رسالة كورنثوس الأولى - رسل المسيح

1 - فليَعتَبِرْنا النّاس ُ خُدّامًا لِلمسيحِ ووُكلاءَ أسرارِ اللهِ.
2 - وكُلُّ ما يُطلَبُ مِنَ الوُكلاءِ أنْ يكونَ كُلُّ واحدٍ مِنهُم أمينًا.
3 - وأنا لا يَهُمُّني كثيرًا أنْ تَدينوني أنتُم أو أيُّ مَحكَمَةٍِ بَشرِيَّةٍ، بَلْ لا أدينُ نَفسي،
4 - فضَميري لا يُؤنِّبُني بِشيءٍ، إلاََّ أنَّ هذا لا يُبَرِّرُني، وإنَّما ديَّاني الرَّبُّ.
5 - فلا تَحكُموا على أحدٍ قَبلَ الأوانِ، حتّى يَجيءَ الرَّبُّ الّذي يُنيرُ ما خَفِيَ في الظَّلامِ ويكْشِف نِيّاتِ القُلوبِ، فيَنالَ كُلُّ واحدٍ مِنَ اللهِ ما يَستَحِقُّهُ مِنَ المَديحِ.
6 - وأنا لأجلِكُم، أيُّها الإخوَةُ، جَعَلْتُ مِنْ نَفْسي ومِنْ أبلُّوسَ مثالاً لِتتَعَلَّموا بِنا ((أنْ تُحافِظوا على الأُصولِ)) ، كما هوَ مكتوبٌ. فلا يكُنْ فيكُم مَنْ يَعتَزُّ بِواحدٍ مِنْ دونِ الآخَرِ.
7 - فمَنْ مَيَّزَكَ أنتَ على غَيرِكَ؟ وأيُّ شَيءٍ لكَ ما نِلتَهُ مِنَ اللهِ؟ فإنْ كُنْتَ نِلتَهُ، فلِماذا تَفتَخِرُ كأنَّكَ ما نِلتَهُ؟
8 - والآنَ شَبِعتُم واغتَنَيْتُم! صِرتُم مُلوكًا مِنْ دُونِنا! ويا لَيتكُم كُنتُم بالفِعلِ مُلوكًا حتّى نُشارِكَكُم في المُلْكِ!
9 - فأنا أرى أنَّ الله جَعَلَنا نَحنُ الرُّسُلَ أدنى النّاس ِ مَنزِلَةً كالمَحكومِ علَيهِم بالمَوتِ عَلانيَةً، لأنَّنا صِرنا مَشهَدًا لِلعالَمِ، لِلمَلائِكَةِ والنّاس ِ.
10 - نَحنُ حَمقى مِنْ أجلِ المَسيحِ وأنتُم عُقَلاءُ في المَسيحِ. نَحنُ ضُعَفاءُ وأنتُم أقوِياءُ. أنتُم مُكرَّمونَ ونَحنُ مُحتَقَرونَ.
11 - ولا نَزالُ إلى هذِهِ السَّاعَةِ نُعاني الجُوعَ والعَطَشَ والعُرْيَ والضَّرْبَ والتَّشَرُّدَ،
12 - ونَتعَبُ في العَمَلِ بأيدينا. نَرُدُّ الشَّتيمةَ بالبَركَةِ، والاضطِهادَ بالصَّبْرِ،
13 - والافتِراءَ بالنُّصحِ. صِرْنا أشبَهَ ما يكونُ بِقَذارَةِ العالَمِ ونِفايَةِ كُلِّ شيءٍ.
14 - لا أكتُبُ هذا لأجعلَكُم تَخجَلونَ، بَلْ لأنصَحَكُم نَصيحَتي لأبنائي الأحبّاءِ.
15 - فلَوْ كانَ لكُم في المَسيحِ عَشرَةُ آلافِ مُرشِدٍ، فما لكُم آباءٌ كَثيرونَ، لأنِّي أنا الّذي ولَدَكُم في المَسيحِ يَسوعَ بالبِشارَةِ الّتي حَمَلتُها إلَيكُم.
16 - فأُناشِدُكُم أنْ تَقتَدُوا بي.
17 - ولذلِكَ أرسَلْتُ إلَيكُم تيموثاوُسَ، ابني الحبيبَ الأمينَ في الرَّبِّ، وهوَ يُذكِّرُكُم بِسيرَتي في المَسيحِ يَسوعَ، كما أُعَلِّمُها في كُلِّ مكانٍ في جميعِ الكنائسِ.
18 - ظَنَّ بَعضُكُم أنِّي لَنْ أََجَيءَ الآنَ إلَيكُم فانتَفَخوا مِنَ الكِبرياءِ،
19 - ولكِنِّي سأجيءُ قَريبًا إنْ شاءَ الرَّبُّ، فأعرِف لا ما يَقولُهُ هَؤُلاءِ المُتكَبِّرونَ، بَلْ ما يَفعلونَهُ.
20 - فَمَلكوتُ اللهِ لا يكونُ بالكلامِ، بَلْ بالفِعلِ.
21 - أيُّما تُفضِّلونَ؟ أنْ أجيءَ إلَيكُم بالعَصا أمْ بالمَحبَةِ ورُوحِ الوَداعَةِ؟

المشتركة - دار الكتاب المقدس