رسالة كورنثوس الأولى - ما للرسول وما عليه

1 - أمَا أنا حُرُّ؟ أمَا أنا رَسولٌ؟ أمَا رأيتُ يَسوعَ رَبَّنا؟ أمَا أنتُم ثَمَرَةُ عَمَلي في الرَّبِّ؟
2 - وإنْ ما كُنتُ رَسولاً عِندَ غَيرِكُم، فأنا رَسولٌ عِندَكُم لأنَّكُم أنتُم خَتْمُ رِسالّتي في الرَّبِّ؟
3 - وهذا هوَ رَدِّي على الّذينَ يُخاصِموني:
4 - أمَا لنا حَقٌّ أنْ نَأْكُلَّ ونَشْرَبَ؟
5 - أمَا لنا حَقٌّ مِثلَ سائِرِ الرُّسُلِ وإخوَةِ الرَّبِّ وبُطرُسَ أنْ نَستَصحِبَ زَوجَةً مُؤمِنَةً؟
6 - أمْ أنا وبَرنابا وحدَنا لا يَحِقُّ لنا إلاَّ أنْ نَعمَلَ لِتَحصيلِ رِزقِنا؟
7 - مَنْ هوَ الّذي يُحارِبُ والنَّفَقَةُ علَيهِ؟ مَنْ هوَ الّذي يَغرِسُ كَرْمًا ولا يأكُلُ مِنْ ثَمَرِهِ؟ مَنْ هوَ الّذي يَرعى قَطيعًا ولا يأكُلُ مِنْ لَبَنِهِ؟
8 - أيكونُ كلامي هذا كلامًا بَشَرِيّاً؟ ألا تَقولُهُ الشَّريعةُ أيضًا؟
9 - فجاءَ في شريعةِ موسى: ((لا تَكمَّ الثَّورَ على البيدر وهوَ يَدوسُ الحصادَ)). فهَلْ بِالثِّيرانِ يَهتَمُّ اللهُ؟
10 - أمَا قالَ ذلِكَ بالفِعلِ مِنْ أجلِنا؟ نعم، مِنْ أجلِنا كُتِبَ ذلِكَ ومَعناهُ: على الّذي يَفلَحُ الأرضَ والّذي يَدرُسُ الحُبوبَ أنْ يَقوما بِعَمَلِهِما هذا على رجاءِ أنْ يَنالَ كُلٌّ مِنهُما نَصيبَهُ مِنهُ.
11 - فإذا كُنَّا زَرَعْنا فيكُمُ الخَيراتِ الرُّوحِيَّةَ، فهَلْ يكونُ كثيرًا علَينا أنْ نَحصُدَ مِنْ خَيراتِكُمُ المادِّيَّةِ؟
12 - وإذا كانَ لِغَيرِنا حقًّ أنْ يأخُذَ نَصيبَهُ مِنها أفَما نَحنُ أولى بِه؟ ولكنَّنا ما استَعْمَلْنا هذا الحَقَّ، بَلْ ِ احتَمَلْنا كُلَّ شيءٍ لِئَلاَّ َ نَضَعَ عقَبَةً في طريقِ البِشارَةِ بالمَسيحِ.
13 - ألاَ تَعرِفونَ أنَّ مَنْ يَخدُمُ الهَيكَلَ يَقتاتُ مِنْ تَقدِماتِ الهَيكَلِ، وأنَّ مَنْ يَخدُمُ المَذبَحَ يَأْخُذُ نَصيبَهُ مِنَ الذَّبائِـحِ؟
14 - وهكذا أمَرَ الرَّبُّ لِلَّذينَ يُعلِنونَ البِشارَةَ أنْ يَنالوا رِزقَهُم مِنَ البِشارَةِ.
15 - أمَّا أنا، فما استَعْمَلْتُ أيَّ حَقٍّ مِنْ هذِهِ الحُقوقِ، ولا أنا أكتُبُ هذا الآنَ لأُطالِبَ بِشيءٍ مِنها. فأنا أُفَضِّلُ أنْ أموتَ على أنْ يَحرِمَني أحدٌ مِنْ هذا الفَخرِ.
16 - فإذا بَشَّرتُ، فلا فَخرَ لي، لأنَّ التَّبشيرَ ضَرورَةٌ فُرِضَتْ علَيَّ، والوَيلُ لي إنْ كُنتُ لا أُبشِّرُ.
17 - وإذا كُنتُ أُبشِّرُ بإرادتي، كانَ لي حَقٌّ في الأُجرَةِ. وأمَّا إذا كُنتُ لا أُبَشِّرُ بإرادَتي، فأنا أقومُ بوَصِيَّةٍ عُهِدَتْ إليَّ،
18 - فما هِيَ أُجرَتي؟ أُجرَتي هِيَ أنْ أُبشِّرَ مَجّانًا وأتَنازَلَ عَنْ حَقّي مِنْ خِدمَةِ البِشارَةِ.
19 - أنا رَجُلٌ حُرٌّ عِندَ النّاس ِ، ولكِنِّي جَعَلْتُ مِنْ نَفسي عَبدًا لِجميعِ النّاس ِ حتّى أربَحَ أكثرَهُم.
20 - فَصِرتُ لليَهودِ يَهودِيّاً لأربَحَ اليَهودَ، وصِرتُ لأهلِ الشَّريعةِ مِنْ أهلِ الشَّريعةِ وإنْ كُنتُ لا أخضَعُ للشَّريعةِ لأربَحَ أهلَ الشَّريعةِ،
21 - وصِرتُ للَّذينَ بِلا شريعةٍ كالّذي بِلا شريعةٍ لأربَحَ الّذينَ هُمْ بِلا شريعةٍ، معَ أنَّ لي شَريعةً مِنَ اللهِ بِخُضوعي لِشريعةِ المَسيحِ،
22 - وصِرْتُ لِلضُّعفاءِ ضَعيفًا لأربَحَ الضُّعَفاءَ، وصِرتُ لِلنّاسِ كُلِّهم كُلَّ شيءٍ لأُخلِّصَ بَعضَهُم بِكُلِّ وسيلَةٍ.
23 - أعمَلُ هَذا كُلَّهُ في سَبيلِ البِشارَةِ لأُشارِكَ في خَيراتِها.
24 - أمَا تَعرِفونَ أنَّ المُتَسابِقينَ في الجَريِ يَشتَرِكونَ كُلُّهُم في السِّباقِ، ولا يَفوزُ بِه إلاَّ واحدٌ مِنهُم. فاجرُوا أنتُم مِثلَهُ حتّى تَفوزوا.
25 - وكُلُّ مُسابِقٍ يُمارِسُ ضَبطَ النَّفسِ في كُلِّ شيءٍ مِنْ أجلِ إكليلٍ يَفنى، وأمَّا نَحنُ، فمِنْ أجْلِ إكليلٍ لا يَفنى.
26 - فأنا لا أَجري كمَنْ لا يَعرِفُ الهَدَفَ، ولا أُلاكِمُ كمَنْ يَضرِبُ الهواءَ،
27 - بَلْ أقسو على جَسَدي وأستَعبِدُهُ لِئَلاَّ أكونَ، بَعدَما بَشَّرتُ غَيري، مِنَ الخاسِرينَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس