أعمال الرسل - دعوى اليهود على بولس

1 - وبَعدَ خَمسةِ أيّامٍ، نزَلَ رَئيسُ الكَهنَةِ حنانيَّا إلى قَيصرِيَّةَ ومعَهُ بَعضُ الشُّيوخِ ومُحامٍ اَسمُهُ تَرتُلُّسُ، فشكَوا بولُسَ إلى الحاكِمِ.
2 - فلمَّا دعاهُ الحاكِمُ، أخَذَ تَرتُلُّسُ يَتَّهِمُهُ، فيقولُ: ((يا صاحِبَ العِزَّةِ فيلِكْسُ: يَعودُ الفَضلُ في ما نَنعَمُ بِه مِنْ سَلامِ عَميمِ، وما تَمَّ لِخيرِ بِلادِنا مِنْ إصلاحٍ، إلى حُسنِ تَدبـيرِكَ.
3 - ونَحنُ نَتقبَّلُ هذا كُلَّهُ بِفائِقِ الشُّكرِ في كُلِّ حينٍ وكُلِّ مكانٍ.
4 - لا أُريدُ أنْ أُطيلَ علَيكَ الكلامَ، ولكِنِّي أرجُو أنْ تأخُذَنا بحِلْمِكَ وتُصغيَ إلَينا قليلاً:
5 - وجَدنا هذا الرَّجُلَ مُفسِدًا يُثيرُ الفِتنَ بَينَ اليَهودِ في العالَمِ كُلِّهِ، وزَعيمًا على شيعةِ النَّصارى.
6 - ثُمَّ حاوَلَ أنْ يُدنِّسَ الهَيكَلَ، فاَعتَقَلناهُ. [ولمَّا أرَدْنا أنْ نُحاكِمَهُ بِمَوجبِ شَريعَتِنا،
7 - جاءَ القائِدُ ليسِياسُ واَنتَزَعَهُ قَسْرًا مِنْ أيدينا،
8 - وأمَرَ خُصومَهُ بِأنْ يَرفعوا شكواهُم إلَيكَ]، وأنتَ إذا سألتَهُ عَنْ جميعِ هذِهِ الأُمورِ، عَرَفتَ كُلَّ المَعرِفَةِ ما نتَّهِمُهُ بِه)).
9 - فأيَّدَ اليَهودُ دَعوى تَرتُلُّسَ زاعمينَ أنَّها صحيحةٌ.
10 - ثُمَّ أشارَ الحاكِمُ إلى بولُسَ يَدعوهُ إلى الكلامِ، فقالَ: ((أعرِفُ أنَّكَ تَحكُمُ هذِهِ البِلادَ مِنْ عِدَّةِ سنواتٍ، ولذلِكَ أُدافِعُ عَنْ نَفسي مُطمئِنًّا.
11 - أنتَ قادِرٌ أنْ تَعرِفَ كُلَّ المَعرِفَةِ أنِّي صَعِدْتُ إلى أُورُشليمَ لِلعِبادَةِ مِنْ مُدَّةٍ لا تَزيدُ على اَثني عشَرَ يومًا.
12 - فما وَجَدَني اليَهودُ في الهَيكَلِ ولا في المجامِـعِ ولا في المدينةِ أُجادِلُ أحدًا، أو أهيِّجُ جماعَةً،
13 - ولا يُمكنُهُم أنْ يُثبِتوا لكَ صِحَّةَ ما يَتَّهِموني بِه الآنَ.
14 - لكِنِّي أُقِرُّ بأنِّي أعبُدُ إلَهَ آبائِنا على المَذهَبِ الّذي يَدَّعونَ أنَّهُ بِدعَةٌ، وبأنِّي أُؤمِنُ بِكُلِّ ما جاءَ في الشَّريعَةِ وكُتُبِ الأنبياءِ،
15 - راجِيًا مِنَ اللهِ ما يَرجُونَ هُم، أي قِيامَةَ الأبرارِ والأشرارِ.
16 - فأنا مِثلُهُم أبذُلُ جَهْدي لأكونَ أبدًا سليمَ النِّيَّةِ عِندَ اللهِ والنّاسِ.
17 - وجِئْتُ بَعدَ عِدَّةِ سَنواتٍ، أحمِلُ بَعضَ التَّبرُّعاتِ إلى شَعبي، وأُقَدِّمُ القرابينَ
18 - فوَجدَني في الهَيكَلِ جماعَةٌ مِنْ يَهودِ آسيةَ، وكُنتُ اَطَّهَرتُ، وما كانَ مَعي جماعَةٌ ولا أثرْتُ فِتنةً.
19 - وكانَ علَيهِم أنْ يَحْضُروا لَديكَ ويَتَّهِموني، إنْ كانَ لهُم ما يَشكُونَني بِه.
20 - أمَّا الحاضِرونَ هُنا، فَلْيقولوا لكَ أيَّ جُرمٍ وجَدوا لي، حينَ وقَفتُ في المجلِسِ،
21 - إلاََّ هذِهِ الكَلِمَةَ الّتي ناديتُ بِها وأنا بَينَهُم: أنتُم تُحاكِمونَني اليومَ لأنِّي أُؤمِنُ بِقيامَةِ الأمواتِ)).
22 - وكانَ فيلِكْسُ واسِعَ الاطِّلاعِ على مَذهَبِ الرَّبِّ، فرفَعَ الجلسَةَ وقالَ: ((متى وصَلَ القائِدُ ليسياسُ إلى هُنا، أنظُرُ في دَعواكُم))
23 - وأمَرَ أحَدَ الضُّباطِ بِأنْ يَحرُسَ بولُسَ، على أنْ يكونَ لَه بَعضُ الحُرِّيَّةِ، ولا يَمنَعَ أحدًا مِنْ أصحابِهِ أنْ يَخدُمَهُ أو يَزورَهُ.
24 - وبَعدَ أيّامٍ قَليلةٍ جاءَ فيلِكْسُ ومعَهُ زَوجَتُهُ دُروسِلَّةُ وكانَت يَهوديَّةً، فاَستَدعى بولُسَ واَستمَعَ إلى كلامِهِ على الإيمانِ بالمَسيحِ يَسوعَ.
25 - ولمَّا تَحدَّثَ بولُسُ عَنِ الصَّلاحِ والعِفَّةِ ويومِ الدَّينونةِ، اَرتعَبَ فيلِكْسُ وقالَ لَه: ((إذهَبِ الآنَ ومتى سنَحَتِ الفُرصةُ أستَدْعيكَ ثانِـيَةً)).
26 - وكانَ فيلِكْسُ يَرجُو أنْ يُعطيَهُ بولُسُ شيئًا مِنَ المالِ، فكانَ يُكثِرُ مِنِ اَستِدعائِهِ ومُحادَثَتِهِ.
27 - وبَعدَ سَنتينِ خَلَفَهُ بُوركيُوسُ فَستوسُ في مَنصِبِهِ. وأرادَ فيلِكْسُ أنْ يُرضِيَ اليَهودَ، فتَرَكَ بولُسَ في السِّجنِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس