أعمال الرسل - في الطريق الى رومة

1 - والباقينَ أَنْ يَعْبُروا بَعْضُهم على أَلْواحٍ، وبَعْضُهم على قِطَعٍ مِنَ السَّفينة. وهكذا نَجَوا جَميعهم الى البَرِّ سالمِين.
2 - إِلاَّ أَنَّ قائِدَ المِئةِ مَنَعَهم مِنْ قَصْدِهِم رَغبَةً منهُ في إِنقاذِ بولس. وأَمَرَ القادِرينَ مِنهم على السِّباحَةِ أَنْ يَبْدأُوا ويَرموا أَنفُسَهم في الماء، ويَخْرجوا الى البَرّ؛
3 - فارتأَى الجُنْدُ أَنْ يَقْتُلوا الأَسْرى خَوفَ أَنْ يَسبَحَ أَحدٌ مِنهم فَيَهْرُب.
4 - وإِذْ وَقَعوا على مَوضعٍ بَينَ ماءَينِ دَفَعوا إِليهِ السَّفينَةَ، فَنَشِبَ قَيْدومُها ولبثَ لا يَتحرَّك؛ أَمَّا الكَوثَلُ فَتَفكَّكَ مِنْ شِدَّةِ الأَمْواج.
5 - فَنَزَعوا المَراسِيَ وتَركوها في البَحرِ، وأَرْخَوْا أَيضًا رُبُطَ الدَّفَّة؛ ثُمَّ رفَعوا الشِّراع الصَّغيرَ للرِّيحِ الهابَّةِ، وتَوَجَّهوا نحوَ الشَّاطِئ.
6 - وإِذْ شَبِعوا مِنَ الطَّعامِ خَفَّفوا عَنِ السَّفينةِ بإِلْقائِهمِ الحِنْطَةَ في البَحْر.
7 - ولمَّا طَلعَ النَّهارُ لم يَعرفِ [النُّوتيَّةُ] الأَرْضَ، بَيدَ أَنَّهم أَبْصروا خَليجًا لَهُ شاطِئٌ، فَعَزَموا أَنْ يَدْفَعوا إِلَيهِ السفينَةَ، إِنْ أَمْكَن.
8 - فَطابَتْ نُفوسُهُم جَميعًا، وتَناولوا، هم أَيضًا.
9 - وكُنَّا جَميعُنا في السَّفينةِ مِئَتَيْنِ وستَّةً وسَبعينَ نَفْسًا.
10 - ولمَّا قالَ هذا أَخذَ خُبزًا، وشَكَرَ اللهَ أَمامَ الجَميعِ، وكَسَرَ وطَفِقَ يَأْكُل.
11 - فأَطْلُبُ إِليكم أَنْ تَتَناوَلوا طَعامًا، لأَنَّ ذلكَ يَؤُولُ الى نَجاتِكم. فإِنَّها لا تَسْقُطُ مِن رَأَسِ أَحدِكم شَعرة".
12 - ورَيْثما يَطلُعُ النَّهارُ، أَخَذَ بولسُ يُحرِّضُهم جَميعًا على أَنْ يَتَناولوا طَعامًا، قائلاً: "إِنَّ لكمُ، اليومَ، أَرْبَعةَ عَشَرَ يومًا، مُنْتَظِرينَ، مُواصِلينَ الصَّوْمَ مِنْ غَيرِ أَنْ تَتَناولوا شَيئًا؛
13 - حِينئذٍ قَطَعَ الجُنْدُ حِبالَ القارِبِ وتَركوهُ يَسْقُط.
14 - وإِذْ حاوَلَ النُّوتيَّةُ الهَرَبَ منَ السَّفينةِ، وأحْدَرُوا القارِبَ الى البَحْرِ كأَنَّهم يُريدونَ أَنْ يَمُدُّوا المراسيَ مِنَ القَيْدومِ،
15 - قالَ بولسُ لقائدِ المِئةِ وللجُنْد: "إِنْ لم يَبْقَ هؤُلاءِ في السَّفينةِ لا تَقْدِرونَ أَنتُم أَنْ تَنْجوا".
16 - وإِذْ خافوا أَنْ يَقَعوا على مَواضِعَ صَخِرَةٍ، أَلْقَوْا مِن مُؤَخَّرِ السفينةِ أَربعَ مَراسٍ، وباتُوا يتمنَّوْنَ طلوعَ النَّهار.
17 - فَسَبَروا الماءَ فوَجَدوا عِشْرينَ باعًا. ثُمَّ تَقَدَّموا قليلاً، وسَبَروا مَرَّةً أُخْرى فوَجَدوا خَمْسةَ عشرَ باعًا.
18 - فلمَّا أَقْبَلتِ الليلةُ الرَّابعةَ عَشْرَةَ ونَحْنُ تائهونَ في [بحر] أَدْرِيا، وفي مُنتصَفِ اللَّيلِ، أَحسَّ النُّوتيَّةُ في أَنْفسِهِم أَنَّ أَرْضًا تَقْتَرِبُ مِنْهم.
19 - ولكِنْ، لا بدَّ أَنْ يُلقى بنا الى جَزيرة".
20 - فَلْتَطِبْ إِذَنْ أَنْفُسُكم، أَيَّها الرِّجال! فإِنِّي واثِقٌ باللهِ أَنَّهُ سَيكونُ كما قِيلَ لي.
21 - فإِنَّهُ، في هذِهِ الليلةِ، وَقفَ بي مَلاكٌ مِنَ اللهِ، الذي أَنا لَهُ، وإِيَّاهُ أَعبُدُ،
22 - وقالَ لي: لا تَخَفْ يا بولُس؛ فإِنَّهُ لا بُدَّ لَكَ أَنْ تَقِفَ أَمامَ قَيْصر؛ وها إِنَّ اللهَ قد وَهَبَ لكَ جميعَ المُبْحرينَ مَعَك.
23 - ومَهْما يكُنْ، فإِنّي أَدْعوكم أَنْ تَطيبَ أَنْفُسُكم، لأَنَّها لا تكونُ خسارةُ نَفْسٍ واحدةٍ مِنكم، ما خلا السَّفينَة.
24 - وبَعدَ إِمْساكٍ عنِ الأَكْلِ طويلٍ، وقَفَ بولسُ في وَسْطِهم، وقال: "أَيُّها الرِّجالُ، لَقد كانَ يَنْبغي أَنْ تَسْمَعوا مِنّي ولا نُقْلِعَ مِن كَريتَ، فنَسْلَمَ مِن هذا الخَطَرِ وهذا الخُسْران.
25 - ولمَّا لم تَظْهَرِ الشَّمسُ والنُّجومُ بِضْعةَ أَيَّامٍ، والزَّوْبعةُ لا تَنْفَكُّ ثائِرةً، انْقَطَعَ إِذْ ذاكَ كلُّ رجاءٍ في نجاتِنا.
26 - وفي الغَدِ، إِذِ اشتدَّتْ عَلَيْنا الزَّوْبَعَةُ، أَخَذَ [النُّوتيَّةُ] يَطْرحونَ مِنَ الوَسْق؛
27 - وفي اليومِ الثَّالثِ أَلْقَوْا بأَيْديهم أَدَواتِ السَّفينة.
28 - ولمَّا رَفَعوهُ لَجَأُوا الى وَسائِلِ الإِسْعافِ فحزَّموا السَّفينَةَ، وأَلْقَوُا المِرْساةَ الطافيَةَ، خَوْفَ الوقوعِ على في السِّرْتِسِ ومَضَوْا هكذا يَنْساقون.
29 - فخُطِفَتِ السفينةُ ولم تَقْوَ على مُقاوَمَةِ الرِّيحِ، فترَكْناها تَنْساق.
30 - فجَرَيْنا تحتَ جزيرةٍ صغيرةٍ، اسمُها كَوْذَةُ، وبالجَهْدِ الجاهدِ تمكَّنَّا مِن ضَبْطِ القارِب.
31 - وإِذْ أَخَذَتْ ريحُ الجَنوبِ تَهُبُّ في لِينٍ، ظَنَّوا أَنَّهُم ناجحونَ بلا شَكٍّ في ما قَصَدوا، فأَقْلعوا وساروا مُلاصِقينَ كَرِيت.
32 - ولكِنْ، ما عَتَّمَ أَنْ ثارَتْ منَ الجَزيرَةِ ريحٌ زَوْبَعِيَّةٌ يُقالُ لها أُوراكيلُون،
33 - بَيْدَ أَنَّ قائدَ المِئَةِ كانَ يَرْكُنُ الى رُبَّانَ السَّفينةِ وصاحِبِها أَكثرَ مِمَّا الى كلامِ بولُس؛
34 - وإِذْ كانَ الميناءُ لا يَصْلُحُ لِلمَشْتَى ارْتأَى أَكثَرُهُم أَنْ يُقْلِعوا مِن هُناكَ، عَساهُم يَتَمكَّنونَ مِنَ الإِقبالِ على فينِكْسَ فَيَشْتوا فيها، وهِيَ ميناءٌ لِكَريتَ مَفْتوحٌ [لِريحِ] الجَنوبِ الغَرْبيِّ، [وريحِ] الشَّمالِ الغَرْبيّ.
35 - ولمَّا انْقَضى زَمانٌ طويلٌ، وقد باتَ السَّفَرُ ذا خَطَرٍ، لأَنَّ الصَّوْمَ كانَ قَدْ فاتَ، أَنْذَرَهُم بولسُ،
36 - قائلاً لهم: "أَيُّها الرِّجال، أَرى أَنَّ السَّفَرَ لَنْ يكونَ بلا ضَررٍ، ولا خِسارةٍ جَسيمةٍ، لَيْسَ على الوَسْقِ والسفينةِ فَقَطْ، بَلْ على نفوسِنا أَيضًا".
37 - وبعدَ إِذْ تجاوَزْناها بالجَهْدِ، انْتَهينا الى مَوْضِعٍ يُسمَّى المَوانيَّ الحَسَنَةَ، التي بقُرْبها مدينَةُ لاسِيَّة.
38 - فسِرْنا سيرًا بَطيئًا، أَيَّامًا كثيرة؛ وبالجَهْدِ بَلَغْنا قُبالَةَ كِنيذُسَ؛ وإَذْ لم تَكُنِ الرِّيحُ مُؤَاتِيَةً سِرْنا في ما تحتَ كَرِيت، قُبالَةَ سَلْمُونَة.
39 - وهُناكَ وَجَدَ قائدُ المِئَةِ سفينةً من الإِسْكندريَّةِ، شاخِصَةً الى إِيطالِيَةَ، فأَصْعَدَنا إليها.
40 - ثُمَّ عَبَرْنا بَحْرَ كيليكِيَةَ وبَمْفلِيَةَ، وجِئْنا الى مِيرَةَ في ليكِيَة.
41 - ولمَّا أَقلَعْنا مِن هُناكَ سِرْنا في ما تحتَ قُبْرُسَ، لأَنَّ الرِّياحَ كانَتْ مُضادَّة؛
42 - وفي الغَدِ وَصَلْنا الى صَيْداء؛ فأَذِنَ يُوليوسُ لِبولُس َ-وقد كان يعامِلُهُ في رِفْقٍ- أَنْ يَذْهبَ فيَرى أَصْدِقاءَهُ ويَحْصَلَ على عِنايَةٍ مِنْهُم.
43 - ولمَّا قُضيَ أَنْ نُبْحِرَ الى إِيطاليةَ، أُسْلِمَ بولُسُ وأَسْرى آخَرونَ الى قائِدِ مئةٍ، مِنَ الفِرْقَةِ أَوْغُسْطا، اسمُهُ يُولِيُس.
44 - فركِبْنا سفينةً مِنْ أَذْرَمِتّي، مُزْمِعَةً أَنْ تسيرَ بقُرْبِ سواحِلِ آسيَةَ، وأَقْلعنا، ومَعَنا أَرِسْتَرْخُسُ، مَقدونيٌّ مِن تسَّالونيكِيَة.

الترجمة البولسية