رومة -

1 - في ذلك اليَوم، يَكون يَنبوعٌ مَفْتوحٌ لِبَيتِ داوُدّ ولِسُكَّانِ أُورَشَليم، لِلخَطيئَةِ والرِّجْس.
2 - ويَكونُ في ذلك اليَوم، يَقولُ رَبُّ القُوَّات، أَنِّي أَستَأصِلُ أَسْماءَ الأَصْنامِ عنِ الأَرْض، فلا تُذكَرُ مِن بَعدُ، وأُزيلُ الأَنبياءَ أَيضاً والرُّوحَ النَّجِسَ عنِ الأَرض.
3 - فيَكونُ، إِذا تَنَبَّأَ أَحَدٌ فيما بَعدُ، أَن يقولَ لَه أبَواه اللَّذانِ وَلَداه: (( لا تَحْيا لِأَنَّك نَطَقتَ بِالزُّورِ بِآسمِ الرَّبّ )). فحينَ يَتَنَبَّأ، يَطعَنُه أَبوه وأُمُّه اللَّذانِ وَلداه.
4 - ويَكونُ في ذلك اليَوم أَنَّ الأَنبِياءَ يَخزَونَ، كُلُّ واحِدٍ مِن رُؤياه إِذا تَنَبَّأ، ولا يَلبَسونَ رِداءَ الشّعَرِ لِيَكذِبوا. وإِنَّما يَقول: (( لَستُ أَنا نَبِيّاً، أَنا رَجُلٌ حَرَّاثُ أرْض، لِأَنَّ إِنساناً آقتَناني عَبداً مُنذ صِبايَ )).
5 - فيُقالُ له: (( ما هذه الجروحُ في صَدرِكَ؟ )) فيَقولُ
6 - : (( هي الَّتي جُرِحتُها في بَيتِ مُحِبِّيَّ ))
7 - أَيُّها السَّيفُ آستَيقِظْ على راعِيَّ وعلى قَريبي، يَقولُ رَبُّ القُوَّات إِضرِب الراعِيَ فتَتَبَدَّدَ الخِراف وأَنا أَرُدُّ يَدي على الصِّغار
8 - ويَكونُ قي كُلِّ أَرضٍ ، يقول الرَّبّ أَنَّ ثُلثَينِ مِنها يَنقَرِضانِ ويَهلِكان والثُّلثُ يُبْقى علَيه فيها
9 - فأُدخِلُ هذا الثُّلثَ في النَّار وأَصهَرُه صَهرَ الفِضَّة وأمتَحِنُه آمتِحانَ الذَّهَب هو يَدْعو بِاسمي وأَنا أَستَجيبُه أَنا أَقولُ: هو شَعْبي وهو يَقول: الرَّبُّ إِلهي.

الكاثوليكية - دار المشرق