أعمال الرسل - بولس في أفسس

1 - وبَينَما أبلُّوسُ في كورِنثوسَ، وصَلَ بولُسُ إلى أفسُسَ، بَعدَما قطَعَ أواسِطَ البلادِ، فوَجَدَ فيها بَعضَ التَّلاميذِ.
2 - فقالَ لهُم: ((هَلْ نِلتُمُ الرُّوحَ القُدُسَ عِندَما آمَنتُم؟)) قالوا: ((لا، ولا سَمِعنا حتّى بوجودِ الرُّوحِ القُدُسِ)).
3 - فقالَ: ((وأيَّ مَعمودِيَّةٍ تَعَمَّدتُم؟)) قالوا: ((مَعمودِيَّةَ يوحنَّا)).
4 - فقالَ بولُسُ: ((عَمَّدَ يوحنَّا مَعمودِيَّةَ التَّوبَةِ، داعيًا النّاسَ إلى الإيمانِ بالّذي يَجيءُ بَعدَهُ، أي بيَسوعَ)).
5 - فلمَّا سَمِعوا هذا الكلامَ، تَعمَّدوا باَسمِ الرَّبِّ يَسوعَ.
6 - ووضَعَ بولُسُ يدَيهِ علَيهِم، فنَزَلَ علَيهِمِ الرُّوحُ القُدُسُ وأخَذوا يتكَلَّمونَ بِلُغاتٍ غيرِ لُغتِهِم ويَتنَبَّأُونَ.
7 - وكانوا نحوَ اَثنَي عشَرَ رَجُلاً.
8 - ودخَلَ بولُسُ المَجمعَ فأخَذَ يَتَحدَّثُ بِجُرأةٍ عَنْ مَلكوتِ اللهِ مُدَّةَ ثلاثَةِ أشهُرٍ، يُجادِلُ الحاضِرينَ ويُحاولُ إقناعَهُم.
9 - فعانَدَ بَعضُهُم ورفَضوا أنْ يُؤمنوا بل تكَلَّموا بالسُّوءِ على مَذهَبِ الرَّبِّ عِندَ الجماعةِ كُلِّها. فترَكَهُم بولُسُ واَنفَرَدَ بالتَّلاميذِ يُحادِثُهُم كُلَ يومٍ في مدرَسةِ تيرانُّوسَ.
10 - ودامَت هذِهِ الحالُ مُدَّةَ سَنتَينِ، حتّى سَمِعَ جميعُ سكّانِ آسيةَ مِنْ يَهودٍ ويونانيِّينَ كلامَ الرَّبِّ.
11 - وكانَ اللهُ يُجري على يَدِ بولُسَ مُعجِزاتٍ عجيبةً،
12 - حتّى صارَ النّاسُ يأخذونَ إلى مَرضاهُم ما لامَسَ جَسَدَهُ مِنْ مَناديلَ أو مآزرَ، فتَزولُ الأمراضُ عنهُم، وتَخرُجُ الأرواحُ الشِّرِّيرَةُ.
13 - وحاوَلَ بَعضُ اليَهودِ المُتجَوِّلينَ الّذينَ يَطرُدونَ الأرواحَ الشِّرِّيرةَ أنْ يَستَخدِموا اَسمَ الرَّبِّ يَسوعَ، فكانوا يَقولونَ للأرواحِ الشِّرِّيرةِ: ((آمُرُكَ باَسمِ يَسوعَ الّذي يُبَشِّرُ بِه بولُسُ)).
14 - وكانَ لأحدِ رُؤساءِ كَهنَةِ اليَهودِ، واَسمُهُ سكَاوا، سَبعَةُ أبناءٍ يَحتَرِفونَ هذِهِ الحِرفَةَ.
15 - فأجابَهُمُ الرُّوحُ الشِّرِّيرُ: ((أنا أعرِفُ يَسوعَ، وأعلَمُ مَنْ هوَ بولُسُ. أمَّا أنتُم فمَنْ تكونونَ؟))
16 - فهجَمَ علَيهِم الرَّجُلُ الّذي فيهِ الرُّوحُ الشِّرِّيرُ وتمَكَّنَ مِنهُم كُلِّهِم وغَلَبهُم، فهَرَبوا مِنَ البيتِ عُراةً مُجَرَّحينَ.
17 - فسَمِعَ أهلُ أفسُسَ كُلُّهُم، مِنْ يَهودٍ ويونانيِّينَ، بِهذِهِ الحادِثَةِ، فمَلأهُمُ الخوفُ. وتَعَظَّمَ اَسمُ الرَّبِّ يَسوعَ.
18 - فجاءَ كثيرٌ مِنَ المُؤمنينَ يعتَرِفونَ ويُقِرُّونَ بِما يُمارِسونَ مِنْ أعمالِ السِّحْرِ.
19 - وجمَعَ كثيرٌ مِنَ المُشَعوِذينَ كُتُبَهُم وأحرَقوها أمامَ أنظارِ النّاسِ كُلِّهِم. وحسَبوا ثمَنَ هذِهِ الكُتُبِ، فبلغَ خمسينَ ألفَ قِطعةٍ مِنَ الفِضَّةِ.
20 - وهكذا كانَ كلامُ الرَّبِّ ينتَشِرُ ويَقوى في النُّفوسِ.
21 - وبَعدَ هذِهِ الأحداثِ عزَمَ بولُسُ أنْ يمُرَّ بِمكدونِيَّةَ وآخائِيَّةَ وهوَ في طريقِهِ إلى أُورُشليمَ، وقالَ: ((بَعدَ إقامتي فيها، يَجبُ علَيَّ أنْ أرى رومةَ أيضًا)).
22 - فأرسَلَ إلى مكدونِيَّةَ اَثنينِ مِنْ مُعاوِنيهِ وهُما تيموثاوُسُ وأرَسْتُسُ. وأمَّا هوَ، فتَأخَّرَ مُدَّةً في آسيةَ.
23 - وحدَثَت في ذلِكَ الوقتِ فِتنَةٌ صاخِبَةٌ هَدَفُها مَذهبُ الرَّبِّ،
24 - لأنَّ صائِغًا اَسمُهُ ديمتريوسُ كانَ يَصنَعُ هياكلَ مِنْ فِضَّةٍ تُمَثِّلُ هَيكَلَ الإلهَةِ أرطاميسَ، فيكسِبُ الصُّنّاعُ مِنْ ذلِكَ مالاً كثيرًا.
25 - فجمَعَ بَينَهُم وبَينَ زُملائِهِم في هذِهِ الصِّناعَةِ وقالَ لهُم: ((تَعرِفونَ، أيُّها الإخوانُ، أنَّ رَخاءَنا يَقومُ على هذِهِ الصِّناعةِ.
26 - فأنتُم رأيتُم وسمِعتُم كيفَ أقنَعَ هذا المدعوُّ بولُسُ وأغوى كثيرًا مِنَ النّاسِ هُنا في أفسُسَ وفي مُعظَمِ أنحاءِ آسيةَ بِقولِهِ إنَّ الآلهَةَ الّتي تَصنَعُها الأيدي ما هيَ آلهةٌ.
27 - وهذا خَطَرٌ يُؤَدّي إلى الاستِهانَةِ بِصناعَتِنا، لا بل يُعرِّضُ هَيكَلَ الإلهةِ العظيمةِ أرطاميسَ للازدِراءِ ويُهدِّدُ عَظَمَتَها بالانهيارِ، وهيَ الّتي يَعبُدُها جميعُ النّـاسِ في آسيةَ وفي العالَمِ كُلِّهِ! ))
28 - فلمَّا سَمِعَ الحاضرونَ هذا الكلامَ غَضِبوا كثيرًا وأخذوا يَصيحونَ: ((العَظمةُ لأرطاميسَ، إلهةِ أفسُسَ! ))
29 - وعَمَّ الشغَبُ المدينةَ كُلَّها. فهَجموا دَفعةً واحدةً على غايوسَ وأرستَرخُسَ، وهُما مكدونيّانِ يُرافِقانِ بولُسَ في رِحلَتِهِ، وجَرّوهُما إلى مَلعبِ المدينةِ.
30 - وأرادَ بولُسُ أن يُواجِهَ الجُموعَ، فمَنعَهُ التَّلاميذُ.
31 - وأرسَلَ إلَيهِ بَعضُ أعيانِ آسيةَ مِنْ أصدقائِهِ يَرجُونَ مِنهُ أنْ لا يَتَعرَّضَ لِخَطَرِ الذِّهابِ إلى الملعبِ.
32 - وسادَتِ الفَوضى، فكانَ بَعضُهُم يُنادونَ بِشيءٍ، وبَعضُهُم بِشيءٍ آخَرَ، وأكثرُهُم يَجهَلونَ لِماذا اَجتَمعوا.
33 - ودفَعَ اليَهودُ إسكندَرَ إلى الأمامِ، فأشارَ بـيدِهِ يُريدُ أنْ يُخاطِبَ الجُموعَ.
34 - فلمَّا عرَفوا أنَّهُ يَهودِيٌّ أخذوا يَصيحونَ بِصوتٍ واحدٍ نحوَ ساعتينِ: ((العَظمَةُ لأرطاميسَ، إلهةِ أفسُسَ! ))
35 - ثُمَّ تَمكَّنَ كاتِبُ حاكِمِ المدينةِ مِنْ تَهدِئةِ الجُموعِ حينَ قالَ لهُم: ((يا أهلَ أفسُسَ! لا يَجهَلُ أحدٌ أنَّ مدينةَ أفسُسَ هيَ حارِسَةُ هَيكَلِ أرطاميسَ العظيمةِ والصَّنمِ الّذي هبَطَ مِنَ السَّماءِ.
36 - لا خِلافَ في ذلِكَ، إذًا علَيكُم أنْ تَهدأوا ولا تتَهَوَّروا.
37 - جِئتُم بِهَذينِ الرَّجُلينِ، ولا أحدَ مِنهُما اَنتَهَكَ حُرمَةَ أرطاميسَ إلهتِنا أو جدَّفَ علَيها.
38 - وإذا كانَ لِديمتريوسَ وأهلِ صِناعتِهِ شكوى على أحدٍ، فهُناكَ قُضاةٌ وحُكّـامٌ فليَذهبوا إلَيهِم.
39 - وإذا كانَ لكُم دَعوى أُخرى، فالحُكمُ فيها يكونُ في جَلسةٍ قانونيَّةٍ،
40 - لِئَلاََّ نَتَعرَّض لِتُهمةِ العمَلِ على إثارَةِ الفِتنَةِ في ما جرى اليومَ. فلا عُذْرَ لنا في هذا التَّجَمُّعِ)).
41 - وصرَفَ الجُموعَ بَعدَما قالَ هذا الكلامَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس