوَ لا يُبصِرُ شيئًا. فقادوهُ بِـيَدِهِ إلى دِمَشقَ.
9 - فبَقِيَ ثلاثةَ أيّامٍ مكفوفَ البَصَرِ لا يأكُلُ ولا يَشرَبُ.
10 - وكانَ في دِمَشقَ تِلميذٌ اَسمُهُ حَنانيَّا. فناداهُ الرَّبُّ في الرُّؤيا: ((يا حَنانيَّا! )) أجابَهُ: ((نعم، يا ربُّ! ))
11 - فقالَ لَه الرَّبُّ: ((قُمِ اَذهَبْ إلى الشّـارِعِ المَعروفِ بالمستَقيمِ، واَسألْ في بَيتِ يَهوذا عَنْ رَجُلٍ مِنْ طَرسوسَ اَسمُهُ شاوُلُ. وهوَ الآنَ يُصلِّي،
12 - فيَرى في الرُّؤيا رَجُلاً اَسمُهُ حنانيَّا يَدخُلُ ويَضَعُ يَدَيهِ علَيهِ فيُبصرُ)).
13 - فأجابَهُ حنانيَّا: ((يا ربُّ، أخبَرَني كثيرٌ مِنَ النّـاسِ كم أساءَ هذا الرَّجُلُ إلى قِدِّيسيكَ في أُورُشليمَ.
14 - وهوَ هُنا الآنَ ولَه سُلْطَةِ مِنْ رُؤساءِ الكَهنَةِ أنْ يَعتَقِلَ كُلَّ مَنْ يَدعو باَسمِكَ)).
15 - فقالَ لَه الرَّبُّ: ((إذهَبْ، لأنِّي اَختَرتُهُ رَسولاً لي يَحمِلُ اَسمي إلى الأُمَمِ والمُلوكِ وبَني إِسرائيلَ.
16 - وسأُريهِ كم يَجبُ أنْ يَتَحَمَّلَ مِنَ الآلامِ في سبيلِ اَسمي)).
17 - فذهَبَ حنانيَّا ودخَلَ البَيتَ ووضَعَ يَدَيهِ على شاوُلَ وقالَ: ((يا أخي شاوُلُ، أرسَلَني إلَيكَ الرَّبُّ يَسوعُ الّذي ظهَرَ لَكَ وأنتَ في الطَّريقِ الّتي جِئتَ مِنها، حتّى يَعودَ البَصَرُ إلَيكَ وتَمتلئ مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ))
18 - فتَساقَطَ مِنْ عَينَيهِ ما يُشبِهُ القُشُورَ، وعادَ البَصَرُ إلَيهِ، فقامَ وتَعَمَّدَ.
19 - ثُمَّ أكَلَ، فعادَت إلَيهِ قِواهُ.
20 - ثُمَّ سارَعَ إلى التَّبشيرِ في المَجامِعِ بأنَّ يَسوعَ هوَ اَبنُ اللهِ.
21 - فكانَ السّامِعونَ يَتعجَّبونَ ويَقولونَ: ((أمَا كانَ هذا الرَّجُلُ في أُورُشليمَ يَضطَهِدُ كُلَ مَنْ يَدعو بِهذا الاسمِ؟ وهَلْ جاءَ إلى هُنا إلاَّ ليَعتَقِلَهُم ويَعودَ بِهِم إلى رُؤساءِ الكَهنَةِ؟))
22 - لكِنَّ شاوُلَ كانَ يَزدادُ قُوَّةً في تَبشيرِهِ، فأثارَ الحيرةَ في عُقولِ اليَهودِ المُقيمينَ في دِمَشقَ بِحُجَجِهِ الدّامِغةِ على أنَّ يَسوعَ هوَ المَسيحُ.
23 - وبَعدَ مُدَّةٍ مِنَ الزَّمنِ وضَعَ اليَهودُ خُطَّةً ليَقتُلوهُ،
24 - فوصَلَ خَبرُها إلَيهِ. وكانوا يُراقِبونَ أبوابَ المدينةِ ليلَ نهارَ لِيَغتالوهُ،
25 - فأخذَهُ التَّلاميذُ ليلاً ودَلُّوهُ مِنَ السُّورِ في قُفَّةٍ.
26 - ولمَّا وصَلَ شاوُلُ إلى أُورُشليمَ حاوَلَ أنْ يَنضَمَ إلى التَّلاميذِ. فكانوا كُلُّهُم يَخافونَ مِنهُ ولا يُصَدِّقونَ أنَّهُ تِلميذٌ.
27 - فجاءَ بِه بَرنابا إلى الرُّسُلِ ورَوَى لهُم كيفَ رأى شاوُلُ الرَّبَّ في الطَّريقِ وكَلَّمَهُ الرَّبُّ، وكيفَ بَشَّرَ بِشجاعَةٍ باَسمِ يَسوعَ في دِمَشقَ.
28 - فأخَذَ يَروحُ ويَجيءُ معَ التَّلاميذِ في أُورُشليمَ، يُبَشِّرُ بِشجاعةٍ باَسمِ الرَّبِّ.
29 - وكانَ يُخاطِبُ اليَهودَ المُتكلِّمينَ بالُّلغةِ اليونانِـيَّةِ ويُجادِلُهُم، فحاوَلوا أنْ يَقتُلوهُ.
30 - فلمَّا عَرَفَ الإخوَةُ بالأمرِ، أنزَلوهُ إلى قَيصرِيَّةَ وأرسلوهُ مِنها إلى طَرسوسَ.
31 - وأخذَتِ الكنيسةُ في جميعِ اليَهوديَّةِ والجليلِ والسّامِرَةِ تَنعَمُ بالسَّلامِ. وكانَت تَنمو وتَسيرُ في خَوفِ الرَّبِّ، وتَتَكاثَرُ بِمَعونَةِ الرُّوحِ القُدُسِ.
32 - وكانَ بُطرُسُ يَسيرُ في كُلِّ مكانٍ، فجاءَ إلى الإخوَةِ القدِّيسينَ المُقيمينَ في لُدَّةَ،
33 - فلَقيَ فيها رَجُلاً اَسمُهُ إينياسُ، وكانَ كَسيحًا يَلزَمُ الفِراشَ مِنْ ثماني سَنواتٍ.
34 - فقالَ لَه بُطرُسُ: ((يا إينياسُ، شَفاكَ يَسوعُ المَسيحُ، فقُمْ ورَتِّبْ فِراشَكَ بيَدِكَ)). فقامَ في الحالِ.
35 - ورآهُ جميعُ سكّانِ لُدَّةَ وشارونَ، فاَهتَدوا كُلُّهُم إلى الرَّبِّ.
36 - وكانَ في يافا تِلميذَةٌ اَسمُها طابيثَةُ، وباليونانيَّةِ دُوركاسُ، أي غَزالةُ، تَصرِفُ كُلَّ وقتِها في الأعمالِ الصَّالِحَةِ وإعانَةِ المُحتاجينَ.
37 - فمَرِضَت في ذلِكَ الوقتِ وماتَت. فغَسَلوها ووضَعوها في الغُرفَةِ العُلْيا.
38 - ولأنَّ لُدَّةَ قريبةٌ مِنْ يافا، عرَفَ التَّلاميذُ أنَّ بُطرُسَ فيها، فأرسَلوا إلَيهِ رَجُلَينِ يَقولانِ لَه: ((تعالَ إلينا ولا تَــتَأخَّرْ)).
39 - فقامَ بُطرُسُ مُسرِعًا ورَجَعَ مَعهُما إلى يافا. فلمَّا وصَلَ صَعِدوا بِه إلى الغُرفَةِ العُليا، فاَستَقبَلَتْهُ الأرامِلُ باكياتٍ يُرينَهُ القُمصانَ والثِّيابَ الّتي خاطَتها دُوركاسُ عِندَما كانَت مَعَهُنَّ على قَيدِ الحياةِ.
40 - فأخرَجَ بُطرُسُ النّاسَ كُلَّهُم، وسَجَدَ وصَلّى، ثُمَّ اَلتَفَتَ إلى الجُثَّةِ وقالَ: ((طابيثَةُ، قُومي! )) ففَتَحَت عَينَيها، ولمَّا رَأت بُطرُسَ جَلَست.
41 - فمدَ يَدَهُ إلَيها وأنهَضَها، ثُمَ دَعا الإخوَةَ القِدِّيسينَ والأرامِلَ وأحضَرها حَـيَّةً.
42 - فاَنتَشَرَ الخَبرُ في يافا كُلِّها، فآمَنَ بالرَّبِّ عدَدٌ كبـيرٌ مِنَ النّـاسِ.
43 - وأقامَ بُطرُسُ عِدَّةَ أيّامِ في يافا عِندَ دَبّاغِ اَسمُهُ سِمعانُ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس