أعمال الرسل - في مالطة

1 - مُبَشِّرًا بملكوتِ الله، ومُعَلِّمًا ما يختَصُّ بالربِّ يسوعَ المسيحِ، بكلِّ جُرْأَةٍ وحُرِّيَّة.
2 - فَلْيكُنْ إِذنْ مَعْلومًا عِندَكم، أَنَّ خَلاصَ اللهِ هذا، قَدْ أُرْسِلَ الى الأُمَم؛ فَهم يَقْبلونَه.
3 - فلمّا قالَ هذا خرجَ اليهودُ وهم في جدالٍ عنيف.
4 - وأَقامَ بولسُ سَنتَيْنِ كاملَتَيْنِ في بَيْتٍ اسْتَأْجَرَه؛ وكانَ يَقْبَلُ جميعَ الذينَ يَقْصِدونَهُ،
5 - "إِنطَلِقْ الى هذا الشَّعْبِ، وقُلْ: سَماعًا تَسْمعونَ ولا تَفْهمونَ، ونَظرًا تَنظُرونَ ولا تُبْصِرونَ،
6 - لأَنَّهُ قَدْ غَلُظَ قَلْبُ هذا الشَّعْب؛ لَقد أَثْقَلوا آذانَهم، وأَغْمَضوا عُيونَهم، لِئَلاَّ يُبْصِروا بأَعْيُنِهم ولا يَسْمعوا بآذانِهم، ولا يَفْهموا بقُلوبِهم، ولا يَرْجِعوا إِليَّ فأَشْفِيَهُم!".
7 - فاقْتَنَعَ بعضُهم بما قالَ، ولَبِثَ الآخَرونَ غَيرَ مُصَدِّقين.
8 - وإِذْ أَخذوا يَنْصَرفونَ على غَيْرِ اتِّفاقٍ في ما بَيْنَهم، اكتفى بولسُ بهذِهِ الكلمة: "لَقَدْ صَدَقَ الرُّوحُ القدُسُ إِذْ كلَّمَ آباءَكم بأَشعيا النبيِّ، قائلاً:
9 - فَعيَّنوا مَعَهُ يومًا؛ وأَقْبلوا إِليهِ، في مَنْزِلِهِ، أَكثرَ عَدَدًا. فطَفِقَ يَشْرَحُ لهم مَلكوتَ اللهِ، ويَشْهدُ [بهِ]، ساعِيًا لإِقْناعِهم، في شَأْنِ يسوعَ، مِن ناموسِ مُوسى ومنَ الأَنْبياءِ، وذلكَ مِنَ الصَّباحِ حتَّى المساء.
10 - بَيدَ أَنَّا نَرومُ أَنْ نَسْمَعَ مِنْكَ ما تَرى؛ فأمَّا مِنْ جِهةِ هذا المَذْهَبِ فإِنَّا نَعْلَمُ أَنَّهُ يُقاوَمُ في كلِّ مكان".
11 - وأَمَّا هم فقالوا لَه: "لَمْ يَبْلُغْنا منَ اليَهوديَّةِ كُتُبٌ في أَمْرِكَ، ولا قَدِمَ أَحَدٌ منَ الإِخْوةِ يُخبِرُنا، أَو يُكلِّمُنا عنكَ بشَيءٍ مِنَ السُّوء.
12 - فلذلكَ دَعَوْتُكم لأَراكم وأُكلِّمَكُم؛ فإِنِّي مِنْ أَجْلِ إِسْرائيلَ أَنا مُوثَقٌ بِهذِهِ السِّلْسِلَة".
13 - إِلاَّ أَنَّ اليهودَ قاوَموا، فاضْطُرِرْتُ أَنْ أَرْفَعَ دَعْوايَ الى قَيْصَرَ، لا كأَنَّ لي شَيئًا أَشْكو بِهِ أُمَّتي.
14 - وهؤُلاءِ بَعدَ أَنْ فَحَصوني، أَرادوا أَنْ يُطْلِقوني، إِذْ لم يَكُنْ فيَّ ما يُوجِبُ المَوت؛
15 - وبَعدَ ثلاثةِ أَيَّامٍ دَعا [بولسُ] وُجُوهَ اليهود؛ ولمَّا اجْتَمَعوا، قالَ لهم: "أَيُّها الرِّجالُ الإِخْوَة، إِنِّي لَمْ آتِ شَيْئًا بِحَقِّ الشَّعْبِ وسُنَنِ آبائِنا، ومَعَ ذلكَ فإِنِّي سُجِنْتُ في أُورشليمَ، وأُسْلِمْتُ الى أَيْدي الرُّومانِيِّين.
16 - ولمَّا دَخَلْنا رومةَ أُذِنَ لِبولسَ أَنْ يُقيمَ وَحْدَهُ، مَعَ الجُنْدِيِّ الذي يَحرُسُه.
17 - فلمَّا سَمعَ الإِخْوَةُ الذينَ هُناكَ بأَمْرِنا، خَرَجوا لِلِقائِنا الى "سُوقِ أَبِّيوس"، وإلى "الحَوانيتِ الثَّلاثَة". وإِذْ رآهم بولسُ شَكرَ اللهَ، وتَشَجَّع.
18 - حَيثُ وَجَدْنا إِخْوةً، فسأَلونا أَنْ نُقيم عِنْدَهُم سَبعةَ أَيَّام؛ وهكذا جِئْنا رومَةَ.
19 - فأَرْسَيْنا في سِركوسَةَ، وأَقَمْنا فيها ثَلاثَة أَيَّام.
20 - ثُمَّ مِنْ هُناكَ سِرْنا مَعَ الشَّاطِئِ وأَقْبَلنا الى راغِيون. وفي الغَدِ هَبَّتْ ريحُ الجَنوبِ، وفي اليومِ الثَّاني كُنَّا في بُوطِيولَ،
21 - وبَعْدَ ثَلاثةِ أَشْهُرٍ أَقْلَعْنا في سَفينةٍ مِنَ الإِسْكَنْدَرِيَّةِ كانَتْ قد شَتَتْ في الجَزيرةِ، وعَليها عَلامَةُ الذِّيُسْكُوريس.
22 - فأَكْرَمونا إِكرامًا جَزيلاً؛ وعندَ إِقْلاعِنا زوَّدونا ما نَحْتاجُ إِلَيه.
23 - وعلى أَثَرِ ذلكَ أَخذَ جَميعُ الذينَ بهم أَمراضٌ في الجَزيرةِ، يَأَتُونَ إِلَيهِ ويُشْفَوْن.
24 - وكانَ والِدُ بُبْلِيوسَ طَريحَ الفِراشِ، وقد أَخذَتْهُ الحُمَّى والزُّحار. فَدَخَلَ بولسُ إِليهِ، وصَلَّى، ووضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِ فَشَفاه.
25 - وكانَ، في نَواحي ذلِكَ المَكانِ، ضِياعٌ لِعَميدِ الجَزيرةِ، المُسمَّى بُبْلِيُوس. فَقَبِلَنا هذا، وأَضافَنا بِلُطْفٍ ثَلاثَةَ أَيَّام.
26 - أَمَّا هُم فَكانوا يَتَوقَّعونَ أَنَّهُ سَيَنْتَفِخُ، أَوْ يَسْقُطُ بَغْتَةً مَيْتًا. وإِذْ طَالَ انْتِظارُهم ورأَوْا أَنَّهُ لم يُصِبهُ سُوءٌ، تَغَيَّروا، وجَعلوا يَقولون: "إِنَّهُ إِله! "
27 - أَمَّا هُوَ فَنَفَضَ الحَيوانَ الى النَّارِ، ولم يَمسُّهُ [مِنهُ] أَذًى،
28 - فلمَّا رأَى البَرابِرةُ الحَيوانَ مُتَعَلِّقًا بِيدِهِ، قالَ بَعْضُهم لِبَعض: "لا جَرَمَ أَنَّ هذا الرَّجُلَ قاتِل. فإِنَّهُ بَعدَ أَنْ نجا مِنَ البَحرِ، لَمْ يَدَعْهُ العدلُ يَحْيا".
29 - وَجَمعَ بولسُ ضُمَّةً مِنَ العِيدانِ اليابِسةِ وأَلْقى بها على النَّارِ، فَخَرَجَ مِنها، لِلْحَرارَةِ، أَفْعى ونَشِبَتْ في يَدِه.
30 - ولمَّا نَجَوْنا عَرَفْنا أَنَّ الجَزيرَةَ تُسَمَّى مالِطَة. فَعامَلَنا البَرابِرةُ بِمُؤَانَسَةٍ غَيْرِ مَأْلوفَة.
31 - فَقبِلونا جَميعًا الى نارٍ أَوْقَدوها بِسَبَبِ المَطَرِ الهاطِلِ والبَرْد.

الترجمة البولسية